عاجل: عزل ايطاليّة مقيمة بتونس بعد أسبوعين من عودتها من إيطاليا    سامي الطاهري ل الصباح: الهدنة الاجتماعية اسطوانة مشروخة.. ولم نعط الفخفاخ صكا على بياض    العاصمة.. إيقاف 10 أشخاص مفتش عنهم    لأول مرة في تاريخها.. "سوني" اليابانية تدخل عالم السيارات بمركبة كهربائية    في المنار : عام "سرسي" في حق "بنكاجي" بسبب دواعش    مجدّدا/ مقتل أبو عياض في مالي    النجم في مواجهة الوداد.. تشكيلة متوازنة والعريبي يقود الهجوم    القيروان : عروض متنوعة في الدورة السادسة لمهرجان ابداعات الطفولة المبكرة    7 ألوان رائجة لموسمي ربيع وصيف 2020    ما هي السنة الكبيسة ولماذا تحدث كل 4 سنوات؟    بسبب غياب الماء الصالح للشراب.. تلاميذ ”أولاد عيار” بجندوبة يرفضون الالتحاق بالمدرسة    آخر إحصائيات تفشّي "كورونا" في العالم    4 أعشاب طبيعية للتخلص من القلق والاكتئاب وللحماية من الإصابة بالزهايمر    الصين تسحب لعبة جدلية تهدف لنشر فيروس قاتل    بعد تأهلها الى الاولمبياد ... الملاكمة خلود الحليمي تحرز اللقب القاري لوزن 57 كلغ    مكرم اللقام ل"الصباح نيوز": المغربي جياد لم يؤثر على نتيجة مواجهة الزمالك والترجي    كأس تونس .. هذه تشكيلة الإفريقي في مواجهة شبيبة القيروان    الفرجاني ساسي في خدمة جماهير الترجي    شط مريم : الحرس البحري يحبط عملية حرقة بواسطة بيدالو    منظمة العفو الدولية: الحكومة الجديدة لديها فرصة لإنهاء حقبة الإفلات من العقاب ودعم مسار العدالة الانتقالية    أريانة.. حجز 30 الف كمامة طبية بمستودع عشوائي وقع ادخالها من الصين بطرق مُسترابة    المواعيد الثقافية والعروض الفنية لليوم السبت 29 فيفري    في قضية تسفير : عامل بمطعم بمدينة نيس الفرنسية بعترض على 30 سنة سجنا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    لافروف..لا تنازلات للإرهابيين في سوريا    حدث اليوم..تصعيد خطير بعد مقتل أكثر من 33 جنديا تركيا.. إدلب على حافة مواجهة دولية مفتوحة    فيما قوات حفتر تصفي 15 جنديا تركيا قبائل ليبيا تجنّد أبناءها لمواجهةّ الغزو التركي    فيتش رايتنغ تثبت الترقيم السيادي لتونس عند «ب +» مع آفاق سلبية    القيروان ..توقيا من فيروس «كورونا»..تركيز فرق محلية بكافة المؤسسات الصحية    حجز حوالي 30 ألف كمامة مجهولة المصدر بأريانة    بين سبيطلة والقيروان.. وفاة مواطن في حادث مرور    جريمة بشعة: القاء زوجين في النهر بعد وضعهما في حقيبة سفر!؟    المحامي الليبي مجد المحمودي يكشف ل «الشروق»..53 متهما ليبيا أمام محاكم صفاقس يتمتعون بكل حقوقهم وفق المعايير الدولية    محمد عبو للفريق الإداري بوزارته: اعتبروني وزيركم وفي الوقت نفسه أخوكم    الوزير الأول الجزائري يهنئ الفخفاخ    وزير التعليم العالي في موكب تسلم المهام: الانتظارات كبيرة والإصلاح لا بد أن يتواصل بنسق سريع وبمقاربة تشاركية    وزارة الفلاحة تعلن عن فتح باب الترشح لاسناد 5 رخص جديدة لصيد التن الاحمر بعنوان سنة 2020    بني خيار: غلق مذبح عشوائي وحجز 200 طير مجهولة المصدر    كأس تونس (الدور 16).. برنامج مباريات اليوم والنقل التلفزي    تشاهدون اليوم    أزمتهما لم تنته بعد...معركة قضائية ثالثة بين نيمار وبرشلونة    30 ألف كمامة مجهولة المصدر مخزنة في أريانة    قفصة.. القبض على مفتش عنهما من اجل ترويج المخدرات والسرقة بالخلع    طقس السبت: درجات الحرارة في إرتفاع    البارحة في فريانة: مقتل شخصين و جروح بليغة ل 3 آخرين في حادث اصطدام بين شاحنة خفيفة و سيارة جزائرية    مجلس الأمن / روسيا تقر: وضع متدهور في سوريا.. ووفد بأنقرة للتهدئة    ماذا في اللقاء الذي جمع الغنوشي بسفير بلجيكا في تونس؟    الجيش الوطني الليبي يعلن إسقاط 6 طائرات مسيرة تركية    من 27 فيفري الى 1 مارس..دار سيبستيان تغني الأوبرا بأصوات تونسية    مرافئ فنية    السينما التونسية تسجل حضورها بثلاثة أفلام في المسابقة الرسمية لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    بداية من الغد : قطار الضاحية الشمالية لن يتوقّف بمحطة خير الدين    سيدي بوزيد : اكثر من 80 الف عنوان في معرض سيدي بوزيد للكتاب    الترقيم السيادي لتونس حسب وكالات التصنيف الدولية    فنانة تونسية تكشف تعرّضها للتحرش في مصر    وصايا الرسول    الإسلام نهى عن التبذير    دعاء من القران الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة شهداء الثورة وجرحاها بالبرلمان تفتح ملفات شهداء الثورة والعدالة الانتقالية
نشر في الشروق يوم 20 - 01 - 2020

طرحت لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية، خلال اجتماعها صباح اليوم الاثنين بمجلس نواب الشعب بباردو، عددا من الإشكاليات المتعلقة بالقائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة وملفات العدالة الانتقالية والتعويضات وجبر الضرر، فضلا عن إشكاليات تتعلق بتسليم أرشيف هيئة الحقيقة والكرامة إلى مؤسسة الأرشيف الوطني.
