فريق تجديف طبرقة يساهم في تتويج المنتخب الوطني ببطولة افريقيا للتجديف عن بعد    اثر اجتماع طارىء: خلية احباء هلال الشابة تهدد بالتصعيد تنديدا بتواصل المظلمة    والي صفاقس: تحسن تدريجي في التزود بقوارير الغاز    وزيرا النقل والتجارة يزوران ميناء رادس    الفنان محمد رمضان يسقط أرضا على مسرح دبي (فيديو)    المجلس الوطني لجمعية القضاة يصدر لائحة ويحدد الأولويات..    تسجيل 66 حالة وفاة و 1271 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رفراف.. وفاة فتاة في ظروف غامضة    الغنوشي يستقبل مجموعة من ممثلي العاطلين عن العمل    في القصرين: انقلاب شاحنة..وإصابة عدد من الركاب    صفاقس :تواصل حالة الاحتقان بسبب نقص التزويد بالغاز المنزلي    يوميات مواطن حر: بيداء الوحوش    إلى روح الخالة زعرة أمّ الشهيدين مبروك و خليفة السلطاني    القصرين: طوابير منذ الصباح.. و "الغاز المنزلي" بالمحاباة    تونس تجدد دعمها الثابت للقضية الفلسطينية    بالفيديو: عبير موسي:اللي عندو أسئلة على التجمع يطرحها مباشرة على الغرياني مستشار الغنوشي    الفنان التشكيلي ناجي الثابتي في معرضه الجديد: الفن بما هو تجريب ومغامرة...    ترامب: هناك ماكينات تصويت نقلت آلاف الأصوات لبايدن بدلا مني في أكبر عملية تزوير في بلادنا    حالتا وفاة بكورونا في وادي الليل    القبض على شخصين من أجل السرقة بقصيبة سوسة    المنتخب الوطني للأصاغر: تونس تواجه السعودية وديا    مستقبل سليمان يفوز وديا على النادي البنزرتي    ميزانية البرلمان لسنة 2021: النواب يعتبرون أن ميزانية المجلس لا ترقى إلى مستوى جسامة مهامه التشريعية والرقابية    بنزرت: مداهمة منزل لتعاطي البغاء والمخدرات وايقاف 3 فتيات و4 رجال    أردوغان: سنواصل كفاحنا لغاية تأسيس دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية    كمال بن خليل يعلن استقالته من الهيئة المديرة للإفريقي    غزالة.. فرار سائق شاحنة اثر حادث مرور    مدنين: تسجيل 4 وفيات و47 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين محلية ووافدة    سليانة: تسجيل 65 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا    الجزائر تدين بشدة لائحة البرلمان الأوروبي حول حالة حقوق الإنسان في البلاد    جومين.. وفاة كهل في حادث مرور    "الكيان الصهيوني يقف وراء اغتيال كبير علماء الذرة الإيرانيين"    اعتصام مفتوح للنقابات الأساسية لمنشطي نوادي الاختصاص.. وتلويح بإضراب جوع    معين الشعباني في مواجهة خاصة مع مهاجمه السابق بعد تخليه عنه    وصول المدرب الجديد للنجم الساحلي    بنزرت: وفاة فتاة بسبب الأقراص المخدرة    هيكل المكي يدعو الى التصويت على المهمات بعد المصادقة على ميزانية الدولة لسنة 2021    البحر ''يقذف '' ذهبا بأحد الشواطئ بالهند    حضور الأمن و الجيش لتوزيع قوارير الغاز بالڨصرين    طقس اليوم.. رياح قوية وأمطار رعدية بهذه الجهات    البرلمان يشرع في مناقشة مشروع ميزانيته    الكاتب والباحث السياسي الليبي كامل المرعاش: الاخوان يعيقون التوصّل الى توافق حقيقي في ليبيا    كواليس وفاة أسطورة كرة القدم الارجنتينية...محامي مارادونا يتّهم الطبيب والإسعاف    وفاة و42 إصابة جديدة بكورونا    بسبب جائحة كورونا....تأجيل أربعينية الفنانة نعمة إلى 14 ديسمبر    رئيس الحكومة يقترح فتح حوار اقتصادي واجتماعي وطني يخص التنمية الجهوية    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 3ر22 مليار دولار بما يغطي 154 يوم توريد    بسبب الكورونا...