حريق هائل ينتشر على امتداد عدة مناطق غابية في بنزرت الجنوبية    كوشنر يتوقع أن تسير دولة عربية أخرى على خطى الإمارات قريبا    فلسطين تعتبر التطبيع بين الإمارات وإسرائيل خيانة وتستدعي سفيرها لدى أبوظبي    قابس: تسجيل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا    سيناريو وارد: رونالدو وميسي جنبا إلى جنب في فريق واحد؟    هذا موقف قيس سعيّد من مسألة المساواة في الإرث    بمناسبة عيد المرأة.. حركة تحيا تونس تدعو إلى رصد الاعتمادات اللازمة لتوفير المرافق الأساسية للمرأة في الوسط الريفي    عبير موسي : التمسك بالاحتفال بعيد المرأة هو رسالة لكل من تسول له نفسه المساس من مكتسباتها    قيس سعيد: الدولة ليس لها دين    يوميات مواطن حر: الحنين الى بناء الوطن الامين والآمن    صور: بالأزرق والأصفر: حرما رئيسي الجمهورية والحكومة تتألقان في حفل تكريم عدد من الحرفيات    تدخّل الجيش الوطني لإخماد حريق بمرتفعات طبرقة    التيار الديمقراطي ينعى السياسي عصام العريان    في عيد المرأة..قيس سعيد يزور الفنانة دلندة عبدو في بيتها    الإعدام شنقا بالسكتة القلبيّة! الوداع أيّها الهرم الأول..    مهرجان بنزرت الدولي استعدادات خاصة لعرض الزيارة    سمبوزيوم "عيد البحر" بالمهدية: افتتاح رائق تناغما مع احتفالية مائوية نادي التعارف العريق....وتكريم الفنان منجي معتوق    جمعية القضاة: البشير العكرمي تم تغييره رغم أن تقييم رؤسائه كان إيجابيا    خبير إسرائيلي: سلسلة انفجارات أصغر سبقت انفجار بيروت الضخم    فشل الجلسة الوزارية مع أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور الذين جددوا تمسكهم بغلق " الفانا"، وخطوات تصعيدية منتظرة    من بينها 63 محلية: 67 حالة إصابة جديدة بكورونا في تونس    كورونا في تونس: 67 اصابة جديدة 63 منها محلية    نتنياهو يصف التوصل لاتفاق سلام مع الامارات ب"يوم تاريخي"    العاصمة.. القبض على شخصين بصدد السرقة من داخل منزل    بنزرت.. تألق المعهد التحضيري للدراسات الهندسية في المناظرات الوطنية    رابطة حقوق الإنسان تطالب بالإفراج الفوري عن الموقوفين في قضية الماء بالمرناقية    توزر : تكريم الشاعرة السيدة نصري لمساهمتها في تطوير أوضاع المرأة الريفية    على الحدود الجزائرية: تفكيك عصابة مختصة في تهريب المجوهرات تضم امرأة...وحجز 10 أحجار كريمة    جندوبة.. إيقاف 3 أشخاص بصدد التنقيب عن الكنوز    نوفل سلامة يكتب لكم: أرقام ومعطيات مفزعة عن حالة المرأة التونسية في عيدها    الترجي الرياضي .. ألم يحن وقت الرحيل يا معين؟    بين صفاقس وسوسة.. حجز 1170 كلغ من الخضر والغلال    قفصة.. إيقاف شخص بحوزته مخدرات    عرض عربي لنجم برشلونة    مستندات من التحقيقات تكشف تفاصيل الخلاف بين هيفاء وهبي ووزيري    تخربيشة: أمي لم تعرف عيد المرأة ...    طقس اليوم: ارتفاع متواصل لدرجات الحرارة    راضية النصراوي.. تعذبت في سبيل مناهضة التعذيب    الإدارة الوطنية للتحكيم تسلط عقوبات على عدد من الحكام    العاصمة: يعتدي على طفل الخمس سنوات بالفاحشة داخل بناية مهجورة    في عيد المرأة: رئيس الجمهورية يمتع 73 سجينة بالعفو الخاص    بن عروس: تسجيل 6 حالات عدوى أفقية بفيروس "كورونا"    قابس: لجنة الطوارئ تُطالب بتركيز المستشفى العسكري اومخبر تحاليل    فرنسا تعلن إرسال فرقاطة وطائرتي "رافال" إلى شرق المتوسط بسبب عمليات التنقيب التركية    أنيس البدري يكشف كل الحقيقة عن «هربه» من السعودية..والعودة إلى الترجي...    إدارة التحكيم تجمّد نشاط عدد من الحكام والحكام المساعدين    الدورة الخامسة لمهرجان البحر ينشد شعرا..تكريم عيسى حراث على متن باخرة ومشاركة العرب افتراضيا    رابطة الأبطال .. طموح لابزيغ يتحدى خبرة اتليتيكو مدريد    المهدية..في دورته ال 11.70 عارضا في المعرض الوطني للصناعات التقليدية    عثر عليهم جيش البحر: إنقاذ 7 تونسيين من الموت غرقا    تقلص عجز الميزان التجاري الطاقي    الرابطة الأولى.. برنامج مباريات الجولة السابعة إيابا    أسعار الخضر والغلال في تراجع    أعلام من الجهات: قبلي....الشيخ علي بن ابراهيم بن ميلود....تخرّج على يديه خيرة أبناء الجهة    نساء شهيرات...أم الهناء الشاعرة الأندلسية    بنزرت : حجز 7200 من قوالب المثلجات مشحونة في ظروف غير صحية    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة شهداء الثورة وجرحاها بالبرلمان تفتح ملفات شهداء الثورة والعدالة الانتقالية
نشر في الشروق يوم 20 - 01 - 2020

طرحت لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية، خلال اجتماعها صباح اليوم الاثنين بمجلس نواب الشعب بباردو، عددا من الإشكاليات المتعلقة بالقائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة وملفات العدالة الانتقالية والتعويضات وجبر الضرر، فضلا عن إشكاليات تتعلق بتسليم أرشيف هيئة الحقيقة والكرامة إلى مؤسسة الأرشيف الوطني.
