حجز 10 أطنان من سمك التن الأحمر على متن عدد 6 مراكب صيد أجنبية    انطلاق أشغال تهيئة السياج الأمني لمطار تونس قرطاج    بنزرت: حجز وإتلاف حوالي 6 أطنان من منتوج خيار البحر بمصنع عشوائي بأوتيك    وفاة ابنة نيلسون مانديلا    المنستير: إصابة 8 ركاب في انزلاق سيّارة لواج    الإجراء الحدودي "أس 17" والوضع الأمني وصفقة الكمامات، أبرز أسئلة النواب لوزيري الداخلية والوظيفة العمومية في جلسة عامة بالبرلمان    جندوبة: المجلس الجهوي يركز خلال أشغاله على سبل تطوير منظومة اللفت السكري بالجهة    غوارديولا يحتفل بقرار إسقاط عقوبة المان سيتي ب«سيلفي» (صور)    كلوب يقرّر عدم التجديد مع ليفربول    الملعب التونسي يواجه هلال الشابة والاتحاد المنستيري وديا    ازعور يؤكد استعداد صندوق النقد الدولي تمويل تونس في حال طلبت الحكومة برنامجا جديدا    قفصة: امتناع أساتذة اختبارات البكالوريا بالجهة عن إصلاح الامتحانات على خلفية الترفيع في معاليم نسبة الاقتطاع المالي عن كلّ ورقة امتحان    خطة الانقاذ الوطني. . اشارة انطلاق المرحلة الجديدة لتونس (لبنى الجريبي)    في خضم الأزمة.. رئيس برشلونة يتحدث عن "رحيل ميسي"    صفاقس.. إلقاء القبض على 06 أشخاص محل مناشير تفتيش    ارتفاع عدد الإصابات بكورونا    نجاة قائد القوات المسلحة الصومالية من هجوم انتحاري    هذا موعد الحسم في قائمة البوغديري    البحيري: النهضة وعبير موسي خطان متوازيان لا يلتقيان    القضاء البرتغالي يلاحق نجل رونالدو    هيئة مكافحة الفساد تحيل ملف الفخفاخ إلى وكيل الجمهورية ورئيس البرلمان    الكاف: تسوية الوضعية العقارية للتجمّعات السكنية المقامة على ملك الدولة    حول الوضع الليبي المتأزم:سعيّد ينتقي وزير الخارجية الجزائري    مدير الامتحانات: تراجع عدد حالات الغش في الدورة الرئيسية لباكالوريا 2020    وزير التنمية: انكماش النمو الاقتصادي بنسبة 6،5 بالمائة لكامل سنة 2020    بينهم 35 من بن عروس: اكتشاف 40 حالة وافدة مصابة بكورونا    دعوة للشرك.. برنامج للأطفال يغضب السعوديين والسلطات تتخذ قرارها    باجة: تسجيل حالة إصابة وافدة جديدة بفيروس "كورونا"    الصخيرة: حجز بضاعة مهرّبة    استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيدصباح بقصر قرطاج وزير الشؤون الخارجية الجزائري    رحيل الممثلة الأميركية كيلي بريستون.. زوجة جون ترافولتا    مصر.. سجن طبيب أجرى عملية ختان لثلاث فتيات    النادي الافريقي.. الساحلي يعود.. واليوم الحسم في مصير رئاسة النادي    بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة: تعيين مقابلتي ذهاب الدور نصف النهائي    بعد انسحاب مدير الدّورة 39 للمهرجان الدّولي للزيتونة بالقلعة الكبرى..جمعية المهرجان توضّح    بالفيديو : كلمتي حرة يجمع آمال مثلوثي مع فايا وظافر وهند وباميلا ودرة وغالية    توقيع كتاب د. محمد الهادي زعيم "المسالك الزائفة: لكي لا تكون الكورونا مجرد فاصل" بمنزل تميم    بنزرت.. تسجيل اربع محاولات غش في اختبارات الباكالوريا    أشهر روايات عن الحب    بعد قرار شورى النهضة: 3 سيناريوهات مطروحة أمام الفخفاخ...        تونس تُجدول رحلتين لإجلاء مواطنيها من ليبيا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صابة الحبوب للموسم الحالي لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    البحر يلفظ جثة قبالة سواحل جرجيس    الفتيتي: في هذه الحالة يتمّ سحب الثقة من راشد الغنوشي    قرار بالاخلاء الفوري لكافة مراكز إيواء الأجانب وترحيلهم خارج ولاية القصرين    نتائج النوفيام''..اليوم انطلاق عمليات التسجيل في خدمة'' SMS    أعلام من الجهة    هذه الدول تبيع جنسيتها بأسعار مخفضة بسبب أزمة كورونا    اليوم: اجتماع أوروبي يبحث العلاقات مع تركيا    طقس اليوم.. ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    القصرين: القبض على الأجانب الفارين من مركز الحجر الصحي    اللجنة الفنية والعلمية المكلفة بملف ادراج جربة في التراث العالمي تنطلق في اعداد مخطط عملها    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوعلاق: النيابة العمومية لم تصدر قرارا بإحالة قضية "الجهاز السري للنهضة" على قاضي التحقيق
نشر في الشروق يوم 21 - 09 - 2019

قال كثير بوعلاق، عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، "إن هيئة الدفاع قد استنفذت جميع الطرق، وتواصلت مع جميع السلطات منذ أكثر من عام بخصوص قضية ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة، لكن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس لم تصدر قرارا بإحالة القضية على قاضي التحقيق".
