صفاقس القبض على عنصر مفتش عنه ومصنف خطير    صدور 3 أوامر رئاسية في الرائد الرسمي    ملف الانتدابات في البلديات: وزارة الشؤون المحلية توضح    الإمارات تؤكد ''دعمها الكامل'' لتونس    ميسي يغادر برشلونة مجددا    بوسالم..وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين في حادث مرور    أولا وأخيرا..سيدي الرئيس أفرح لنا بالأتراك    رئيس الجمهورية يعفي الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية من مهامه    الرئيس سعيّد يُشددّ على ضرورة محاربة الإحتكار والتخفيض في الأسعار    توننداكس يواصل نسقه المرتفع للحصة الثانية على التوالي بنسية 45ر0 بالمائة    فرار والي سابق لسوسة إلى تركيا صادرة في شأنه 287 منشور تفتيش    بنزرت: اندلاع حريق بجبل سيدي خلف بمنطقة الدمنة من معتمدية راس الجبل والعمل جار من أجل السيطرة عليه    أمر رئاسي بإحداث قاعة عمليات لإدارة جائحة كورونا    توزر: القبض على 4 أشخاص أجانب وبحوزتهم مبالغ مالية من عملات أجنبية    مصر تعلن "الاستنفار": بعد تحذير من فيضان محتمل لنهر النيل    الأميرال كمال العكروت : بعد أن فرحنا الآن العودة الى العمل ولا ندعو خلافاتنا تطغى على مصلحة الوطن    هذه حقيقة العثور على علب أرشيف حاوية لوثائق تابعة لوزارة العدل    ايقاف مرتكبي حريق مصنع التبغ والوقيد بالوردية    نائب رئيس نقابة الصحفيين تؤكد منعها من دخول مقر التلفزة الوطنية لحضور برنامج حواري    البنك الدولي يؤكد مساندته القوية لتونس    توزر: القبض على اربعة تكفيريين في منزل اجنبي    القبض على عنصر سلفي خطير تواصل مع وسائل إعلام أجنبية    اندلاع حريق بوكالة التبغ والوقيد    وزارة الفلاحة: اجلاء أكثر من 55 شخصا اثر نشوب حريق بمنطقة فج حسين من ولاية جندوبة    ضبط مواعيد جديدة لعمل الصيدليات    رئيس الجمهورية يعلن عن قرارات جديدة هذا المساء    عبد الباري عطوان: من يقومون بانقلابات يحملون لقب عقيد أو لواء أو مشير وليس رئيسا منتخبا    في خضم الضغوطات.. إبحث عن إشراقة أمل!..    دورة ملك الاردن لكرة السلة: المنتخب الوطني ينتصر أمام نظيره السعودي    طوكيو 2020 (رفع الاثقال): كارم بن هنية يغادر الأولمبياد مبكرا    بحث تحقيقي يخص هيئات مالية والخطوط التونسية    وزارة التعليم العالي تخصص منصة الكترونية لتسجيل عدد من الطلبة لتلقي التلاقيح    تطورات الوضع الوبائي في سوسة    منوبة: حجز مسدس وجهاز لاسلكلي    رسمي :الايطالي جيوفاني سوليناس مدربا للنادي الصفاقسي    حصيلة الوفيات خلال شهر جويلية هي الأعلى منذ بداية الجائحة في تونس    سفرتان إضافيتان على كافة خطوط المترو    الناطق بإسم منتجي الزيت النباتي: الشهر الجاي ما عنداش زيت    ياسين مرياح ينتقل الى العين الاماراتي    نابل..البذور الرديئة تهدّد الطماطم    مع الشروق ..«الربيع العربي»... ولد وقبر في تونس!    معي ...بين المدن..في بغداد (2)    من قصص العشق: عامل البناء الذي «شيد» ثورة موسيقية (4/4)...عندما أعجب سيد درويش بأم كلثوم... ونهاية عبقري!    الشركة الوطنية للنقل بين المدن.. تعديل توقيت السفرات    ارتفاع في درجات الحرارة    قصة نهج..علي الدوعاجي: رائد جيل العصاميين المُبدعين    كورونا في تونس: 178 حالة وفاة و3960 اصابة جديدة    منظمة إرشاد المستهلك تدعو إلى الحد من غلاء الأسعار    وزارة الصحة تصادق على برتوكول صحي خاص باستئناف الفنانين لعملهم    تونس: نقابة الفنانين تُساند قرارات رئيس الدولة وتدعو إلى عدم الانسياق وراء الفتنة    اولمبياد طوكيو – سباحة – تصفيات 800م سباحة حرة : الحفناوي يخفق في التاهل الى النهائي    تونس استفادت الى موفي جوان 2021 من نحو 400 مليون دولار مخصصة للتحويلات النقدية وشراء اللقاحات    فاران يقترب من الانتقال إلى مانشستر يونايتد    أولمبياد طوكيو: هزيمة منتخب كرة الطائرة امام منتخب فرنسا    الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة مرفوض    حماية البيئة أحد مقاصد الشريعة    حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق    الحجاج يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأحزاب السياسية تدين الهجمة الإسرائيلية الغاشمة على قطاع غزة
نشر في الشروق يوم 17 - 11 - 2012

نددت عديد الاحزاب السياسية في بيانات أصدرتها امس الجمعة ب«العدوان الغاشم» الذى تشنه منذ ثلاثة أيام قوات الاحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة.

