يوم غضب وطني .. خريجو الإجازة التطبيقية في التربية والتعليم يطالبون بالانتداب    القيروان .. من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي .. القبض على فتاة مفتش عنها    انطلاق محاكمة ترامب برلمانيا تمهيدا لعزله    المنستير ...ذهبا للسرقة فأكل كلب «البيتبول» أُذن أحدهما    القلعة الكبرى : قاصر يطنع تلميذ بالة حاد و يحيله على المستشفى    القصرين: حجزعلب معجون منتهية الصلوحية بأحد المطاعم المدرسية    تقرير يكشف عن خليفة أبوبكر البغدادي على رأس «داعش»    وكالة «موديز»: تخفيض محتمل لترقيم تونس السيادي..وانعكاسات سلبية على 5 بنوك    تعهّد بها منذ تكليفه .. لكن.. حكومة مصغّرة... ممكنة... غير ممكنة ؟    أزمة قطاع الزيتون    يوميات مواطن حر: الرحمة من رب السماء العظيم القدير    كأس العالم بقطر: قرعة في متناول المنتخب التونسي.. و"الزهر" حاضر بقوة    المنظمة الفلاحية تحمّل الحكومة مسؤولية الوضع الكارثي لجميع منظومات الانتاج    أبو ذاكرالصفايحي يكتب لكم: فيروس «كورونا» الصغير يزلزل اقتصاد العالم الكبير    بنزرت : القبض على عنصر تكفيري بتهمة العنف الشديد    عزالدين سعيدان: الوضع الاقتصادي صعب جدا.. و3 أولويات تنتظر الحكومة القادمة    تونس : النادي الصفاقسي يتعادل ودّيا مع شباب بلوزداد الجزائري    رسمي: الزمالك يتراجع عن الانسحاب من مواجهة الترجي في السوبر الإفريقي    سوسة: تطور في عدد السياح الوافدين على المنطقة السياحية سوسة القنطاوي بنسبة تجاوزت 14 بالمائة سنة 2019    وزارة الفلاحة تدعو مزارعي ''القصيبة'' الى مداواة حقولهم بعد ظهور بؤر مرض ''الصدأ التاجي'' بالشمال    لجنة المالية تطالب بالتدقيق في مآل القروض التي تحصلت عليها تونس منذ 9 سنوات    تونس: وفاة الوزير الأول الأسبق الهادي البكوش    عبير موسي: هؤلاء النواب و رئاسة المجلس تواطؤوا مع روابط حماية الثورة للاعتداء عليّا تحت قبة البرلمان    حكيم بن حودة يصدر بيانا اثر تكليف الياس الفخفاخ    منزل بورقيبة : القبض على شخصين من أجل ترويج المواد المخدرة    الداخلية تكشف تفاصيل "حادثة مقهى حيّ النور" والاعتداء بسيوف على 3 اطارات امنية    تصنيف الأندية.. الترجي يحتل المركز 19 عالميا والأول إفريقيا وعربيا    المبعوث الأممي إلى ليبيا: مؤتمر برلين كان ناجحاً وتم إبلاغ حفتر والسراج بنتيجته    الإعلان عن الحلول المتعلقة بخدمة الدفع الدولي خلال الفترة القريبة القادمة (وزير تكنولوجيات الاتصال)    المنستير: كلب يقطع أذن لصّ دخل منزل للسرقة    الوفاق الليبية تقبل احتضان الجزائر الحوار بين أطراف النزاع الليبي    وزير الثقافة يدعو إلى تعزيز حضور الكتاب التونسي في المعارض الدولية    لقاء رئيس الجمهورية بنائب رئيس البرلمان الاوروبي ورئيس البعثة الاوروبية لملاحظة الانتخابات    تازركة تحي ذكرى 109 لميلاد محمود المسعدي    دوري أبطال افريقيا (مجموعات): برنامج الجولة الخامسة    "الصباح الأسبوعي" تكشف "أطباق" دراما رمضان 2020    سيباستيان دي سابر مدرّبا جديدا للوداد البيضاوي    الباحث معاذ بن نصير: ''بالعناق ترتفع مشاعر الثقة والأمان''    زوج نانسي عجرم يخرج عن صمته ويعلّق على حادثة قتله للشاب السوري    تعيينات جديدة في وزارة الثقافة    افتتاح النسخة الأولى لأسبوع أفلام المقاومة والتحرير وتكريم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد    الطائرة الأوكرانية المنكوبة: ايران تعجز عن تفريغ الصندوقين الأسودين وتطلب المساعدة الأمريكية    وزارة الصحة ترجئ اتمام مناظرة الدخول الى المركز الوطني للتكوين البيداغوجي لاطارات الصحة بعنوان سنة 2019 الى تاريخ لاحق    لالة.. هلاك كهل جراء اندلاع حريق بمنزله    سرقة ساعات فاخرة من قصر ملك المغرب و25 متهما أمام القضاء    وليد جلاد: تحيا تونس ستكون “عونا وسندا لإلياس الفخفاخ لتسهيل مهمته في تكوين حكومته”    عروض اليوم    بطولة أستراليا : انس جابر تحقق فوزا هامّا وتقدم عرضا رائعا    ريال مدريد يضم اللاعب البرازيلي الصاعد رينيير من فلامنجو    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    زيوت عطرية لعلاج احتقان الحلق    فيتامينات لصحة الرضع والأطفال    نصائح لتجنّب مخاطر السهر على صحتك    اكتشاف مضاد للسرطان في أدوية لعلاج أمراض أخرى    "رويترز": سقوط ثلاثة صواريخ داخل المنطقة الخضراء ببغداد    الصين تسجل وفاة حالة اخرى بفيروس كورونا الجديد    معاذ بن نصير يقلب المعادلة: ''الزوج التونسي هو النكدي موش الزوجة''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحلة في تاريخ سيّدات تونس من عليسة الى عزيزة عثمانة ..عرض «تونسيات...تاريخهنّ» يثير جدلا بين شهرزاد هلال وعبدالكريم الباسطي
نشر في الشروق يوم 06 - 12 - 2019

عبرت الفنانة شهرزاد هلال عن المها الشديد لاستغلال فكرة عملها «نساء و نصف» في عرض «تونسيات… تاريخهن» الذي عرض مؤخرا في مدينة الثقافة بالعاصمة. و قالت انها تحولت من مؤلف الى مشاركة في التأليف.
تونس (الشروق)
قدم المنتج عبد الكريم الباسطي مساء الثلاثاء الماضي 3 ديسمبر بمسرح الجهات في مدينة الثقافة، عرضه الجديد «تونسيات...تاريخهن» وذلك في إطار تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية وصندوق التشجيع على الانتاج الأدبي والفني، وهذا العرض عبارة عن مغناة، سلطت الضوء على شخصيات نسائية تونسية كان لهن بصماتهن في تاريخ تونس، على غرار عليسة، ومونيكا أم أغسطينيوس، والكاهنة البربرية، وأروى القيروانية، والجازية الهلاليّة، والسيدة المنوبيّة، وعزيزة عثمانة، والمرأة البدويّة.. وذلك في عرض فرجوي يجمع الموسيقى، بالأداء التمثيلي، والرقص والملابس.
كل هذه الفنون جمعها المخرج منير العرقي بخبرته، وألبسها أشعار ونص الشاعر الشاذلي القرواشي التي لحنها ووزعها قائد الفرقة الموسيقية المرافقة للعرض منير الغضاب، ليقدم عرضا مبهرا جماليا هو عرض «تونسيات... تاريخهنّ» وصممت كوريغرافيا العرض مريم الفرشيشي، بينما أدى الأغاني الفنانون إيمان محمد، وشيماء المنصوري، ومنير المهدي ونبيل محمد، وأثث اللوحات التمثيلية كل من أسامة الماكني، وصافية الطرابلسي وصبري عبد اللاوي.
