المرزوقي: آمل أن تكون تونس أوّل دولة عربية تلغي عقوبة الإعدام    قفصة.. ايقاف 32 شخصا مفتشا عنهم    قرارات هامة للنهوض بقطاع الصحة بولاية قابس    وزير الدفاع الأمريكي يصل تونس في أول يوم من جولة مغاربية    القيروان ... قدّرت ب 24 ألف طن .. غياب مصانع التحويل يهدّد صابة الفلفل ببوحجلة    قرمبالية الرياضية .. مكرم بن منا يتراجع عن الإستقالة    الترجي يكشف نتائج تحاليل 4 من لاعبيه    فيروس كورونا : الاتحاد الاروبي يرفض طلب بلجيكا السماح بحضور الجمهور    استعمل منزله مستودعا للمسروقات: تفكيك وفاق إجرامي بالمتلوّي.. والقبض على مجرم خطير    الكاف.. إيقاف 3 أشخاص من بينهم مغربي وحجز عقاقير..    بوعرقوب ..كهل ينتحر شنقا    أثر مداهمات لحضائر بناء ومسالك مظلمة "فرقيل" و "حمودة " و "ديدي " في قبضة عدلية قرطاج    دعاية مجانية للسياحة التركية ...هكذا دمّرت الفضائيات التونسية السياحة!    المهديّة.. 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا أغلبها في معتمدية الجم    أطباء يغالبون دموعهم أثناء موكب تأبين الدكتور هيثم شمشيق    وفاة جديدة بكورونا في الزهراء.. والمعتمدية تحذّر    المنستير: 91 إصابة جديدة "بالكوفيد 19" و14 حالة شفاء    هذا ما كان ينويه منفذ الاعتداء قرب المقر السابق لشارلي إيبدو    الابتعاد عن فايسبوك 5 أيام يقلل التوتر    بيدن لترامب: كنت مهتما بالأسهم أكثر من كورونا    وزير الدفاع الأمريكي يصل تونس اليوم    تحت المجهر ..الجرائم الأربع    طقس الاربعاء 30 سبتمبر2020    اليوم.. نواف الأحمد يؤدي اليمين الدستورية أميرا للكويت    مجلس الأمن يطالب بوقف فوري للمعارك بين أرمينيا وأذربيجان    الكويت.. مراسم دفن الأمير الراحل للأقارب فقط. مراسم دفن الأمير الراحل للأقارب فقط    مانشستر سيتي يضم مدافع البرتغال دياز من بنفيكا    جامعة كرة اليد تعلن عن التركيبة الكاملة للاطار الفني و الاداري للمنتخب الوطني لكرة اليد    النادي الإفريقي 100 سنة من المجد: في أصول الإدارة والتداول على التسيير    أخبار النادي الصفاقسي: الأزمة المالية تتفاقم    طقس اليوم    كورونا يمهّد طريق ديباي إلى برشلونة    مبادرة انسانية من أورونج تونس لتلاميذ المدارس النائية    مع الشروق.. الجريمة... نار ستحرق الجميع    الحيدوسي يعزز موقعه في شركة «باست ليزينغ»    بعد نسق ايجابي لأربع اسابيع على التوالي....أسبوع سلبي لبورصة تونس    اكتشاف بحيرات مالحة تحت جليد المريخ    إهانات واتهامات متبادلة خلال مناظرة حامية بين ترامب وبايدن    حادثة أليمة: فتاة تموت حزنا على والدها الراحل بفيروس كورونا (صور)    الجزائري النعيجي يوقع للنادي الإفريقي مع أولوية الشراء    مدنين: 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الدكتور ذاكر لهيذب: «هذا حل عاجل..للمرحلة الحرجة الي دخلنا فيها»    يوميات مواطن حر: ننام ولا تنام الاحلام    وزير السياحة يشرف على اجتماع لجنة قيادة مشروع مراجعة نظام تصنيف النزل السياحية    إعداد خطة عمل مشتركة بين وزارة التجارة ومنظمة الدفاع عن المستهلك    سيدي بوزيد: حجز 75 طنا من السميد الغذائي المدعم    عاجل: وفاة أمير الكويت    الكشف عن مصنع عشوائي يحتوي على فواضل من المنتجات الغابية بنابل    غدا الأربعاء.. وقفات احتجاجية لاكثر من 60 الف بحار في 41 ميناء للصيد البحري    اصدارات .. صدور «العقل المحكم» لإدغار موران في نسخة عربية    المهرجان الحر فيلمي الأول ... الحصاد والجوائز    طقس الثلاثاء: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    ابوذاكرالصفايحي يتفاعل مع تعليق الصديق محمد الحبيب السلامي: شكرا على تلكم الكلمات وزدنا مما عندك من الذكريات    الفنان حمادة صميدة: ''أبوس إيديكم سيبوني أفرح بابني بدون سخري''    قصات شعر تناسب الوجه الطويل والنحيف    محمد الحبيب السلامي يعلق ويوضح: ....أنا ذاكر يا أبا ذاكر    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحلة في تاريخ سيّدات تونس من عليسة الى عزيزة عثمانة ..عرض «تونسيات...تاريخهنّ» يثير جدلا بين شهرزاد هلال وعبدالكريم الباسطي
نشر في الشروق يوم 06 - 12 - 2019

عبرت الفنانة شهرزاد هلال عن المها الشديد لاستغلال فكرة عملها «نساء و نصف» في عرض «تونسيات… تاريخهن» الذي عرض مؤخرا في مدينة الثقافة بالعاصمة. و قالت انها تحولت من مؤلف الى مشاركة في التأليف.
