مدير القناة الوطنية 1: التوجه نحو احداث قناة وطنية ثالثة اخبارية    نابل.. انطلاق تصدير البرتقال المالطي وتوقعات بتراجع الكميات المصدرة    سليانة: تقدم موسم جني الزيتون ب 35 بالمائة فقط بسبب عدم توفر اليد العاملة    تصفيات مونديال قطر.. غدا يتعرّف المنتخب التونسي على منافسيه في الدور الثاني    اثار استياء كل الملاحظين .. جماهير الإفريقي تطالب بتسليط أقصى العقوبات على الشعباني    حمام الأنف.. القبض على 8 أشخاص وحجز كمية من "الزطلة"    لبنان: سعد الحريري يدعو لوقف هدر الوقت وتشكيل حكومة تتحمل المسؤولية    عرف بمنهجية اتصالية استثنائية.. قيس سعيد يقرر الإعلان عن رئيس الحكومة عبر بيان    لكلّ رئيس وجهة نظر.. مبادرات تونسية لحلّ الأزمة الليبية وصلت طريقا مسدودا    بقيت على قيد الحياة لمدة ستة أيام في سيارة مغطاة بالثلوج الكثيفة    الديوانة تُسجل أعلى نسبة مداخيل لخزينة الدولة خلال سنة 2019    "عاصفة غلوريا" تصل الى تونس.. محرز الغنوشي ينفي    دراسة علمية: القهوة والشوكولاطة تزيد معدلات الذكاء    رابطة نابل لكرة القدم .. بئربورقبة بطل الخريف    بطولة دبي الدولية لكرة السلّة.. النجم الرادسي في المجموعة الثانية    الاعلان عن رئيس الحكومة المكلف.. الرئاسة ستكتفي ببيان    المكتب السياسي لحزب المسار يدعو الى “التسريع باختيار شخصية سياسية قادرة على تشكيل حكومة محدودة العدد “    وفد تونسي يشارك اليوم الاثنين في القمة الأولى للاستثمار في إفريقيا المنعقدة بلندن    معاذ بن نصير يقلب المعادلة: ''الزوج التونسي هو النكدي موش الزوجة''    النادي البنزرتي : فسخ عقد "مدينا" ومنع الحباسي و "كاك" من المشاركة في التربص    حذّر المسافرين نحو الصين/ مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية يتحدث ل "الصباح نيوز" عن فيروس "كورونا الجديد"    حذّر المسافرين نحو الصين/ مدير ادارة الرعاية الصحية الاساسية يتحدث ل الصباح نيوز عن فيروس كورونا الجديد    رابطة الشمال ببنزرت (الجولة 10 ذهابا ) نادي بنزرت يتجاوز جبال خمير بنجاح    مؤتمر برلين: الدول المشاركة "ملتزمة تماما" بالحل السلمي في ليبيا    بعد تعطل إنتاج ليبيا .. ارتفاع في أسعار النفط    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 20 جانفي 2020    وفاة غامضة: العثور على جثة عون أمن بالمنستير    "براكاج" لمسافرين على متن القطار.. شرطة النجدة تطيح بالجناة    العاصمة: محامية تتعرّض إلى براكاج وحشي ومروّع!    منال عبد القوي تدخل القفص الذهبي دون عائلتها وأصدقائها (صور +فيديو)    2019: انخفاض الواردات بنسبة 9% والصادرات بنسبة 5%    ارتفاع طفيف لعدد المنتدبين التونسيين بالخارج في اطار التعاون الفني خلال سنة 2019    العلا: الأهالي يحتجزون حافلة تلاميذ    العراق :اعتقالات مع تصاعد المواجهات بين الأمن و المحتجين    التصدي للصيد العشوائي بولاية تونس    مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لالصباح الأسبوعي: تزايد أعداد الأميين في البلدان العربية سببه الحروب والاضطرابات    المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد في تونس    هنا القلعة الكبرى: مهرجان الزيتونة نحو التألق    بطولة ايطاليا : ثنائية رونالدو تمنح يوفنتوس الفوز والصدارة بفارق أربع نقاط    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بطولة اسبانيا : ميسي يمنح المدرب سيتين بداية مظفرة مع برشلونة    المرزوقي: الثورة المضادة بقيادة الإمارات والسعودية ومصر تستهدف المغرب أيضا    توضيح حول تصريحات الممثل فيصل بالزين    مفاجأة: درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية لم تعد 37    فيروس ''كورونا'' يضرب دولة جديدة والعالم في حالة تأهب قصوى    في غياب منظومة ناجعة.. الأعلاف في مهب المضاربة والسوق السوداء    الإعدام شنقا في حق شاب قتل صديقه بسكين وقضيب حديدي من أجل "سلفة"    من «خليفة الأقرع» إلى «نظارات أمي»..أقاصيص وروايات تونسية تحوّلت إلى «سينما»    المهرجان الوطني للشعر بالمتلوي ..