نجم الدوري الأمريكي في كرة السّلّة التونسي صالح الماجري يروج للوجهة التونسية    توننداكس يغلق منخفضا بنسبة 0,15 بالمائة وسط تداولات في حدود 2,5 مليون دينار    تكريم ثلة من المبدعين احتفاء باليوم العالمي والوطني للملكية الفكرية    المهرجان الدّولي لخيمة علي بن غذاهم للشعر في دورته الثانية والعشرين    مسرحية "الخربة" في عرضها الأول : حين يتمعش الخراب من رحيق الروح الهاربة..!    الان جيراس يكشف حقيقة دعوة حمدي الحرباوي للمنتخب لتعويض الفرجاني ساسي    قريبا..مصنع الكراس ومنتوجات التعبئة والتغليف بالنفيضة يدخل حيز الاستغلال    الشاهد يشرف على تدشين الطريق الحزامية 20x في الجزء الخاص بولاية منوبة    مفاجأة: شقيقان ثريان نفذا الهجوم الإرهابي المرعب في سيرلانكا    اياب ربع نهائي كأس الكاف: النجم الساحلي يمر الى نصف النهائي    إرتفاع حصيلة ضحايا المعارك في ليبيا إلى 264 قتيلا و 1266 جريحا    «الكاف» يستفز النادي الصفاقسي بقرارات مؤلمة وتهديد قبل مواجهة نهضة بركان المغربي    تحيين من المعهد الوطني للرصد الجوي    سوسة: رضيع ينجو من الموت بأعجوبة اثر سقوطه من علوِّ حوالي 6 امتار    مرزوق: الموقف التونسي مما يحدث في ليبيا لا يعبّر عن وعي بتطوّرات الأوضاع والتغيرات الجارية في العالم    زياد العذاري:المنظومة القانونية الحالية منفرة للاستثمار ومعطلة لانجاز المشاريع    اللجنة الطبية للتحقيق في وفاة الرضع تقدم تقريرها النهائي يوم الخميس القادم    قرارات الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة    كاف: تفاصيل بيع تذاكر مباراة النادي الصفاقسي ونهصة بركان المغربي    السعودية تعدم 37 متهما بعد إدانتهم بالإرهاب    بطلب "سيادي عاجل".. سفير الإمارات يغادر المغرب    تعديل رزنامة الامتحانات لتلاميذ الابتدائي    الكاتب العام لجامعة السكك الحديدية: تعطيل الخط عدد 13 كبّد الشركة خسائر ناهزت 470 مليون دينار.. والوزارة لا تحرك ساكنا    صادرات بقيمة 6,2 مليون دينار من سلطعون البحر المجمد خلال مارس 2019    مجلس الأمن القومي يستعرض المستجدّات على المستوى الإقليمي وخاصة التطورات التي تشهدها الشقيقة ليبيا    دورة برشلونة – مالك الجزيري يتاهل الى الدور الثاني    مسؤول من الكنام يؤكد: تراجع هام في حوادث الشغل..لكن    بوحجلة: إيقاف شبان تورّطوا في الاعتداء على دورية ديوانية    بعد قرار والي تونس/ وزير الشؤون المحلية : هيئة الانتخابات هي المخولة باتخاذ قرار حل المجلس البلدي بباردو    شط مريم ..اوهمها بالتشغيل ثم اغتصبها    سعيدة قراش تنفي ما أوردته "إذاعة فرنسا الدولية" من تصريحات "خطيرة" تتعلق بموضوع الديبلوماسيين الفرنسيين    سفيان السليطي يكشف ل"الصريح" معطيات صادمة عن الراعي المذبوح في عرباطة..وإعطاء اذن بالدفن    في النفيضة : وفاة طفلة ال5 سنوات دهسا تحت عجلات شاحنة    تحذيرات من أقراص فياغرا ''قاتلة'' تُباع عبر الإنترنت!    حزب ''خمس نجوم'': نحو التوافق حول مرشحه للانتخابات الرئاسية    صورة: نشر صور لفنانين يُقبلون يدها: زوجة علاء الشابي تعلق    فظيع في المنستير.. العثور على جثة آدمية نهشتها الحيوانات السائبة.. وفرضية الجريمة واردة    الرابطة 1 .. برنامج مباريات الجولة الثامنة إيابا    نقابة الصحفيين ترسل عدلا منفذا الى رئيس الحكومة ووزير الشؤون الإجتماعية..