محمد بن سالم لالصباح نيوز: رئاسة النهضة تتطلب التفرغ.. الغنوشي مهمته البرلمان ولا رغبة في خلافته    أطباء مقيمون ينقذون عتصاما بمقر وزارة الصحة للمطالبة بالمصادقة على تربصات قاموا بها في الخارج بموافقة كلياتهم    11 سنة سجنا نافذة ضدّ سليم الرياحي    تونس ضمن اهم الموردين للسوق الاسرائيلية وتستورد هذه المواد    هذه الليلة: طقس بارد مع أمطار متفرقة    بينهم عسكريان: 5 مصابين في حادث مرور    العاصمة: حجز 50 كلغ من فواضل المرطبات منتهية الصلوحية    رئيس اتحاد الكتّاب التونسيين: فتح فضاء "دار الكاتب" أواخر ديسمبر او بداية جانفي 2020    عاجل/ انتخابات الجزائر: تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع    تونس : تفاصيل بيع تذاكر كلاسيكو النادي الإفريقي و النادي الصفاقسي    عبير موسي :من يُشارك في "حكومة الاخوان" خائن وقانون المالية سيقود الدولة الى الافلاس    تونس: مكافآت مالية للمبلغين عن الفساد و هذه تفاصيل الحصول عليها    موديز تخفض التصنيفات الائتمانية ل3 بنوك لبنانية    توقيع اتفاقية تعاون وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والمعرض الوطني للكتاب التونسي    تقرير أمريكي يكشف دور قطر وتركيا في تخريب ليبيا.. وهذه التفاصيل    ايقاف مجموعة من التونسيين من قبل السلطات القطرية … وزارة الشؤون الخارجية توضح    صفاقس : حجز أوعية بلاستيكية معدة لخزن المواد الكيميائية الخطرة    السرس تحتضن مهرجان "الزهرة فائزة للمسرح" يومي 13 و14 ديسمبر 2019    "الكاف" يعلن موعد قرعة التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر    إطلاق سراح مجموعة من أحباء الترجي في قطر… ورياض بنور يوضح أسباب عزل الفريق عن جماهيره    أصحاب التاكسي الفردي يطالبون بمنع “التاكسي سكوتور” ويهددون بالتصعيد    صفاقس: البلدية تُحذّر من استهلاك لحوم غير مختومة    على تخوم رأس الجدير: وفيات في صفوف جالية افريقية بفيروس «الايدز» ومحاولات للتسلل الى تونس    تونس: وزيرة الصّحة سنية بالشّيخ تقدّم في ندوة صحفيّة أبرز انجازات الوزارة [فيديو]    مدنين.. إيقاف 14 شخصا مفتش عنهم    وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية تحدد الأراضي التابعة لملك الدولة الخاص    الرابطة 2: برنامج الجولة العاشرة.. وتعيينات الحكام    منتخب الأواسط.. الكنزاري يستدعي 11 لاعبا محترفا    غار الدماء: القبض على شخص من أجل مسك سلاح دون رخص    التحقيق في شبهة تحرّش أستاذين ب25 تلميذة    جندوبة: ايقاف فتاة بتهمة تمجيد الإرهاب    أيام قرطاج المسرحية 2019: المسرح داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية تحت المجهر    بسبب الطقس: تغييرات في مواعيد رحلات هذه البواخر التونسية    الخطوط التونسية في المرتبة الاولى كأسوأ شركة طيران في العالم    حكيم بن حمودة لالصباح نيوز: 3 عوامل ساهمت في تحسن سعر صرف الدينار.. وتخوفات من خلاف مع صندوق النقد الدولي    منتجو زيت الزيتون يرفضون بيعه بالأسعار المطلوبة    عاجل/العثور على رسائل تهديد بتفجير فضاء تجاري في البحيرة..والداخلية تؤكد وتكشف..    الداخلية تطلب منكم البحث عن هذه الفتاة    دوري أبطال أوروبا ..اكتمال عقد الفرق المتأهلة إلى ثمن النهائي    إدراج “النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات”على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    جينارو غاتوسو مدربا جديدا لنابولي    عصابات من المستوطنين تدنس مسجدا في القدس بعبارات عنصرية مسيئة    الشاعرة زبيدة بشير ...سابقة عصرها وأوانها ! (1 - 3)    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    ملك إسبانيا يُكلّف " بيدرو سانشيز" بتشكيل حكومة جديدة    الدكتور صلاح القصب البياتي ل«الشروق» : الثقافة ستموت…. والمسرح التونسي هو الأهم في العالم العربي    طرق منزلية للقضاء على التعب!    نبات الكاروية...يخفف المغص المعوي و يعالج الربو    خطوات هامة للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    وزير الخارجية الامريكي: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا    الكنيست الاسرائيلي يحلّ نفسه    هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس تهزم غينيا الإستوائية (0 1)....«برافو» يا رجال
نشر في الشروق يوم 20 - 11 - 2019

واجه المنتخب الوطني البارحة غينيا الاستوائية بشعار الإنتصار وردّ الإعتبار أمام المنافس الذي هزمنا في «كان» 2015 ب»التطواطؤ» مع التحكيم.
وقد نجح فريقنا فِعلا في تحقيق مُبتغاه رغم مشاكله الدفاعية والإرهاق الذي انتاب العديد من العناصر وهو أمر مفهوم بحكم أن ال»كاف» برمجت مُقابلتي ليبيا وغينيا في ظرف زمني وجيز.
ولم يُقدّم المنتخب أداءً كبيرا في لقاء «مالابو» لكنّه نجح في تحقيق فوز ثمين في تصفيات ال»كَان».
