فئة من البشر غير معرضة لخطر الإصابة بكورونا..!    وزارة الداخلية التركية تأمر بهدم منازل للاجئين سوريين    سان جيرمان يعلن عن اصابة ميسي    الديوانة تحجز في صفاقس أكثر من 5 أطنان من الألمنيوم والنحاس المهرب    الزغابنة -الجم: غلق الطريق بعد وفاة تلميذ تحت عجلات شاحنة    رسمي: التخفيض في أسعار الأعلاف    باريس سان جيرمان : ميسي يغيب عن مواجهة ميتز بسبب الاصابة    2.700 مليار قارورة ماء معدني استهلكها التونسيون سنة 2020    مجلس القضاء العدلي يستنكر "حملة المغالطات والتشويه التي طالته"    انهيار جزء من سقف مدرسة بالكرم ونقل تلميذة الى المستشفى    قرار بكفّ التفتيش قضية تلاحق سيف الدين مخلوف    طبول الحرب تقرع مجددا في ليبيا.. وحفتر يدلي بدلوه    البرلمان الليبي يسحب الثقة من حكومة الدبيبة    منع أعوان وإطارات مجلس النواب من الدخول الى مقرّ عملهم    ليبيا تعود بقوة لصالون "ميديبات" كضيفة شرف الدورة 16    لماذا أعد قيس سعيّد أحكاما انتقالية؟    جزائريون وأفارقة في قبضة الأمن من أجل اجتياز الحدود خلسة    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    نقابة الصحفيين تنعى عميد المصوّرين حبيب هميمة    الكاف : تسجيل ثلاث حالات وفاة و 33 إصابة جديدة بفيروس الكورونا المستجد    نابولي يواصل بدايته المثالية برباعية في أودينيزي ويتصدر البطولة    وزير الخارجية: إجراءات 25 جويلية تهدف إلى تصحيح مسار التجربة الديمقراطية    في سكرة: أجنبي يحوّل منزلا إلى وكر بغاء سرّي..وهذه التفاصيل..    وزارة الصحة: تفاصيل اليوم السادس للتلقيح المكثف لفائدة الفئة العمرية 15 فما فوق    وقفة احتياجية مساندة للصحفية أروى بركات    برشلونة يتعادل 1-1 مع ضيفه غرناطة    الحبيب هميمة في ذمّة الله    بالفيديو.. بركان "كومبر فيجا" يدمر مئات المنازل في إحدى جزر الكناري الإسبانية    البشير الاحمر رئيسا جديدا لشبيبة القيروان    سليانة: مدرسة «الحرية» تكرم تلاميذها النجباء    مذبحة بطاريق مهددة بالانقراض: والقاتل "أصغر مما تتخيل"    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر .. أمريكا والصين على أبواب الحرب    الكاف: 46167 تلميذا واكبوا العودة المدرسية    طقس الثلاثاء21 سبتمبر 2021: سحب رعدية وامطار    طبرقة .. البحر يلفظ 8 كلغ من القنب الهندي    ما هي أبرز فوائد الزنجبيل والعسل الصحية؟    اليرماني: مخزون الأدوية ضعيف    أخبار النادي الإفريقي: لعمارة و عبد الرزاق قد يغيران الخطة    رغم تأكيده الانسحاب عديد المرات..هل يرفض شرف الدين «التنازل» عن النجم ؟    أخبار الترجي الرياضي : الجعايدي يرمّم المعنويات و«كابوس» بسبب الاصابات    وزير الثقافة يستقبل المسرحيين نور الدين الورغي وناجية الورغي    مهرجان صيف الزرقاء بالأردن ... مسرحية «ذئاب منفردة» تنفرد بالجوائز    توننداكس يستهل معاملات الأسبوع مرتفعا ب 9ر0 بالمائة    تفاصيل حجز 30 طن من السميد و 2 طن من الفارينة    حجز 1,1 طن من المعسل والمواد الأولية بمخزن عشوائي بمنزل جميل    هام: نحو تخفيف البروتوكول الصحي للوافدين من ليبيا    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    والي بنزرت يدعو للتركيز على التحكم في أسعار المواد الاستهلاكية    الغرفة الوطنية للقصابين: مسؤولون يخدمون مصالح لوبيات وراء ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء    عاجل: 8 قتلى في هجوم مسلح داخل جامعة روسية    الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    طلب العلم يحقق شروط الإنسانية    طلب العلم أمانة ومسؤولية    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تفاصيل جديدة عن مقتل بن لادن.. ''حبل غسيل'' كشف مكان اختبائه
نشر في الشروق يوم 01 - 08 - 2021

كشفت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية بعد اطلاعها على نسخة من كتاب "صعود وسقوط أسامة بن لادن"، المرتقب طرحه، يوم الثلاثاء المقبل ، والذي كشف مؤلفه، بيتر بيرغن، عن تفاصيل مثيرة ارتبطت بمقتل الزعيم السابق للتنظيم الإرهابي.