وأضاف بوعلاق، خلال لقاء تضامني مع هيئة الدفاع عن الشهيدين، نظمته اليوم السبت عدد من مكونات المجتمع المدني بالعاصمة، على خلفية الأحداث التي جدت أول أمس الخميس بالمحكمة الابتدائية بتونس، أنه تم الاستماع الى قيادات أمنية من أعلى مستوى في قضية ما يعرف بالجهاز السري لحركة النهضة، ولكن في المقابل، لم يتم الاستماع الى أي فرد من قيادات حركة النهضة بخصوص هذه القضية.
وبين أن البحث التحقيقي الشعبي، الذي قررت هيئة الدفاع فتحه، قد ساعدها كثيرا في الحصول على تفاصيل وصور جديدة لأشخاص وسيارات ومنازل من قبل مواطنين، دعمت ملف القضية، مؤكدا أن هيئة الدفاع ستنشر معطيات جديدة بخصوص "الجهاز السري لحركة النهضة" تثبت أن هذا الجهاز "أخطوبوتي ومخابراتي خطير ويعبث بأمن الدولة"، على حد قوله.
وخلال هذا اللقاء التضامني، قدمت بسمة الخلفاوي أرملة الشهيد شكري بلعيد وعضو هيئة الدفاع عن الشهيدين، شهادتها بخصوص أحداث المحكمة الابتدائية بتونس التي جدت أول أمس الخميس، مشددة على أن أعضاء هيئة الدفاع لم يقتحموا مكتب وكيل الجمهورية، بل إن المحامين هم الذين تعرضوا للتعنيف من قبل قوات الأمن.
من جانبه، أكد بشير العبيدي كاتب عام الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، وجود أطراف تحاول طمس حقيقة الاغتيالات والجهاز السري لحركة النهضة، معتبرا أن المجتمع المدني يدافع عن استقلالية القضاء، ولن يصمت أمام محاولات العودة بالبلاد الى الدكتاتورية والاستبداد .
واعتبر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري، أن المجتمع المدني متضامن مع هيئة الدفاع عن الشهيدين، وأن الصحفيين يساهمون من موقعهم في كشف حقائق الاغتيالات وما يعرف ب"الجهاز السري لحركة النهضة" ، ملاحظا وجود نوايا للتراجع عن مكاسب الحريات ومدنية الدولة واستقلالية القضاء.
يشار إلى أن هذا اللقاء التضامني مع هيئة الدفاع عن الشهيدين، الذي انعقد تحت شعار "يوم الأبواب المفتوحة" ، نظمته كل من الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والجمعية التونسية للمحامين الشبان.
يذكر أن المحكمة الابتدائية بتونس، شهدت أول أمس الخميس مشاحنات بعد دخول عدد من المحامين من بينهم أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي في اعتصام مفتوح بمكتب وكيل الجمهورية ، انجر عنه دخول القضاة في اضراب عن العمل لمدة أسبوع انطلاقا من أمس الجمعة، احتجاجا على هذه الواقعة.
من جهتها، أطلقت لجنة الدفاع عن الشهيدين، حملة "أحفظ أو أحل"، مؤكدة فتحها بحثا تحقيقيا شعبيا في ما يسمى بملف الجهاز السري الخاص لحركة النهضة، نشرت خلاله صورا لسيارات وأشخاص ومنازل عثر عليها في حاسوب المدعو مصطفى خضر المحجوز في القضية، والتي تثبت عمليات التجسس الذي كان يقوم بها، وفق بيان صادر عن هيئة الدفاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.