تواصل الاحتقان بمدن الحوض المنجمي.."الصباح نيوز" تكشف التفاصيل    رئيس الجمهوريّة يتسلّم التقرير السنوي لنشاط مؤسّسة الموفٌّق الإداري لسنة 2017    وديع الجريء: اليوم يتحدّد مصير الإطار الفني للمنتخب    حسين قنديل ل”الشاهد”:منظمة الدفاع عن المستهلك تدعم رفع الدعم لكن يجب البحث عن آليات للتنفيذ    ترامب يوجه الشكر للسعودية بشأن أسعار النفط    فظيع: مغربيّة تقتل صديقها ثم تطهو جثّته في طبق أرز    لطفي زيتون يردّ على اتحاد الشغل    كاتب الدولة للرياضة أحمد قعلول يوضح ل”الشاهد”: لا يوجد نص قانوني يفرض استقالتي من جامعة التايكواندو    الدورة السابعة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل : مسرحيات و تكريمات و ورشات    عائشة بن أحمد تتعرّضُ لهجوم حاد بسبب فستانها في "القاهرة السينمائي"! (صورة)    تخربيشة : ما تقلقوش ...الحصول على رخصة الدفن ممكن يوم غد رغم الاضراب‎    ألمانيا : إيقاف تونسي ارتكب جريمة قتل في فرنسا    السبسي يستقبل رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في التنمية    المنستير: الصناعيون يقرّرون مقاطعة خلاص فاتورة ''الستاغ'' وفق التعريفة الجديدة    العاصمة : ''القطّ'' في قبضة الامن    تصنيف جديد لأقوى جيوش العالم وجيشان عربيان ضمن قامة ال25 جيشا    تونس تتطلع إلى تحقيق نمو بنسبة 3,1 بالمائة في 2019    عاجل / في قضية تبييض الأموال : البراءة لشفيق جراية ورجل الأعمال ياسين الشنوفي    تسجيل تطور في صادرات مادة الرمان بنسبة 128% من حيث الكمية وبنسبة 87% من حيث القيمة    وزارة الصحة: التلقيح الخاص بالنزلة الوافدة لا يشكل أي خطر على الصحة ولا مخلفات له    الكرة الطّائرة: اتّحاد النّقل الصفاقسي يتوّج بكأس تونس لصنف دون 23 سنة    بالفيديو: سمية الخشاب تكشف لأول مرة عن مرضها المفاجئ    وزارة الصحة: التلقيح ضد النزلة الموسمية متوفر في الصيدليات ولا مخلفات جانبية له    هام/ تراجع قيمة البضائع التركيّة المورّدة الى تونس بهذه النسبة    جامعة وهران 2 تكرٌم الدكتور الطاهر بن قيزة    التشكيل المحتمل للترجي ضد الاتحاد المنستيري    بوعرقوب: اعترافات غريبة ومضحكة لقاتل ابنته جوعا    رئيس بلدية رادس ل"الصباح نيوز": مستشار البلدية "حرق" الى المانيا.. وهذه التفاصيل    صورة: سميرة مقرون توضّح حقيقة عودتها الى طليقها    أقوال الصحف التونسية اليوم الأربعاء    بعد الزمبي سيكازوي: ال"كاف" يجمّد نشاط الجزائري مهدي عبيد شارف    أبطال افريقيا: تعرف على حكام مباراة النادي الافريقي والجيش الرواندي    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا    على مستوى المنار: حادث مرور فظيع يتسبب في اصابة 4 أشخاص من عائلة واحدة..وهذه التفاصيل..    في المال والحب/هذا ما يخفيه لكم اليوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018    رونالدو وصديقته يحددان مكان زواجهما (صور)    غدا : أكثر من 650 ألف موظف عمومي في إضراب    توقعات بتوافد 7.746 مليون سائح على تونس    مدرّب المغرب: بن محمّد أفضل لاعب في المنتخب التونسي    انتخاب المرشح الكوري كيم جونغ رئيسا للإنتربول    ترامب: سندعم السعوديين حتى لو كان ولي العهد على علم بخطة قتل خاشقجي    "تخربيشة" : إعتذار لمولانا وسيدنا ورسولنا صلى الله عليه وسلم    سوسة: القبض على شخص من أجل "نطر" حقيبة يدوية    أنقرة تسلّم واشنطن قائمة المطلوبين    حظك لليوم الأربعاء    في مهرجان المولد النبوي الشريف :القيروان تخطف الاضواء والاقبال فاق التوقعات    نابل:احتفالا بالمولد النبوي الشريف: أكثر من 485 نشاطا بين المسامرات والإنشاد بالمساجد والزوايا    المنستير:400 نشاط ديني و20 نوعا من العصيدة بمناسبة المولد    ضحاياها في ارتفاع:«مافيا» سرقة السيارات... تعربد    «واشنطن بوست» :ترومب يدرس إمكانية تفقد قوات بلاده في العراق وأفغانستان    مشروع قرار بريطاني بمجلس الأمن لوقف القتال في اليمن    في ظل تغوّل عصابات الاحتكار:المقدرة الشرائيّة... تنهار    الخبير الاقتصادي وجدي بن رجب ل«الشروق»:اقتصادنا مريض...والطبقة الوسطى مهددة    جندوبة:وادي مليز :مسابقة في طبخ العصيدة العربي    يوسف الشاهد …الحقيقة    ممارسة التمارين الرياضية تقلّل من شهية النساء    للنساء .. اللوز يساعدك على تنحيف خصرك        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدن تونسية ومعالم حضارية : من تاريخ مدينة المحمدية (2)
نشر في الشروق يوم 27 - 07 - 2012