الصناعات التقليدية في أزمة    تعبئة في عدة مدن فرنسية للتنديد بقانون"الأمن الشامل" واشتباكات متفرقة بين محتجين والشرطة في باريس    مسرحية "لنڨار".. أو تونس بتفاصيلها المبكية المضحكة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    الخطوط التونسيّة: تراجع عائدات النقل ب67 بالمائة إلى حدود 436 مليون دينار    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    حسن بن عثمان: هذا ردّي على هؤلاء الذين ينعتوني ب"السكّير"!    توقعات بإحداث 52 ألف موطن شغل جديد خلال سنة 2021    اليوم اختتام مهرجان نوادي المسرح ببن عروس    القضاء العادل يحمي البلاد والعباد    أولا وأخيرا: تنسيقيات الصعاليك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوقات وآداب وموانع الدعاء
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

بين النبي ص أن الدعاء من أفضل العبادات التي يتقرب بها الى الله، قال عليه الصلاة والسلام (الدعاء مخ العبادة) وفي رواية : (الدعاء هو العبادة) وبيّن أن الله جل وعلا يحب سؤال عباده له فقال : (سلوا الله من فضله فإنه يحب أن يسأل) وقال أيضا : (ليس شيء أكرم على الله من الدعاء) بل إن الله سبحانه توعد الذين يستكبرون عن الدعاء ويتركونه بالعذاب الأليم يوم القيامه، قال سبحانه : {وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين» وقال ص : «من لم يسأل الله يغضب عليه».
مقتضيات اجابة الدعاء وآدابه
1) الاستقامة على شرع الله والالتزام بأوامره والبعد عن نواهيه يقول : ص : «رب أشعث أغبر لو أقسم على الله لأبره) وكلما كان العبد قريبا من ربه كان ذلك أدعى للاجابة، حتى لا تكاد تخطئه دعوة يقول الله جل وعلا في الحديث القدسي (من عادى لي وليا آذنته بالحرب، وما تقرب الي عبدي بشيء أحب مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب الي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه) وهذا سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه كان مستجاب الدعوة حتى عرف بذلك واشتهر أمره.
2) أن يكون كسبه من حلال فلا يدخل الكسب الحرام الى بيته وأهله أيا كان، واسمع لما قاله النبي ص لسعد بن أبي وقاص لما سأله ان يدعو الله به بأن يجعله مستجاب الدعوة قال له النبي عليه الصلاة والسلام : يا سعد أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة. فانظر كيف علق عليه الصلاة والسلام اجابة الدعوة على الكسب الحلال ورتبه عليه.
3) العزم في المسألة وهذا أمر مهم فلا يدعو الانسان بشيء وهو لا يجزم به، بمعنى لا يقول رب أعطني كذا إن شئت أو ادفع عني كذا إن شئت ونحو ذلك، فقد قال النبي ص : «اذا دعا أحدكم فلا يقل اللهم اغفر لي إن شئت اللهم ارحمني إن شئت، ولكن ليعزم المسألة فإن الله لا مكره له».
تحري أوقات الاجابة
4) اختيار أوقات اجابة الدعاء التي ورد الشرع ببيانها ومنها :
أ الثلث الاخير من الليل الى صلاة الفجر، يقول ص «ينزل ربّنا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول : هل من داع فأستجيب له، هل من سائل فأعطيه، هل من مستغفر فاغفر له».
ب دعاء الصائم حين يفطر، يقول عليه الصلاة والسلام : (إن للصائم دعوة مستجابة عند فطره).
ج الدعاء بين الآذان والاقامة، فقد قال عليه الصلاة والسلام : «الدعاء بين الآذان والاقامة لايرد».
د الدعاء حال السجود في الصلاة، فإن العبد في هذه الحالة يكون أقرب الى الله، يقول ص : «أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء قمن أي حري أن يستجاب لكم».
5) المسافر حتى يعود الى منزله، وكذا الوالد ودعوة المظلوم، يقول عليه الصلاة والسلام ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن : دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد لولده.
حضور القلب وتيقن الاجابة وعدم التعجل
6) أن يكون الانسان حاضر القلب حين الدعاء، مقبلا على الله بكليته مبتعدا عن كل ما يشغله أثناء الدعاء، يقول عليه الصلاة والسلام : «واعلموا ان الله لا يستجيب من قلب غافل لاه».