وأعلنت نائبة رئيس اللجنة يمينة الزغلامي (حركة النهضة)، أن اللجنة قررت القيام بزيارة غدا الثلاثاء إلى عائلة جريح الثورة طارق الدزيري الذي وافته المنيّة ليلة أول أمس السبت، بهدف معرفة ما إذا كانت الدولة قد أحاطت به ووفرت له احتياجاته أم لا.
يشار إلى أن جريح الثورة طارق الدزيري، توفي بعد معاناة تواصلت 9 سنوات منذ إصابته بالرصاص في عمليات كرّ وفرّ بجهة الفحص من ولاية زغوان مع قوات الأمن ليلة 14 جانفي 2011، ما خلف له شللًا نصفيًا وأصبح مقعدًا.وكانت أطراف سياسية ومنظمات حقوقية قد دعت إلى الاهتمام بجرحى الثورة وتأمين حياة كريمة لهم، ومساعدتهم على العلاج وتوفير شغل قار لهم.
وأفادت الزغلامي، من جهة أخرى، بأن اللجنة ستطالب رئاسة الحكومة بإصدار القائمة النهائية لشهداء الثورة وجرحاها بالرائد الرسمي الجمهورية التونسية، وفق ما ينص عليه القانون، حتى يتمكن الجرحى أو عائلات الشهداء الذين لم يجدوا أسماءهم بالقائمة من التظلم لدى القضاء، وذلك بعد أن تم نشرها فقط بالموقع الالكتروني للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية.
واعتبرت أن القضاء العسكري لم يكن منصفا في حق الشهداء الذين توفوا في عمليات قنص، مبينة في السياق ذاته، ضرورة الاستماع إلى اللجنة الطبية التي وقع إحداثها مباشرة بعد الثورة وكانت تحت إشراف وزارة حقوق الإنسان سنة 2011 (كان الوزير آنذاك القيادي بحركة النهضة سمير ديلو)، باعتبارها تملك الكثير من الوثائق والشهادات بحكم عملها في تلك الفترة مع الجرحى وعائلات الشهداء.
وأكدت أن لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية، ستفتح كذلك ملف ضحايا الاستبداد والعدالة الانتقالية وعمل هيئة الحقيقة والكرامة وتفعيل صندوق الكرامة وتسليم الأرشيف، مشيرة إلى أن الهيئة سلمت مؤخرا الأرشيف الورقي إلى مؤسسة الأرشيف الوطني، في حين سلّمت الأرشيف المرئي المسموع إلى رئاسة الحكومة.
وأبدت في هذا السياق، استغرابها من هذا الأمر، باعتبار أن العلاقة بين رئيسة الهيئة سهام بن سدرين ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد لم تكن جيدة، ولم يكن التعامل بينهما سلسا، متسائلة عن سبب تسليم الأرشيف المرئي المسموع إلى حكومة تصريف الأعمال. وأبدت تخوفها من وجود "صفقة" في هذا الصدد، حسب تعبيرها.
كما صرحت الزغلامي بأن اللجنة قررت القيام بزيارة ميدانية إلى المحاكم، والاطلاع على مجموع القرارات التي صدرت في شأن عائلات شهداء الثورة وجرحاها، ومدى تقدّم ملفّات التعويضات التي ستدفعها الدولة، فضلا عن الاتصال بالمكلف العام بنزاعات الدولة في هذا الشأن، والاستماع إلى ضحايا الاستبداد والمجتمع المدني لفهم هذا الملف وإقرار مجموعة من الإجراءات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.