تغيير واحد
شهدت تشكيلة المنتخب تغييرا واحدا بالمُقارنة مع لقاء ليبيا. وقد راهن المدرب الوطني المنذر كبيّر على خدمات صدام بن عزيزة في الدفاع مُقابل الإستغناء عن أيمن عبد النور بسبب الأوجاع التي كان قد اشتكى منها بعد مباراة الجولة الأولى ضدّ ليبيا.
ومن الواضح أن الإطار الفني للمنتخب فَضّل تكريس الإستقرار خاصّة أن تشكيلته كانت ناجحة واكتسحت ليبيا برباعية كاملة.
هؤلاء يعرفون غينيا
نبقى مع التشكيلة التي بدأ بها المنذر كبيّر لقاء البارحة لنشير إلى أن عدّة أسماء كانت قد شاركت في اللّقاء الذي انهزمت فيه تونس على يد غينيا في «كان» 2015 بمساعدة الحكم الظالم «سيشورن».
وهذه الأسماء هي علي معلول والفرجاني ساسي ووهبي الخزري ويوسف المساكني.
دون المأمول
مع انطلاق الشّوط الأوّل حاول المنتخب الوطني امتصاص ضغط المحليين وفرض ألوانه رغم أم أرضية الملعب لم تكن جيّدة.
وقد حاول المنتخب التنويع في اللّعب حيث اعتمد فريقنا على مهارة الخزري والخاوي والمساكني لإحداث الفارق. وتجسّم هذا الأمر من خلال العملية الفردية التي قام بها يوسف في الدقيقة 21.
وسعى المنتخب أيضا إلى اختراق دفاع الغينيين اعتمادا على المُعاضدة الهجومية التي يقوم بها الظهيران محمّد دراغر وعلي معلول. كما اعتمد منتخبنا على التوزيعات الطولية في بعض الأحيان.
هذه المُحاولات افتقدت إلى النجاعة ولم تُشكّل خطورة كبيرة على دفاع الغينيين وتبقى الفرصة المُتاحة لأيمن بن محمّد في الدقيقة 29 العملية الأهمّ والأبرز.
فقد استفاد بن محمّد من التمريرة الذكية ليسف الدين الخاوي ليتّجه بسرعة كبيرة نحو مرمى الفريق المُنافس ويرفع الكرة بالحارس الغيني غير أن مُحاولته باءت بالفشل.
خطورة غينية
ارتكب دفاع المنتخب الوطني أخطاءً فادحة خلال الشوط الأوّل وقد تحصّل الفريق المحلي على العديد من الفرص التهديفية.
مُسلسل الهفوات انطلق في الدقيقة 24 عندما تعامل ظهيرنا الأيسر علي معلول بشكل سيء مع الكرة ليستغلّها لاعب غينيا ويُسدّدها نحو مرمى فاروق بن مصطفى.
وقد أخطأت هذه التصويبة الشباك التونسية لكنها ألهبت حماس الجماهير الغينية وحفّزت أبناء المدرب الفرنسي « سيباستيان ميني» لمُواصلة هُجوماتهم.
واستفاد الغينيون كثيرا من إرتباك مدافعينا والحارس فاروق بن مصطفى ليصنعوا عدّة فرص خطيرة في الدقائق 32 و33 و36.
ومن حسن حظ فريقنا الوطني أن مُحاولات الغينيين افتقرت إلى الدقة والتركيز ويُمكن القول إن منتخبنا نجا من الهزيمة في الشوط الأوّل.
تغيير اضطراري
قبل العودة إلى حجرات الملابس اشتكى سيف الدين الخاوي من بعض الأوجاع وهو ما فرض تعويضه بأنيس البدري الذي يبقى من العناصر المهارية والحاسمة في تشكيلتنا حتى وإن تمّ اقحامه أثناء اللّعب كما حصل في مُقابلة ليبيا.
الفرجاني يغادر
بالإضافة إلى سيف الخاوي قام مدربنا الوطني بسحب الفرجاني ساسي من التشكيلة بعد أن ظهر عليه الإعياء فضلا عن تشنّجه الواضح. وقد كان مُحترف الزمالك مُهدّدا بالإقصاء بسبب تعدّد مُخالفاته وعدم قدرته على التحكّم في أعصابه.
ولا نعرف هل أن الفرجاني كان يُعاني من الإرهاق البدني والذهني الناجم عن خوض مقابلتي ليبيا وغينيا في ظرف خمسة أيام أم أن انفعاله يعود إلى المُخلّفات السلبية للهزيمة القاسية أمام الغينيين في 2015؟
وقد غادر الفرجاني الميدان ليعوّضه الشاب الصاعد محمد علي بن رمضان.
الخزري حاسم
بعد ثنائيته في شباك ليبيا نجح وهبي الخزري البارحة في هزّ شباك غينيا. وقد انطلقت العَملية من يوسف المساكني الذي استغلّ فنياته ليوزّع الكرة بشكل مُمتاز نحو أنيس البدري الذي اختار التمرير إلى الخزري. وقد وجد مُحترف «سانت ايتيان» نفسه في موقع رائع ليُغالط الحارس الغيني دون صعوبات تذكر وذلك في الدقيقة 73.
تشكيلة المنتخب الوطني: فاروق بن مصطفى – ياسين مرياح - صدّام بن عزيزة – محمّد دراغر – علي معلول – إلياس السخيري – الفرجاني ساسي (محمّد علي بن رمضان) – أيمن بن محمّد – يوسف المساكني – وهبي الخزري (ياسين الخنيسي) – سيف الدين الخاوي (أنيس البدري)
نتائج وترتيب المجموعة العاشرة
في مالابو: غينيا الاستوائية - تونس (0 / 1)
في المنستير: ليبيا - تنزانيا
(2 / 1)
1) تونس 6
2) تنزانيا 3
- ليبيا 3
4) غينيا الإستوائية 0


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.