السبب    يهمك شخصيا : الأعمال المنزلية تحافظ على شباب الدماغ وتبطىء الشيخوخة!    لمرضى ضغط الدم المرتفع.. الخيار بالثوم هو الحل!    "فيديو مسرب" لسما المصري ورامز جلال يثير الجدل.. و"MBC" تتدخل!    وزير التجارة: نحو مزيد تعزيز علاقة الشراكة بين تونس والمملكة العربية السعودية في مجال التجارة والاستثمار    فتح باب الترشح لأيام قرطاج الموسيقية لسنة 2019    تسعيرة الحج لهذه السنة تشهد ارتفاعا وتتجاوز ال 11 ألف دينار.. وهذه التفاصيل    تطاوين : تعليق إضراب اعوان شركة النقل    منوبة .. تنظيم الملتقى الجهوي للمسرح التلمذي    إخسري وزنك الزائد بسبع خطوات فقط!    القيروان: إيقاف شخصين من أجل التحيّل والتدليس    تونس تتسلّم راية عاصمة الشباب العربي    أسعار النفط تقفز الى أعلى مستوياتها    حظك اليوم : توقعات الأبراج    عروض اليوم    إشراقات..بين القرآن والعلم والتاريخ    قف..«رياضة وطنية»    ملتقى رمضان يوم الاحد القادم بصفاقس    جمعيات تطالب بفتح تحقيق ''جدي وموضوعي حول اخلالات بمنظومة التلقيح في تونس أدت إلى إعاقات ووفيات جراء وباء الحصبة''    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معالم لها تاريخ: جامة عرفت بمعركة حنبعل ضد الجيش الروماني
نشر في الشروق يوم 26 - 08 - 2011

تسمّى جامة بزامة الملكية Zan Oregia التي شهدت آخر معارك الحرب البونية الثانية بين الجيش القرطاجي بقيادة حنبعل والجيش الروماني بقيادة شيبون الافريقي سنة 202 ق.م وكانت زامة أواخر القرن الثاني ق.م من أضخم المدن النوميدية.وشهدت زامة معركة شهيرة بين يوغرطة ملك الماسيل من البربر والقنصل الروماني ميتيلوس قائد الرومان وهي عاصمة الملك النوميدي يوبا الأول الذي دافع عنها ضد يوليوس قيصر.وبعدها خسر الملك يوبا الأول الحرب ضد الامبراطور الروماني قيصر سنة 46 ق.م.وصارت المدينة الرئيسية لهذه المقاطعة الى سنة 27 ق.م، حيث ضمت هذه الأخيرة في المقاطعة الرومانية الأولى والتي كانت عاصمتها قرطاج. وحصلت مدينة زامة فيما بعد وفي ظل الحكم الروماني على لقب معمرة رومانية في عهد الامبراطور هادرينوس المولع بالتاريخ وبذلك أصبح سكانها يتمتعون بالجنسية الرومانية ويعود اكتساب زامة لهذا الحق في نظر المختصين إلى ماضيها الشهير هذا وتدل آثار موقعها على كونها بقيت مزدهرة في العهدين البزنطي والاسلامي الأول.ولابراز أهمية موقعها الأثري، فإن زامة تحتوي على قرابة 58 هكتارا من الآثار لا يزال بعضها بارزا فوق سطح الأرض مثل الحصن البيزنطي الذي كان يستعمل لخزن الماء الآتي من عين جيور الواقعة على بعد 15 كلم بواسطة الحنايا وعين ماء مهيئة في بايا مقيبة واطلال بناية مستديرة ومعبد للإله بعل حمون كما تتواجد العملة بكثرة في هذا الموقع. كما تمّ الكشف عن منزل روماني ثري بالفسيفساء وسور بيزنطي كبير ومعبد فريد هيلينستي الشكل مستطيل في النصف الأول من القرن 2 ق.م ومنازل من القرن 4ق.م وحيّ سكني من العهد الصنهاجي.
عن كتاب الحركة الوطنية لولاية سليانة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.