وزير التعليم العالي: لن تكون هناك سنة جامعية بيضاء    بلاغ بخصوص تيسير تمكين المواطنين من المساعدات الاستثنائية عبر مكاتب البريد    القصرين: الارهابيان اللذان تمت تصفيتهما بجبل السلوم تابعان لكتيبة جند الخلافة    المكتب الجامعي يتعهد بالنظر في كل الملفات العالقة لدى الرابطات الجهوية والهواة    الناطق الرسمي باسم محكمة أريانة يكشف مستجدات قتل تلميذ لوالده    إيمان الخميسي ل"الصباح نيوز" "أبلة فاهيتا" لها ذوق متفرد وأسعدني الاهتمام بإطلالاتها    والي قفصة: كل تحاليل بقية أعضاء لجنة الكوارث سلبية    حمزة البلومي ...إناء بما فيه يرشح    فحوى لقاء بين وزيري الدّاخلية والفلاحة والموارد المائية والصيد البحري    المرناقية: 60 عون بلدي يتحصلون على مساعدات مالية و عينية..    جرزونة: تنفيذ تجربة نموذجية لإيصال الحوالات البريدية لأصحابها بمقرات سكناهم    يوميات مواطن حر: تعب التعب من تعبي    البنك المركزي: العائدات السياحية تصل إلى 930 مليون دينار موفى مارس 2020    النواب يصوتون للفصول ا 5 ويسقطون الفصل 3 من مشروع التفويض    كتاب اليوم: منوبي بوصندل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: قراءة في كتاب صالح البكاري سفيرا بالمملكة المغربية    صالح العود يكتب لكم:تَأملات في كتابي زمان كورونا وهو:(التوعية الصحية في الإسلام) (3-5)    المهدية: فتح تحقيق ضد خاضعين للحجر الصحي تعاطوا الخمر و"الزطلة"    وزارة الصحة تعلن: 553 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في تونس    صفاقس: حجز اكثر من 4 اطنان من الفرينة والسميد    البلايلي عائد الى الترجي    نابل: إيواء 8 أشخاص من الوافدين من ليبيا في العزل الذاتي    نابل: القبض على 5 أشخاص من أجل ترويج المخدرات    نجمة مشهورة تعلن إصابتها بكورونا وتتبرع بمليون دولار لمكافحة الوباء    جمعية أحباء المكتبة والكتاب بزغوان: مكتبة مرئية ومسموعة في الحجر الصحي    إلقاء القبض على عنصر تكفيري بسوسة: الداخلية تنشر التفاصيل    نيرمين صفر تكشف أسباب توقفها عن رقصة "كورونا"    ريفالدو يدعو برشلونة للتركيز على التعاقد مع نيمار    المدير الجهوي للتّجارة بسوسة للصباح نيوز: ضخّ 400طن من السّميد في معتمديات الولاية    اعتقال لاعب في فريق الاتحاد السعودي    نجم النادي الصفاقسي يكشف حقيقة عرض الزمالك.. والاهلي يمنع المفاوضات    الهوارية : 300 طرد مواد غذائية سيتم توزيعها على مستحقيها    تتعلق بالمساعدات الاجتماعية الاستثنائية: وزير الداخلية يوجه برقية إلى الولاّة    الفيلم التونسي جسد غريب حصرياً الليلة على MBC5    الكاف:استقرار في الوضع الوبائي ونتائج كل التحاليل الجديدة سلبية    يوسف الشاهد يتوعد بمقاضاة كل شخص يحاول تشويهه    سوسة.. الإطاحة بعنصر ارهابي محكوم ب 5 سنوات سجنا    فرنسا : قتيلان وجرحى في عملية طعن    كورونا.. الوفايات تتجاوز 60الفا وتعافي أكثر من 230 ألفاً    صدر بالرائد الرسمي.. كل التفاصيل حول "الباك سبور" وعقوبات محاولات الغش في المناظرة    اجتماع مرتقب للجنة متابعة أسعار المحروقات.. وإمكانية التقليص في الأسعار    إصابة نائب رئيس نادي برشلونة بفيروس كورونا        بلدية تونس .. مساعدات اجتماعية لعدد من المتساكنين في إطار مجابهة كورونا    سوسة : مفتش عنه يدهس دورية أمنية وإصابة عدد من الأعوان    تأجيل الأدوار النهائية لدوري أمم الكونكاكاف    تخصص لمناقشة التفويض لرئيس الحكومة.. هذا ما قاله رئيس البرلمان في افتتاح الجلسة العامة    دار علوش: حجز 10 أطنان من الفارينة    غموض حول تاريخ عودة الدوري الايطالي    مستشفى بن قردان: حجز قفّازات وكمّامات منتهية الصلوحية    اعلاها في بنزرت.. هذه كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    نيمار ينضم لقائمة النجوم المتبرعين بالملايين    وفاة المغني الأمريكي الشهير بيل ويذرز    حالة الطقس اليوم السبت    ميزة جديدة قد تجتذب الملايين إلى "يوتيوب"    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: ما أنفع التداوي بدروس ومواقف الشيخ الشعراوي    صفاقس..حجز كميات ضخمة من المواد الغذائية المدعمة لدى صاحب مخزن    كتاب اليوم: تجديد مالك بن نبي في الفكر الديني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منوبة : في محاضرة بمناسبة الاحتفال بشهر التراث - أي دور للتراث في خدمة التنمية؟
نشر في الشروق يوم 18 - 05 - 2012

في إطار احتفال المندوبية الجهوية للثقافة بالدورة 21 لشهر التراث بمنوبة احتضن قصر قبة النحاس بالجهة محاضرة تحت عنوان : «تراثنا في خدمة التنمية» أثثته الدكتورة رجاء العودي بحضور المندوب الجهوي للثقافة.


