نسرين العماري: أعضاء من مكتب البرلمان طلبوا من الغنوشي تغيير رئيس ديوانه.. ومكتب البرلمان يوضح    صندوق النقد العربي يقرض تونس 98 مليون دولار    الخطوط التونسية تفتح 5 وكالات تجارية لتسريع برنامج الاجلاء    بداية من الإثنين المقبل: استئناف العمل بنظام الحصتين    بعد أن أعلن مرضه: منال عبد القوي تتضامن مع علاء الشابي    عدنان الشواشي يكتب لكم: أغنية مبتورة «مشرومة»    متابعة/ سمير الوافي يعلق على مرض علاء الشابي    ضبط 43 شخصا بصدد التحضير لالحرقة بجبنيانة    علاء الشابي يكشف: اعاني مرضا صامتا وامامي شهر فقط....التفاصيل    بئر الحفي: وفاة مهرب أصيل القصرين إثر انقلاب سيارته    المتلوي: ينتحر شنقا داخل منزله    رئيس الزمالك: فرجاني ساسي لم يساوم لتجديد عقده    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    تبديد خمس مقولات رئيسية حول الخبز    المنستير: نتائج سلبية لليوم 52 على التوالي و تسجيل 4 حالات شفاء    باجة: جلسة خمرية تنتهي بمحاولة إعتداء فظيعة…ثم طعنات سكين    كيف توقعت المخابرات الأمريكية منذ عقدين حالة العالم في 2020 ؟ د.أحمد القديدي    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    تونس: القبض على 3أشخاص تعلقت بهم قضايا عدلية    سجن مشجع روماني لمحاولته قتل شرطي    الكاف: وسط توقعات بصابة حبوب متوسطة انطلاق موسم الحصاد    بحضور حفتر وعقيلة صالح: السيسي يطلق "إعلان القاهرة" لحقن دماء الليبيين    مجلس الأمن يمدّد لعام إضافي قرار تفتيش السفن المشبوهة قبالة ليبيا    بنزرت.. 3 عينات سلبية ولا كورونا لليوم 42 على التوالي    ناجي الشاهد يترشّح لرئاسة رابطة الهواة    الهيئة الوطنيّة للمحامين: أي تدخل أجنبي في ليبيا مرفوض..    شباب حاجب العيون ينتفض ضدّ التّهميش والبطالة (صور)    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    4 حيل بسيطة تخلصك من انسداد الأنف!    سالم لبيض: نواب «قلب تونس» تعرضوا للتهديد بالسجن (فيديو)    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    وفاة شاب تونسي بطلق ناري بفرنسا    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    البنك المركزي يوضح حقيقة تسجيل هبوط حاد في سعر الدينار مقارنة بالأورو    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    الحزب الجمهوري : هناك تعطيل ممنهج لاستكمال الهيئات الدستورية    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    حمام الانف : الليبي ابراهيم بودبوس يجدد تعاقده مع فريق الضاحية الجنوبية    دروس تدارك لفائدة تلاميذ الباكالوريا    اغلق العشرات .. فيسبوك: شركة في تونس ادارت حسابات وهمية للتأثير على انتخابات 2019    يوم 9 جوان..البرلمان يقرر مناقشة لائحة تطالب فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    صالح العَوْد يكتب لكم: آخر الشيوخ العمالقة في ذمة الله تعالى الفقيه الجليل: محمد الحبيب النّفطي    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    التضامن كفيل بتجاوز المحن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد كشف مجموعة "الانونيموس" للحساب الالكتروني لرئيس الحكومة:لطفي زيتون يؤكد أن الحساب قديم.. والعجمي الوريمي ينفي استعمال الجبالي البريد الالكتروني
نشر في الفجر نيوز يوم 10 - 04 - 2012

بعد كشف مجموعة "الانونيموس" للحساب الالكتروني لرئيس الحكومة:لطفي زيتون يؤكد أن الحساب قديم.. والعجمي الوريمي ينفي استعمال الجبالي البريد الالكتروني : لم ينف لطفي زيتون المستشار السياسي لرئيس الحكومة المؤقتة حمادي الجبالي في اتصال هاتفي مع «الصباح» اختراق مجموعة قرصنة الكترونية للبريد الالكتروني الشخصي لرئيس الحكومة. واقتصر زيتون على التأكيد ان الحساب الالكتروني الذي تم اختراقه هو حساب قديم ولا يحتوي معلومات مهمة. علما وان مجموعة القراصنة الاكترونية التي تطلق على نفسها اسم "الانونيموس تونس" اعلنت اول امس أنّها قامت باختراق البريد الالكتروني الشخصي لرئيس الحكومة حمادي الجبالي وجاءت في الرسالة التي سربتها المجموعة على موقعها في شبكة الانترنت ان «سجل البريد الالكتروني الخاص بالجبالي يحتوي على وثائق سرية لحركة النهضة الذي كان الجبالي امينها العام قبل ان يستقيل حين توليه رئاسة الحكومة الحالية».