حضور عربي لافت لدورة تفتح ملف «الشعر والتاريخ»    منحته وزارة الثقافة «إقامة فنية» في الحمامات ..أحمد الماجري يتغنى بالزعيمين بورقيبة وسينغور    سوسة..القبض على سارقي منزل فنانة شعبية مشهورة        الرئيس الجزائري: مستعدون لاستضافة الحوار بين الفرقاء الليبيين    بالفيديو: مختار التليلي: قمت بثلاث حجات و400 عمرة    محمد الحبيب السلامي ينصح: ....أمانة النقل للتعليق    صادرات تونس انخفضت كميا خلال 2019 بنسبة 5 بالمائة في ظل تقلص حجم الواردات بنسبة 9 بالمائة    تراجع معدل السعر الشهري للكلغ من دجاج اللحم عند الانتاج في ديسمبر 2019    أحمد الهرقام يكتب لكم : قراءة في كتاب القليبي الجديد ..شيخ التسعين يجادل شباب الثورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أمن الدولة» بالأردن تصدر بعد غد حكمها في قضية «تنظيم الطحاوي»
نشر في الفجر نيوز يوم 02 - 01 - 2010

عمان:تصدر محكمة أمن الدولة الأردنية بعد غد حكمها في قضية تنظيم أبو محمد الطحاوي وعماد سليمان عبيدات، المتهمين بإثارة النعرات الطائفية والمذهبية والحض على الإرهاب والانتساب إلى تنظيم غير مشروع وهو تنظيم السلفية الجهادية في الأردن.واعتقلت السلطات الأمنية الأردنية الطحاوي وعبيدات في 5 نوفمبر (تشرين الثاني) 2008، وقالت إن أحدهما هو
«منظر تيار السلفية الجهادية الإسلامية».
ويعتبر الطحاوي أحد المقربين من الزعيم الروحي للسلفيين أبو محمد المقدسي، لكن لم يعرف عنه مشاركته في أعمال عسكرية أو الانضمام لأي تنظيمات مسلحة.
وعلى صعيد متصل، أصدرت النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة لائحة اتهام بحق عشرة أردنيين من حملة الفكر التكفيري اتهموا بالتخطيط لتفجير صهاريج محملة بالمحروقات التي تزود معسكرات للقوات المسلحة الأردنية في منطقتي الأزرق والجفر، ومحاولة خطف أبناء ضباط المخابرات العامة في الزرقاء ومقايضة الحكومة بهم لقاء الإفراج عن العراقية الانتحارية ساجدة الريشاوي التي أدينت بتنفيذ تفجيرات فنادق عمان عام 2005.
ووجه المدعي العام للمعتقلين العشرة تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية وتصنيع وحيازة مواد ملتهبة وحارقة بقصد استخدامها في أعمال إرهابية، وحيازة سلاح أوتوماتيكي بقصد استخدامه على وجه غير مشروع.
وينتمي معظم المتهمين إلى محافظة الزرقاء، وقليل منهم إلى محافظة معان جنوب المملكة، ويعتنقون جميعهم الفكر السلفي الجهادي، حيث خططوا بداية الذهاب إلى أفغانستان بقصد الجهاد، ثم عقدوا العزم على تنفيذ عمليات عسكرية على الساحة الأردنية.
وكان أحد المتهمين في القضية قد اشترى عبوة من مادة البنزين الحارقة، وأقدم ليلا على إحراق بار في محافظة الزرقاء، كما خطط المتهمون لمعاينة جميع البارات ومحال بيع الخمور في الزرقاء والرصيفة وعمان، تمهيدا لإحراقها.
واستنادا إلى اللائحة فإن المتهمين خططوا لتنفيذ عمليات عسكرية ضد الصهاريج التي تنقل مادة الفيول إلى معسكرات للجيش في الأزرق والجفر، كما ذكر أحد المتهمين أن هناك وجودا للقوات الأميركية في تلك المناطق.
واتفق المتهمون أيضا على إحراق سيارات ضباط المخابرات في الزرقاء بواسطة المواد الحارقة والملتهبة التي قاموا بتصنيعها وأجروا تجارب عليها، بالإضافة إلى تخطيطهم لمهاجمة مركز تدريب مكافحة الإرهاب في منطقة ياجوز غرب الزرقاء، وخطف أبناء ضباط المخابرات العامة وعدم تسليمهم للحكومة إلا في حالة الإفراج عن المحكوم عليها بالإعدام شنقا حتى الموت العراقية ساجدة الريشاوي.
وبحسب لائحة الاتهام فإن المتهمين عاينوا سيارات ضباط المخابرات في الزرقاء، كما عاينوا الطريق الصحراوي المؤدي إلى طريق الجفر، من حيث المسافة والمدة الزمنية، وذلك بقصد تنفيذ هجومهم.
وتشير اللائحة إلى أن المتهمين قاموا بشراء أسلحة كلاشنيكوف لتنفيذ عملياتهم، كما تم إلقاء القبض عليهم تباعا، وبتفتيش منزل أحدهم تم ضبط السلاح، بالإضافة إلى أسلاك ولمبات وبطاريات، فضلا عن سيارة «بك أب» اشتراها أحد المتهمين لتنفيذ عملياتهم العسكرية.
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.