ريال مدريد يقترب من تحقيق «الصفقة الحلم»    عبير موسي تطعن في الجلسة الافتتاحية للبرلمان؟    بطولة الكرة الطّائرة: نتائج مباريات الجولة الخامسة (صورة)    صفاقس: المراقبة الإقتصادية تفشل عملية احتكار لآلاف علب الحليب    القبض على قاتل بلجيكية في بلادها وتحصن بالفرار بالقصرين    قيس سعيّد: الدولة سترد على الإرهابيين بأكثر مما يتصورون (فيديو + صور)    أبكت كل من قرأها وتوقعت مصير العائلة السعيدة: .رسالة مؤثرة تركتها مها القضقاضي بخط يده قبل أن تجرفها السيول    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تفاصيل أول جلسة علنية ل"عزل ترامب"    تونس وسويسرا توقعان مشروع السياحة المستدامة في الجنوب الشرقي للبلاد    حول ما تم تداوله بمنحها امتيازا لاستغلال مطار النفيضة: شركة "تاف" تونس توضح    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    يهم منتخبنا: ترسانة من المحترفين يعززون المنتخب الليبي.. منهم خمسة لاعبين في تونس    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    في البحيرة/ القبض على شخص من أجل سرقة حوالي 75 ألف دينارا من داخل محل مسكون    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: احداث اربع لجان للبحث في سبل احكام التصرف في الادوية بالخط الاول    ستدور في الدوحة.. السعودية والإمارات والبحرين يشاركون في “خليجي 24”    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    تطاوين : الحرس الديواني يحجز حوالي 4 كلغ من الذهب داخل سيارة ليبية    نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع إلى 8 آلاف دينار    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية ليوم الاربعاء 13 نوفمبر 2019    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    الإطاحة بأخطر منفذ براكاجات في باردو    رضا شرف الدين: أولويتنا رئاسة الحكومة وليست رئاسة البرلمان    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    مورو، ''لا تقعوا في نفس المطبّات ''    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    أيام قرطاج للفن المعاصر من 16 الى 22 نوفمبر بمشاركة فنانين من تونس والخارج    برنامج النقل التلفزي لمباراة تونس وليبيا    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين ..فتح باب الترشحات للمهرجان الوطني للتجريب    مسرحية «ملاّ جو» لكوثر الباردي ..قليل من السياسة كثير من الضحك    معبر راس الجدير: احتراق سيارتين من الجانب الليبي    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة : المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات نصفها ذهبية    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    سيدي بوزيد ..وفاة امرأة دهسا بسيارة نقل العاملات الفلاحيات    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    كميات الأمطار خلال ال 24 ساعة الماضية    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    حظك ليوم الاربعاء    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار الترجي الرياضي ...ترقب لقرعة الكأس العربية... والقلصي يتقدّم بقضية
نشر في الشروق يوم 05 - 10 - 2019

في الوقت الذي يركن فيه الفريق الأوّل للراحة شهد فرع الشبان احتقانا كبيرا مردّه تضارب الرؤى بين المدير الفني كمال القلصي وأولياء بعض اللاعبين الذي وقع التَخلي عنهم (قرابة 60 عُنصرا).
وقد ارتفع منسوب التوتّر خلال السّاعات الأخيرة حيث قام «المُتضرّرون» بتحركات احتجاجية داخل مركب المرحوم حسّان بلخوجة وكادت الأمور أن تخرج على نطاق السّيطرة لولا تدخّل بعض الحُكماء لتهدئة النفوس.
ومن جَانبها تفادت الإدارة الفنية «التَصادم» مع المُحتجين وفضّلت التشاور مع المسؤولين قبل الاتفاق على تقديم شكوى في الغَرض في سبيل وضع حدّ نهائي لمِثل هذه الانفلاتات.
القلصي يتّهم
اعتبر كمال القلصي أن الإدارة الفنية تتعرّض إلى حَملة مُمنهجة تقودها بعض الجهات التي تُريد عرقلة العَمل المُنجز في فرع الشبان.
ويجزم القلصي بأن هذه الحملة المُغرضة تندرج في نطاق تصفية الحسابات خاصّة أن هذه الجهات تسعى إلى فرض بعض اللاعبين والمُدربين دون أن تتوفّر فيهم المُواصفات اللاّزمة.
