وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هياكل الاتحاد تدينها وتدعو الحكومات العربية لردع اسرائيل
صدمتها الجريمة الصهيونية الأخيرة: المكتب التنفيذي الوطني يدعو الى اقرار عقوبات فورية على الكيان المحتل واتخاذ مبادراتR
نشر في الشعب يوم 05 - 06 - 2010

صدم الرأي العام النقابي والعمالي بهول الجريمة التي اقترفها مجرمو الحرب الصهاينة صباح الاثنين الماضي ضد جمع من أحرار العالم شاركوا في قافلة الحرية التي كانت متجهة الى غزة في اطار الحملة العالمية لفك الحصار الظالم المضروب على الشعب الفلسطيني منذ عدة سنوات.
وسارعت الهياكل النقابية الى التعبير عن سخطها وكبير احتجاجها على هذه الجريمة الآثمة من خلال اصدار بيانات شجب وإدانة والدعوة الى تنظيم حشود عمالية امام مقرات الاتحاد.
كان المكتب التنفيذي للاتحاد العام في مقدمة هذه الهياكل أصدر بيانا أمضاه الاخ عبد السلام جراد الامين العام وجاء فيه حرفيا:
أقدمت سلطات الكيان الصهيوني فجر يوم الاثنين 31 ماي 2010 على اقتراف جريمة جديدة في حق مبادئ السلام وقيم الحرية والعدل في العالم باعتدائها السافر في عرض البحر المتوسط على قافلة الحرية المتجهة الى غزة في اطار الحملة العالمية لفك الحصار الظالم المفروض على شعبنا الفلسطيني في القطاع.
وعلى اثر هذا العدوان الغاشم الذي ذهب ضحيته عشرات القتلى والجرحى الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى الدفاع عن القيم الانسانية وإغاثة أهالي غزة المحاصرين، هذا العدوان الذي يؤكد الطابع الوحشي للكيان الصهيوني والذي ينضاف الى جرائم الحرب التي ما أنفكّ يرتكبها في حق شعبنا في فلسطين، فإن المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وإذ يدين بشدة هذه الجريمة النكراء التي أحدثت صدمة في العالم لبشاعتها واستهتارها بكل الضوابط الانسانية فإنه:
يدعو الى حتمية الرفع الفوري للحصار الجائر المضروب على غزة باعتباره إجراء تعسفيا وعقابا جماعيا يتنافى وكافة المواثيق والقوانين الدولية، ويجدّد دعوة كلّ القوى التقدمية في العالم وفي مقدمتها النقابات الى العمل على كسره بكافة الاشكال المشروعة والى فضح الممارسات الفاشية للكيان الصهيوني.
يدعو الجمعية العامة للأمم المتحدة الى إدانة هذا العدوان الغادر وإقرار عقوبات فورية على الكيان الصهيوني وتحميله مسؤولية هذه الجريمة التي تنضاف الى جرائم الحرب التي تقترفها الآلة العسكرية الصهيونية في حق الفلسطينيين ومناصري قضايا السلام.
يدعو الحكومات والجامعة العربية للتحرك السريع لردع الكيان الصهيوني وتعبئة كافة الهيئات الدولية لإدانة هذه الجريمة البشعة وفضح الممارسات الوحشية المتكررة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق الشعب العربي الفلسطيني.
يتوجه بنداء عاجل الى كافة النقابات القطرية والدولية للوقوف بحزم في وجه العدوان الصهيوني واتخاذ مبادرات عملية لعزل الكيان الصهيوني في الساحة العالمية والتشهير بطبيعته العنصرية والفاشية.
يؤكد على ضرورة محاكمة مرتكبي هذه الجريمة التي تستهدف في عمقها الانسانية جمعاء.
وإذ يستنكر المكتب التنفيذي صمت الدول الكبرى وتعاملها مع الكيان الصهيوني ودعمها له، وإذ يحيّي مواقف شعب وعمال تركيا، فإنه يؤكد عزمه على توظيف المنابر الدولية وبخاصة اجتماعي منظمة العمل الدولية والمؤتمر الدولي الثاني للكنفدرالية النقابية الدولية اللذين سيلتئمان في شهر جوان 2010 للتنديد بسياسات الاحتلال والاستيطان والعدوان التي تمارسها السلطات الصهيونية، ضاربة عرض الحائط بكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ولتعبئة النقابات وكافة قوى السلام في العالم للمطالبة بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية المحتلة وتمكين الشعب العربي الفلسطيني من حقه المشروع في اقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
عاش نضال شعبنا في فلسطين من اجل الكرامة والحرية والاستقلال
عاش التضامن العالمي من اجل العدل والسلام
النقابيون المغاربيون يندّدون
من جهتهم أصدر ممثلوا المنظمات النقابية المغاربية الذين كانوا مجتمعين صباح الاثنين 31 ماي بمقر الاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي برئاسة الاخ عبد السلام جراد الامين العام بيانا ضمنوه:
تنديدهم الصارخ بهذا العدوان الهمجي الذي تقوده آلة الحرب الصهيونية ضد الفلسطينيين الأبرياء وأنصار السلام في العالم.
دعوتهم الحكومات والجامعة العربية الى التحرك الفوري والفاعل لوقف العدوان على قافلة الحرية وحمايتها من الهمجية الصهيونية.
دعوتهم الرأي العام العربي والدولي وكافة المنظمات النقابية الدولية والقطرية وقوى العدل والحق في العالم الى الوقوف بحزم في وجه هذا التصعيد الجديد والضغط العملي من اجل محاكمة القادة الاسرائيليين المورطين في جرائم الحرب.
وقف كل أشكال التطبيع وغلق السفارات والممثليات الاسرائيلية في الأقطار العربية ومواصلة دعم كفاح الشعب الفلسطيني من اجل تحرير أراضيه المغتصبة.
هياكل الاتحاد تتفاعل
من جهتها، سارعت مختلف هياكل الاتحاد، جهويا وقطاعيا، بل حتى الاساسية منها الى التفاعل مع الحدث من خلال اصدار بيانات شجب وتنديد واستنكار وإدانة، كما دعت الى تنظيم حشود نقابية وعمالية امام مقرات الاتحاد للتنديد بالجريمة وإدانة تورط الأنظمة العربية في دعم الحصار وتمويله ودعوة جماهير الشعب العربي وكل أحرار العالم الى دعم المقاومة وفضح تواطؤ النظام الرسمي العربي.
كما دعت هياكل الاتحاد النقابيين والشغالين الى التعبير عن غضبتهم عبر كل وسائل الاحتجاج الممكنة.
من جهة أخرى، وصلتنا نصوص بيانات في نفس المعنى من عدد من الاحزاب السياسية والمنظمات والجمعيات والهيئات وقد اتفقت جميعها على إدانة الجريمة واستنكار صمت النظام الرسمي العربي وعجزه عن ردّ الفعل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.