1800 دولار شهرياً.. تحفيز حكومي لتشجيع الإنجاب في هذه الدولة!    أكثر من 900 وفاة خلال الحجّ والبحث عن المفقودين يتواصل    الهند: مصرع 29 شخصا احتسوا كحولا مغشوشا    روسيا وكوريا الشمالية تتفقان على الدعم المتبادل في حالة العدوان    يتصدرها كلاسيكو الصفاقسي و الترجي.. برنامج أبرز مباريات اليوم الخميس و النقل التلفزي    الاحتفاظ بافريقي من اصل سيرليوني بتهمة القتل العمد في حادثة الشجار بمدنين..    المطالبة بتشكيل لجنة تقصي حقائق بعد ارتفاع حالات وفاة الحجاج المصريين    بداية من اليوم: أكثر من 59 ألف تلميذ يجتازون مناظرة 'السيزيام'    التوقعات الجوية لهذا اليوم..    اليوم انطلاق امتحانات مناظرة "السيزيام "    الانقلاب الصيفي يحدث اليوم: أطول نهار وأقصر ليل    ما أبرز التغيرات التي تحدث عند الرجال عندما يصبحون آباءً؟    اليوم في صفاقس .. «السي .آس .آس» من أجل التأكيد واحتفالية للترجي    المتحدث باسم الجيش الصهيوني.. حماس هي فكرة لا يمكن القضاء عليها    وزير الشؤون الدينية يستلم جائزة 'لَبّيْتُمْ' للتميز في خدمة ضيوف الرّحمان    سلام لمن أفتقد    يوم السبت في أكودة ...ندوة فكرية حول «الوصل بين الضفاف»    الصَّمت ...    انقطاع الكهرباء في جميع أنحاء الإكوادور    خلال ال 5 أشهر الأولى من 2024 تقلص العجز التجاري ب 1687 مليون دينار    قصة .. شذى / ج2    قابس: استكمال الاستعدادات للدّورة 40 لمعرض قابس الدولي    بعد وفاة كاتب عام نقابة مستشفى حي التضامن ... جامعة الصحة تطالب بتجريم العنف ضد مهنيّيها    أولا وأخيرا ..أين أنت الآن ؟    آخر أيام الحج.. ضيوف الرحمن يودعون مشعر منى    رسميا: مستقبل قابس يحقق الصعود الى الرابطة الأولى    هكذا سيكون الطقس هذه الليلة    غدا الخميس: تاريخ الانقلاب الصيفي    للحصول على نتائج البكالوريا: انطلاق التسجيل عبر الإرساليات القصيرة بداية من الغد    إصدار بطاقات ايداع بالسجن في حق مسيري وأمناء مال جمعيات تورطوا في ملف '' التسفير الى بؤر التوتر ''    افتتاح الدورة 34 للمهرجان الجهوي لنوادي المسرح بدور الثقافة ودور الشباب والمؤسسات الجامعية بولاية المنستير    في اليوم العالمي للموسيقى الأوركستر السمفوني التونسي يقدم عرضا فنيا مساء الجمعة 21 جوان بمدينة الثقافة    176 عارضا في الدورة 58 لمعرض صفاقس الدولي    العميد معز تريعة: تسجيل 125 حريقا في المحاصيل الزّراعية اضرت بمساحة 288 هكنارا ،من 1 ماي إلى 17 جوان الحالي    آخر أرقام احتياطي العملة الصعبة..رضا الشكندالي يوضّح..    البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي الخميس والجمعة للنظر في قانون يتعلّق بالبنايات المتداعية للسقوط، وتوجيه اسئلة شفاهية لوزيرة التجهيز والاسكان    هذا "ما عاد به الهدهد".. حزب الله ينشر مسحا دقيقا لأجزاء واسعة من شمال إسرائيل    تحديات تنمية قطاع السينما في تونس محور ورشة تفكير يوم الخميس بالعاصمة    باجة: تحرير 206 مخالفات اقتصادية وحجز كميات من المواد الغذائية    الشركة التونسية للملاحة: الحجوزات تجاوزت ال165 ألفا    مُفزع/ وفاة 900 حاج من هذه الدولة العربية    عاجل/ "CNSS": وافقنا على 80% من مطالب القروض    سنة 2024: الأشد حرارة في تاريخ البشرية؟    أبرز مباريات اليوم الإربعاء.    