الوكالة التونسية للتعاون الفني: المشاركة في لقاءات الانتداب لفائدة مؤسسات كندية تتم بصفة مجانية    الياس الفخفاخ يلتقي راشد الخياري و سيف الدين مخلوف    نواب يجاهرون برفضهم لجوازات السفر الديبلوماسية ويساندون المبادرة في البرلمان    توزر: تجار ومواطنون يغلقون الطريق المؤدية الى معبر حزوة    القطاع البنكي التونسي عاجز عن اداء دوره بالكامل في تمويل الاقتصاد    الدورة الأولي لصالون الدولي للكهرباء والطاقات المتجددة، من 26 فيفري الى 1 مارس 2020 بالكرم    إنتاج الفسفاط يبلغ أفضل مستوياته منذ 2011    في وقت يقصف فيه النظام إدلب.. غارة إسرائيلية ثانية على دمشق في غضون أسبوع    محققة أفضل ترتيب.. أنس جابر تواصل التقدم في ترتيب اللاعبات المحترفات    النجم يطير إلى المغرب في رحلة عادية    المهدية: تفكيك شبكة تنشط في التنقيب عن الاثار والاتجار بها    وزارة الصحة تتابع الوضع الوبائي لفيروس “كورونا” بايطاليا    بعد تفشّي كورونا في إيطاليا.. تونس ترفع حالة التأهّب وإمكانية لتعليق الرحلات الجوية مع ميلانو    عاجل/أثار ذعر العاملين: وزارة الصحة تكشف تفاصيل وأسباب تواجد طاقم طبي إيطالي بمستشفى الرابطة..    السراج يصف حفتر في خطاب أمام الأمم المتحدة بأنه "مجرم حرب"    من هي الشركة التي كُلّفت برفع وتسليم الحقائب بمطار تونس قرطاج؟    المنستير.. بطاقة إيداع بالسجن ضد فتاة    6 دول عربيّة حتى الآن أعلنت عن تسجيل اصابات بكورونا    مشهد جديد للوحشية الصهيونية.. جرّافة إسرائيلية تنكل بجسد فلسطيني وتدهسه مرارا بعد استشهاده    سفير قطر لدى تونس: العلاقات القطرية التونسية نموذج في التعاون عربيّا ودوليًّا    توضيح: ما حقيقة إلغاء كافة الرحلات الجوية والبحرية بين تونس وإيطاليا ؟    ضبط قرب قبة المنزه.. القبض على "سارق" السيارات    حادث مرور يودي بحياة المدير الجهوي للديوانة بالقصرين    حامل للمرة الثالثة، زوجة عاطف بن حسين تعلن انفصالهما رسميا    محمد المحسن يكتب لكم : مرثية..لشهيدين.. على الأقل    أمير قطر يغادر الأردن متوجها إلى تونس    أشغال محوّل مطار تونس قرطاج بلغت 85%    إمضاء الوثيقة التعاقدية للحكومة المرتقبة مساء اليوم    كأس تونس.. برنامج مباريات الدور 16    بكلّ محبّة... الى جعفر القاسمي: لست وحدك من فقد عزيزا    “توننداكس” يتراجع بشكل طفيف مع انطلاق تداولات الاثنين    عمر بلخيرية رئيس المجلس الاقتصادي الإفريقي ل”الشاهد”: الأزمة الحالية بالصين قد تؤثر إيجابيا في الاقتصاد التونسي    رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يقدم استقالته لملك البلاد    أول ردّ لقصي الخولي على زوجته التونسيّة مديحة حمداني    بعد رفض قائمته/ العربي سناقرية ل"الصباح نيوز": ما يفعله الجريء بمنافسيه غير أخلاقي.. ونظام التزكيات وضع لإقصاء بوشماوي    هجوم مسلح على ملعب ومقهى يودي بحياة ثلاثة عراقيين    أسبوع الموضة في إيطاليا... عروض من دون جمهور    70 مليون دينار مستحقات الصيادلة لدى الكنام    الرديف.. الإيقاع بأحد كبار مروجي المخدرات وحجز أموال    رابطة نابل (الجولة 2 إيابا)..