وزير العدل يجتمع برئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص    بالصور..تقدّم أشغال المحوّل الرابط بين حي الخضراء والبحيرة نسبة 60 %    روزنامة مباريات دورة باراج الرابطة الأولى    تقلبات جوية منتظرة بداية من مساء اليوم مع انخفاض في الحرارة..وأمطار منتظرة..    الحمّامات: القبض على شخص فارّ من العدالة محكوم ب248 سنة سجنا    صفاقس: القبض على المتهم بقتل إيفواري بسبب خلاف على أموال هجرة سرية    بالصور/ انتقدت تصريحات رئيس الحكومة..النقابات الفنية في وقفة احتجاجية امام مدينة الثقافة    محمد الحبيب السلامي يقترح: ....رسائل بمناسبة المولد النبوي    صفاقس-كورونا: تسجيل 7 وفايات خلال 24 ساعة وعدد المصابين يتخطى عتبة ال3 آلاف    نصاف بن علية: .يا توانسة الوضع خطير وخطير جدا ..يلزم تاقفو لرواحكم'    صفاقس: تسجيل 7 وفايات خلال 24 ساعة وعدد المصابين يتخطى عتبة ال3 آلاف    العوينة: القبض على 4 أشخاص وحجز كمية من المخدرات    مبروك كرشيد: حزب سياسي يسيطر على قطاع الاعلاف عبر اتحاد الفلاحين...    زهير مخلوف لوزير المالية: الدين العمومي بلغ 109 بالمائة والبلاد على كف عفريت..فماهو برنامكم؟    سعر اللتر من زيت الزيتون هذه السنة 9 دنانير ؟    بعد فتح الحدود: تراجع مداخيل السياحة وتقلص عدد الوافدين    إنتحار طفل يبلغ من العمر 11 سنة شنقا في جرجيس    نيويورك.. مواجهات بين منظمة "يهود من أجل ترامب" ومعارضين له    للمسافرين إلى تركيا..الليرة تهوي إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق    قفصة.. عملة الحضائر في حركة احتجاجية تصعيدية    جلسة عمل بين رئيس الحكومة وقيادات أمنية عليا حول الوضع الأمني بالبلاد    " Panoro " تعلن عن نجاح عمليات الحفر ببئر " قبيبة " وزيادة إنتاجها من الخام في تونس    نسق العدوى سيؤدي الى نفاد عدد الأسرّة بالمستشفيات مع موفى أكتوبر    هذا ما تقرر بشان الشاب الذي احرق علم فرنسا..    نهضة بركان المغربي يتوّج بكأس الكاف    نبيل القروي يتحدث عن سبب "تحالفه" مع حزب حركة النهضة    الإعلان عن استقالة نواب من كتلهم في افتتاح الجلسة العامة    انطلاق المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين ونشر أسماء المشاركين...    عبد الكريم جراد: مفاوضات الترفيع في سن التقاعد بالقطاع الخاص جارية لكنها تسير بشكل بطيء    رونالدينيو يصاب بفيروس كورونا    ماهي طرق استعادة حاسة الشم بعد التعافي منكوفيد-19؟    لاعب الإفريقي يتعافى من فيروس كورونا    الصحف الإسبانية بعد قمة برشلونة والريال: احتفاء مدريدي و«سطو كلاسيكي» في كاتالونيا    انطلاق الجلسة العامة المخصصة لاجراء حوار مع الحكومة حول الوضع في البلاد    بحضور عدد من الوزراء: انطلاق جلسة الحوار مع الحكومة بالبرلمان...    العكايشي يلتحق بالبدوي في نادي الكويت الكويتي    فيما فرنسا تستدعي سفيرها في أنقرة..حرب كلامية بين أردوغان وماكرون    سيكون سنويا.قريبا... مهرجان «السيدة نعمة» للثقافة والفنون    «كورونا يا حبي» جديده المسرحي..فضاء «التياترو» يحيي تظاهرة «لقاء العرض الأول»    مهرجان بانوراما الفيلم القصير في فيفري القادم..22 فيلما في المسابقات الرسمية    إشراقات..ردّة مستجدّة    تصنيف اللاعبات المحترفات - انس جابر تصعد الى المركز 31    الهوارية..إحباط عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة وإيقاف 6 أشخاص    وادي الليل..الإطاحة بمروجة خمور بالجملة    من هي سارة الحناشي التي أثارت الجدل في مهرجان الجونة ؟    