كورونا.. 11 وفاة و58 إصابة جديدة في المغرب    نيويورك على عتبة ال45 ألف إصابة بكورونا…    رئيس النجم الساحلي ينعى الفقيد حامد القروي    صفاقس : تسجيل حالة وفاة لشخص مصاب بكورونا    صفاقس: حالة وفاة ثانية بسبب فيروس كورونا    7 اصابات مؤكدة بفيروس كورونا لتونسيين بايطاليا والدولة تتكفل بمصاريف دفن الوفيات    في العاصمة: مداهمة مستودع يخزن السميد..والقبض على شخصين    تونس : الفرجاني ساسي يساعد 100 عائلة من منطقة رواد    بيان الكاتب الحر سليم دولة    جندوبة: اتحاد الفلاحين يبادر ببيع المنتجات بسعر الجملة وايصالها للمواطنين    كورونا يصيب رئيس وزراء بريطانيا ويتمدد بأمريكا وفرنسا    قيس سعيد للسيسي: تونس مستعدة لوضع كل امكانياتها على ذمة المصريين    جورج سيدهم.. رحيل ثاني أضلاع "ثلاثي أضواء المسرح"    المنجي الكعبي يكتب لكم: يحضرني بمناسبة الأسماء    تراجع استهلاك الكهرباء بنسبة 25 بالمائة    شكري حمودة: حاليا هناك إستقرار في تسجيل حالات الإصابة بكورونا    بسبب مصطلح «مانيش شؤون اجتماعية»: صابر الرباعي يُغضب البعض    الكاف/ رصد طائرة درون تحلق بالجهة ودوريات من الحرس تتدخل    وفاة الفنان جورج سيدهم بعد صراع مع المرض    منذر الزنايدي يرثي المرحوم الدكتور حامد القروي    عاجل الأن بخصوص آخر التطورات الصحية للدكتور لطفي المرايحي بعد إصابته بالكورونا منذ أسبوع    محافظ البنك المركزي: خطر انتقال فيروس كورونا عبر الأوراق النقدية والعملات منخفض جدا    القصرين: اجلاء 63 مواطنا تونسيا كانوا عالقين في الجزائر من معبر بوشبكة الحدودي    صفاقس: حجز أكثر من 19 طن من مادة السميد المدعّم    BH بنك يتبرع ب1،4 مليون دينار ويوفر مبنى للعزل الصحي لفائدة وزارة الصحة    خلال ال24 ساعة الأخيرة.. 660 دورية عسكرية شملت كافة البلاد    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة تتراوح بين 4 درجات و16 درجة    مليار و200 ألف دينار في صندوق دفع الحياة الثقافية    كورونا: تونسيون يطلقون نداء استغاثة من اسبانيا    بقلم عبد العزيز القاطري: في بيوت أذِن الله أن تُرفع    سفير أمريكا لوزير الصحة: "مستعدون لمساعدة تونس"    عمل دون انقطاع.. فنيو الملاحة الجوية يؤمنون عشرات الرحلات    فريانة: ايقاف صاحب مقهى فتحها ليلا للعب الورق    في باب الخضراء : الإطاحة بمحتكر لمادة السميد وشريكه والنياية على الخط    وليد حكيمة: لن يتم تسليم وسائل النقل المحجوزة الا برفع حظر التجوّل    خدمات جديدة لأورنج تونس    ضغط شديد على شبكة الأنترنت والوزارة تصدر بيانا    محمد الحبيب السلامي يحذر : جنبوا الصبيان الخوف    الاتحاد العام التونسي للطلبة يطالب بتأجيل استئناف الدروس بالمؤسسات الجامعية ويؤكد رفضه الدراسة عن بعد    الهند.. يقتل شقيقه لكسره حظر التجول    الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع: الحدود جنوب شرقية آمنة وجاهزون لمواجهة أي طارئ    تمّ انتاجها من قبل عدد من الفنانين كلّ من منزله..رسالة من بدر الدريدي و لبنى نعمان مفادها “”اقعد في الدار”    سوسة.. مداهمة مخبزة تعمد صاحبها تقليص وزن"الباقات"    إمام مكة الأسبق : "كورونا ما هو إلا نذير"    منوبة.. إيقاف شخص مفتّش عنه    تحويل ملعب ماراكانا الشهير لمستشفى مؤقت لمساعدة مرضى كورونا    فيما أكدت صعوبة تأجيل سداد ديونها الخارجية..تونس مطالبة بتسديد 11 مليار دينار بداية من شهر افريل    وزير التجارة: الجيش سيتولى توزيع مادة ''السميد''    السيسي يعلن إنشاء صندوق لدعم مواجهة فيروس كورونا في إفريقيا    برشلونة يعلن تخفيض أجور اللاعبين والعاملين    أنجلينا جولي تتبرع بمليون دولار لأطفال تضرروا من كورونا    ماذا نقول يا رسول الله    ليفربول يتخلي عن صلاح أو ماني لكسب رهان الميركاتو الصيفي    عودة الدوري الايطالي الى النشاط في ماي مستبعدة    سيدي حسين: ايقاف شاب بحوزته سكين كبير بالطريق العام خلال حظر التجول    الأندية الأوروبية تواجه تهديدا وجوديا بسبب أزمة كورونا    مجلس الأمن يطالب بوقف فوري للقتال في ليبيا    نحو تأجيل دوري أبطال إفريقيا ؟؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرب مسلخ صفاقس : رضيعة مذبوحة من الوريد إلى الوريد!
