النهضة لوزرائها المقالين: كل الشكر والتقدير    ماجول يؤكد في صفاقس على ''تحييد الشأن الإقتصادي عن التجاذبات السياسية''    سوسة .. التمديد في آجال تسوية ملفات التزوّد بمادة التبغ    سوسة : تلميذا بكالوريا يشاركان في عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة    يوميات مواطن حر: من يصف النصف بكامل الوصف    سوسة: جائحة كورونا كبّدت القطاع السياحي في الجهة خسائر مريرة وإنقاذ الموسم رهين استئناف الرحلات الجويّة غير المنتظمة    عاجل: هؤلاء يعوّضون وزراء النهضة    قطاع الصناعات التقليدية يتكبد خسائر تفوق ال40 مليون دينار نتيجة غياب التظاهرات الترويجية منذ مارس المنقضي    يوميات مواطن حر: الهروب نحو الادغال    إيقاف شابين عمدا الى إملاء أجوبة مادة الفرنسية في امتحان الباكالوريا باستعمال مضخم الصوت    عدنان الشواشي يكتب لكم : ." مات الملك ، عاش الملك    فيما بادر خليفة بالتهديف: النادي الصفاقسي يقلب الطاولة على النادي الإفريقي.. ويخرج بانتصار معنوي مهم    رئاسة الحكومة تعلن استقالة إلياس الفخفاخ    انتخابات رئاسة الافريقي: إسقاط قائمة البوغديري    عدد من ممثلي المجتمع المدني يدعون مجلس النواب إلى عدم التصويت على المرشحين الثلاثة لعضوية المحكمة الدستورية    مونديال قطر 2022/ فيفا يكشف موعد ومكان مباراتي الافتتاح والنهائي    كورونا.. 13 حالة اصابة جديدة في تونس    تصنيف الدول حسب مستوى الخطر الوبائي لكورونا..وزارة الصحة تنشر تحيينا جديدا    بالفيديو: شبّهت فريق "اضحك معنا" ب"الكلاب"..زين العابدين المستوري يهادم بية الزردي    ستمتد ليومين: برنامج زيارة رئيس الحكومة إلى ولاية صفاقس    مصر.. مقتل مسلح تسلل إلى مدينة الإنتاج الإعلامي    اليونسي سيواصل قيادة الفريق.. اسقاط منتظر لقائمة البوغديري    عاجل: الداخلية تكشف عن مخطط إرهابي عن طريق التسميم    صالح العود يكتب لكم من فرنسا: استطلاع حول مجلة جوهر الإسلام التونسية الزهراء    Titre    الدهماني: منع أستاذة فلسفة من مراقبة امتحان الباكالوريا والمدير الجهوي للتربية يوضّح    نصاف بن علية تكشف تفاصيل جديدة عن حالة العدوى المحلية بكورونا    القيروان : القبض على موقوف فار من مركز الامن بالسبيخة تعلقت به قضايا سرقة أغنام    افتعلت حادثة خطف من يد والدتها بهدف الزواج    تونس : غدا جلسة لانتخاب أعضاء المحكمة الدستوريّة    تونس الثانية افريقيا في مؤشر الأداء البيئية لسنة 2020    أبو الغيط: الجامعة العربية لا تقبل بتصرفات تركيا واستهدافها للأمن القومي العربي    بعد التخلي عن السعداني واعتذار القنزوعي .. هذا الاسم مرشح لتقديم الأحد الرياضي    اختيار 4 نساء تونسيات رائدات في مجال السلامة المعلوماتية    بنزرت.. 7 اصابات اثر انقلاب لواج    حادثة أليمة في سليانة: لدغة عقرب تقتل طفلة ال8 سنوات    هام: لقاح الامل الأميركي ضد كوفيد-19 يدخل المرحلة النهائية للتجارب السريرية في هذا التاريخ..    الكاف..يوم تحسيسي حول غراسة الأشجار المثمرة    أغنية لها تاريخ «يازهرة غضت» قصيد أنهى علاقة فتحية خيري بالرشيدية    مسيرة موسيقي تونسي ..صالح المهدي ...زرياب تونس «31»    أشهر 10 لوحات في العالم    أخبار النادي الافريقي... أحكام بالسجن ضد اليونسي وقائمة البوغديري مهددة بالسقوط    إيقاف رئيس اتحاد أفغانستان مدى الحياة بعد اعتداء جنسي على لاعبات    جندوبة..بسبب تأخر موسم الجني..محاصيل اللفت السكري مهدّدة بالتعفّن    تونس توقع اتفاقيتي تمويل مع الوكالة الفرنسية للتنمية لتحويل الديون الفرنسية لمشاريع استثمارية تهم التعليم العالي    اتهام غوغل بمراقبة مستخدمي تطبيقاتها حتى في وضعية التخفي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    السعودية تلغي ترخيص شبكة بي.إن سبورتس القطرية    إشراقات..واحدة لا شريكة لها    هذه التغييرات في طقس اليوم    بفارق كبير: التعليم الخاص يتفوق على العمومي في مناظرة السيزيام    نحو 580 ألف وفاة وأكثر من 13.3 مليون إصابة بفيروس كورونا حول العالم.    17 مصابا و"تفحم سيارات" في حريق هائل شمالي مصر    الرئيس الأمريكي يجيز فرض عقوبات مصرفية على هونغ كونغ بعد إنهاء المعاملة التفضيلية في التجارة    تأجيل النظر في قضية الهجوم الإرهابي على مدينة بن قردان إلى يوم 20 نوفمبر القادم    سائحة أجنبية تثير جدلا برقصها في ساحة مسجد قطري    الحسابات الفلكية تحدد يوم عيد الاضحى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم ...بعد 9 أيام من القتل والتدمير في سوريا ...أردوغان يعلّق العدوان
نشر في الشروق يوم 18 - 10 - 2019

بعد 9 ايام من اطلاق تركيا لعملية عسكرية واسعة ضد الاكراد في شمال سوريا ، تم مساء امس الخميس التوصل الى اتفاق لتعليق الهجمات العسكرية ضد الاكراد وليس وقفها بشكل تام .
