رسميا/ قيس سعيّد يكلّف الياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة    هام/ السيرة الذاتيّة لرئيس الحكومة المكلّف الياس الفخفاخ    كاس امم افريقيا: المنتخب التونسي يفوز على المغرب 31-24    البطولة التونسية الاولى عربيا وافريقيا ...    طقس الثلاثاء.. رياح قوية وسحب كثيفة    الاطاحة بأخطر 5 منحرفين استهدفوا الركاب على متن قطار «التي جي آم»    توقيع رواية "أمطار على أفريكا" لروضة الفارسي    حجز 26 صفيحة زطلة في بنزرت    انطلاق عملية بيع القسط الثاني من اشتراكات النقل المدرسية والجامعية يوم الاثنين 27 جانفي    الشاعر صلاح الدين بوزيان يكتب لكم : اللَّيْلُ لَيْلٌ وَالنَّهَارُ نَهَارُ... وَالبَغْلُ بَغْلٌ وَالحِمَارُ حِمَارُ    المكي: لوبيات يحاولون الضغط على سعيد لتغيير الشخصية التي ستُكلف برئاسة الحكومة    توننداكس يقفل معاملات الاثنين متطورا بنسبة 54ر0 بالمائة    جامعة امريكية : القران افضل كتاب للعدالة في العالم    السراج يعلن : لن اتقابل مع حفتر مرة اخرى    لجنة شهداء الثورة وجرحاها بالبرلمان تفتح ملفات شهداء الثورة والعدالة الانتقالية    تعيينات في وزارة الثقافة    الصور أثارت جدلا، المعهد الوطني للتراث يتدخل بخصوص زاوية الفلاري بنهج تربة الباي بالمدينة العتيقة    ماذا في لقاء قيس سعيد ونور الدين الطبّوبي؟    كأس إيطاليا – ربع النهائي : لاتسيو يواجه نابولي وقمة بين يوفنتوس وروما    المحامون يعلنون مقاطعتهم الدفاع عن المتورطين في قضايا "البراكاجات"    الشعباني والمباركي مهددان بعقوبة قاسية    قيس سعيّد لن يُشارك في منتدى ''دافوس''    تطورات ميدانية "خطيرة" في العراق    أسعار قياسية للنفط بعد تعطل الانتاج في ليبيا    القبض على منفذي عملية سطو استهدفت فنانة شعبية مشهورة.. وهذه هويتها    المنستير: حملة تلقيح وقائية في إعداديتين بعد تلقي اشعارات بوجود حالتي التهاب كبدي من نوع "أ"    سليانة: تقدم موسم جني الزيتون ب 35 بالمائة فقط بسبب عدم توفر اليد العاملة    نابل: انطلاق تصدير البرتقال المالطي وتوقعات بتراجع الكميات المصدرة    مدير القناة الوطنية 1: التوجه نحو احداث قناة وطنية ثالثة اخبارية    تاجيل محاكمة المتهمين في قضية الماديسون الى جلسة 27 جانفي    لكلّ رئيس وجهة نظر.. مبادرات تونسية لحلّ الأزمة الليبية وصلت طريقا مسدودا    الديوانة تُسجل أعلى نسبة مداخيل لخزينة الدولة خلال سنة 2019    رابطة نابل لكرة القدم .. بئربورقبة بطل الخريف    جندوبة.جمعية غار الدماء..تذمر كبير من التحكيم وعقوبات قاسية ضد ثلاثة لاعبين    معاذ بن نصير يقلب المعادلة: ''الزوج التونسي هو النكدي موش الزوجة''    النادي البنزرتي : فسخ عقد "مدينا" ومنع الحباسي و "كاك" من المشاركة في التربص    حذّر المسافرين نحو الصين/ مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية يتحدث ل "الصباح نيوز" عن فيروس "كورونا الجديد"    حذّر المسافرين نحو الصين/ مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية يتحدث ل الصباح نيوز عن فيروس كورونا الجديد    ارتفاع طفيف لعدد المنتدبين التونسيين بالخارج في اطار التعاون الفني خلال سنة 2019    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 20 جانفي 2020    2019: انخفاض الواردات بنسبة 9% والصادرات بنسبة 5%    منال عبد القوي تدخل القفص الذهبي دون عائلتها وأصدقائها (صور +فيديو)    وفاة غامضة: العثور على جثة عون أمن بالمنستير    التصدي للصيد العشوائي بولاية تونس    مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لالصباح الأسبوعي: تزايد أعداد الأميين في البلدان العربية سببه الحروب والاضطرابات    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المرزوقي: الثورة المضادة بقيادة الإمارات والسعودية ومصر تستهدف المغرب أيضا    بطولة اسبانيا : ميسي يمنح المدرب سيتين بداية مظفرة مع برشلونة    لمنع تمويل الإرهاب..