جديد الكوفيد: 9 مراكز دفعة واحدة للتلقيح في ولاية منوبة    جمعية القضاة التونسيين تراسل المجلس الأعلى بخصوص وضع قاض تحت الإقامة الجبرية    رسالة والي صفاقس السابق انيس الوسلاتي الى الصفاقسية    في إجتماع شورى النهضة تصريح الغنوشي إقرارا بالهزيمة …فتحي الجموسي    مصالح الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي تحبط محاولة تهريب أكثر من 20ألف حبة مخدرة نوع إكستازي    مصحات الضمان الاجتماعي تعلن مشاركتها في اليوم المفتوح للتلقيح المقرر الأحد المقبل    حي الخضراء: العثور على كهل مطعونا من ابن اخته    رسمي: الترجي يعلن عن التعاقد مع المدرب راضي الجعايدي    جندوبة: انتهاء حملة التلقيح العسكرية المشتركة بتسجيل 15777 تلقيح    رئيس الجمهورية قيس سعيد يؤدي زيارة تفقدية للوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    رئيس الدولة يوجه رسالة شديدة اللهجة للمحتكرين    الاطاحة بعنصر ارهابي على الحدود الجزائريّة التونسيّة.. وهذه هويّته    الديوانة: احباط محاولات تهريب عملة أجنبية فاقت قيمتها 980 ألف دينار    نبيل الحجّي يحذّر قيس سعيّد من عواقب عدم وضع خريطة طريق واضحة    وزارة الدفاع تنشر حصيلة تدخّل مختلف الوحدات العسكريّة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة    مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange تواصل التزامها بمعاضدة مجهودات وزارة الصحة وتتبرع بمعدّات وتجهيزات طبيّة    هيئة الوقاية من التعذيب تكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بالمشيشي    الجامعة الوطنية للصناعات الغذائية تعلن عن تخفيض أسعار عدد من المنتجات    النائب المجمد عبد اللطيف العلوي يطالب بإسترجاع كتبه التي أهداها للرئيس    أسعار "الزيت المدعم" قد تصل إلى 4 دنانير..    بن عروس: القبض على شخص من أجل السرقة..    قرمبالية: اصابة 5 أشخاص بجروح في حادث مرور    أول حالة تفش لكورونا ضمن فريق في أولمبياد طوكيو    وزير الصحة: أزمة الأوكسيجين لازالت قائمة    اولمبياد طوكيو - مصارعة : التونسية سوار بوستة تخرج منذ الدور ثمن النهائي    موناكو الفرنسي يتعاقد مع البرازيلي لوكاس حتى 2026    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    دوري أبطال أوروبا (تصفيات التأهل 3): برنامج مباريات اليوم الاربعاء    كاتب وكتاب: قراءة في الكتاب المقدّس لعمّار الجلاصي (الأخيرة)    قرمبالية: اندلاع حريق بجبل سيدي على المكي و النيران تتلف 30 هكتار    المشاركة التونسية في أولمبياد 2020...انسحابات في رفع الأثقال و المصارعة مروى العمري تودّع    أخبار شبيبة القيروان: مفاوضات متقدمة مع 7 لاعبين    أغنية لها تاريخ...اجري اجري    معي ...بين المدن...في تستور    حدث في مثل هذا اليوم    مع الشروق.. حتّى نخلّص الأسعار من قبضة المضاربة والاحتكار    وصول 3907 "حارقين" إلى إيطاليا خلال جويلية    جربة ميدُون...وجهة العائلة...للسّباحة والسّياحة    سعيدان ... الترقيم السيادي تأثر بالأوضاع السياسية    بدايات غريبة لأشياء نستخدمها اليوم..فرن الميكروويف اخترع عن طريق الصدفة    الفنانة التشكيلية لطيفة الصمعي ل«الشروق» عدّت للدراسة بعد عشرين عاما من الانقطاع    البنك المركزي يدعو الأطراف الفاعلة إلى وضع خطة إصلاح اقتصادي وإيجاد آليات جديدة للخروج من الأزمة الحالية    نوفل سعيّد يعلّق على الاجراءات الاستثنائية التي أقرّها قيس سعيّد    تطورات جديدة في قضية "أقساط القروض البنكية المؤجلة"تونس    موعد رأس السنة الهجرية في تونس    المكي: تونس لن تنزلق الى سيناريو العنف واراقة الدماء    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بعد إنخفاض الحرارة عودة للأجواء الحارّة    قصة نهج..نهج القادسية    المنستير: توقّعات بمشاركة ضعيفة في موسم التخفيضات الصيفية مقارنة بالتخفيضات الشتوية الفارطة    لسنا "رودسوكور" يا بنت الكلب!    نسبة تخفيضة هامة خلال الصولد الصيفي    النجم الساحلي نهي اجراءات تعاقده مع الظهير الايسر يوسف لعوافي    المُخرج الشاب عتاب عكايشي يتصدرغلاف مجلة المرصد الاقتصادي    سعيد : سنتخذ اجراءات ضد من يستغلون ملف الهجرة للإساءة إلى علاقات تونس الخارجية    الأردن يساهم في تجميد إخلاءات حي الشيخ جراح بالقدس    رحيل الفنان والمخرج مكرم نصيب اثر صراع مع فيروس كورونا    سيف مخلوف سنقاوم هذا الإنقلاب العسكري الكريه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حرب إبادة على غزّة : شهداء وجرحى بالعشرات... والمقاومة «تدك» تل أبيب بصواريخ «غراد»
نشر في الشروق يوم 16 - 11 - 2012

