إيقاف 592 مجتازا للحدود البحرية خلسة خلال أسبوع    مصنعو السيارات في البرازيل يستبعدون انتعاش مبيعاتهم قبل 2025    طقس اليوم..الحرارة في انخفاض    زلزال بقوة 6.6 درجات يضرب أندونيسيا    أمل جديد يقضي على العقم عند المرأة... إنتاج البويضات من خلايا الدم    البرازيل: ظهور أعراض فيروس كورونا على رئيس البلاد    أثار جدلا ... حمدي النقاز: « الترجي يا دولة» (فيديو)    مناظرة عملة التربية بالمهدية..إحالة ملفي فساد على القضاء    حجز أكثر من 8300 قرصا مخدّرا في مطار تونس قرطاج    اجراءات إدارية وصحّية ترافق عودة 311 تونسيّا من ليبيا    قفصة/ تسجيل اصابتين بكورونا... والبحث متواصل عن افريقي هارب من الحجر الصحي    عدنان بن ابراهيم: المكي استغل أزمة كورونا سياسيا ليظهر بطلا    إقبال كبير من تلاميذ الباكالوريا على الرقم الأخضر    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: فتوى جواز التنظيم العائلي تزيدنا اعتزازا بريادة علماء الزيتونة    ركاب يقتلون سائق حافلة منعهم من صعود الحافلة بلا كمامات    النجم العالمي فاندام يعبر عن صدمته بعد وفاة رجاء الجداوي و4 كلمات فقط قالتها قبل رحيلها (صورة)    حسين العفريت : انا ضد المساواة في الميراث ومع انشاء جمعية المثليين    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة استعمال الطاقات البديلة بالمناطق الصناعية    فرنسا: الكشف عن حكومة رئيس الوزراء الجديد جان كاستكس    إنطلاق توزيع إمتحانات باكالوريا    تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بتاريخ 5 جويلية 2020 جميعها حالات وافدة    ماذا جاء في الاعترافات الاولية لخاطفة الرضيع يوسف... وأطراف أخرى متورطة في الجريمة (متابعة)    في النادي الافريقي: الرئيس الجديد يحصل على اتفاقات هامة مع 5 لاعبين    الاحتفاظ بشاب ضبط متلبسا بزراعة الماريخوانا    مرصد"رقابة" : إقالة المنكبي ستتلوها محاسبة شديدة بالقانون على جريمة التحيل    طالبة تونسية ناشطة في مجال اغاثة المهاجرين تفوز بجائزة حقوق الانسان لسنة 2020 للمنظمة الألمانية "برو أزيل"    أنس الحمايدي على رأس جمعية القضاة التونسيين    وزير البيئة يؤكد "سلامة" مراحل ابرام الصفقات المرتبطة بملف تضارب المصالح المتهم بها الفخفاخ    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل الصلاة وأذكارها    عدنان الشواشي يكتب لكم : غُمّة على غُمّة .    في عرض حضره عدد من النجوم..نجاح السهرة التضامنية لمّة الرّحمة بالعامرة    اتحاد الفلاحين يدعو الحكومة الى رد الاعتبار للقطاع    قيس سعيّد يمضي أمرا رئاسيا جديدا    وزير الدفاع: المشروع التنموي بقبلي سيوفير مواطن شغل لفائدة الشباب    لدعم السياحة التونسية: بنك أوروبي يتدخل    فتوى في السعودية تجيز للمرأة تأخير الحمل    أنثى نمر تقتل حارستها أمام الزوار بحديقة حيوانات في سويسرا    متحدث عسكري من "الوفاق" يتهم الإمارات بالغارات المجهولة على قاعدة الوطية!    وفاة أيقونة موسيقى الأفلام العالمية الملحن الإيطالي إنيو موريكوني    كوثر بلحاج تنشط برنامج الماتينال بقناة تلفزة تي في    باريس تعيد افتتاح "اللوفر" والموناليزا تستقبل زوارها    في ذكرى تهجير سكانه منذ اكثر من 260 سنة .. جبل وسلات يستقبل اكثر من 300 زائر تشجيعا للسياحة البديلة    27 لاعبا في تربّص السي أس أس بالعاصمة    رأي/ جامعة كرة القدم تدفع نحو قانون جديد للهياكل الرياضية.. الواقع والمطلوب    موسم الصولد الصيفي ينطلق يوم الجمعة 07 أوت 2020    4 وديات في برنامج تحضيرات النادي البنزرتي    الجيش الليبي: "ضربات مماثلة ستنفذ قريبا على قاعدة الوطية"    حجز أكثر من 8 آلاف حبة مخدرة نوع اكستازي بمطار تونس قرطاج    مدنين: تحاليل العائدين من ليبيا "سلبية"    تراجع نسبة التضخم في تونس خلال شهر جوان 2020 الى 8ر5 بالمائة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المنستير: وفاة شابين وفتاة في حادث مرور    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بارتوميو يقول ميسي سيختتم مسيرته في برشلونة    طبيب الراحلة رجاء الجداوي يكشف كواليس ساعاتها الأخيرة وأسماء أحب الناس إلى قلبها    كلوب : تركيز ليفربول لا ينصب على الأرقام القياسية    غدا الإعلان الرسمي: تخفيض جديد في أسعار المحروقات    أخبار النادي الصفاقسي..المرزوقي يفسخ عقده من جانب واحد واتحاد العاصمة يرفض تسريح بن شاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرب مسلخ صفاقس : رضيعة مذبوحة من الوريد إلى الوريد!