وبعد عرض وثائقي للمخزون التراثي بالجهة الذي يشمل القصور جرى استعراض إمكانيات تراث الجهة الذي تمتد جذوره إلى آلاف السنين وكيفية تحويله إلى مشروع تنموي متفاعل مع الاتجاهات الاجتماعية والاقتصادية والفكرية وحتى الأخلاقية الروحية، ويلعب دورا في تشكيل صورة منوبة المستقبل.

حيث تم التركيز على مخزون منوبة التراثي التي اعتبرتها الباحثة ذات أصل ارستقراطي يقطنها مالكو الأراضي الأثرياء والمرتكز أساسا على عنصر القصور التي تمتد جذورها إلى العصر الحفصي الذي تواصل من 1230م إلى 1574م إلى العصر العثماني حيث اندثرت بعضها وظل منها حوالي 23 قصرا يشهد على تاريخها الضارب في القدم وهي قصر قبة النحاس وقصور زروق الثلاثة وقصر شويخة وقصر حمودة باشا فضلا على بقية مكونات المخزون والمتمثلة في الزوايا على غرار زاوية سيدي علي الحطاب بالمرناقية و زاويتي سيدي بن عيسى وسيدي علي عزوز بطبربة والكنائس والمقامات والحنايا والأبراج و«السّواني» والمناطق الأثرية التي لا تزال مدفونة تحت الأرض على غرار منطقة هنشير زويتينة وهنشير طنقار وهنشير الحثرمين وجبل المربع وحمامات سيدي غريب ومهرين جرش الجربي.

وقد تم تثمين الجهود المبذولة للعناية ببعض القصور على غرار قصر قبة النحاس الذي شهد نقلة نوعية نتيجة أشغال الترميم والعناية الكبيرة به من قبل صاحبه الذي حرص على تنمية دوره الثقافي والتاريخي وأصبح مثالا لإبراز دور التراث في خدمة التنمية , ثم قصر الوردة الذي وقع استغلاله للمتحف العسكري الذي يروي التاريخ العسكري لتونس ثم قصور زروق ومنها مقر الولاية حاليا ومقر مدرسة الراهبات في حين ظلت عديد القصور الأخرى تنشد العناية والتدخل العاجل من لدن وزارة الثقافة فقصر دار شويخة ظل مهملا ينشد العناية وقد برمجت تهيئته منذ سنوات وطالت أشغاله في انتظار أن تحدد وجهة استغلاله بين وزارتي الثقافة والتربية على اعتبار محاذاته للمعهد الثانوي حمودة باشا مع العلم انه بني في القرن التاسع عشر ميلادي شغل دور قباضة مالية,ثم برج قرع وبرج التوكابري و برج محمد علي الآغة الذي يرجع بناؤه إلى أواخر القرن الثامن عشر ميلادي.

اعتداء على التراث

كما أبدت الباحثة أسفها للانتهاك الواضح الذي وقع مباشرة بعد الثورة إذ استغلت إحدى الشركات العقارية التراجع النسبي للأمن والإدارة بجهة منوبة لتزيح «قصر برج بوعتور» أو «برج الزواري» الذي بناه الوزير الأكبر محمد العزيز بوعتور وزير محمد الصادق باي (1859 1882) ودار سعيد الكائنة بمقر مركز المسنين خلال الثورة.

وقد جرى التأكيد أن المخزون الأثري بالجهة بات يستوجب التعمق في كيفية النهوض به وإحاطته بالرعاية والعناية من كل جوانبه وإنقاذه بالترميم والتهيئة وحمايته من الاندثار حتى يلعب دوره المنشود في التنمية الجهوية مع ضرورة التسريع بإدراجه ضمن المسلك السياحي بتونس الكبرى وذلك لما يزخر به من مكونات تراثية وسياحية وايكولوجية قادرة على الإضافة في مجال السياحة, وأبدى الحاضرون أملهم وخاصة بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها السيد وزير الثقافة المهدي المبروك إلى الجهة في أن تلاقي أثار الجهة حظها بحملة إنقاذ تعيد لها بريقها وإشعاعها, وخاصة المتعلق بمواصلة أشغال صيانة برج شويخة وحراسته وحمايته من أيادي العابثين وتسويغ فضاء جابية زروق بما يضمن الحفاظ على خصوصياتها التقليدية التاريخية وفق كراس شروط وحماية معلم سانية المشماش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.