بعد التخفيض: الأسعار الجديدة للمحروقات..    القبض على مُرتكب جريمة قتل عمد بنهج مرسيليا    بداية من اليوم: مكتبتا سيدي مدين والقرجاني ينظمان اياما احتفائية بمصيف الكتاب    مهرجان بنزرت الدولي :إلغاء عرض " 24 عطر" لمحمد علي كمون    صفاقس: إحالة ملف شبهة تحيّل تاجر على بعض المتقاضين بدعوى علاقاته مع السلط القضائية والأمنية    نجاح 32 مكفوفا في امتحان الباكالوريا    ‪بعد غد : ارتفاع في درجات الحرارة‬    بنزرت: يوجه طعنة إلى صهره داخل قسم استعجالي المستشفى!    تونس مستعدّة لاستقبال 200 طالب لبناني للدراسة مع تمتيعهم بالمنحة والسكن    رسمي، تخفيض في أسعار المحروقات    أنطونيو بانديراس يعلن إصابته بكورونا    قبلي: اعتداء بالفاحشة على 3 أطفال    جربة..انقاذ 15 "حارقا" تعطب مركبهم    العثور على عسكري جثّة هامدة على الطريق ببنزرت    مهرجان الياسمين برادس: دورة ناجحة ومتنوعة رغم الظروف الاستثنائية    العجمي الوريمي يرفض تدمير لطفي العبدلي و توظيف الإدارة لمنعه    تصنيع كمامة ب 1.5 مليون دولار    رئيس بلدية مساكن للصباح نيوز: بعد تسجيل 5 حالات سنصدر جملة من القرارات    قبلي: وقفة احتجاجية لأصحاب سيارات التاكسي الفردي للمطالبة بعقد جلسة لتدارس اشكاليات القطاع وآفاق تطوير خدماته    توننداكس يكسر مجددا حاجز 6700 نقطة مع اغلاق حصة الاثنين    نادين نجيم: اتخذت قراري من فراش المستشفى...    فوضى ترافق الدّفعة الثّانية من مباريات الجولة 18 للرّابطة المحترفة الأولى (صور)    النهضة لم تتناقش مع المشيشي حول عدد الحقائب الوزارية    الياس الفخفاخ يحتفل باليوم الوطني للمرأة التونسية في سليانة    وزيرة العدل اللبنانية تقدم استقالتها على خلفية انفجار مرفأ بيروت    وزيرة العدل اللبنانية تقدم استقالتها على خلفية انفجار مرفأ بيروت    جعجع شاكرا ماكرون: فرنسا الأم الحنون للبنان    برشلونة يقلّل من خطورة إصابة ميسي    نجاحات المبروك تمر من إدارة الأعمال إلى الرياضة    المشيشي يكشف تقدم مسار المشاورات    الطبوبي يشرف على شحن طائرة مساعدات للبنان    في شهر واحد: أكثر من 4100 تونسي هاجروا إلى إيطاليا بطريقة غير نظامية    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    انتهاء موسم يوسف المساكني    رسمي.. اطلاق سراح رئيس جمعية كرة القدم بالحمامات    نصاف بن علية: اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تقترح فرض الاستظهار بتحاليل مخبرية على الوافدين من المناطق الخضراء    سوسة.. تسجيل حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وفاة المذيعة المصرية رانيا أبو زيد    الحمامات ...سهرة متميّزة لليلى حجيج من خلال عرض «نسمة بياتي»    استعدادا لدورة الباراج.. النادي القربي يواجه هلال مساكن والقلعة الرياضية وديّا    الموتى في بيروت لم يسلموا من «الكارثة»    الرابطة الأولى.. برنامج مباريات الجولة 19 والنقل التلفزي    تخفيض أم ترفيع.. اليوم الكشف عن الأسعار الجديدة للمحروقات؟    