مدينة تل أبيب ومنطقة «ديمونا» الاستراتيجية باتت تحت نيران صواريخ المقاومة الفلسطينية التي استهدفتهما بالصواريخ المتطورة فيما توعد جيش الحرب الصهيوني فصائل المقاومة معلنا البدء في عملية عسكرية واسعة.

ردت الفصائل الفلسطينية على الجولة الجديدة من سلسلة العدوان على غزة، وطالت صواريخها للمرة الأولى مدينة تل أبيب حيث أفادت مصادر إعلامية مطلعة أن كتائب القسام استهدفت تل أبيب بثلاثة صواريخ محلية الصنع غراد أدت إلى نزوح عدد من الإسرائيليين من المدينة.

استهداف للبوارج والثكنات العسكرية

وسبق ذلك استهداف بارجة حربية بصاروخ «كورنيت» أدى إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة ثلاثة آخرين حسب اعترافات الجيش الإسرائيلي.
وبعد قصف تل أبيب دوت صفارات الإنذار في مدينة العفولة المجاورة لمدينة تل الربيع المحتلة.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر أعلن في وقت متأخر أن العملية العسكرية ستستمر «حتى تقول حماس كفى».
فصائل المقاومة الفلسطينية استهدفت أيضاً منطقة ديمونا وهى تبعد 50 كيلومترا من غزة، وأعلنت كتائب القسام كذلك عن قصف قاعدة حتسريم الجوية الاسرائيلية بصاروخي غراد، وبئر السبع المحتلة بعشرات الصواريخ، كما أعلن عن سقوط ستة صواريخ في اشكول.

وافادت أنباء عن نجاة وزير الجبهة الداخلية الصهيوني رئيس الشاباك السابق أفي ديختر بعد استهداف المقاومة لمدينة أسدود بصاروخ غراد.
كما أعلنت كتائب القسام عن استهداف موقع للاستخبارات العسكرية في النقب الغربي بخمسة صواريخ كاتيوشا.

وقالت «سرايا القدس» ل «الميادين» إنها أطلقت أكثر من 35 صاروخ غراد منذ بدء العدوان باتجاه بئر السبع وعسقلان، إضافة إلى 12 صاروخا طراز 107 باتجاه مواقع اخرى.

