الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    الأمين العام لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي ل«الشروق»    ”حركة النهضة تطالب بتسليط أقصى العقوبات على من يثبت ضلوعهم في حرق مزارع الحبوب”    البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي الثلاثاء والاربعاء لاقرار اتفاقيات ثنائية في مجالي الضرائب والنقل و قطاعات اخرى    فرنسا: جنود يطلقون النار على رجل هددهم بسكين في ليون    حالة الطقس ليوم الإثنين 17 جوان 2019    عودة العمل في كل مراكز تجميع وتخزين الحبوب    قصر السعيد: وفاة امرأة اثر سقوطها من شقتها    الرائد الرسمي: تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية و عدد من الولايات    اول ظهور للرئيس السوداني..من السجن إلى المحكمة    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    النقابة الموحدة لأعوان الديوانة تهدد بالدخول في تحركات إحتجاجية    بعد أيام من تحالفهما…نداء تونس (شق الحمامات) يقاضي وزيرًا من حركة مشروع تونس    الجامعة تؤكد غلق ملف الملعب القابسي وتوضح وضعية النادي الصفاقسي    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    “تونسيّون ضدّ التّطبيع”.. منظمات ونشطاء يستنكرون زيارة “إسرائيليين” لتونس    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    تكبدوا خسائر ب100 مليار.. تعليق نشاط مجمعي ومخزني الحبوب    اليوم في باريس .. "سوسيوس" الإفريقي يرى النور    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    النادي الصفاقسي يكشف عن هوية مدربه الجديد    أخبار النادي الافريقي.. الهيئة تمتص غضب الاحباء باستقدام مدرب برتغالي    النادي الصفاقسي اتحاد بنقردان (2 0) .. سيطرة كلية وفوز مستحق    الحكمة درصاف القنواطي : سعيدة بإدارة مباراة الترجي والبنزرتي .. والتحكيم النسائي قادر على ما هو افضل    مرآة الصحافة    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يعلّق    الجزائر.. وزير المالية الأسبق يمثل أمام المحكمة العليا بتهمة الفساد    طفل «يفعل المستحيل» من أجل الحلوى    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    استضاف 4 أفلام تونسية في مسابقته .. المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة يكرم فاطمة بن سعيدان    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    سمير الوافي يعلق على شراء سامي الفهري 49 بالمائة من أسهم قناة التاسعة    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 15 جوان 2019    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف إرهابيين    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المربّون غاضبون : الوزير «البكّوش» يتحمل المسؤولية
نشر في الشروق يوم 16 - 02 - 2012

شهدت أمس كافة المعاهد الثانوية والمدارس الاعدادية بمختلف ولايات الجمهورية وقفة احتجاجية دامت 20 دقيقة للتنديد بالاعتداءات المتكرّرة على القطاع التربوي. فما هو رأي الأولياء والتلاميذ والأساتذة.
هذه الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها النقابة العامة للتعليم الثانوي لقيت استجابة من كافة المربين الذين عبّروا عن استيائهم مما آلت إليه المؤسسة التربوية من خروقات واعتداءات في الداخل والخارج حيث بات الاستاذ محل تعنيف وتهديد وتتبع من قبل بعض الأولياء والتلاميذ وحتى «الدخلاء» الذين لا يمتون بصلة الى المؤسسة التربوية ومع ذلك فانهم يقتحمونها لغايات شخصية ويعمدون الى الاعتداء على الاطار التربوي اذا وقع التصدّي لهم.
منير خير الدين (أستاذ تاريخ وجغرافيا ونقابي) أكد لحظة المكاشفة أنه وبعد 14 جانفي تكرّرت الاعتداءات على المربين في عديد المدارس الاعدادية والمعاهد وتدهورت العلاقة بين المربين والتلميذ حيث غابت الضوابط التربوية والأخلاقية في فترة انتقالية وفي ظروف استثنائية استغلتها بعض الأطراف (أولياء، مواطنين، تلاميذ...) للقيام بمثل هذه الممارسات غير المسؤولة.
وأرجع الاستاذ منير هذه السلوكات الغريبة عن المؤسسات التربوية الى استدعاء السيد الطيب البكوش للتلاميذ والاستماع الى مشاغلهم وهي حركة بقدر ما فيها من نبل وديمقراطية بقدر ما اعتبرها التلاميذ تشجيعا على الاعتداء على أساتذتهم وعدم احترامهم ماديا ومعنويا فانكشرت العلاقة القائمة بين الطرفين (الأستاذ والتلميذ) وأضاف أنه كان بالامكان استدعاء الاساتذة أوّلا وفهم مشاكلهم قبل الانصات للتلاميذ خاصة ونحن في دولة ناشئة وديمقراطية ناشئة وعقلية قمع دامت لسنوات طوال وبالتالي فإن البكوش قد ساهم بقسط كبير في تفشي مظاهر التسيب والتدهور في العلاقات في القطاع التربوي أما الاستاذة أمال فقد صرّحت ان ما يعانيه القطاع التربوي اليوم هو مسؤولية مشتركة بين الاطار التربوي والتعليمي والأولياء والشارع والتلاميذ وأن الطيب البكوش يتحمّل جزء من هذه المسؤولية مضيفة أنها تأسف للاعتداءات التي لحقت عددا كبيرا من زملائها في عديد المناطق ولما أصبحت تعانيه المهنة من جذب الى الوراء قائلة: «كل شيء موجود في قطاع التربية ما عدا التربية» الأمر الذي جعل المربي يعجز عن زرع قيم التربية في نفوس التلاميذ الذين أصبحوا يكنّون حقدا كبيرا تجاه الاستاذ لأتفه الأسباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.