المغزاوي والعجبوني : لا توجد أمام "حكومة كفاءات مستقلة" ضمانات النجاح    اضطرابات في توزيع مياه الشرب بعدّة مناطق من حي التضامن غدا الإربعاء    استئناف نشاط منجم الفسفاط بالمكناسي والعمل بالخط الحديدي رقم 13    هكذا تجاوب جسد ابنة بوتين مع لقاح كورونا الجديد    في الحمامات: وعدوهم ب«حرقة» من الصنف الأول..ثم خدروهم ولهفوا أموالهم و«ذابوا» ليلا!    رئيس الحكومة يوصي باتخاذ أقصى إجراءات اليقظة والحذر في نقل وخزن المواد الخطرة    المنتخب الوطني للأصاغر (مواليد 2004) في تربص جديد بالعاصمة    مستقبل المحمدية .. حلم الصعود إلى الرابطة الثانية يراود الجميع    مستقبل سليمان .. لا خيار غير الانتصار    البنك المركزي يعلن: عجز ميزانية الدولة يتعمّق    في بنزرت: جثة مجهولة الهوية ملقاة على مدخل بناية مهجورة    تطاوين.. التشكيلات العسكرية تحبط عملية تهريب    إحباط عمليتي حرقة وإيقاف 15 شخصا    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    إصابة 3 أشخاص في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي    في قبلي: يستدرج 3 أطفال من بينهم ابن شقيقه بالحيلة...ثم يغتصبهم...    منتخب الأصاغر يدخل في تربص جديد بالعاصمة    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    التونسة للملاحة تلغى سفرة « قرطاج » المبرمجة غدا الاربعاء في اتجاه ميناء مرسيليا    في العاصمة .. يخرب جسد صديقه بالطعنات بسبب دراجة نارية    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    إجراءات وقائية جديدة، تغيير تصنيف فرنسا وبلجيكا وايسلندا    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    بالحاج حميدة حول مسرحية لطفى العبدلي: جزء من النخبة مصطفّ ويقْبل ربيّ يتسب وما يحبّش شخصيّة سياسية تتمس    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    خلاف بين 3 شبّان وسط العاصمة ينتهي بجريمة قتل.. وهذه التفاصيل    موقع "ميدل إيست أي" البريطاني يرصد محاولة قتل السعودي القادر على إسقاط "بن سلمان"    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي طال مدنيين جنوب النيجر.    اليوم انطلاق مهرجان .بئر علي بن خليفة    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    مرزوق: ألم نكن على حق منذ البداية؟ (صور)    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    التناحر داخل النهضة.. لن تستطيع المرأة أن تنتزع حظّها    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    المدير الجهوي للصحة بالمنستير: مركز كوفيد 19 تجاوز طاقة استيعابه القصوى    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سمير الطيب: الإنتاج الوطني من الحبوب لا يغطي سوى 50 بالمائة من حاجيات البلاد
نشر في الشروق يوم 22 - 11 - 2019

افاد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، ان الإنتاج الوطني من الحبوب لا يغطي سوى 50 بالمائة من حاجيات البلاد وان نسبة استعمال البذور الممتازة في تونس لا تزال في حدود 20 بالمائة .
واضاف لدى افتتاحه ورشة عمل انتظت الجمعة، بالعاصمة، حول "المنظومة الوطنية لبذور الزراعات الكبرى"، انه على الرغم من الإجراءات المتخذة في هذا القطاع الا ان الانتاح الوطني من الحبوب يبقى دون المأمول داعيا إلى مزيد التنسيق بين البحث والإرشاد والتنمية والمهنة لدعم القطاع وذلك من خلال دعم برامج البحوث حول التحسين الوراثي قصد استنباط أصناف جديدة متأقلمة مع التغيرات المناخية وذات مردودية عالية.
كما اوصى، في ذات السياق بوضع برنامج للتعريف بالاستنباطات الجديدة على نطاق واسع مع العمل على تطوير سلسلة قيمة للبذور الممتازة وتطوير جميع الحلقات خاصة الاكثار والترويج وذلك لضمان ديمومتها، وفق بلاغ صادر عن الوزارة.
ويمثل قطاع الزراعات الكبرى مجالا حيويا وإستراتيجيا للاقتصاد الوطني ومحورا رئيسيا لتحقيق الأمن الغذائي والتوازن اذ تغطي زراعة الحبوب حوالي ثلث المساحة الفلاحية المحترثة (5ر1 مليون هكتار) ويستوعب القطاع ما يقارب 250 ألف فلاح موفرا معدل 5ر2 مليون يوم عمل.
ويساهم قطاع الزراعات الكبرى بنسبة تناهز 13 بالمائة في الناتج الفلاحي الداخلي الخام.
ومثلت الورشة فرصة استعرض خلالها الطيب اهم الاجراءات التي اتخذتها لدعم القطاع لاسيما تفعيل القانون المتعلق بالبذور والشتلات والمستنبطات النباتية خاصة في الجوانب المتصلة بعائدات الاستغلال التجاري للأصناف المستنبطة محليا بما يمكن أولا من تمويل برامج البحث في هذا المجال عبر توفير عائدات مالية إضافية وثانيا من تحفيز الباحثين الناشطين في مجال تطوير الأصناف المحلية.
كما شملت الاجراءات مواصلة دعم أسعار البذور الممتازة لتحفيز الفلاحين على التوسع في استعمالها والترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج وذلك في إطار المحافظة على توازنات منظومة الزراعات الكبرى وديمومتها مع تحسين مستوى دخل الفلاحين علاوة على دعم مخابر الإدارة العامة للصحة النباتية ومراقبة المدخلات الفلاحية (بالمعدات وبالتقنيين) بما يمكنها من القيام بالتحاليل اللازمة لمعرفة مدى مطابقة البذور الممتازة للمواصفات المنصوص عليها بالتشريع الجاري به العمل.
وشارك في هذه الورشة عدد من الباحثين والخبراء والمختصين والفاعلين الاقتصاديين الناشطين في منظومة بذور الزراعات الكبرى ورئيس مؤسسة البحث والتعليم العالي الفلاحي ومدير المعهد الوطني للبحوث الزراعية بتونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.