المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يجدد دعوته لجمع وإدارة المعلومات الخاصة بالمهاجرين الموتى وتسجيلهم في قواعد بيانات مركزية    حركة النهضة تتصدّر نتائج الانتخابات البلدية في باردو بتسعة مقاعد    المنتخب يتعرض لمذبحة من الحكم باملاك تيسيما حرمته من الدور النهائي    غد الاثنين/الحرارة تصل في الجنوب الى 44 درجة..    الإفراج عن طلبة كلية العلوم بالمنستير    حقيقة اعتزال الفنانة إلهام شاهين    القصرين: ضبط سيارة في سبيبة محمّلة بأكثر من3700 علبة سجائر مهرّبة    طيور تنزف من عيونها ومناقيرها تتساقط من سماء أستراليا وتثير الهلع    بنزرت: وفاة فتاتين غرقا وانقاذ شابين بشاطئ كاف عباد في سجنان    الجزائر: الجيش يوقف 5 أشخاص خطّطوا لهجمات إرهابيّة    لطفي بوشناق ينفي توقيعه على عريضة الاستفتاء الموجهة لرئيس الجمهورية حول التعديلات في القانون الانتخابي    غريقتان بشاطئ كاف عباد ببنزرت    منزل بورقيبة.. حريق بمصنع البلاستيك    فى مدينة الثقافة: فسيفساء فنية وتراثية بامضاء مبدعي ولاية بن عروس    مهرجان ليالي المهدية الدولي: فايا يونان وبوشناق ولطيفة يضيئون ركح البرج العثماني    مندوب السياحة بمدنين: نسب الإشغال بنزل الجهة مُرتفعة جدا إلى غاية أكتوبر القادم    فيضانات نيبال والهند تقتل العشرات    قبلي: إنتعاشة سياحية وزيادة ب30 بالمائة في عدد الوافدين    تشكيلة المنتخب الوطني التونسي في لقاءه ضد المنتخب السينغالي    بين أريانة وسوسة.. الإطاحة بمُروّجي زطلة    يسرى محنوش استثنائيا في هذه المهرجانات    أصالة ترد على إشاعة وفاتها    بعد أن وصف مشروعها السياسي ب”الإقصائي”.. مرزوق يغازل عبير موسي ويدعوها للتّحالف    مخزون تونس من العملة الصعبة يصل إلى 80 يوما    مقتل مسلح هاجم مركز احتجاز مهاجرين في واشنطن    قال إن صوتها لا يعجبه: إليسا تردّ على مدير مهرجان قرطاج مختار الرصاع    الطاهر صولة رئيسا جديدا ل"الجليزة"    سيدي بوزيد: عدد من الاهالي يغلقون الطريق احتجاجا على انشاء مركز معالجة النفايات    قلب نيويورك يغرق في الظلام    تونس ثاني أكبر صائد لسمك القرش في المتوسط    الفوار.. احتجاج اهالي منطقة الصابرية لتأجيل انتخاب اعضاء مجلس التصرف    هذه مفاتيح فوز تونس والجزائر على السينغال ونيجيريا    نتنياهو يهدّد ب"ضربة ساحقة" ضد حزب الله ولبنان    افتتاح الدورة 14 لمعرض الصناعات التقليدية بالوطن القبلي    سيف غزال مدربا جديدا لمستقبل الرجيش    الموجودات الصافية من العملة الصعبة لتونس ترتفع الى نحو 14,3 مليار دينار رافعة قدرتها على تغطية الواردات الى 80 يوما    إحباط عمليات تهريب بضائع بقيمة فاقت ال350 ألف دينار    سوسة: تفاصيل جريمة مقتل شاب بطلق ناري على يد تاجر خمر    ابوذاكرالصفايحي يكتب لكم: الى التي تجادل وتعاند في ضرورة اقامة الكنائس والجوامع والمساجد    لسعد الجزيري ينظم إلى النهضة    مصر: فرجانى ساسى.. نسر تونس وموحد القطبين فى كان 2019    سيدي الجديدي .. قتيلان و10 جرحى في اصطدام لواج بسيارة خاصة    اليوم في مصر .. تونس والجزائر من أجل نهائي عربي    مهرجان صفاقس: عرض ناجح لكريم الغربي وبسّام الحمراوي (صورة)    اياد الدهماني : لا تراجع عن منع الأشخاص غير مكشوفي الوجه من دخول المقرات العمومية    الإنتخابات الجزئية البلدية في باردو: 10 أمنيين وعسكريين فقط أدلوا بأصواتهم    ميسي اللاعب الموهوب يعترف: وتلك الايام نداولها بين الناس    معهم في رحلاتهم: مع الولاتي في الرحلة الحجازيّة    وزارة التجارة تنفي نيتها توريد أضاحي العيد    المنصف المرزوقي: علّموا أولادكم الشطرنج    صحتك في الصيف..6 خطوات تجنبك أمراض العيون صيفا    لجمالك ..