سواغ مان في البرلمان    ملامح البرنامج الاجتماعي والاقتصادي لحركة النهضة    محكوم غيابيا ب 10 سنوات سجنا : القطب الاقتصادي ينظر في ملف شقيق المهدي جمعة    مياه معدنيّة تتحوّل الى سموم.. منظّمة الدفاع عن المستهلك تحذّر    وزير السياحة:جهة تونسية طلبت وأجنبية موّلت.. لإسقاط الشاهد    سليانة : 422 مترشّحا يجتازون امتحان ختم التعليم الأساسي في الجهة    جانفي 2020: عملة الكترونية تكتسح العالم    الصراع يحتدم بين الجبهة والوطد على “الأصل التجاري”    بعد خسارة حزب أردوغان : الليرة والبورصة التركية تنتعشان    الأردن: نساند السعودية في إجراءات الحفاظ على أمنها    كأس أمم افريقيا: يوسف السرايري حكما لمباراة غانا والبينين    اعلاميون انغوليون: "سنواجه منتخبا تونسيا قويا والمفاجاة واردة"    إتفاق مبدئي بين الحكومة والإتحاد حول زيادة ب7.5 بالمائة    فتح وحماس..ترامب يبتز العرب بشكل مهين عبر «صفقة القرن»    فيما طهران تهدد ب«إشعال المنطقة» إذا هوجمت..ترامب يبقي الخيار العسكري مطروحاً    الصخيرة بلا ماء و"الصوناد" تنفي    بعد تعرّضه لوعكة صحيّة/ هذا موعد استئناف الباجي قائد السبسي لنشاطه    كأس افريقيا : التشكيل المحتمل للمنتخب التونسي ضد أنغولا    الدلاع المسموم..كلام فارغ    غدا: إنطلاق التسجيل للحصول على نتائج إمتحان البكالوريا عبر الإرساليات القصيرة    بداية من اليوم: أكثر من 26 ألف تلميذ يجتازون ”النوفيام”    تونس: وزير التّربية يقدّم بعض المعطيات حول إصلاح امتحان الباكالوريا    صفاقس : ضبط شاحنة على متنها 19 شخصا يعتزمون المشاركة في "حرقة"    تفتتح مهرجان الحمامات الدولي يوم 10 جويلية القادم ..«رسائل الحرية»... لقاء مسرحي بين عزالدين المدني وحافظ خليفة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ساعات العمل الطويلة تعرض حياة الموظفين للخطر!    قطع غيار.. أم ألغام؟    صوت الشارع..مارأيك في ارتفاع أسعار قطع الغيار؟    كأس أمم افريقيا: المنتخب التونسي يستهل اليوم مشاركته بملاقاة أنغولا    التحدي الليبي بطل افريقيا في الميني فوت    المكنين: القبض على شخص مورط في 7 قضايا عدليّة ومحكوم عليه بالسجن    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 47 درجة    "الفار" يُبكي لاعبات الكاميرون في المونديال    مهرجان ربيع الفنون بالقيروان ..مجلس حول الإعلام الثقافي... ونوال غشام في الاختتام    كلام عابر..تونس الموسيقى ... التي تحب الحياة!    الجزائر تستهل أمم أفريقيا.. بثنائية في مرمى كينيا    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    طارق ذياب يغضب لاعب مغربي بعد الانتصار الصعب على ناميبيا    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا    زلزال يهز روما.. ويثير الهلع    صعود أسعار النفط العالمية    حجز سجائر مهربة وحبوب مخدّرة على الحدود التونسية الليبية    الغرفة الجهوية للدواجن بصفاقس تطلق صيحة فزع لتراكم كميات كبيرة من البيض في المخازن    مريام فارس «يخونها التعبير»..ثم تعتذر إلى مصر!    "جريمة قطار كيمبرج" رواية جديدة تصدر في تونس للكاتب السوري لطّوف العبد الله    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    في افتتاح ربيع الفنون بالقيروان : مسرحية "جويف" وجمهور نوعي    يهمك شخصيا : الذين يعملون ساعات طويلة معرضون لهذا الخطر القاتل    تراجع في حجم صادرات تونس ووارداتها    رئيس الحكومة يصدر مجموعة من القرارات لدعم الساحة الثقافية بولاية المهدية    م. ع. مخبر مراقبة الأدوية: تونس توفر 60 % من حاجياتها من الدواء    أفضل المواد والطرق لتنظيف الأظافر    بنوك تتمرّد على قرار الحكومة..إعفاء قروض السكن من ارتفاع الفائدة حبر على ورق    أولا وأخيرا..بقلم: مسعود الكوكي    بعد توقفه.. مهرجان ربيع الفنون الدولي بالقيروان يعود بدورة متواضعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    "الدواء الحي" يعيد برمجة أجهزة المناعة للقضاء على السرطان في مراحله الأخيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي:أفشالنا انقلاب خلال الصيف الماضي
نشر في الفجر نيوز يوم 16 - 11 - 2013

قال الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي إنه تم افشال انقلاب على السلطة في بلاده الصيف الماضي.