وبعد الرحلة الفرنسية، ومشاهدته لقصر فرساي والأبهة التي تزينه أمر ببناء قصر الصالحية نسبة وتبرّكا بالولي الصالح سيدي صالح قيدار دفين المكان، ويحتوي هذا القصر على بستان أنيق، جلب أشجاره من البساتين وجلب لسقيها الماء على الإبل من الآبار القريبة (...) وتم في أقرب وقت على أعجب ما يرى، وسكنه أياما قليلة».

وبقي الباي يتردد على هذا القصر من قصره بحلق الوادي وقصر مصطفى خزندار بحمام الأنف.

وبعد وفاة أحمد باي وتولّي محمد باي الملك، نقل هذا الباي العسكر من المحمدية الى قشلة البشامقية بتونس، وأخذت المحمدية في الخراب. يقول أحمد بن أبي الضياف:«وللباي محبه في خرابها، شأن غالب ملوك الاطلاق في محو آثار من تقدّم منهم».

المحمدية من خلال كتاب «إقامات البايات Résidences beylicoles لمرسال قندولفسمّيت المحمدية نسبة الى محمد باي بن حسين باي مؤسس الدولة الحسينية والذي تولى الحكم من سنة 1756 الى سنة 1752، وهو محمد الرشيد باي ولم يكن يعرف في عهده الا باسم محمد اذ لم تلحق به صفة الرشيد الا بعد وفاته بعقود. وقد اتخذ هذا الباي المحمدية مكانا للنزهة والتمتع بالطبيعة الجميلة، وعقد المجالس الأدبية والفنية والموسيقية فيها مع ثلة من الشعراء والأدباء والفنانين اللامعين وكان «يلازم البساتين» على حد عبارة أحمد بن أبي الضياف.

وقد سكن محمد باي المحمدية بعد مقتل عمه الباشا علي بن محمد في 25 سبتمبر 1756 يسكنه طيلة اربع سنوات الى سنة وفاته سنة 1759 وكان يقضي فيها خاصة فصل الصيف.

أما المشير الأول احمد باي فكان يقضي فيها كامل فصول السنة ما عدا الصيف يسكنها مع أفراد حاشيته مع وزراء وكتّاب. كان ذلك بعد رجوعه من فرنسا وزيارته لقصور فرساي ولم يكن يتغيّب أحد من وزرائه منها الا مصطفى صاحب الطابع نظرا الى شيخوخته ولم يكن يزورها الا أيام السبت.
يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.