رامي عياش ومنى أبو حمزة يرفضان منصبا وزاريا في الحكومة اللبنانية    بداية من اليوم، درجات الحرارة في إستقرار    مصرع 43 شخصا جراء انهيار أرضي بمزرعة للشاي في الهند    أتلتيكو مدريد يعلن عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في صفوفه    بسبب كورونا، حافلات القصرين ممنوعة من التوقف بالقيروان    بنزرت :السيطرة على حريق جبل الناظور    الاعتداء على عون مراقبة    منتدى أولويات تونس بعد كورونا    مريم ...اصغر حافظة للقران تشرّف أهل الجريد (صورة)    ياسين العياري: تعرضت للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية    خبراء: الإقتصاد الجزائري يواجه الإفلاس بسبب كورونا    كورونا: خسائر السياحة في فرنسا تتجاوز ال40 مليار يورو    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيادات تدفع للتقارب معه واخرون يحذرون من مخاطر القرب منه..صراعات داخل النهضة بسبب التحالف مع ائتلاف الكرامة
نشر في الشروق يوم 07 - 11 - 2019

تحالف النهضة مع ائتلاف الكرامة ،ليس معطى اعتباطيا مرتبطا بوجه الشبه بين الطرفين ،بقدر ما هو ملف خلافي بين تيار «محافظ» يعتبره امتدادا طبيعيا للحركة ، وتيار «تجديدي» يعتبر ان القرب من الائتلاف يجعل النهضة تعود لصورتها التقليدية بعد ان اجتهدت على امتداد سنوات في تغييرها .
تونس -الشروق -
مسارات التفاوض مع الأحزاب التي يمكن ان تنضم الى الحزام السياسي للحكومة المقبلة ،قادت النهضة الى لقاءات مع الكتلة الثالثة في البرلمان وهي كتلة ائتلاف الكرامة ،جزء من المشاورات مع هذه الكتلة كان علنيا، والجزء الاخر كان في شكل مشاورات سرية بين قيادات الكتلتين ، لكن مهما يكن شكل اللقاء ومضمونه فان تحالف النهضة مع كتلة الائتلاف ،ملف يثير إشكالات عدة داخل النهضة .
يعتبر عدد من قيادات النهضة ان كتلة ائتلاف الكرامة تمثل امتدادا طبيعيا للنهضة باعتبار قرب المرجعيات الفكرية ، والعلاقات المتميزة بين قيادات النهضة ونواب هذه الكتلة ، ويضيف عدد من قيادات النهضة ان كتلة الائتلاف هي «ملجأ « الحركة من شروط الأحزاب الأخرى وصعوبة الاتفاق معها، في حين تعتبر اصوات أخرى من داخل الحركة ان ما بنته النهضة على امتداد السنوات الماضية في مسار تغيير صورة الحركة ،مهدّد بسبب التحالف مع كتلة الائتلاف ،ويدفعون الى البحث عن حلول أخرى .
الائتلاف مؤهل للمشاركة
هذا النقاش اثث الجلسات التي عقدتها مؤسسات الحركة ،لكن لم يتم حسمه بشكل نهائي ، بالرغم من ان وقائع اللقاءات المتكررة بين قيادات النهضة ونواب ائتلاف الكرامة ،تشير الى ان الطرفين في حالة انسجام كلي ،حتى ان بعض قيادات النهضة صرحوا بان الإنجاز الوحيد الذي يمكن الحديث عنه في مسار النقاشات هو القرب من كتلة الائتلاف ، وفي نفش السياق أشار القيادي في حركة النهضة وعضو مجلس الشورى محمد بن سالم أكد ان ائتلاف الكرامة هو حاليا المؤهل للمشاركة في الحكومة القادمة .
محمد بن سالم أشار أيضا الى ان حزب التيار الديمقراطي شريك محتمل أيضا لكن مشكلته أنه يخاف من السلطة ومن الحكم، متابعا أن شروطه ليست صعبة كما يخيل للبعض وهي قابلة للتحقيق لان التيار يبحث عن مكافحة الفساد ومن الممكن أن يكون له الوزارات المرتبطة بهذا المجال. ووصف بن سالم الفترة الحالية بفترة تحسين شروط المفاوضة مع الجميع .
