محسن مرزوق: الشعب التونسي ليس "بالغبي" لينتخب عبير موسي    المنستير.. انقاذ مسنة في قصر هلال وانقطاع الطريق رقم 93 بسبب تهاطل الأمطار    رئيس الحكومة يدشن ''قصر الآداب والفنون'' بباردو ويعطي إشارة انطلاق استغلاله    الأمين العام لمنظمة السياحة العالميّة: تونس وجهة سياحية آمنة    زغوان : تنفيس 3 سدود جبليّة تحسّبا لفيضانها نتيجة تهاطل الأمطار بكميات كبيرة بكافة مناطق الجهة    وزير النقل: ستتوفر للخطوط التونسية 26 طائرة جاهزة للتحليق موفى ماي 2019    غدا أمام إسواتيني… منتخبنا من أجل الحفاظ على صدارة مجموعته    العاصمة: القبض على أحد عناصر شبكة مختصة في سرقة السيارات    قرار بالغلق الفوري لمركز ايواء المهاجرين بمدنين بسبب ''وضعه غير اللائق للإقامة''    توقف حركة القطارات بين تونس والقلعة الخصبة بعد ارتفاع منسوب المياه    آخر أخبار المنتخب الأولمبي التونسي لكرة القدم    ''بنات فضيلة '' يوميا على قناة ''نسمة '' بداية من الأسبوع المقبل    رئيس الحكومة يدشن القصر السعيد "قصر الآداب والفنون" بباردو    نسيم الرويسي ل”الشاهد”: 2000 حالة اعتداء على الأمنيين سنويا .. 80% منها تسجل في الملاعب    انقطاع حركة المرور في 6 ولايات (بلاغ محين)    الناطق باسم الحرس الوطني: عملية جبل السلوم نتيجة عمل استخباراتي متواصل    هام/وزارة الداخلية تنتدب وكلاء مختصين بسلك الحرس الوطني لسنة 2019..وهذه التفاصيل..    غلق المسلخ البلدي في رواد    محكمة التعقيب تؤجل النظر في قضية الخيانة العظمى المتهم فيها جراية والغرسلي و العجيلي وعاشور    توننداكس يرتفع صباح الخميس بنسبة 0,32 بالمائة وسط تداولات متواضعة    سمير الطيب: الأضرار الناجمة عن الجوائح الطبيعية في القطاع الفلاحي بلغت خلال الثماني سنوات الماضية زهاء 345 مليون دينار    الاستثمارات العربية في تونس بلغت زهاء 617 مليون دينار سنة 2018    أيمن العلوي: الخلاف يضرب مرشح الجبهة الشعبية للإنتخبات الرئاسية    في القيروان: تسجيل 24 إصابة مؤكدة بمرض الحصبة 13 منها لدى رضع دون سن التلقيح    مصر: مصرع 10 أشخاص في انفجار بمصنع    كرة اليد - تعديلات على الروزنامة العامة    في اختتام مهرجان فرحات يامون الدولي للمسرح بجربة .. تحدّ للصعوبات المادية والمهرجان يشعّ في كامل أنحاء الجزيرة    مريم الدباغ : أنا نهضوية ونموت عالنهضة والتقيت راشد الغنوشي وهو رجل طيب    رغم الانسحاب.. لاعبو الافريقي يضربون عن التمارين    بوفيشة.. القبض على منحرف خطير صادرة في شأنه 16 منشور تفتيش    عائشة عطية باكية: الحوار التونسي سرقت منّي فكرة عامل النظافة    ''فيديو كليب: لينا شماميان تحكي قصة حقيقية ''بالفزّاني التونسي    رئيس لجنة التحقيق في وفاة الرضع يُطالب نائبة شعب بالاستقالة    الحزب الحاكم ينقلب على بوتفليقة    لمواصلة الدراسة بمرحلة الماجستير والدكتوراه بكندا.. وزارة التعليم العالي توفر 10 منح جامعية    يملكون منازل ويتنقلون بسيارات خاصة: ايقاف 13 مُتسوّلا بالعاصمة    كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية: معظم السدود شهدت تحسنا في مستوى مخزون المياه    بالصور-أثارا ضجة كبيرة/ممثلان يعذبان ثعلبا في إطار تصوير سيتكوم رمضاني: المنتج يوضح ويكشف..    اليوم انطلاق تصفيات «أورو» 2020..الكبار من أجل انطلاقة قوية في بداية المشوار    رئيسة وزراء نيوزيلندا تحظر بيع البنادق الهجومية والأسلحة نصف آلية    فيسبوك تكشف لماذا لم توقف البث المباشر ل"مجزرة المسجدين"    أخبار الترجي الرياضي..بالصغيّر يتألق والجمهور يهدد بمقاطعة لقاء الكأس    بالصور، ''دار نانا '' المنتوج الدرامي الجديد لقناة نسمة خلال شهر رمضان    وصلت إلى 50 مم ..أمطار هامة في الوطن القبلي    هل يجب أن تقلقي من ردات فعل رضيعك العصبية؟    ما هي الأسباب التي تؤدي الى تقلّب المزاج عند المرأة؟    