قبائل ليبيا تغلق موانئ النفط    مفاجأة: درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية لم تعد 37    فيروس ''كورونا'' يضرب دولة جديدة والعالم في حالة تأهب قصوى    من «خليفة الأقرع» إلى «نظارات أمي»..أقاصيص وروايات تونسية تحوّلت إلى «سينما»    المهرجان الوطني للشعر بالمتلوي ..حضور عربي لافت لدورة تفتح ملف «الشعر والتاريخ»    منحته وزارة الثقافة «إقامة فنية» في الحمامات ..أحمد الماجري يتغنى بالزعيمين بورقيبة وسينغور    في غياب منظومة ناجعة.. الأعلاف في مهب المضاربة والسوق السوداء        الرئيس الجزائري: مستعدون لاستضافة الحوار بين الفرقاء الليبيين    بالفيديو: مختار التليلي: قمت بثلاث حجات و400 عمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هياكل الاتحاد تدينها وتدعو الحكومات العربية لردع اسرائيل
صدمتها الجريمة الصهيونية الأخيرة: المكتب التنفيذي الوطني يدعو الى اقرار عقوبات فورية على الكيان المحتل واتخاذ مبادراتR
نشر في الشعب يوم 05 - 06 - 2010

صدم الرأي العام النقابي والعمالي بهول الجريمة التي اقترفها مجرمو الحرب الصهاينة صباح الاثنين الماضي ضد جمع من أحرار العالم شاركوا في قافلة الحرية التي كانت متجهة الى غزة في اطار الحملة العالمية لفك الحصار الظالم المضروب على الشعب الفلسطيني منذ عدة سنوات.
وسارعت الهياكل النقابية الى التعبير عن سخطها وكبير احتجاجها على هذه الجريمة الآثمة من خلال اصدار بيانات شجب وإدانة والدعوة الى تنظيم حشود عمالية امام مقرات الاتحاد.
كان المكتب التنفيذي للاتحاد العام في مقدمة هذه الهياكل أصدر بيانا أمضاه الاخ عبد السلام جراد الامين العام وجاء فيه حرفيا:
أقدمت سلطات الكيان الصهيوني فجر يوم الاثنين 31 ماي 2010 على اقتراف جريمة جديدة في حق مبادئ السلام وقيم الحرية والعدل في العالم باعتدائها السافر في عرض البحر المتوسط على قافلة الحرية المتجهة الى غزة في اطار الحملة العالمية لفك الحصار الظالم المفروض على شعبنا الفلسطيني في القطاع.
وعلى اثر هذا العدوان الغاشم الذي ذهب ضحيته عشرات القتلى والجرحى الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى الدفاع عن القيم الانسانية وإغاثة أهالي غزة المحاصرين، هذا العدوان الذي يؤكد الطابع الوحشي للكيان الصهيوني والذي ينضاف الى جرائم الحرب التي ما أنفكّ يرتكبها في حق شعبنا في فلسطين، فإن المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل وإذ يدين بشدة هذه الجريمة النكراء التي أحدثت صدمة في العالم لبشاعتها واستهتارها بكل الضوابط الانسانية فإنه:
يدعو الى حتمية الرفع الفوري للحصار الجائر المضروب على غزة باعتباره إجراء تعسفيا وعقابا جماعيا يتنافى وكافة المواثيق والقوانين الدولية، ويجدّد دعوة كلّ القوى التقدمية في العالم وفي مقدمتها النقابات الى العمل على كسره بكافة الاشكال المشروعة والى فضح الممارسات الفاشية للكيان الصهيوني.