فوائد ماء البحر للجسم    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة التخلص من الفئران    معهم في رحلاتهم    المنستير: حجز وسحب كميات من المشروبات استعملت فيها مياه بئر    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم السبت 13 جويلية 2019    ريهام سعيد تصدم متابعيها: أزلت أنفي بالكامل في عملية جراحية    تستور/ حالة استنفار بعد وفاة مواطن بوباء خطير...واجراءات وقائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسجد "المسيح عيسى بن مريم" رمز لتعانق الأديان
نشر في الفجر نيوز يوم 06 - 10 - 2008

الأردن وكالات الفجرنيوز:شهدت الأردن مؤخرا افتتاح معلم جديد يرمز إلى التعايش بين الأديان وهو مسجد أطلق عليه اسم مسجد "المسيح عيسى بن مريم". وأعرب زعماء كل من المسلمين والمسيحيين
عن سعادتهم بافتتاح مسجد "المسيح عيسى مريم" قبل عدة شهور فى مدينة مأدبا الواقعة "30 كلم جنوب العاصمة عمان".
وقال إمام المسجد بلال الحنينى لوكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ" إن المسجد رسالة للعالم توضح أن المسلمين يعتبرون المسيح رسولا لهم لأنه رسول البشرية قبل مقدم النبى محمد صلى الله عليه وسلم. وأضاف أن المسجد يؤكد على أن الإسلام هو دين التسامح ولا علاقة له بالتطرف.
وأوضح الحنينى وعدد آخر من المصلين من رواد المسجد أن المسلمين والمسيحيين يعيشون فى هذه المنطقة من المملكة الهاشمية منذ وقت طويل وفى سلام وأخوة.
وذكروا أن المسيحيين يمثلون 10 % من سكان مأدبا فيما يمثلون 5 % من سكان المملكة البالغ تعدادهم 5،5 مليون نسمة.
وقال عبد الهوروط بعد الانتهاء من صلاة العصر: "نعيش فى سلام منذ قرون مع إخواننا المسيحيين ونستشعر الآن أن هذا المسجد رمز لأخوتنا".
وأضاف أن "قرآننا يأمرنا بألا نفرق بين الرسل. ولهذا فإننا نعتبر المسيح عيسى بن مريم أخا لرسولنا محمد".
وأشار الهوروط إلى أن عددا من الأعمال التى زينت بها حوائط المسجد نقشت عليها آيات من القرآن تتعلق بالسيد المسيح وأمه السيدة مريم.
يذكر أن عائلة العتيبى ذات التاريخ الحافل فى منطقة مأدبا والباع الطويل فى تحسين العلاقات مع الطائفة المسيحية هى التى أسست المسجد. وأكد مروان العتيبى ل"د.ب.أ" أن عائلته كانت تسعى إلى ضرب مثال لتعايش الأديان.
وأوضح أن اختيار هذا الاسم للمسجد يهدف إلى جعل المجتمع بأسره يفهم أن الإسلام هو دين التسامح ويدعو إلى التواصل مع الأديان الأخرى.
كما لقيت تسمية المسجد بهذا الاسم ترحيبا واسعا من القيادات المسيحية فى الأردن حيث اعتبرته بادرة جديدة لحسن النية من جانب الأغلبية المسلمة.
وأعرب الأب نبيل حداد وهو من قساوسة كنيسة الروم الكاثوليك عن سعادته البالغة بهذه الخطوة، موضحا علمه بأن هناك سورة فى القرآن تحمل اسم السيدة مريم مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتى فى وقت يسعى فيه الأردنيون لتقديم بلادهم كنموذج للتعايش بين الأديان.
وقال سمير القضاة المسؤول عن إدارة المساجد فى وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية فى عمان إن هذه البادرة تتماشى مع سياسة الأردن المتمثلة فى تشجيع الحوار بين الأديان والحضارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.