انقرة (وكالات)
صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي، مساء امس الخميس، بأن أنقرة أكدت خلال الاجتماع مع مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي، على وحدة الأراضي السورية مضيفا انه تم التأكيد على تعليق عملية «نبع السلام» العسكرية وليس وقفها بشكل تام. وأفاد مولود تشاووش أوغلو بأن الهدف هو إنشاء منطقة آمنة بطول 44 كلم وبعمق 32 كلم.
وفي المقابل أعلن مائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بعد اجتماع ماراتوني مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان انه تم الاتفاق على وقف لإطلاق النار في شمال سوريا. واضاف في مؤتمر صحفي مساء امس بعد الاجتماع مع أردوغان: تركيا ستوقف العملية العسكرية للسماح بانسحاب وحدات حماية الشعب خلال 120 ساعة.وقبل تصريح بنس، كتب الرئيس الأمريكي ترامب تغريدة مبشرا فيها بورود أخبار عظيمة من تركيا. وكان مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي قد وصل إلى تركيا امس في مهمة لإقناع أنقرة بوقف هجومها على شمال شرق سوريا. واجتمع على الفور مع الرئيس رجب طيب أردوغان.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد اكدت امس ان طالبت أن الهجوم التركي على المنطقة أسفر منذ بدايته عن مقتل218 مدنيا، وإصابة نحو700آخرين بجروح وتشريد اكثر من مائتي الف شخص فضلا عن تسبب في تركيا لدمار كبير في شمال سوريا .
ومن جانبه ، و في انجاز استراتيجي مهم ، تمكن الجيش العربي السوري أمس الخميس من الانتشار على الحدود التركية بعد تأمينه لمدينة عين العرب ذات الغالبية الكردية وقبلها مدينة منبج ، وذلك في اطار التصدي العدوان التركي على اكراد شمال سوريا.
وتأتي انجازات الجيش السوري بعد اتفاق مع الاكراد يسمح للحكومة السورية بالتواجد في الشمال لمواجهة العدوان التركي الذي اطلقه اردوغان قبل 9 ايام .ويعتبر هذا الإنجاز الميداني الكبير كسرا للحدود التي رسمتها امريكا في منطقة نهر الفرات عبر ابعاد شمال سوريا عن منطقة سيطرة الحكومة الشرعية السورية .وذكرت امس تقارير ميدانية في شمال سوريا ان الجيش السوري يمضي في خطته الرامية إلى الانتشار على كامل الحدود الشمالية مع تركيا وتأمينها، بالإضافة إلى تطويق التقدم التركي والحيلولة دون تمدّده أكثر في العمق السوري مشيرة الى ان الجيش السوري عبر يوم امس نهر الفرات من مدينة منبج غربي النهر، نحو مدينة عين العرب، ليدخلها للمرة الأولى منذ سنوات، ويصبح بذلك على الحدود مع تركيا.
واضافت التقارير الميدانية ان الجيش السوري انجز في اليوم الثالث للتفاهم مع الاكراد إحدى أهم خطوات الانتشار على الحدود، من خلال السيطرة على منطقتَي منبج وعين العرب في ريف حلب الشمالي، على الحدود السورية - التركية، في خطوة عسكرية مُهمة تسمح له بمتابعة الانتشار على شريط حدودي طويل، يمتدّ من عين العرب ليصل إلى المالكية في أقصى الشمال الشرقي. وجاء ذلك بعد إخلاء القوات الأمريكية كامل قواعدها ومقرّاتها في ريفَي منبج وعين العرب، لتدخل إليهما وحدات الجيش السوري، بعد تنسيق مع الجانب الروسي، الذي لعب دوراً مهماً في منع وقوع مواجهات مباشرة بين الجيش السوري والقوات الأمريكية.
وفي سياق متصل ، نفذ الجيش الأمريكي، أمس الخميس، ضربة جوية مخططة سلفاً في سوريا لتدمير مخزن ذخيرة ومركبات خلَّفتها القوات لدى انسحابها من شمالي سوريا. وقال العقيد "مايلز كاجينز"، الناطق بلسان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي بالعراق، إن الضربة نفذتها طائرتان مقاتلتان من طراز F-15e، والتي أطلقت النار على مصنع "لافارج" للأسمنت – الذي اتخذته القوات موقعا للتمركز بالمنطقة- بعد أن غادرت جميع قوات التحالف المنشأة. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن مؤخرا انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، بعد أكثر من 7 سنوات على الأزمة السورية والتدخلات الإقليمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.