يدعو الجمعية العامة للأمم المتحدة الى إدانة هذا العدوان الغادر وإقرار عقوبات فورية على الكيان الصهيوني وتحميله مسؤولية هذه الجريمة التي تنضاف الى جرائم الحرب التي تقترفها الآلة العسكرية الصهيونية في حق الفلسطينيين ومناصري قضايا السلام.
يدعو الحكومات والجامعة العربية للتحرك السريع لردع الكيان الصهيوني وتعبئة كافة الهيئات الدولية لإدانة هذه الجريمة البشعة وفضح الممارسات الوحشية المتكررة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق الشعب العربي الفلسطيني.
يتوجه بنداء عاجل الى كافة النقابات القطرية والدولية للوقوف بحزم في وجه العدوان الصهيوني واتخاذ مبادرات عملية لعزل الكيان الصهيوني في الساحة العالمية والتشهير بطبيعته العنصرية والفاشية.
يؤكد على ضرورة محاكمة مرتكبي هذه الجريمة التي تستهدف في عمقها الانسانية جمعاء.
وإذ يستنكر المكتب التنفيذي صمت الدول الكبرى وتعاملها مع الكيان الصهيوني ودعمها له، وإذ يحيّي مواقف شعب وعمال تركيا، فإنه يؤكد عزمه على توظيف المنابر الدولية وبخاصة اجتماعي منظمة العمل الدولية والمؤتمر الدولي الثاني للكنفدرالية النقابية الدولية اللذين سيلتئمان في شهر جوان 2010 للتنديد بسياسات الاحتلال والاستيطان والعدوان التي تمارسها السلطات الصهيونية، ضاربة عرض الحائط بكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ولتعبئة النقابات وكافة قوى السلام في العالم للمطالبة بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية المحتلة وتمكين الشعب العربي الفلسطيني من حقه المشروع في اقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
عاش نضال شعبنا في فلسطين من اجل الكرامة والحرية والاستقلال
عاش التضامن العالمي من اجل العدل والسلام
النقابيون المغاربيون يندّدون
من جهتهم أصدر ممثلوا المنظمات النقابية المغاربية الذين كانوا مجتمعين صباح الاثنين 31 ماي بمقر الاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي برئاسة الاخ عبد السلام جراد الامين العام بيانا ضمنوه:
تنديدهم الصارخ بهذا العدوان الهمجي الذي تقوده آلة الحرب الصهيونية ضد الفلسطينيين الأبرياء وأنصار السلام في العالم.
دعوتهم الحكومات والجامعة العربية الى التحرك الفوري والفاعل لوقف العدوان على قافلة الحرية وحمايتها من الهمجية الصهيونية.
دعوتهم الرأي العام العربي والدولي وكافة المنظمات النقابية الدولية والقطرية وقوى العدل والحق في العالم الى الوقوف بحزم في وجه هذا التصعيد الجديد والضغط العملي من اجل محاكمة القادة الاسرائيليين المورطين في جرائم الحرب.
وقف كل أشكال التطبيع وغلق السفارات والممثليات الاسرائيلية في الأقطار العربية ومواصلة دعم كفاح الشعب الفلسطيني من اجل تحرير أراضيه المغتصبة.
هياكل الاتحاد تتفاعل
من جهتها، سارعت مختلف هياكل الاتحاد، جهويا وقطاعيا، بل حتى الاساسية منها الى التفاعل مع الحدث من خلال اصدار بيانات شجب وتنديد واستنكار وإدانة، كما دعت الى تنظيم حشود نقابية وعمالية امام مقرات الاتحاد للتنديد بالجريمة وإدانة تورط الأنظمة العربية في دعم الحصار وتمويله ودعوة جماهير الشعب العربي وكل أحرار العالم الى دعم المقاومة وفضح تواطؤ النظام الرسمي العربي.
كما دعت هياكل الاتحاد النقابيين والشغالين الى التعبير عن غضبتهم عبر كل وسائل الاحتجاج الممكنة.
من جهة أخرى، وصلتنا نصوص بيانات في نفس المعنى من عدد من الاحزاب السياسية والمنظمات والجمعيات والهيئات وقد اتفقت جميعها على إدانة الجريمة واستنكار صمت النظام الرسمي العربي وعجزه عن ردّ الفعل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.