ويؤكد القلصي أنّه يحظى بثقة الهيئة المديرة برئاسة حمدي المدب كما أنه على اقتناع تامّ بأن الغَربلة التي شهدها فرع الشبان ستعود بالنّفع على الجمعية من الناحيتين الفنية والتنظيمية.
ذلك أن التقليص في عدد المُجازين سيجعل المنتوج الداخلي للترجي أكثر جودة كما أن ظروف العمل ستُصبح أفضل خاصة أن كل صنف من الأصناف الشابة سيعتمد على خدمات حوالي 22 لاعبا و4 حراس مرمى بعد أن كانت المجموعة الواحدة تضمّ قرابة 37 لاعبا بينهم عدة عناصر لا تملك أدنى الشروط المطلوبة للبقاء في فريق بحجم الترجي الرياضي.
الرأي الآخر
لئن تقبّل بعض الأولياء القرارات الصادرة عن المدير الفني فإن البعض الآخر عارض سياسات القلصي.
وقد كال هؤلاء الاتّهامات للمدير الفني من قبيل «التعسّف» على أبنائهم أثناء «الكاستينغ» فضلا عن طرد بعض العناصر الواعدة تمهيدا لجلب لاعبين ينتمون إلى الأكاديمية التابعة لمساعده هيثم الرويسي وهذا ما نفاه طبعا القلصي مُعتبرا أن هذه الاتّهامات مجرّد افتراءات.
وقد ذهب هؤلاء أبعد من ذلك واتّهموا القلصي بإقصاء الكفاءات كما هو شأن عصام مخلوف المُتّحصل على أعلى الدرجات التدريبية والمُساهم في تكوين العديد من الأسماء المعروفة مثل بن شريفية والشعلالي والجويني وبن رمضان...وغيرهم كثير.
النُقطة المسكوت عنها
هُناك نقطة أخرى مسكوت عنها في هذا الخلاف وهي «مُحاربة» بعض الأطراف لكمال القلصي بقصّة «انتمائه» إلى فريق آخر غير الترجي.
وكان القلصي قد أشار في هذا السياق إلى أنه شخص مُحترف وقد اشتغل في الافريقي والنجم والجامعة وصولا إلى الترجي الذي يحمل الآن ألوانه بفخر واعتزاز.
هذا في الوقت الذي ترفض فيه عدة أطراف تقبّل هذه المسألة رغم أن الإدارة الفنية للترجي مُنفتحة على الإطارات المحلية والأجنبية ولم تُطرح قضية الانتماء مع «جيرار بوشار» والمنذر كبيّر والعربي الزواوي...وغيرهم من المدربين الذين اشتغلوا في الحديقة.
وما هو ثابت أن إدارة النادي ستُعالج هذا الملف بهدوء تامّ وستّتخذ القرارات المُناسبة ليسير فرع الشبان على السّكة الصّحيحة.
ترقّب
بَعيدا عن ملف الشبان تَترقّب الجماهير الترجية اليوم قرعة الدور ثمن النهائي للكأس العربية التي تحمل نسختها الحالية اسم ملك المغرب محمّد السادس.
فَعاليات القرعة ستحتضنها السعودية وسيكون الترجي واحدا من بين 16 ناديا يَتنافسون على اللقب العربي الذي سيغنم الفائز به قرابة 6 ملايين دولار: أي ما يُعادل 17 مليارا بالعُملة التونسية.
وتَتضمّن قائمة المُترشحين الجمعيات التالية: الترجي (تونس) – الاتحاد الاسكندري والإسماعيلي (مصر) - الشباب واتحاد جدّة (السعودية) - الشرطة والقوّة الجوية (العراق) - أولمبيك آسفي والرجاء والوداد (المغرب) - مولودية الجزائر (الجزائر) - الوصل والجزيرة (الإمارات)- المحرق (البحرين) - شباب الأردن (الأردن) - نواذيبو (مُوريتانيا).
ومن المفروض أن يكون الترجي قد كلّف كاتبه العام فاروق كتو بالمُشاركة في عملية القرعة التي من المقرّر أن تنقلها قناة «أبو ظبي الرياضية 1» على المباشر بداية من الثانية بعد الزّوال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.