كما اشارت المجموعة في رسالتها الى انها انه «ما تزال تحتفظ بجزء كبير من المعطيات السرية تتعلق بالحكومة الحالية ستلجأ اليها في حال لم تحترم الحكومة حقوق الانسان وحرية التعبير في تونس».
وتاتي هذه التهديدات التي وجهتها المجموعة لحكومة الجبالي «احتجاجا على الاعتداءات التي استهدفت مسيرة العاطلين عن العمل من اصحاب الشهائد العليا السبت الفارط».
وحول مدى صحة هذه المعلومات وهل من شانها ان تحرج الحكومة الحالية خاصة وان «الانونيموس تونس» سربت ان «بحوزتها معلومات تتعلق بالمعاملات المالية الخاصة بالحملة الانتخابات للحركة» ؟ اتصلت «الصباح» بالقيادي في حركة النهضة العجمي الوريمي الذي اكد ان رئيس الحكومة لا يستخدم في عمله البريد الالكتروني.
وأضاف الوريمي قائلا «لا يمكن لأي مسالة ما ان تحرج حركة النهضة أو تسبب لها قلقا او إزعاجا لأنها لم تلد اليوم بل مضى على وجودها أربعة عقود وكل علاقاتها وموقفها تتسّم بالوضوح».
تقنيات القرصنة
وحول تقنيات عالم القرصنة والاختراق اتصلت «الصباح» برئيس مدير عام المركز الوطني للإعلامية عبد المجيد ميلاد الذي أفادنا بان المبدأ العام للقرصنة يتمثل في محاولة التجسس للحصول على معلومة سرية او الرغبة في إتلافها ويكون التجسس أساسا عبر الدخول الى شبكات المعلومات السرية أو في حالات أخرى تتم عبر اختراق شبكات المعلومات لإتلافها.
وحسب ميلاد تكون الشبكات غير المؤمنة الأكثر عرضة للتجسس أو الاختراق ولتأمين هذه المواقع الالكترونية يستوجب توفر معدات أو برمجيات تحمي هذه المعلومات ويطلق على هذه المعدات اسم «جدران نارية» هي التي تحمي الشبكات من القرصنة، كما توجد عدة أصناف من البرمجيات تصل كلفتها الى المليارات لمدى قدرتها على حماية المعلومات.
كما اشار محدثنا الى ان التسلل الى المواقع الالكترونية يتم عبر وجود ثغرات في النظم المعلوماتية يكشفها المخترق ومن خلالها يتسرب الى المواقع للحصول على المعلومات السرية.
عقوبة بثلاثة أشهر
وحول الطريقة التقنية التي تعتمد لكشف المخترق افاد محدثنا انه دائما ما يصعب إثبات الجهة التي قامت بعملية القرصنة وفي بعض الحالات يمكن التعرف الى الحاسوب أو الجهاز الذي تمت بواسطته عملية الاختراق.
ولمنع الجريمة الالكترونية نصت المجلة الجزائية على فرض عقوبة السجن ثلاثة أشهر لمخترقي المواقع الالكترونية.
وفي هذا الخصوص افاد الجامعي وكاتب عام الجمعية التونسية للقانون الدستوري شوقي قداس ل «الصباح» بان «مجلة البريد» التي أحدثت في جوان 1998 تضمّ فصلا يقضي بعقوبة سجن بثلاثة أشهر لكل من يمسّ من حرمة المراسلات الخاصة او تحويل وجهتها او إتلافها.
وبالنسبة لحجب المواقع الالكترونية أفاد قداس بأنه قانونيا لا يمكن حجب المواقع الالكترونية او الاجتماعية إلا بطلب قضائي يتم تطبيقه من قبل الهيئة المسؤولة وهي الوكالة التونسية للانترنت.
من هي «الانونيموس»؟
هي مجموعة اشتهرت مع إحداث «ويكيليكس» وهي مجموعة قديمة جدا وتعدّ أكبر مجموعة قراصنة على الانترنيت وينتمي أفرادها إلى كل أنحاء العالم، يتواصلون من خلال شبكة الأنترنيت وعبر مواقع القرصنة والاختراقات والمواقع الاجتماعية ولا تمتلك زعيما او مسيرا لكن شعارها دائما ما يكون واحدا وتقوم المجموعة بنشر رسائلها على حساباتها في «التويتر» و«اليوتوب» وهي مفتش عنها من طرف الأنتربول الدولية و FBI الأمريكية لتهم عديدة أبرزها تهمة الإرهاب الافتراضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.