راشد الغنوشي:العملية الديمقراطية في النهضة تجري بطريقة سليمة    العثور على جثة المواطن الذي أعلن داعش ذبحه في جبل عرباطة    محسن مرزوق يتهم اتحاد الشغل بصفاقس بالاعتداء على أنصار حزبه    الدفعة الأولى من الجولة 20: هزيمة جديدة للإفريقي والبنزرتي    كرة يد- ربع نهائي كأس تونس: الساقية والترجي والنجم وطبلبة في المربع الذهبي    كواليس نجوم البرامج في «الحوار»: قائمة الأجور الخيالية...املاءات..ولهذا فقدت بية الزردي نفوذها    وزير الداخلية يفتتح دورة الجائزة الوطنية للقفز على الحواجز    المبعوث الأممي إلى ليبيا ينفي أنباء تعرضه لمحاولة اغتيال في طرابلس    الرابطة 1 التونسية (الجولة 20): نتائج مباريات الدفعة الأولى والترتيب المؤقت    الرابطة الثانية (ج 21).. مستقبل سليمان يضع قدما في الناسيونال    حطّت لأسباب فنّية.. الطائرة القطرية الحاطّة بمطار جربة حصلت على التراخيص الضرورية    مجموعة مسلحة تقتل 13 شخصا خلال احتفال في المكسيك    كانت مبرجة غدا الاحد.. الغاء رحلة السفينة فيزافونا نحو مرسيليا وتعويضها برحلة مجانية يوم الثلاثاء    بعد الشعر والموسيقى.. ندوات فكرية بمهرجان الرببع الادبي ببوسالم    المغنية أديل تنفصل عن زوجها سايمون كونيكي    اليوم تنطلق الدورة السادسة للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    العثور على جثة المواطن الذي إدعى "داعش" ذبحه في جبل عرباطة .. النفاصيل    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق "البريكسيت"    فريانة.. ضبط شخص بصدد محاولة اجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة    في موقف سياسي صريح من الأزمة الليبية: تونس ترفض عقد ندوة صحفية لوزير خارجية حكومة طبرق    الانقسام داخل النداء.. ماذا لو لم يتمّ الحسم قبل 29 جويلية القادم؟    القيروان: ضبط 07 أشخاص بصدد التنقيب على الآثار    القيروان :القبض على شخص من أجل القتل العمد مع سابقية القصد    السعودية تاسع أكثر الاقتصادات بؤساً في العالم!    اتحاد الشغل يحذّر من تواصل تدهور المقدرة الشرائية للتونسيين    تدعيم علاقات التعاون أبرز لقاء رئيس الحكومة بوفد من الكونغرس الامريكي    سوسة..250 طبيب في الأيام الطبية الحادي عشر    بداية من الاثنين: موزّعو قوارير الغاز في إضراب    عاجل/في نشرة متابعة: هذه آخر تطورات الوضع الجوي في الساعات القادمة..    خوفا من الفضيحة: خنقت طفلتها من علاقة مع شقيقها حتى الموت    أخبار النجم الساحلي..رونالدو يهنئ و90 مليونا لكل لاعب بعد التتويج العربي    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    حجز كميات هامة من الخضر في حملات للشّرطة البلديّة    أخبار النادي الافريقي.. اليونسي ينهي الإضراب... غيابات بالجملة والعابدي يلتحق بالعيفة    مصر: أئمة يصفون مقاطعي الاستفتاء على تعديل الدستور بالخونة    مدير عام الإمتحانات يكشف الجديد بخصوص مناظرة "السيزيام"    بتهمة الاعتداء بالعنف على موظف عمومي: إحالة رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة على قاضي التحقيق..    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    صفاقس تستعدّ لتنظيم الصّالون الدّولي للخدمات البترولية    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : الأصول الأصول فالزمان يطول / سؤال استعصى جوابه    النادي البنزرتي : أمل البقاء يعود لأبناء كرة السلة والإدارة تراهن على هذا المدرب    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    بصدد الإنجاز ..فيصل الحضيري في راس ورويس    سوسة .. مطار النفيضة سيستقبل 1,8 مليون سائح    مشاهير ... كونفوشيوس    بعد اتفاق بين ديوان المياه المعدنية والغرفة الوطنية للقطاع .. تكثيف المخزون الاحتياطي وتخفيض في الأسعار    وفاة قائد القوة الأممية في الجولان المحتل    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    بعيدا عن السياسة .. محسن حسن (وزير التجارة الأسبق) ..كلّ ما تطبخه أمي جميل وأدين لزوجتي بالكثير    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    بنك الإسكان يحقق إرتفاعا في ناتجه البنكي ب 21 مليون دينار في 3 أشهر    رونالدو على أبواب الرحيل عن «اليوفي»؟    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    متابعة/ حرق شاحنة محجوزة من قبل محتجين في فريانة..وتصاعد الغضب    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سابقة في تاريخ الاتحاد... وزير عضو بالمكتب التنفيذي
نشر في الحوار نت يوم 24 - 09 - 2010

عاد الحبيب عاشور إلى الساحة النقابية في مطلع السبعينات وانتخب بالاجماع أمينا عاما للاتحاد في المؤتمر الاستثنائي الذي انعقد يوم 29 ماي 1970 وأعيد انتخابه أمينا عاما، وبالاجماع أيضا، في المؤتمر الثالث عشر الذي انعقد في أواخر مارس 1973. وتزامنت سنة 73 مع انطلاق المخطط الرابع الذي سهر على إعداده الوزير الأول الجديد، رجل السبعينات، الهادي نويرة.