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

استفاقت مدينة صفاقس يوم أمس الاثنين على جريمة قتل شنيعة جدا ذهبت ضحيتها رضيعة لم تتجاوز ربما اليوم الواحد من عمرها بعدما عمد قاتلها أو قاتلتها إلى ذبحها من خلف ا لرقبة من الوريد إلى الوريد.
جثة «عصفورة الجنة» عثر عليها ملطخة بالدماء داخل كيس بلاستيكي قرب مسلخ صفاقس المحاذي للمنطقة الصناعية الجنوبية «سيدي سالم» أي على بعد بعض الأمتار فقط من وسط المدينة.
جريمة غير مسبوقة
وقد خير القاتل التخلص من الجثة أو ربما نحر «الملاك الطاهر» هناك على عين المكان قرب مجرى مياه محاذ للمسلخ الذي تدبّ فيه الحياة في العادة منذ الساعات الأولى من الفجر لذبح الخرفان والأغنام وغيرها من الدواب!..
لكن هذا المسلخ كان شاهدا على ذبح «غير شرعي» لآدمية بطريقة فظيعة بعد ان كتم قاتلها أنفاسها بنحرها من الوريد الى الوريد في قسوة غير مسبوقة من نوعها ليحرمها بذلك من نعمة الحياة بعد استهلالها حية في ما يبدو بساعات قليلة فقط.
العثور على جثة القتيلة البريئة كان بناء على معلومة التقطتها الفرقة العدلية الجنوبية مفادها التفطن صدفة الى جثة آدمية داخل كيس بلاستيكي مشبوه، فتحول أعوان الفرقة على جناح السرعة فجرا الى مسرح الجريمة قرب المسلخ حيث أشرف أحد قضاة التحقيق على المعاينات الأولية وأذن برفع الجثة وتحويلها إلى قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي بصفاقس للقيام بالتحاليل الطبية اللازمة في مثل هذه الحالات.
احتمالات
ولئن تتعدد الاحتمالات في مثل هذه الجرائم، إلا أن أكثرها رجاحة أن تكون القتيلة ثمرة علاقة غير شرعية، وقد خيّر أحد أطراف هذه العلاقة أو كلاهما أو غيرهما التخلص من الرضيعة بهذه القسوة غير المسبوقة في جرائم القتل التي يقصد منها في العادة التخلص من المولود الجديد درءا للفضيحة.
فلئن تتكرّر مثل هذه الجرائم، فإن أغلبها عادة ما يكون إما بإلقاء المولود حيا أو التخلص منه بكتم أنفاسه، لكن في جريمة الحال تبدو نية الإصرار على القتل واضحة وجلية فقد تسلّح القاتل أو القاتلة بسكين ونحر الرضيعة من الوريد إلى الوريد حتى لا يترك لها أية فرصة للنجاة.
مجمل هذه الاحتمالات وغيرها وضعها محققو الفرقة العدلية الجنوبية في اعتباراتهم الأمنية للكشف عن الجاني أو الجناة في انتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي قد يكشف عن بعض الخفايا التي تفيد مجريات البحث كتحديد ساعات الولادة والقتل أو ربما بعض التحاليل الجينية التي تدل على الأم أو الأب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.