بصمة المخرج المسرحي منير العرقي كانت واضحة في العرض، بل إنها مثلت عودته إلى إخراج مثل هذه العروض بعد غياب طويل. وأبدعت الأصوات المؤدية للأغاني وخاصة الفنانتين إيمان محمد وشيماء المنصوري، وفي هذا الإطار كان لنا لقاء خاطف مع المطربة إيمان محمد التي جسدت شخصية عليسة وشخصية الكاهنة البربرية وشخصية أروى القيروانية في ديو مع الفنان منير المهدي.
وعن هذه المشاركة، قالت إيمان محمد: «سعيدة جدا بالمشاركة في هذا العرض الضخم ألحانا وتوزيعا، وتحية للمخرج الكبير منير العرقي، الذي ساعدنا كمطربين بأن نكون أيضا ممثلين في جانب ما.. وسعيدة بتجسيدي لهذه الشخصيات النسائية التي كان لها تأثير في تاريخ تونس، فهي شخصيات قوية ومؤثرة، وجدت نفسي فيها، وربما صوتي وحضوري الركحي كانا من الأسباب التي جعلت المسؤولين عن العرض يختارونني لتجسيد هذه الشخصيات».
أين المرأة المعاصرة ؟
عرض «تونسيات...تاريخهنّ»، يجمع بين الإبهار شكلا ومضمونا، إبهار فرضه النص والأشعار للشاذلي القرواشي أولا، ثم الإخراج المميز لمنير العرقي، لكن رغم أن العرض كرم المرأة التونسية من خلال شخصيات نسائية كانت فاعلة في تاريخ البلاد التونسية، وكذلك من خلال تكريم المرأة البدوية أو المرأة الكادحة في آخر مشهد من العمل، فقد ظلم المرأة التونسية المعاصرة، المتعلمة والمثقفة، والأسماء كثيرة في هذا الجانب من جامعيات وطبيبات وحقوقيات ومهندسات... خاصة وأنه إثر نهاية العرض تم تكريم الشاعر والمخرج ورئيس جمعية الأخوة المصرية التونسية أحمد سمير، وخاصة تم تكريم أول سائقة طائرة تونسية علياء المنشاري والتي قيل في شأنها ما كان يمكن أن يخصص له مشهد بأكمله في نهاية العرض.
فكرة العرض
ورغم القيمة الفنية والجمالية ل»تونسيات... تاريخهنّ» لعبد الكريم الباسطي، تبين أن فكرة العرض ليست جديدة اذ عبرت الفنانة شهرزاد هلال عن ألمها الشديد لاستخدام فكرة عرضها «نساء ونصف» في هذا العمل قائلة «اتصل بي منير المهدي ليعلمني أن عبد الكريم الباسطي يريدني أن أشارك في عرضه، صدمت لأن فكرة العرض هي نفسها فكرة عرضي «نساء ونصف»، تصوروا بعد تعبي وانتاجي الخاص الذي وضعت فيه كل ما أملك من مال ولم أربح منه، أصبح مشاركة في عرض مقتبس عن عرضي، هم شاهدوا عرضي وأنا على يقين من ذلك لأنه بخلاف عرضه في مهرجان الحمامات 2018 ومدينة الثقافة 2019، عرض يوم 01 أوت 2018 ويوم 01 جوان 2019 على التلفزة التونسية، ورغم ذلك واصلوا انتاج عرضهم..».
وتابعت شهرزاد هلال: «إذا كان استغلال واستعمال الفكرة التي تبقى الأهم في نظري في أي عرض، إذن يمكن لي أن أتنقل من ولاية إلى أخرى وأبحث في تراث كل جهة، كما فعل محمد علي كمون في عرضه 24 عطرا، وأنتج عملا أيضا بتلك الضخامة؟ هذا غير معقول ولا مقبول.. أنا لا أحتكر موضوع المرأة لكن تناول الموضوع يجب أن يكون ناتجا عن فكرة تتعب لإيجادها لا أن تأخذها عن الآخرين وتنفذها في شكل جديد، عموما ربي يعينهم...».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.