بئر مشارقة تقسو على جمعية المرازقة    نوفل سلامة يكتب لكم : بين منصف وناس والمولدي قسومي معركة أخلاق و أفكار وتموقع أكاديمي وأيديولوجي    "كورونا" يهدد بإفراغ الملاعب الإيطالية من الجمهور    بنزرت : المدير الجهوي للصحة يؤكّد مجدّدا عدم تسجيل أيّة حالة إصابة بفيروس “كورونا” في الجهة    بين قفصة والمتلوي.. سيارة تقتل راكب دراجة وتلوذ بالفرار    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    أم العرائس.. مجهولون يرشقون سيارة الحرس بالحجارة    النجم الخلادي.. اعتداء خطير على اللاعب رضوان التونسي في سليانة    تايكواندو..خليل الجندوبي يتأهل الى اولمبياد اليابان    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    بن قردان: 7 مارس يوم عطلة تخليدا لذكرى الملحمة والانتصار على الإرهابيين    المهرجان الدولي لافلام حقوق الانسان يسدل ستاره    العد العكسي لأفول نجم القوة العسكرية الأمريكية    «حماس» هنيّة في موسكو مطلع مارس على رأس وفد من الحركة    طقس اليوم: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    زغوان تحتضن الدورة الأولى لأولمبياد المطالعة الإقليمي    مرتجى محجوب يكتب لكم: "كعور و ادي للأعور "    محمد رمضان: لن أغني في مصر بعد اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدانات مستمرة للمجازر الإسرائيلية بغزة ودعوات لإعلان الجهاد
نشر في الفجر نيوز يوم 08 - 01 - 2009

تتواصل بالعديد من المدن العربية والعالمية عمليات الاحتجاج والإدانات الشعبية -بمختلف الأشكال والصور- للمجازر التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة لليوم الثالث عشر على التوالي، وطالب العديد من المتظاهرين بفتح باب الجهاد للدفاع عن
سكان غزة.
عربيا
*مصر: أصدر المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف, وعدد من ممثلي القوى السياسية المصرية بيانا أكدوا فيه الحق المشروع للمقاومة الفلسطينية في غزة، وأعلنوا فيه اعتبار الجمعة يوم غضب ضد الأنظمة العربية المتخاذلة تجاه "المجازر الإسرائيلية في غزة".
ورفض الإخوان مبادرة الرئيس حسني مبارك لوقف إطلاق النار، ووصفها عاكف بأنها "مبادرة صهيونية، تخدم أهداف الاحتلال في غزة"، مستغربا انتظار الرئيس مبارك 12 يوما لإعلان مبادرة لوقف المجازر.

النشطاء اعتبروا أن تصدير الغاز إلى إسرائيل مشاركة في العدوان على غزة (الجزيرة نت)
ودعا مجدي أحمد حسين الذي يقود حزب العمل المعارض (المجمد) إلى "انتفاضة كبرى" في مصر ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وفرض الحصار عليه يوم الجمعة، وقال إنها مطلوبة "من أجل مصر قبل غزة"، معتبراً أن القيادة المصرية "تشارك في ذبح غزة".
كما هدد نشطاء مصريون بتفجير خط الأنابيب الذي يمد إسرائيل بالغاز المصري ، واتهموا الحكومة المصرية بأنها تمد الكيان الصهيوني بالوقود الذي تدير به آلتها العسكرية التي تسحق أطفال غزة ونساءها.
*اليمن: تظاهر عشرات الآلاف من اليمنيين في محافظات صنعاء وصعدة وعدن للمطالبة بوقف ما وصفوه ب"الوحشية الإسرائيلية" وفتح باب الجهاد. وقد حث المتظاهرون القادة العرب على الاقتداء بالرئيس الفينزويلي وطرد السفراء الإسرائيليين من العواصم العربية وإيقاف العدوان الإسرائيلي.
*الصومال: تظاهر الأربعاء مئات الطلاب الغاضبين فى مدينة قالكعيو وسط الصومال احتجاجا على ما وصفوه ب"المجزرة الإسرائيلية في غزة".