وأعلنت نائبة رئيس اللجنة يمينة الزغلامي (حركة النهضة)، أن اللجنة قررت القيام بزيارة غدا الثلاثاء إلى عائلة جريح الثورة طارق الدزيري الذي وافته المنيّة ليلة أول أمس السبت، بهدف معرفة ما إذا كانت الدولة قد أحاطت به ووفرت له احتياجاته أم لا.
يشار إلى أن جريح الثورة طارق الدزيري، توفي بعد معاناة تواصلت 9 سنوات منذ إصابته بالرصاص في عمليات كرّ وفرّ بجهة الفحص من ولاية زغوان مع قوات الأمن ليلة 14 جانفي 2011، ما خلف له شللًا نصفيًا وأصبح مقعدًا.وكانت أطراف سياسية ومنظمات حقوقية قد دعت إلى الاهتمام بجرحى الثورة وتأمين حياة كريمة لهم، ومساعدتهم على العلاج وتوفير شغل قار لهم.
وأفادت الزغلامي، من جهة أخرى، بأن اللجنة ستطالب رئاسة الحكومة بإصدار القائمة النهائية لشهداء الثورة وجرحاها بالرائد الرسمي الجمهورية التونسية، وفق ما ينص عليه القانون، حتى يتمكن الجرحى أو عائلات الشهداء الذين لم يجدوا أسماءهم بالقائمة من التظلم لدى القضاء، وذلك بعد أن تم نشرها فقط بالموقع الالكتروني للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية.
واعتبرت أن القضاء العسكري لم يكن منصفا في حق الشهداء الذين توفوا في عمليات قنص، مبينة في السياق ذاته، ضرورة الاستماع إلى اللجنة الطبية التي وقع إحداثها مباشرة بعد الثورة وكانت تحت إشراف وزارة حقوق الإنسان سنة 2011 (كان الوزير آنذاك القيادي بحركة النهضة سمير ديلو)، باعتبارها تملك الكثير من الوثائق والشهادات بحكم عملها في تلك الفترة مع الجرحى وعائلات الشهداء.
وأكدت أن لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية، ستفتح كذلك ملف ضحايا الاستبداد والعدالة الانتقالية وعمل هيئة الحقيقة والكرامة وتفعيل صندوق الكرامة وتسليم الأرشيف، مشيرة إلى أن الهيئة سلمت مؤخرا الأرشيف الورقي إلى مؤسسة الأرشيف الوطني، في حين سلّمت الأرشيف المرئي المسموع إلى رئاسة الحكومة.
وأبدت في هذا السياق، استغرابها من هذا الأمر، باعتبار أن العلاقة بين رئيسة الهيئة سهام بن سدرين ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد لم تكن جيدة، ولم يكن التعامل بينهما سلسا، متسائلة عن سبب تسليم الأرشيف المرئي المسموع إلى حكومة تصريف الأعمال. وأبدت تخوفها من وجود "صفقة" في هذا الصدد، حسب تعبيرها.
كما صرحت الزغلامي بأن اللجنة قررت القيام بزيارة ميدانية إلى المحاكم، والاطلاع على مجموع القرارات التي صدرت في شأن عائلات شهداء الثورة وجرحاها، ومدى تقدّم ملفّات التعويضات التي ستدفعها الدولة، فضلا عن الاتصال بالمكلف العام بنزاعات الدولة في هذا الشأن، والاستماع إلى ضحايا الاستبداد والمجتمع المدني لفهم هذا الملف وإقرار مجموعة من الإجراءات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.