السعودية.. التحقيق بفيديو مفزع لشخص يعذب رضيعة بوحشية    مستقبل فالفيردي بمهب الريح.. برشلونة يغرق في غرناطة    بشق الأنفس.. تونس تنتصر على ليبيا    تعزيزات كبرى في حي بو100 بالعاصمة لمطاردة أكبر مروج مخدرات    الملتقى الدولي "المكان فن بلا حدود" يختار قرقنة فضاء لإبداع    في اليوم العالمي لمكافحته: مصاب بالزهايمر في العالم كل 3 ثوان    حالة الطقس ليوم الاحد 22 سبتمبر 2019    بنزرت: تسرّب كمية قليلة من الفيول بالرصيف البترولي بجرزونة وتدخلات عاجلة لاحتوائها    تخربيشة: الله يرحمك يا بن علي…نقطة وارجع للسطر...    جمعية القضاة الشبان: ما جرى من أحداث في المحكمة الابتدائية بتونس اعتداءات مدبرة    لأول مرة بمستشفى الصادق مقدم بجربة: إجراء عمليتين لجراحة الفتق وتكميم المعدة بالمنظار    الرابطة الثانية - المجموعة الاولى - النتائج    تقرير خاص/ حراك جماهيري في الإفريقي والصفاقسي والنجم…وتحذير من «ثورة» في الكرة    نابل: حجز حوالي 38.5 طن من النحاس والسبائك المعدنية وسيارة محل سرقة بمستودع    القبض على 12 شخصا بحلق الوادي وبنزرت حاولوا إجتياز الحدود البحرية خلسة.. والقبض على منظم لهذه عمليات    باريس: إيقاف العشرات من محتجي السترات الصفراء    لحظات مرعبة داخل طائرة هوت بشكل مفاجئ من ارتفاع 12 ألف متر    صفاقس: وزيرة الصحّة تطّلع على تركيز وحدة جديدة بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة (صور)    هذا ما جرى في جنازة الرئيس بن علي... توانسة يفاجؤون الجميع ووصية بخصوص قبره    الاثنين المقبل : المحكمة الادارية تقول كلمتها في الطعون (متابعة)    تسمح للقروي بالحضور الإعلامي وتمنعه عن الرياحي.. هل تسقط هيئة الانتخابات في التناقضات؟    القلعة الصغرى.. خلع وسرقة آلات وتجهيزات مصنع خياطة    كيف ستعبّر الانتخابات التشريعية عن إرادة الناخبين في ظل عدم تجريم السياحة البرلمانية؟    صفاقس : المؤتمر الطبي للقلب يكشف عن آخر أساليب علاج الجلطة دون جراحة    طلبوا 20 ألف دينار فدية.. تحرير شاب والقبض على خاطفيه    أحمد نجيب الشابي يرثي بن علي : "عارضتك بشجاعة وشرف طيلة حكمك وأنحني اليوم أمام روحك وأشهد أنك كنت وطنيا مخلصا"    الرابطة المحترفة 1 : اختيار محمد الديناري رئيسا جديدا لنجم المتلوي    الحرفية الشابة أمل العمري تتوج في الصالون الدولي للحرف في أوزبكستان مرحبا    بعد عودة المظاهرات ومغادرة السيسي.. خطوة تصعيدية في الشارع المصري الجمعة المقبل    النادي الافريقي.. أي طعم للمائوية في ظل العقوبات والمشاكل؟؟    أنس جابر تودّع دورة "ووهان" الصينية    افتتاح المهرجان الوطني للمسرح من مدينة الكاف.. وتكريم مجموعة من المسرحيين    الإطلالة الأحادية تهيمن على موضة الخريف والشتاء    كرة اليد .. برنامج الجولة الثالثة    "غوغل": خصائص مميزة جديدة لبريد "جي مايل"    فتح باب الطلب المسبق لاقتناء سيارة BMW Série 3 Berline لدى شركة بن جمعة موتورز و وكيلها    سوسة/حملة أمنية تسفر عن إيقاف عدد من المفتش عنهم    القائمات المترشحة المقبولة نهائيا في دائرة قبلي    تونس: حقل غاز نوّارة يدخل طور الاستغلال قريبا    تونس: تنفيذ 8 قرارات هدم و غلق 6 أكشاك بمدينة بنزرت    كونت وفاقا للمتاجرة بالمخدرات..الكشف عن عصابة بحوزتها 1.5 كلغ من مادة الزطلة وأكثر من 15 ألف حبة مخدرة    مقرين.. كشف لغزسرقة السيارات    مصر.. أنباء عن اعتقال نجل قيادي في الإخوان خلال إعداده لمظاهرة    كتاب تونسي جدير بالقراءة تحت اشراف امال قرامي    بعد هجمات أرامكو.. دعم عسكري أمريكي لحماية نفط الخليج    كيم كارداشيان تنشر صورا مؤلمة عن مرضها الخطير    الطاهر بوسمة يكتب لكم : قضاء تحت الإكراه باطل    عروض اليوم    مارسال خليفة ل«الشروق» ...«الربيع العربي» وقع السطو عليه    انطلاق مهرجان معبد الشعراء في المدينة العتيقة ..احتفاء ببيرم التونسي    السيسي يغادر مصر للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة    حظك ليوم السبت    توننداكس ينهى تداولاته الاسبوعية على تراجع بنسبة 0,2 بالمائة وسط تداولات متواضعة    وزير الصناعة: حقل غاز "نوارة" يدخل طور الاستغلال خلال الاسابيع القادمة    هام/بداية من الليلة: تحوير جزئي في حركة المترو رقم 4    بنزرت.. تنفيذ 8 قرارات هدم بلدية وغلق 6 اكشاك بالمدينة    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    ''الهادي الجيلاني عن وفاة بن علي: ''هذه هي حسن الخاتمة التي يتمناها جميع المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منوبة : في محاضرة بمناسبة الاحتفال بشهر التراث - أي دور للتراث في خدمة التنمية؟
نشر في الشروق يوم 18 - 05 - 2012