7) أن يوقن بالاجابة كما قال ص : «أدعوا الله وأنتم موقنون بالاجابة».
8) أن لا يتعجل الاجابة بل يدعو الله ويكثر ويصبر على ذلك، يقول عليه الصلاة والسلام : «يستجاب لأحدكم ما لم يعجل قالوا وكيف يعجل قال : يقول دعوت، دعوت فلم أر يستجاب لي فيترك الدعاء ويستحسر».
9) أن يتوسل الى الله بصالح الاعمال التي عملها لله، كما فعل الثلاثة الذين انطبقت عليهم الصخرة وهم في الغار، فتوسل كل واحد بعمل صالح من أعماله فكان ذلك سببا في التفريج عنهم كما أخبر بذلك المصطفى ص.
10) رفع اليد حال الدعاء، يقول عليه الصلاة والسلام : «إن ربّكم حيي كريم يستحي من عبده اذا رفع يديه اليه ان يردهما صفرا».
الثناء على الله الصلاة على نبيه ص
11) أن يبدأ الدعاء بحمد الله والثناء عليه، ثم يعقب ذلك بالصلاة والسلام على رسول الله ص، فقد ثبت عن النبي ص أنه سمع رجلا يدعو في صلاته، فلم يصل على النبي ص ، فقال ص : عجل هذا. ثم دعاه فقال له أو لغيره : اذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه ثم ليصل على النبي ص ثم ليدع بعد ما شاء».
12) أن يختم الدعاء بقول آمين، فقد أتى النبي ص على رجل قد ألح في المسألة فوقف ص يسمع منه. فقال ص : أوجب إن ختم. فقال رجل من القوم : بأي شيء يختم يا رسول الله؟ قال : بآمين. فإنه إن ختم بآمين فقد أوجب، فانصرف الرجل الذي سأل النبي ص فأتى الرجل وقال : يا فلان اختم بآمين وأبشر.
وأما موانع الاجابة فمنها :
1) الوقوع في المعاصي، يقول النبي ص (إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه) وقال بعض السلف : لا تستبطئ الاجابة وقد سددت طرقها بالمعاصي.
2) كل المال الحرام وقد نبه على ذلك النبي ص بقوله : (رب أشعث أغبر يمد يده الى السماء يقول يا رب، يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام، فأنى يستجاب له).
3) ترك الواجبات التي شرعها الله ورسوله وارتكاب المحرمات المنهي عنها من أسباب عدم اجابة الدعاء، فقد جاء في الحديث ان النبي ص قال : «لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليسلطن الله عليكم شراركم فيدعو خياركم فلا يستجاب لهم».
4) الاستعجال في الاجابة : وقد مر الحديث الدال على ذلك.
5) الاعتداء في الدعاء : قال تعالى : {ادعوا ربكم تضرعا وخفية انه لا يحب المعتدين} والاعتداء كما ذكر ابن القيم يكون تارة بأن يسألة ما لا يجوز سؤاله من الاعانة على المحرمات، او ان يدعوه غير متضرع بل دعاء مستغن، ونحو ذلك وقد ورد ان سعد بن أبي وقاص سمع ابنا له يقول في دعائه : اللهم اني اسألك الجنة ونعيمها وبهجتها وكذا وكدا، وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها وكذا وكذا، فقال له: يا بني سمعت رسول الله ص يقول : «سيكون قوم يعتدون في الدعاء فإياك أن تكون منهم، انك ان أعطيت الجنة أعطيتها وما فيها من الخير، وإن أعذت من النار أعذت منها وما فيها من الشر.
تلك بعض أسباب وآداب الدعاء، وتلك بعض موانعه وإن المسلم الحق اذا علم ما يترتب عن الدعاء من الثواب الجزيل، ورضى الرب جل وعلا وحصول المطلوب ودفع المكروه، لجدير به ان يهتم بهذا الامر كل الاهتمام ويحرص عليه كل الحرص ففضل الله واسع وكرمه لا يوصف وعطاؤه لا يحد.
الدعاء المستجاب
اللهم زيّنا بزينة القرآن واجعله لنا في الدنيا قرينا وفي القبر مؤنسا وعلى الصراط نورا وفي الجنّة رفيقا ومن النار سترا وحجابا والى الخيرات كلّها دليلا وإماما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.