ظل صدام حسين يرحل.. وفاة عزة الدوري    أنباء عن اعتزال بوغبا اللعب دوليا بعد تصريحات ماكرون "المسيئة للإسلام"    فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها    أسعار النفط تتراجع إثر اتفاق ليبي وتسارع الإصابات ب "كورونا"    مخلوف حول تعيين الغرياني: ارفض بشدة أن يتدخل أي زلم لتصفية ملف شهداء الثورة    في الصّميم : متى يَخرج النجم من النّفق المُظلم؟    خارجية السودان : سنركز في بدء علاقتنا مع إسرائيل على التعاون في مجال الزراعة    غدا.. محاكمة النقابيين بصفاقس في حادثة النائب العفاس    كيف نحب الله و رسوله الكريم ؟    صَدَرَ حديثاً كتاب جديد للكاتب المُناضِل محمّد الصالح فليس    نابل.. قريبا تكوين فرقة جديدة للمسرح بياسمين الحمامات    أبو ذاكر الصفايحي يسال واضعي البرامج التعليمية: وهل تكفي ساعة او ساعتان في كامل المرحلة الثانوية لحسن دراسة الشخصية المحمدية؟    «يوتوب» يعاقب حسن شاكوش!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقفة احتجاجية امام وزارة الخارجية لأهالي شبان تونسيين بسوريا للمطالبة بإرجاعهم إلى تونس
نشر في الشروق يوم 22 - 09 - 2020

نفّذ عدد من أهالي شبّان موجودين بسوريا، وقفة احتجاجيّة أمام وزارة الشؤون الخارجيّة بالعاصمة ، لمطالبة رئيس الدّولة ووزارة الخارجيّة، "بالعمل من أجل إرجاع أبنائهم إلى أرض الوطن"، مؤكدين "أن السّلطات السّورية عفت عنهم وثبت من خلال التّحرّيات معهم عدم تورّطهم في أي أعمال قتل أو تخريب في سوريا "، وفق تصريحهم.
وأكدت أم احد هؤلاء الشباب في تصريحها ل(وات) "أنّه تم العفو عن ابنها وبقيّة الشبان وعددهم 43 شابّا تونسيّا منذ سنة 2013 من قبل السّلطات السّوريّة"، مضيفة ان "القضاء السّوري تحرى في أمرهم وتبيّن له أنهم لم يقوموا بأيّ أعمال قتل أو تخريب، ورفعت عنهم بالتّالي، جميع التّهم الخطيرة، ووجّهت لهم تهمة وحيدة وهي اجتياز الحدود خلسة."
واضافت إنه عقب التحرّيات والبقاء لفترة في السّجن سمحت لهم السلطات السّورية بالعودة إلى تونس، "غير أن السلطات التونسيّة لم تحرّك ساكنا لتتحرّى عن وضعيّاتهم أو تحاول إعادتهم إلى بلادهم"، محمّلة المسؤوليّة في هذا الصدد إلى ما عرف بشبكات التّسفير التي أكدت أنها غرّرت بأبنائهم وجعلتهم "يتورّطون دون علم منهم" في أعمال مشبوهة وفق قولها.
من جهته قال والد احد الشبان بسوريا ،ل(وات)، إن السلطات السّورية "أفرجت عن أبنائهم منذ شهر جوان الماضي، وأنهم علموا بهذا الأمر من خلال اتصالهم بهم عن طريق هواتف مكّنتهم منها السّلطات السّورية، وطلبوا إرجاعهم إلى تونس نظرا إلى أنهم لم يعودوا مطلوبين لدى القضاء السّوري" مشيرا الى "أن السلطات التونسية لم تستجب للسلطات السورية وتجاهلت الأمر تماما ولم تحاول فتح قنوات دبلوماسيّة للتعامل معها وإيجاد حلّ في هذا الموضوع".
وأجمع أهالي الشبان الموجودين بسجن العذراء بسوريا على "تجاهل السلطتين التشريعية والتنفيذية لمطلبهم"، حيث أكدوا أنهم قاموا بالعديد من الوقفات الاحتجاجية أمام البرلمان ووزارة الشؤون الخارجية وطالبوا في أكثر من مناسبة بحلحلة هذا الملفّ غير "أنهم لم يجدوا الجواب الشّافي ولم يروا تحرّكا فعليّا في هذا الاتّجاه"، كما جدّدوا من خلال شعاراتهم مطالبتهم رئيس الدّولة بالتدخل لفائدة أبنائهم وإرجاعهم إلى بلادهم.
يشار إلى أن ملفّ التونسيين الموجودين ببؤر القتال ما انفكّ يُطرح عقب الثّورة، حيث توجّه عدد من الشبان التونسيين فرادى أو مع أهاليهم في إطار ما عرف بشبكات التّسفير إلى بؤر القتال، إلى سوريا للمشاركة في ما سمّي ب"الانتفاضة" هناك، كما تم تشكيل لجنة للتحقيق في شبكات التسفير لبؤر التوتر بمجلس نواب الشعب .
وقدّرت وزارة الدّاخلية عددهم بحوالي 4 آلاف تونسي، لكنّ منظمات غير حكوميّة قدّرت أن عددهم أكثر من ذلك بكثير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.