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

استفاقت مدينة صفاقس يوم أمس الاثنين على جريمة قتل شنيعة جدا ذهبت ضحيتها رضيعة لم تتجاوز ربما اليوم الواحد من عمرها بعدما عمد قاتلها أو قاتلتها إلى ذبحها من خلف ا لرقبة من الوريد إلى الوريد.
جثة «عصفورة الجنة» عثر عليها ملطخة بالدماء داخل كيس بلاستيكي قرب مسلخ صفاقس المحاذي للمنطقة الصناعية الجنوبية «سيدي سالم» أي على بعد بعض الأمتار فقط من وسط المدينة.
جريمة غير مسبوقة
وقد خير القاتل التخلص من الجثة أو ربما نحر «الملاك الطاهر» هناك على عين المكان قرب مجرى مياه محاذ للمسلخ الذي تدبّ فيه الحياة في العادة منذ الساعات الأولى من الفجر لذبح الخرفان والأغنام وغيرها من الدواب!..
لكن هذا المسلخ كان شاهدا على ذبح «غير شرعي» لآدمية بطريقة فظيعة بعد ان كتم قاتلها أنفاسها بنحرها من الوريد الى الوريد في قسوة غير مسبوقة من نوعها ليحرمها بذلك من نعمة الحياة بعد استهلالها حية في ما يبدو بساعات قليلة فقط.
العثور على جثة القتيلة البريئة كان بناء على معلومة التقطتها الفرقة العدلية الجنوبية مفادها التفطن صدفة الى جثة آدمية داخل كيس بلاستيكي مشبوه، فتحول أعوان الفرقة على جناح السرعة فجرا الى مسرح الجريمة قرب المسلخ حيث أشرف أحد قضاة التحقيق على المعاينات الأولية وأذن برفع الجثة وتحويلها إلى قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي بصفاقس للقيام بالتحاليل الطبية اللازمة في مثل هذه الحالات.
احتمالات
ولئن تتعدد الاحتمالات في مثل هذه الجرائم، إلا أن أكثرها رجاحة أن تكون القتيلة ثمرة علاقة غير شرعية، وقد خيّر أحد أطراف هذه العلاقة أو كلاهما أو غيرهما التخلص من الرضيعة بهذه القسوة غير المسبوقة في جرائم القتل التي يقصد منها في العادة التخلص من المولود الجديد درءا للفضيحة.
فلئن تتكرّر مثل هذه الجرائم، فإن أغلبها عادة ما يكون إما بإلقاء المولود حيا أو التخلص منه بكتم أنفاسه، لكن في جريمة الحال تبدو نية الإصرار على القتل واضحة وجلية فقد تسلّح القاتل أو القاتلة بسكين ونحر الرضيعة من الوريد إلى الوريد حتى لا يترك لها أية فرصة للنجاة.
مجمل هذه الاحتمالات وغيرها وضعها محققو الفرقة العدلية الجنوبية في اعتباراتهم الأمنية للكشف عن الجاني أو الجناة في انتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي قد يكشف عن بعض الخفايا التي تفيد مجريات البحث كتحديد ساعات الولادة والقتل أو ربما بعض التحاليل الجينية التي تدل على الأم أو الأب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.