ووفقا لمراسلنا في مقديشو مهدي علي أحمد فقد طالب المتظاهرون –الذين أحرقوا العلم الإسرائيلي- بفتح معسكرات التطوع في جميع الدول الإسلامية وإعلان الجهاد على إسرائيل لمناصرة الشعب الفلسطيني.
*العراق: دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر في بيان له الأربعاء إلى رفع الأعلام الفلسطينية فوق الدور والحسينيات والمساجد والكنائس تضامنا مع أبناء قطاع غزة.
ودعا الصدر في بيانه "الدول التي تضم السفارة الإسرائيلية إلى غلقها فورا ورفع الحصانة عن مثل هذه البؤر الإرهابية".

تونس شهدت العديد من المظاهرات والفعاليات المنددة بالعدوان على غزة (الجزيرة نت)
* سوريا: وفي دمشق اعتصم مئات من المتظاهرين أمام نقابة المهندسين للتعبيرعن تضامنهم مع أهل غزة مطالبين بطرد السفراء الإسرائيليين في الدول العربية.
كما انطلقت من العاصمة السورية خمس عشرة شاحنة محملة بالمواد الغذائية إلى قطاع غزة عن طريق الأردن.
*لبنان: تعم المسيرات والفعاليات مختلف المناطق اللبنانية دون توقف انتصارا لغزة واستنكارا للمجازر التي ترتكب فيها.
ونظمت تلك المظاهرات والفعاليات -وفقا لمراسل الجزيرة نت ببيروت نيقولا طعمة- جهات من قبيل حزب الله وقوى الرابع عشر من آذار والحزب السوري القومي الاجتماعي والجماعة الإسلامية وحركة أمل وكشافة "الرسالة الإسلامية" والحزب التقدمي الاشتراكي.
ونظمت اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية في صيدا والجوار مهرجانا تضامنيا حاشدا مع أبناء غزة، في مواجهة العدوان والمجازر الإسرائيلية بحقهم.
*المغرب: وفي مدينة الرباط تظاهر عشرات بدعوة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان للتنديد بما وصفوها ب"المجازر التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد أهالي غزة".
وندد المحتجون بالصمت العربي وبالمواقف الرسمية العربية المتخاذلة على حد تعبيرهم. وحملوا الولايات المتحدة المسؤولية الكاملة لهذا العدوان على الشعب الفلسطيني معتبرين أن العدوان ما كان ليبدأ لولا الدعم الأميركي.
ووفقا لمراسل الجزيرة نت بالمغرب الحسن سرات فقد ناشد البرلماني المغربي البارز المقرئ الإدريسي أبو زيد السلطات المغربية أن تسمح بجمع الأموال لمساندة فلسطين عن طريق إصدار قانون يبيح ذلك، وحث أبو زيد -الذي كان يتحدث في تجمع طلابي كبير بالرباط- المنظمات والأحزاب والجمعيات أن تكثف من ضغطها على الحكومة لاستخراج هذا القانون والتمكن من إسعاف أهل غزة وفلسطين إنسانيا واجتماعيا. ويمنع المغرب بموجب القانون جمع الأموال بصفة فردية أو جماعية أو باسم هيئة من الهيئات وتحويلها إلى الخارج ويعاقب كل من يقوم بذلك عقوبات شديدة قد تصل إلى السجن المؤبد.

الفنانون والسينمائيون الموريتانيون أحرقوا أدواتهم تضامنا مع غزة (الجزيرة نت)
*موريتانيا: تتواصل مظاهرات الغضب والإدانة للعدوان على غزة بمختلف المدن والقرى الموريتانية، وفي العاصمة نواكشوط نظم الفنانون الموريتانيون مأتما تعبيرا عن شجبهم لما وصفوه بحرب الإبادة ضد الفلسطينيين أحرقوا خلاله أدواتهم الموسيقية. كما نظم الصحفيون وقفة احتجاج أمام مقر الأمم المتحدة في نواكشوط للتعبير عن مؤازرتهم لأهالي غزة.