ووفق الكتاب، تشتتت أسرة بن لادن على أثر هجمات 11 سبتمبر التي استهدفت الولايات المتحدة، وعندما شعر قائد القاعدة بأنه لم يعد مطاردا بشكل كبير، أمر حارسه الشخصي، إبراهيم عبد الحميد، بتشييد منزل كبير بما يكفي لأسرته، في مدينة أبوت آباد الباكستانية
وتصف الصحيفة المنزل الذي بناه بن لادن بأنه "حصن" سعى من خلاله للم شمل أسرته التي أخذت بالانتقال إليه، في 2005
وأقام إبراهيم وشقيقه وأسرتاهما في المنزل مع بن لادن، إلا أنهم سكنوا في ملحق تابع للمبنى الرئيسي
وفي 2010، تمكنت الأجهزة الأمنية من تتبع إبراهيم بسيارته البيضاء، حتى وصوله إلى "الحصن"، لتبدأ عملية المراقبة وجمع الأدلة
وكان المنزل محصنا بأسوار يبلغ ارتفاعها نحو 5.5 مترا، تكسوها الأسلاك الشائكة
وكانت زوجات بن لادن الثلاث، وثمانية من أطفاله، وأربعة أحفاد له، يعيشون مع زعيم التنظيم في منزله، ولم يغادر أي منهم المنزل سوى في حالات قليلة
وخلال مراقبة عملاء وكالة المخابرات المركزية الأميركية "CIA" لمنزل بن لادن، لاحظوا ظروفا غريبة لفتت أنظارهم، مرتبطة بتصميم المنزل والخدمات الموصلة إليه
وأثار انتباه عملاء "CIA" عدم وجود أي خط هاتفي مرتبط بالمنزل، ولا حتى اشتراكا بالإنترنت، رغم أنه كان يبدو كمنزل يعود لشخص ثري.
كما لفت انتباه عملاء المخابرات احتواء المنزل على عدد قليل من النوافذ، كما كانت الشرفة العلوية محاطة بجدران مرتفعة من جميع الجوانب، والتي تبين لاحقا أنها الشرفة الشخصية لبن لادن
وبينما كان الجيران يلقون النفايات في القمامة، اعتاد سكان "الحصن" حرق نفاياتهم، في تصرف كان مثيرا للريبة
وبحسب الكتاب، فقد كان الدليل الأخير الذي عزز شكوك عناصر المخابرات يكمن في "حبال الغسيل"، والتي كانت تحمل ملابس ترفرف في الهواء، كانت وفقا للصحيفة "أكثر بشكل كبير مما قد يرتديه 11 فردا من أسر الحرس الشخصي"
ووفقا لتقديرات أجراها عملاء "CIA" بناء على محتويات حبال الغسيل، فقد كان هناك رجل بالغ والعديد من النساء البالغات، وتسعة أطفال على الأقل، ما يتماشى مع نمط حياة بن لادن، وهو التحليل الذي كان مقنعا للإدارة الأميركية، لدى وضعه مع الظروف الأخرى التي كشفت عنها مراقبة المنزل
وفي ماي 2011، أمر الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، بإطلاق العملية التي ستكلف أسامة بن لادن حياته، وقتل عن سن يناهز 54 عاما
ويأتي نشر الكتاب مع اقتراب الذكرى ال20 لهجمات 11 سبتمبر التي استهدف بن لادن فيها الولايات المتحدة، عام 2011، ما أدى إلى مقتل 2977 شخص على الأقل
وعلى حد تعبير الصحيفة، فإن مصير بن لادن كان من المحتمل أن يكون مختلفا "لو فكر بمنح زوجاته مجففا للملابس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.