بريطانيا تطلب تأجيل بريكست.. والاتحاد الأوروبي يوافق    الجمعة / نيوزيلندا تتضامن مع المسلمين.. من ارتداء الحجاب إلى رفع الآذان    نيوزيلندا تحدد هويات القتلى الخمسين.. وتبرر "تأجيل الدفن"    بلغت 140 مليمتر بسوسة والقيروان.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أعلاها بسيدي الهاني 140مم: كميات الأمطار المُسجلة في مختلف المدن    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    المستاوي يكتب لكم : "بمناسبة ذكرى الاستقلال ليكن شعارنا وبرنامج عملنا جميعا "تونس اولا وتونس اخرا"    لصحتك : دراسة جديدة تؤكد ان القهوة تحمي من البروستات‎    فيما تونس تحيي عيد استقلالها .. حاملو متلازمة داون يطالبون الشاهد بالتشغيل...    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الأربعاء 20 مارس 2019    سمير الوافي يتعرض إلى حادث مرور    صابر الرباعي يحتفل بعيد الإستقلال على طريقته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في المهرجان الأول للمسرح العربي بإسبانيا: «جنون»... تسحر الجمهور الاسباني وجليلة بكار تتألّق رغم الوعكة الصحية
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005


بيلباو الشروق من مبعوثنا الخاص نورالدين بالطيب:
في مسرح باراكلدو بوسط مدينة بيلباو الاسبانية قدّم الفنان فاضل الجعايبي مساء الخميس الماضي مسرحية «جنون» في قاعة تتسع لحوالي ألفي شخص كان أغلبهم من الاسبان.
فاضل الجعايبي وصل الى اسبانيا بمسرحية «جنون» بعد سلسلة من العروض في تونس وأفينيون وبرلين ومرسيليا والرباط والارجنتين وبولونيا وسويسرا اذ تعدّ هذه المسرحية من أكثر مسرحيات الجعايبي عرضا ليس في تونس فقط بل في ا لخارج أساسا فمنذ انطلاق عروضها في أول فيفري 2001 لم ينقطع الجعايبي عن عرضها اذ تلاقي اقبالا كبيرا من أوروبا وأمريكا اللاتينية خاصة.
مسرحية «جنون» كتبتها جليلة بكار عن نص أصلي لناجية الزمني وضعت فيه تجربتها مع أحد «المرضى» المقيمين في الرازي ومن هذا النص الاقرب الى المذكرات انطلقت جليلة بكار لتصوغ نصا مسرحيا فيه الكثير من التداعي والحوار والشعر... قصة الشاب «نون» الذي نشأ في عائلة من قاع المجتمع التونسي نزحت الى المدينة لتضيع كل مرجعياتها وتغرق في الفقر والحرمان فتنتج «نون» المريض و»فا» المنحرف وفتيات يعملن في الدعارة «نون» يدفع ثمن سوء التربية الاجتماعية والعنف والقمع الذي مورس عليه في العائلة من الام والأب والأخ الأكبر... فيتحول الى شخص منطو علي ذاته يكره المرأة محب للقتل... أن هذه المسرحية الموجعة تطرح سؤالا ملحا عن علاقة الفرد بالمؤسسة بما هي عليه من قمع وكبت لحرية الفرد... فغياب الحوار ومنع الفرد من التعبير عن ذاته لا ينتج الا شخصا معاقا نفسيا مثل «نون».
كما تدين المسرحية مناهج التحليل النفسي السائدة في المؤسسات الصحية لامراض النفسية التي تتعامل مع المريض كحالة يتحدثون عنها ولا يتحدثون معها، ولعل لهذا السبب كانت المسرحية حدثا فنيا ليس في تونس فقط بل في العالم ايضا لانها تخترق منطقة محرمة من التفكير اذ اخترقت المعالجة المسرحية للجعايبي من خلال هذه المسرحيات كل المقدسات والبديهيات في الطب النفسي.
الترجمة
مسرحية «جنون» في مسرح باراكلدو رافقتها ترجمة فورية بالاسبانية وهي ترجمة مكتوبة على شاشة الكترونية في أعلى ستار الركح... لهذا السبب لم يكن هناك أي مشكل في تواصل الجمهورالاسباني مع هذه المسرحية إضافة الى ان الاحاءات والاشارات المسرحية والديكور والاضافة لا تحتاج الى ترجمة لانها نابعة من الوجدان الانساني.
صفّق الجمهور الاسباني طويلا لمسرحية «جنون» وكان محمد علي بن جمعة متميزا في أدائه في هذه المسرحية التي أثبت من خلالها في كل عرض انه ممثل سيكون له شأن كبير في المستقبل اما جليلة بكار ورغم الوعكة الصحية التي انتابتها فكانت رائعة كعادتها ولم تزدها السنوات الا تألقا وابداعا على الخشبة.
«جنون» أكدت مرة أخرى أصالة التجربة المسرحية التونسية وتفردها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.