* الجزائر: واصلت الفعاليات السياسية والنقابية والطلابية تحركاتها التضامنية مع غزة مطالبة بإفساح المجال أمام تنظيم مسيرات سلمية، ودعت بعض هذه الفعاليات الحكومة الجزائرية لسحب موافقتها على مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت وتجميد عضويتها في الاتحاد من أجل المتوسط بسبب عضوية إسرائيل.
وطالب الفنانون الجزائريون من جهتهم بالوقف الفوري للهجمة الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي وصفتها وزيرة الثقافة خليدة تومي بأنها إبادة بحق الشعب الفلسطيني.
*تونس: شهدت مدينة صفاقس بوسط البلاد مسيرة شارك فيها أكثر من عشرين ألف متظاهر تنديدا بالعدوان على غزة، كما نظم آلاف الطلاب مسيرات مماثلة في القيروان بوسط تونس.
وكان أغلب المشاركين من الطلاب الذين خرجوا من معاهدهم إلى الشوارع علاوة على المدرسين وعامة المواطنين، كما شهد عدد من المدن مسيرات مماثلة. ومنعت السلطات التونسية عددا من المسيرات التضامنية في عدة مدن حسب مصادر سياسية وحقوقية تونسية. بينما تتواصل عمليات جمع الأدوية التي دعا إليها الاتحاد العام للشغل.
من جانب آخر واصل المحامون التونسيون مظاهراتهم، وحاولوا السير من قصر العدالة باتجاه قصر الحكومة لكن قوات الأمن منعتهم من ذلك.
*ليبيا: شهدت العاصمة الليبية مظاهرة نسائية شارك فيها أطفال المدارس, أحرقوا خلالها العلم الإسرائيلي ورفعوا الأعلام الفلسطينية وهتفوا من أجل أبناء غزة. وأدان المتظاهرون ما اعتبروه عجزا عربيا عن نصرة إخوانهم في القطاع.
دوليا:
بريطانيا تشهد يوميا فعاليات ومظاهرات منددة بالعدوان على غزة (الفرنسية)
*إندونيسيا: قام مئات الطلاب الإندونيسيين في سولاويسى الوسطى باقتحام مطعم كنتاكي الخميس احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وأحرق الطلاب الإندونيسيون -الذين كانوا يلوحون بالأعلام الفلسطينية- أعلاما أميركية وإسرائيلية، وحملوا لافتات وشعارات تندد بإسرائيل باعتبارها "دولة إرهابية وإجرامية".
*تركيا: أعلنت بعض الشركات ومجموعة من رجال الأعمال الأتراك وقف تعاملاتهم التجارية مع إسرائيل احتجاجا على ما يجري في غزة. وكانت تركيا قد شهدت العديد من المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة، وتجاوز بعضها مليون شخص.
*بريطانيا: تظاهر عدد من أفراد الجاليتين العربية والإسلامية ومواطنون بريطانيون أمام سفارة إسرائيل في لندن احتجاجا على استمرار الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.
وأدان المتظاهرون ما اعتبروه جرائم حرب ترتكبها إسرائيل ضد أهالي القطاع من المدنيين والأطفال، وطالبوا بمحاكمة القادة الإسرائيليين كمجرمي حرب. كما وجه المتظاهرون دعوة إلى الدول العربية التي لها علاقات مع إسرائيل لقطع هذه العلاقات.
*بلجيكا: وفي بروكسل جدد اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، مطالبته بتحرك أوروبي "فوري قوي"، إزاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، و"فرض إيقاف الاعتداءات الإسرائيلية على أهل غزة". وكان الاتحاد قد أصدر سلسلة بيانات ونداءات بهذا الشأن، منذ اندلاع الحرب على غزة قبل نحو أسبوعين.
كما طالب الاتحاد -الذي يعد مظلة لمؤسسات إسلامية كبرى في عموم القارة الأوروبية- بفرض "عقوبات على الجانب الإسرائيلي بسبب المجازر والتدمير الذي خلفه في غزة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.