جاء ذلك خلال لقاء مطول أجرته معه وكالة الأناضول لم يكشف فيه الرئيس التونسي تفاصيل عن منفذي "الانقلاب".
وتنشر وكالة الأناضول الحوار كامل في وقت لاحق. وقال المرزوقي "أنا متفاءل جدا لحظوظ نجاح الربيع العربي واعتقد هذا البلد الذي شهد ولادة الربيع العربي ولن يشاهد موته " وأضاف "خلال هذا الصيف شهدنا محاولة انقلابية بكل وضوح، وكانت هناك نية لاحتلال المجلس التأسيسي (برلمان مؤقت) ودعوة لاحتلال المقرات السيادية داخل البلد وكانت هناك مطالبات برحيل كل الأطراف وكانت هناك محاولة لإخراجي من هذا المكان (القصر الرئاسي بقرطاج) بوسائل غير ديمقراطية ".
واستدرك المرزوقي مضيفا "لكن هذا الانقلاب لم ينجح وتونس بقيت مثل الباخرة التي تواجه عواصف حادة لكنها باخرة لم تغرق ومواصلة طريقها".
وبحسب الرئيس التونسي فإن فشل "الانقلاب" كان لتوفر ثلاثة عوامل "أولا، أنا أؤمن أن ربنا حامي هذا الوطن ولكن أيضا عندما تلاحظ كيف فشلت هذه المؤامرة التي تواصلت طيلة الصيف وكانت حجتها أو ذريعتها اغتيال المرحوم (محمد) البراهمي (السياسي المعارض) ترى أولا أن الشعب لم يتجاوب أبدا إطلاقا مع كل دعوات الاستيلاء على المقرات. والعامل الثاني، كما يقول الرئيس "هو أن تونس عندها جيش منضبط شرعي غير انقلابي وطني كان السدّ الحامي الوطن".
أما العامل الثالث فهو أنه "كان لدينا أمن جمهوري أثبت بكل وضوح بغض النظر عن الحدث الذي وقع في العوينة والذي أدانته كل القوى الأمنية الوطنية وهو عمل شاذ يحصر ولا يقاس عليه فإن الأمن أظهر أنه أمن جمهوري وأنه أمن متماسك".
وتشهد تونس منذ اغتيال القيادي المعارض، شكري بلعيد، يوم 6 فبراير/ شباط الماضي أزمة سياسية، زادت وتيرتها بعد اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في 25 يوليو/ تمّوز الماضي؛ حيث خرجت على إثرها مظاهرات تطالب الحكومة بالاستقالة وبحل البرلمان، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تتزعمها كفاءات وطنية لا تترشح للانتخابات المقبلة.
وأعلن الرباعي الراعي للحوار الوطني الإثنين قبل الماضي تعليق الحوار الوطني الذي انطلق يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد فشل القوى السياسية في التوافق على اسم رئيس الحكومة المقبلة. والرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس هو: الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.