من بينهم الغنوشي.. إحالة عدد من قيادات النهضة على الدائرة الجنائية    من المنتظر إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي كلّيًّا غدًا الخميس    الجمعية التونسية لطب المسنين وعلوم الشيخوخة: عدد مرضى الزهايمر يقدر ب80 ألف    مونديال كرة اليد: المنتخب الوطني ينهزم في مستهل مشواره أمام نظيره السويسري    بطولة الرابطة 1 (مرحلة التتويج-): تعيينات حكام الجولة الختامية    عبير موسي اليوم الإربعاء أمام قاضي التحقيق لاستنطاقها في 3 قضايا من بينها قضيتان تتعلقان باتحاد علماء المسلمين (هيئة الدفاع)    قبلي: استنزاف الموارد المائية الجوفية المتاحة بسبب تضاعف ظاهرة الحفر العشوائي للابار    الامتيازات الجبائية للتونسسين بالخارج وسد الشغورات على رأس البنوك أهم محاور لقاء رئيس الدولة بوزيرة المالية    كأس أوروبا 2024 : البرتغالي رونالدو الأكثر مشاركة في تاريخ البطولة وبيبي الأكبر سنا    الرابطة 1 (مرحلة التتويج) - رهان المقاعد الافريقية يلقي بظلاله على الجولة الختامية    الموت المفاجئ و تلقيح كورونا ماالقصة ؟    الكاف: تجميع 160 الف قنطار من الحبوب    مصدر بقنصلية تونس بجدة : وفاة 23 حاجا تونسيا بالبقاع المقدسة    وفاة الإعلامي والناقد السينمائي خميّس الخياطي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الداخلية التونسي:تم التعرف على المنفذ المباشر لجريمة اغتيال شكري بلعيد ولا توجد دلائل على تورط أطراف أجنبية في القضية
نشر في الفجر نيوز يوم 26 - 02 - 2013

تونس:أعلن وزير الداخلية، علي العريض، في ندوة صحفية عقدها ،الثلاثاء بمقر الوزارة بالعاصمة، أنه تم التعرف على المنفذ المباشر لعملية اغتيال السياسي والقيادي في الجبهة الشعبية، شكري بلعيد، موضحا أن المتهم "محل ملاحقة أمنية حاليا".
وأكد العريض أنه تم إيقاف أربعة مشتبه بهم اعترف احدهم بأنه قام بعملية نقل الفاعل الأصلي إلى مسرح الجريمة، نافيا وجود أي دليل على تورط طرف أجنبي في هذه القضية.
وأضاف أن المنفذين "ينتمون إلى تيار ديني متشدد"، و"هم تونسيون من داخل الجمهورية التونسية"، نافيا أن تكون هناك جهة أجنبية وراء عملية الاغتيال. وقال في ذات الصدد إن "التصريحات التي أفادت بوجود جزائريين وراء العملية ليست في موقعها، ولايوجد مؤشر في هذا الاتجاه في حدود ماوصلت إليه التحريات".
وبين وزير الداخلية أن مرتكبي الجريمة الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و34 سنة قاموا برصد مسرح الجريمة بانتظام خلال الأيام التي سبقت عملية الاغتيال، وقد تعلقت بأحدهم، على حد قوله، سوابق عدلية في قضية "انخراط في عصابة قصد الاعتداء على الأشخاص والممتلكات في عديد الأحداث بعد ثورة 14 جانفي"، مؤكدا أن التحقيق مازال مستمرا من أجل الكشف على كل تفاصيل القضية.
وأضاف علي العريض قوله "لا يمكننا أن ندلي بتفاصيل أكثر تمس بسرية التحقيق، وقد وقع التنسيق مسبقا مع قاضي التحقيق من أجل الإدلاء بهذه المعلومات"، مبينا أنه تم تسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية للوصول إلى الجناة، مثلما تمت الاستعانة بالوسائل التقنية والمخبرية من دول شقيقة وصديقة.
وأوضح أن الكشف عن ملابسات القضية يمثل حافزا لقوات الأمن الداخلي حتى تواصل دورها "بكل شجاعة في مقاومة الإرهاب وحماية الممتلكات الخاصة والعامة"، مبينا أن الوصول إلى الجناة يعزز ثقة المواطنين في القضاء التونسي وفي حياد المؤسسة الأمنية، كما أنه يعتبر بمثابة "الرد على سائر الحملات التي تستهدف وزارة الداخلية والجهاز الأمني".
وبخصوص كميات الأسلحة التي تم ضبطها قال الوزير "إن من قام بتجميع هذه الأسلحة كان هدفه إما تنفيذ عمليات عنف وتفجير في تونس، أو تمريرها إلى جهات أخرى"، مؤكدا في نفس السياق أن القوات الأمنية تداهم، بعد إذن قضائي كل الأماكن التي يشتبه فيها وجود سلاح.
وقال العريض إن "وزارة الداخلية ستواصل التصدي لمخاطر العنف والإرهاب والعمل على حماية المواطنين"، مشددا على أن "هيبة الدولة العادلة فوق كل الأحزاب والمنظمات". ودعا في هذا السياق كل الأحزاب والمنظمات وفرقاء المشهد السياسي إلى "التوحد من أجل القضاء على ما يهدد البلاد داخليا و خارجيا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.