إرث الستينات
كان ميراث الستينات ثقيلا وكارثيا وهو ما كان يردّده نويرة في خطبه من ذلك ما لاحظه في الخطاب الذي ألقاه يوم 27 جويلية 1973 في مجلس الأمة بمناسبة عرض المخطط الرابع في سياق استعراضه لسياسة القبضة الحديدية في الستينات وما تسببت فيه من عثرات في مسيرة البلاد التي انطلقت فجر الاستقلال: «لكن هذه المسيرة الطيبة تثاقل خطوها ويا للأسف، ثم تعطلت تماما، وانبثقت عنها حكومة احتلت فيها مراكز التقرير فئة من الشبان لا مكانة سياسية لهم، حول رجل آل أمره إلى الاستحواذ على جل مقاليد السلطة الاقتصادية، كما استحوذ على الحزب ومكاسبه وهياكله ليسلك سياسة يعرف الجميع ما كان من نتائجها، وآل الأمر بالنظام السياسي إلى توقف عجلة التطور فيه، بينما المجتمع يتزايد فيه التعليم شمولا ويرتفع مستوى، كما يزداد وعيا ويقظة وتعطشا إلى الرقي والرفاهية والمساهمة في تحمل المسؤوليات. وكانت القطيعة بين النظام السياسي وبين الشباب والمثقفين ورجال التعليم والاطارات المنتظرة وجماهير العمال والقوى الخلاقة. ذلك هو ميراث الستينات.»
والي تونس على رأس الاتحاد
تزامن تولي الهادي نويرة الوزارة الأولى والأمانة العامة للحزب الاشتراكي الدستوري مع إعادة الاعتبار إلى الحبيب عاشور والاتحاد العام التونسي للشغل الذي كانت أوكلت قيادته منذ منتصف الستينات إلى والي تونس البشير بلاغة بعد إقصاء عاشور والتليلي وإبعادهما.
ورغم انتمائه النقابي، فإن تنصيب بلاغة على رأس الاتحاد كان بمثابة الرسالة الواضحة وهي تكريس العلاقة العضوية بين الحزب والادارة والمنظمات الوطنية.
وبعودة عاشور على رأس الاتحاد والخطاب الانفتاحي للوزير الأول الهادي نويرة، بدا وكأن المنظمة الشغيلة ستستعيد استقلاليتها، لكن ما حصل اعتبر أول نقطة سوداء في علاقة الوزير الأول بالمنظمة الشغيلة.
الدشراوي والمأزق
رغم انتخاب عاشور في اللجنة المركزية للحزب، في مؤتمر المنستير الأول في أكتوبر 1971 تأكيدا لروح الانسجام بين الحزب والاتحاد، فقد عمد الوزير الأول الى تعيين فرحات الدشراوي وزيرا للشؤون الاجتماعية، بعدما كان انتخب عضوا بالمكتب التنفيذي للاتحاد في المؤتمر الاستثنائي الذي انعقد يوم 29 ماي 1970 وكرس عودة عاشور على رأس الاتحاد.
ووجد المؤتمرون أنفسهم في المؤتمر الموالي الذي انعقد في أواخر مارس 1973 في مأزق حقيقي.
نظر المؤتمر في مسألة عضوية فرحات الدشراوي بالهيئة التنفيذية بوصفه وزيرا لم يكن في وسعه الترشح للمكتب التنفيذي حسب القانون الأساسي المنقح الذي صادق عليه المؤتمر في اليوم الأول من الأشغال، والذي يشترط في كل مترشح التفرغ للمسؤوليات النقابية.
الفصل 10
وباقتراح من لجنة القانون الأساسي صادق المؤتمر على التوصية التالية:
«بناء على الفصل 10 الجديد للقانون الأساسي الذي صادق عليه المؤتمر، واعتبارا الى أن الأخ فرحات الدشراوي عضو المكتب التنفيذي الحالي، متحمل لمسؤولية وزارية، فإن المؤتمر يوصي بصفة استثنائية بتطبيق الفصل المذكور على الأخ فرحات الدشراوي ابتداء من تاريخ هذا المؤتمر، واعتباره عضوا بالمكتب التنفيذي الجديد في حالة مكلف بمهمة حكومية»!
المكتب التنفيذي
الحبيب عاشور (أمين عام بالاجماع) عبد العزيز بوراوي (544 صوتا) محمد عزالدين (534 صوتا) مصطفى مخلوف (530) أحمد عمارة (523) الحبيب الشاوش (520) عامر بن عائشة (514) الصادق علوش (508) خير الدين الصالحي (469) محمد الوسلاتي (450) مصطفى الغربي (434) اسماعيل الآجري (424) عبد الحميد بلعيد (412).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.