واعتبرت الجبهة الشعبية الوحدوية إن العدوان الحالي يشكل حلقة في مسلسل إنهاء القضية الفلسطينية باستغلال االترتيبات الناتجة عن انتخابات الأمريكية والتوترات التي أصبحت تسود المنطقة بفعل التجاذبات الداخلية في عموم الأقطار العربية ودعت الجبهة في بيانها القوى الوطنية والديمقراطية في بلادنا وفي عموم الوطن العربي الى التجند الفعلي لإفشال هذه المؤامرة التي تحاك ضدّ امّتنا و قضيتها المركزية في فلسطين من خلال تصعيد الضغط الشعبي لقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني وتجريم كل أشكال التطبيع معه وحشد القوى الدولية المتعاطفة مع قضايانا من أجل تسليط المزيد من الضغط على القوى الدولية الداعمة لهذا الكيان أو الصامتة عن جرائمه المتواصلة والتصدي الفاعل لمحاولات الالتفاف على ثورتنا والمتمثلة أساسا في انحياز الحكومة الحالية الى المحور الرجعي العربي.

وأدان بيان لحركة النهضة «بشدة الجرائم الهمجية المستمرة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق إخواننا في غزة وفي كل فلسطين، كما تؤكد الحركة أنه لم يعد مقبولا اليوم استعمار الشعوب وسلبها حريتها، وأن سياسات الاغتيال والقتل الممنهج لن تمنع الشعب الفلسطيني من الاستمرار في المقاومة حتى يحصل على حقوقه كاملة، ودعا البيان «شباب تونس وأحزابها ومنظماتها إلى مساندة الشعب الفلسطيني المناضل».

وطالبت الحركة المجتمع الدولي والقوى الدولية بتحمّل مسؤولياتها لوقف العدوان على غزة ولجم الاحتلال الذي ظلّ بلا رادع والذي يمثل استمراره فضيحة يجب انهاؤها.
فقد جدد حزب المبادرة مساندته المطلقة للقضية الفلسطينية العادلة ولمنظمة تحرير فلسطين وللشعب الفلسطيني الشقيق في كفاحه من أجل استرداد حقوقه كاملة واسترجاع أراضيه المسلوبة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

كما دعا حزب المبادرة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته كاملة للحيلولة دون تفاقم الاعتداءات والغارات على الأراضي الفلسطينية وإلى الضغط على الكيان الصهيوني وإلزامه بإيقاف عمليات تهويد القدس الشريف وطمس معالمه وإلى الإعتراف بالدولة الفلسطينية كعضو بالأمم المتحدة.

من جهتها استنكرت حركة نداء تونس «العدوان الوحشي» المتواصل على الشعب الفلسطيني في غزة الذى خلف عشرات الضحايا من بينهم أطفال بين قتلى وجرحى محملة المسؤولية الاولى في تردي الاوضاع في القطاع «للاحتلال والحظر ولعدم تحمل المجموعة الدولية لمسؤولياتها تجاه هذه المظلمة الكبرى التي تسلط على الشعب الفلسطيني».

كما وجه حزب الأمان دعوة الى القوى الوطنية للعمل من أجل تجريم التطبيع وإيجاد سبل عملية لدعم المقاومة الفلسطينية، ومساندة الشعب الفلسطيني الشقيق في محنته الراهنة داعيا أيضاً جماهير الأمة العربية وجميع القوى الدولية المحبة للسلام والمناصرة لحق الشعوب في مقاومة المحتل للضغط على حكامها ومؤسسات المجتمع الدولي من أجل وقف العدوان وإيجاد حل منصف لهذه القضية العادلة.

ومن جهته طالب حزب العمل التونسي جميع الهياكل والمنظمات الدولية ب«الضغط على الكيان الصهيوني من أجل الوقف الفوري لهذه الاعتداءات» كما طالب جامعة الدول العربية بتحرك فعلي «لوقف هذه المجزرة بحق الشعب الفلسطيني الاعزل في مواجهة أحدث أسلحة الدمار والقتل» وفق بيان الحزب.

ونددت حركة وفاء بهذه الاعتداءات مؤكدة أن الثورة التونسية لن تحقق مشروعها في الكرامة والحرية للمواطن «طالما بقي الشعب الفلسطيني يرزح تحت الاحتلال الاستيطاني، كما دعت جميع القوى الحية بالوطن العربي الى العمل على التصدي» لما يحصل من صرف نظر الشعوب عن القضية المركزية للامة وافتعال بؤر للصراع تنفيذا لاجندات دولية واقليمية تستهدف قوى المقاومة في العالم العربي.

وبدورها اعتبرت الحركة الديمقراطية الغارات الجوية الاسرائيلية على قطاع غزة تصعيدا خطيرا من قبل الكيان الصهيوني «تجاه الفلسطينيين العزل والمدنيين» قائلة انه اعلان حرب غير متكافئة من شأنها أن تهدد أمن المنطقة العربية برمتها» ودعت في بيانها الرئاسات الثلاث لاجتماع طارئ لمناقشة مستجدات الاوضاع في غزة والخروج بموقف موحد وواضح يعبر بالاساس عن رفض الاعتداء وادانته.

أما التحالف الديمقراطي فقد طالب الحكومة التونسية باعلان ادانة واضحة للموقفين الامريكي والفرنسي «الداعمين للعدوان الاسرائيلي على غزة» حسب بيان التحالف الذي دعا الاحزاب الوطنية وقوى المجتمع المدني الى تعبئة كل أشكال المساندة للحق الفلسطيني والتمسك بتجريم ومناهضة التطبيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.