واعترف الاحتلال بسقوط 100 صاروخ واصابة 28 مستوطنا.
وفي حصيلة للعدوان على غزة أفادت جهات إعلامية ميدانية في غزة أن عدد الضحايا بلغ 11 شهيدا ونحو 90 جريحا بينهم أطفال ونساء، وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلية أكثر من أكثر من 50 غارة على القطاع.

إسرائيل تتوعد

رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو زعم في مؤتمر صحافي تحدث فيه عن العملية العسكرية الاسرائيلية في غزة، «اننا ارسلنا رسالة واضحة لحركة حماس والمنظمات الارهابية الاخرى، والجيش الاسرائيلي مستعد لتوسيع العملية في غزة اذا كان هناك حاجة لذلك». حسب ادعائه.

من جهته قال وزير الحرب الصهيوني ان «استفزاز حركة «حماس» واطلاق صواريخ على مستوطنات الجنوب والنفق المفخخ الذي تم تفجيره في اسرائيل دفعنا الى العملية العسكرية ضد غزة»، مشيرا الى ان «العملية ادت الى تصفية رئيس اركان حماس وتم ضرب بنى تحتية تابعة لحماس». وهو الأمر الذي نفته حماس جملة وتفصيلا.

ولفت الى ان «اسرائيل في وضع لا يسمح لها بالسكوت عن هكذا اعمال»، لافتا الى ان الاهداف التي ستتحقق من هذه العملية هي ضرب منظومة الصواريخ لحماس والحاق ضربة قاسية بحماس وتحقيق الردع». وقال: «نحن في بداية الحدث وليس في نهايته، والعملية ستساهم في تعزيز الردع وضمان الهدوء الى اسرائيل».

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية أقد علنت درجة حالة الطوارئ القصوى على مدار الساعة عقب اغتيال القائد العسكري لكتائب القسام أحمد الجعبري، ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن مسؤولين بالوزارة أنهم سيعقدون اجتماعاتٍ متواصلة مع قادة الجيش لبحث التعاون والتنسيق بين الطرفين، وأعلن جيش الاحتلال أنه قرر نقل ألوية عسكرية إلى الحدود مع قطاع غزة استعدادًا لاحتمال القيام بتوغل بري في القطاع استمراراً لعملية اغتيال الجعبري.

وأعلن الجيش الاسرائيلي استعداده لتنفيذ عملية برية في قطاع غزة «اذا اقتضى الامر»، وكتب على حسابه الرسمي في موقع تويتر «كل الخيارات مطروحة وفي حال اقتضى الامر وإن الجيش مستعد للبدء بعملية برية في غزة، وذكر شهود عيان ان عشرات الدبابات متمركزة خارج قطاع غزة بالقرب من السياج الامني بين اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، أن إسرائيل أعلنت بدء عملية عسكرية مكثفة ضد فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. وتوجيه ضربة قوية لها، على رأسها حركة «حماس».

وأعلن جيش العدو الصهيوني ونجمة داود الحمراء حالة التأهب القصوى على مسافة 40 كيلومترا عن حدود غزة عقب تهديد حركة حماس بحرق مدينة «تل أبيب» المحتلة، فيما أعلن المتحدث باسم جيش العدو أن اغتيال الجعبري هو البداية والقائمة مليئة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي بان قائد هيئة الأركان العسكرية بني غينس ووزير الحرب أيهود باراك صادقا على عملية الاغتيال.
وفي مؤتمر صحفي عقد مساء أمس أكدت حركة حماس أن إسرائيل بدأت الحرب ضد قطاع غزة ولكنها لا تملك أدوات إنهائها ولا قرار إتمامها الذي بات في يد المقاومة الفلسطينية.

وأعلنت حماس انها بدات رفقة فصائل المقاومة عمليات «حجارة سجيل» العسكرية ردا على «عمود السحاب» وهو الاسم الذي أطلقته القيادة الصهيونية لغاراتها وعملياتها العسكرية الواسعة في غزة.

ولأول مرة دوت صفارات الانذار في اسدود وحولون ويافا منذ بداية المعارك مع العدوان الصهيوني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.