تونس (الشروق)
قدم المنتج عبد الكريم الباسطي مساء الثلاثاء الماضي 3 ديسمبر بمسرح الجهات في مدينة الثقافة، عرضه الجديد «تونسيات...تاريخهن» وذلك في إطار تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية وصندوق التشجيع على الانتاج الأدبي والفني، وهذا العرض عبارة عن مغناة، سلطت الضوء على شخصيات نسائية تونسية كان لهن بصماتهن في تاريخ تونس، على غرار عليسة، ومونيكا أم أغسطينيوس، والكاهنة البربرية، وأروى القيروانية، والجازية الهلاليّة، والسيدة المنوبيّة، وعزيزة عثمانة، والمرأة البدويّة.. وذلك في عرض فرجوي يجمع الموسيقى، بالأداء التمثيلي، والرقص والملابس.
كل هذه الفنون جمعها المخرج منير العرقي بخبرته، وألبسها أشعار ونص الشاعر الشاذلي القرواشي التي لحنها ووزعها قائد الفرقة الموسيقية المرافقة للعرض منير الغضاب، ليقدم عرضا مبهرا جماليا هو عرض «تونسيات... تاريخهنّ» وصممت كوريغرافيا العرض مريم الفرشيشي، بينما أدى الأغاني الفنانون إيمان محمد، وشيماء المنصوري، ومنير المهدي ونبيل محمد، وأثث اللوحات التمثيلية كل من أسامة الماكني، وصافية الطرابلسي وصبري عبد اللاوي.
بصمة المخرج المسرحي منير العرقي كانت واضحة في العرض، بل إنها مثلت عودته إلى إخراج مثل هذه العروض بعد غياب طويل. وأبدعت الأصوات المؤدية للأغاني وخاصة الفنانتين إيمان محمد وشيماء المنصوري، وفي هذا الإطار كان لنا لقاء خاطف مع المطربة إيمان محمد التي جسدت شخصية عليسة وشخصية الكاهنة البربرية وشخصية أروى القيروانية في ديو مع الفنان منير المهدي.
وعن هذه المشاركة، قالت إيمان محمد: «سعيدة جدا بالمشاركة في هذا العرض الضخم ألحانا وتوزيعا، وتحية للمخرج الكبير منير العرقي، الذي ساعدنا كمطربين بأن نكون أيضا ممثلين في جانب ما.. وسعيدة بتجسيدي لهذه الشخصيات النسائية التي كان لها تأثير في تاريخ تونس، فهي شخصيات قوية ومؤثرة، وجدت نفسي فيها، وربما صوتي وحضوري الركحي كانا من الأسباب التي جعلت المسؤولين عن العرض يختارونني لتجسيد هذه الشخصيات».
أين المرأة المعاصرة ؟
عرض «تونسيات...تاريخهنّ»، يجمع بين الإبهار شكلا ومضمونا، إبهار فرضه النص والأشعار للشاذلي القرواشي أولا، ثم الإخراج المميز لمنير العرقي، لكن رغم أن العرض كرم المرأة التونسية من خلال شخصيات نسائية كانت فاعلة في تاريخ البلاد التونسية، وكذلك من خلال تكريم المرأة البدوية أو المرأة الكادحة في آخر مشهد من العمل، فقد ظلم المرأة التونسية المعاصرة، المتعلمة والمثقفة، والأسماء كثيرة في هذا الجانب من جامعيات وطبيبات وحقوقيات ومهندسات... خاصة وأنه إثر نهاية العرض تم تكريم الشاعر والمخرج ورئيس جمعية الأخوة المصرية التونسية أحمد سمير، وخاصة تم تكريم أول سائقة طائرة تونسية علياء المنشاري والتي قيل في شأنها ما كان يمكن أن يخصص له مشهد بأكمله في نهاية العرض.
فكرة العرض
ورغم القيمة الفنية والجمالية ل»تونسيات... تاريخهنّ» لعبد الكريم الباسطي، تبين أن فكرة العرض ليست جديدة اذ عبرت الفنانة شهرزاد هلال عن ألمها الشديد لاستخدام فكرة عرضها «نساء ونصف» في هذا العمل قائلة «اتصل بي منير المهدي ليعلمني أن عبد الكريم الباسطي يريدني أن أشارك في عرضه، صدمت لأن فكرة العرض هي نفسها فكرة عرضي «نساء ونصف»، تصوروا بعد تعبي وانتاجي الخاص الذي وضعت فيه كل ما أملك من مال ولم أربح منه، أصبح مشاركة في عرض مقتبس عن عرضي، هم شاهدوا عرضي وأنا على يقين من ذلك لأنه بخلاف عرضه في مهرجان الحمامات 2018 ومدينة الثقافة 2019، عرض يوم 01 أوت 2018 ويوم 01 جوان 2019 على التلفزة التونسية، ورغم ذلك واصلوا انتاج عرضهم..».
وتابعت شهرزاد هلال: «إذا كان استغلال واستعمال الفكرة التي تبقى الأهم في نظري في أي عرض، إذن يمكن لي أن أتنقل من ولاية إلى أخرى وأبحث في تراث كل جهة، كما فعل محمد علي كمون في عرضه 24 عطرا، وأنتج عملا أيضا بتلك الضخامة؟ هذا غير معقول ولا مقبول.. أنا لا أحتكر موضوع المرأة لكن تناول الموضوع يجب أن يكون ناتجا عن فكرة تتعب لإيجادها لا أن تأخذها عن الآخرين وتنفذها في شكل جديد، عموما ربي يعينهم...».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.