مجموعة شعبوية
أما عضو المكتب السياسي للنهضة ،عبد الله الخلفاوي فقال إن ائتلاف الكرامة اشترط خلال المفاوضات مع النهضة ان يتم اقصاء كل عضو او رمز من حقبة التوافق من الحكومة المقبلة حتى يوافق على الانضمام لها ، واعتبر الخلفاوي ان هذا الموقف تنطبق عليه مقولة «كول الغلة وسب الملة « ،معتبرا انه لولا مرحلة التوافق ولولا الشخوص الذين اداروها ومن جميع الاطراف لما وصلت تونس لانتخابات 6اكتوبر 2019 ولما قدر ائتلاف الكرامة حتى على المشاركة وتحقيق هذا الفوز .
عبد الله الخلفاوي شدد على ان إئتلاف الكرامة هو «مجموعة شعبوية «تمتهن الخطابات المشاعرية في جلب الناس وجمعهم حول شعارات فضفاضة ،يقوم منهجم على الصدام وافتعال المعارك وهذا النوع من التيارات يتغذى من التوترات السياسية والفرز الايديولوجي وهو الوجه المقابل للتيار الدستوري الحر ،معاركهم لا ضابط لها فيوما مع الاتحاد واخر مع فرنسا والمؤسف اليوم ليس التفاوض حول إمكانية دخولهم للحكومة ولكن المشكلة في التعاطي الحميمي المبالغ فيه من النهضة تجاه هذا التيار.
التماهي بين النهضة والائتلاف
عضو المكتب السياسي للحركة أشار الى ان تعاطي النهضة مع ائتلاف الكرامة بلغ حد التماهي وصدور دعوات الاندماج الثنائي وتكوين لجنة مشتركة في ادارة الحكم ، واعتبر الخلفاوي ان هذا التقارب يخيف البعض من المستقبل ويجعلهم يعتبرون انه وبمجرد تغير طفيف في موازين القوى عادت الى لغة المغالبة والتمكين ولجان حماية الثورة وتطبيق الشريعة وهذا التشوه السياسي سيمس بصورة النهضة وهو اخطر من الجري الاعمى وراء اطراف متوترة وتشكيل حكومة حرب لن تدخل الساحة على اساس الانجاز وتحسين معيشة الناس بل لتشغلهم و لمدة خمس سنوات بمعارك الوهم واللامعقول .
الخلفاوي اعتبر ان النهضة امام منعرج تاريخي كبير ولا يحق لها ما يحق لغيرها خاصة بعد ان نحتت لنفسها صورة الحزب الاسلامي المدني وتخلصت من شوائب مرحلة الترويكا وبعدما صادقت على لوائح المؤتمر العاشر وقامت بالفصل بين السياسي والدعوي وبعدما ضحت بابرز قياداتها التاريخية مثل شورو واللوز والعكروت ..كل ذلك من اجل نحت صورة جديدة لاقت القبول الداخلي والخارجي بل واصبحت نموذجا مغريا للعديد من الحركات الاسلامية لتتحول الى احزاب مدنية ديمقراطية .
الصراع بين الداعمين للتوافق مع الائتلاف والراغبين في اخذ مسافة منه ،لم يحسم بشكل نهائي داخل مؤسسات الحركة ، لكن تصاعد وتيرة هذا الخلاف يمكن ان يدفع الى التصويت وحسم هذا الامر نهائيا .
النهضة تتبنى برنامج الائتلاف
أكّد الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة سيف مخلوف أن حركة النهضة تبنّت عدّة نقاط من جملة ال68 نقطة التي يحملها البرنامج الانتخابي للائتلاف .
معركة الاتحاد
المعركة التي فتحها ائتلاف الكرامة مع اتحاد الشغل والتصريحات المتواترة التي وجه خلالها سيف مخلوف اتهامات عديدة لاتحاد الشغل ،دفعت عددا من قيادات حركة النهضة الى التأكيد على ضرورة استثناء الائتلاف من المشاركة في الحكومة المقبلة باعتبار ما يمكن ان يسببه وجوده من مشاكل مع الاتحاد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.