في إطار احتفال المندوبية الجهوية للثقافة بالدورة 21 لشهر التراث بمنوبة احتضن قصر قبة النحاس بالجهة محاضرة تحت عنوان : «تراثنا في خدمة التنمية» أثثته الدكتورة رجاء العودي بحضور المندوب الجهوي للثقافة.


وبعد عرض وثائقي للمخزون التراثي بالجهة الذي يشمل القصور جرى استعراض إمكانيات تراث الجهة الذي تمتد جذوره إلى آلاف السنين وكيفية تحويله إلى مشروع تنموي متفاعل مع الاتجاهات الاجتماعية والاقتصادية والفكرية وحتى الأخلاقية الروحية، ويلعب دورا في تشكيل صورة منوبة المستقبل.

حيث تم التركيز على مخزون منوبة التراثي التي اعتبرتها الباحثة ذات أصل ارستقراطي يقطنها مالكو الأراضي الأثرياء والمرتكز أساسا على عنصر القصور التي تمتد جذورها إلى العصر الحفصي الذي تواصل من 1230م إلى 1574م إلى العصر العثماني حيث اندثرت بعضها وظل منها حوالي 23 قصرا يشهد على تاريخها الضارب في القدم وهي قصر قبة النحاس وقصور زروق الثلاثة وقصر شويخة وقصر حمودة باشا فضلا على بقية مكونات المخزون والمتمثلة في الزوايا على غرار زاوية سيدي علي الحطاب بالمرناقية و زاويتي سيدي بن عيسى وسيدي علي عزوز بطبربة والكنائس والمقامات والحنايا والأبراج و«السّواني» والمناطق الأثرية التي لا تزال مدفونة تحت الأرض على غرار منطقة هنشير زويتينة وهنشير طنقار وهنشير الحثرمين وجبل المربع وحمامات سيدي غريب ومهرين جرش الجربي.

وقد تم تثمين الجهود المبذولة للعناية ببعض القصور على غرار قصر قبة النحاس الذي شهد نقلة نوعية نتيجة أشغال الترميم والعناية الكبيرة به من قبل صاحبه الذي حرص على تنمية دوره الثقافي والتاريخي وأصبح مثالا لإبراز دور التراث في خدمة التنمية , ثم قصر الوردة الذي وقع استغلاله للمتحف العسكري الذي يروي التاريخ العسكري لتونس ثم قصور زروق ومنها مقر الولاية حاليا ومقر مدرسة الراهبات في حين ظلت عديد القصور الأخرى تنشد العناية والتدخل العاجل من لدن وزارة الثقافة فقصر دار شويخة ظل مهملا ينشد العناية وقد برمجت تهيئته منذ سنوات وطالت أشغاله في انتظار أن تحدد وجهة استغلاله بين وزارتي الثقافة والتربية على اعتبار محاذاته للمعهد الثانوي حمودة باشا مع العلم انه بني في القرن التاسع عشر ميلادي شغل دور قباضة مالية,ثم برج قرع وبرج التوكابري و برج محمد علي الآغة الذي يرجع بناؤه إلى أواخر القرن الثامن عشر ميلادي.

اعتداء على التراث

كما أبدت الباحثة أسفها للانتهاك الواضح الذي وقع مباشرة بعد الثورة إذ استغلت إحدى الشركات العقارية التراجع النسبي للأمن والإدارة بجهة منوبة لتزيح «قصر برج بوعتور» أو «برج الزواري» الذي بناه الوزير الأكبر محمد العزيز بوعتور وزير محمد الصادق باي (1859 1882) ودار سعيد الكائنة بمقر مركز المسنين خلال الثورة.

وقد جرى التأكيد أن المخزون الأثري بالجهة بات يستوجب التعمق في كيفية النهوض به وإحاطته بالرعاية والعناية من كل جوانبه وإنقاذه بالترميم والتهيئة وحمايته من الاندثار حتى يلعب دوره المنشود في التنمية الجهوية مع ضرورة التسريع بإدراجه ضمن المسلك السياحي بتونس الكبرى وذلك لما يزخر به من مكونات تراثية وسياحية وايكولوجية قادرة على الإضافة في مجال السياحة, وأبدى الحاضرون أملهم وخاصة بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها السيد وزير الثقافة المهدي المبروك إلى الجهة في أن تلاقي أثار الجهة حظها بحملة إنقاذ تعيد لها بريقها وإشعاعها, وخاصة المتعلق بمواصلة أشغال صيانة برج شويخة وحراسته وحمايته من أيادي العابثين وتسويغ فضاء جابية زروق بما يضمن الحفاظ على خصوصياتها التقليدية التاريخية وفق كراس شروط وحماية معلم سانية المشماش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.