المغزاوي والعجبوني : لا توجد أمام "حكومة كفاءات مستقلة" ضمانات النجاح    اضطرابات في توزيع مياه الشرب بعدّة مناطق من حي التضامن غدا الإربعاء    استئناف نشاط منجم الفسفاط بالمكناسي والعمل بالخط الحديدي رقم 13    هكذا تجاوب جسد ابنة بوتين مع لقاح كورونا الجديد    في الحمامات: وعدوهم ب«حرقة» من الصنف الأول..ثم خدروهم ولهفوا أموالهم و«ذابوا» ليلا!    رئيس الحكومة يوصي باتخاذ أقصى إجراءات اليقظة والحذر في نقل وخزن المواد الخطرة    المنتخب الوطني للأصاغر (مواليد 2004) في تربص جديد بالعاصمة    مستقبل المحمدية .. حلم الصعود إلى الرابطة الثانية يراود الجميع    مستقبل سليمان .. لا خيار غير الانتصار    البنك المركزي يعلن: عجز ميزانية الدولة يتعمّق    في بنزرت: جثة مجهولة الهوية ملقاة على مدخل بناية مهجورة    تطاوين.. التشكيلات العسكرية تحبط عملية تهريب    إحباط عمليتي حرقة وإيقاف 15 شخصا    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    إصابة 3 أشخاص في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي    في قبلي: يستدرج 3 أطفال من بينهم ابن شقيقه بالحيلة...ثم يغتصبهم...    منتخب الأصاغر يدخل في تربص جديد بالعاصمة    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    التونسة للملاحة تلغى سفرة « قرطاج » المبرمجة غدا الاربعاء في اتجاه ميناء مرسيليا    في العاصمة .. يخرب جسد صديقه بالطعنات بسبب دراجة نارية    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    إجراءات وقائية جديدة، تغيير تصنيف فرنسا وبلجيكا وايسلندا    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    بالحاج حميدة حول مسرحية لطفى العبدلي: جزء من النخبة مصطفّ ويقْبل ربيّ يتسب وما يحبّش شخصيّة سياسية تتمس    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    خلاف بين 3 شبّان وسط العاصمة ينتهي بجريمة قتل.. وهذه التفاصيل    موقع "ميدل إيست أي" البريطاني يرصد محاولة قتل السعودي القادر على إسقاط "بن سلمان"    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي طال مدنيين جنوب النيجر.    اليوم انطلاق مهرجان .بئر علي بن خليفة    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    مرزوق: ألم نكن على حق منذ البداية؟ (صور)    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    التناحر داخل النهضة.. لن تستطيع المرأة أن تنتزع حظّها    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    المدير الجهوي للصحة بالمنستير: مركز كوفيد 19 تجاوز طاقة استيعابه القصوى    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهداف سياسية وراء استغلال أنغيلا ميركل للجدل الدائر حول الهجرة
نشر في الحوار نت يوم 18 - 10 - 2010

إعلان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت بأن تجربة بلادها لخلق مجتمع متعدد الثقافات قد فشلت تماما، أدرجته وسائل الإعلام المحلية هذا الصباح في إطار الصراعات السياسية داخل الائتلاف الحكومي الذي تترأسه ميركل .
تصريحات المستشارة أنغيلا ميركل السبت بأن "تجربة ألمانيا لخلق مجتمع متعدد الثقافات قد فشلت تماما" أدرجتها وسائل الإعلام الألمانية هذا الصباح في إطار الصراعات السياسية داخل الائتلاف الحكومي الذي ترأسه المستشارة الألمانية.
قالت المستشارة الألمانية السبت في اجتماع لشبيبة "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" "إن تجربة ألمانيا لخلق مجتمع متعدد الثقافات قد فشلت تماما" ما دفع الصحيفة الألمانية المقربة من اليسار "سود دويتش تسايتونغ" إلى القول الأحد "إن حزب ميركل أخرج من الدرج موضوعه المفضل أي اندماج الأجانب" وأبدت الصحيفة أسفها لترديد المستشارة الألمانية التصريحات المتطرفة لهورست زيهوفررئيس "الاتحاد الاشتراكي المسيحي البافاري" العضو في الائتلاف الحاكم والذي قال في المناسبة المذكورة: "إننا كاتحاد، ملتزمون بالثقافة ذات المرجعية الألمانية ونرفض تعدد الثقافات. مفهوم تعدد الثقافات انتهى".
كما نشر هورست زيهوفر في يومية "فوكاس" السبت خطة من سبع نقاط هدفها وقف الهجرة إلى ألمانيا أوضح فيها قائلا "نحن لسنا من هواة التحول إلى مساعدين اجتماعيين لكل المهاجرين في العالم".
وترى يومية "دي تسايت" " أن "الاتحاد الاشتراكي المسيحي البافاري" كان في مرحلة من المراحل حزبا واسع النفوذ، ويسعى زيهوفر اليوم إلى إعادته إلى قلب النقاش عبر لعب ورقة الشعبوية الملونة بألوان العداء للأجانب والخوف من الإسلام ويضيف معلق الصحيفة: "زيهوفر يقترح في الواقع وقف استقبال المهاجرين القادمين من ثقافة أخرى، فهو لا يريد المزيد من الأتراك والمسلمين والعرب في ألمانيا".
ولكن ما الذي دفع أنغيلا ميركل إلى خوض غمار هذه المعمعة وألمانيا لم تتعاف بعد من وقع التصريحات العنصرية والمعادية للسامية التي أطلقها قبل أسابيع قليلة فيلو سارازن العضو السابق في مجلس إدارة البنك المركزي؟
الإجابة بسيطة كما تقول صحيفة "دي فيلت" الليبرالية التي ترى "أن أنغيلا ميركل تسعى إلى تعزيز صورة أكثر يمينية لحزبها واحتواء المتشددين في تيارها السياسي" وتضيف الصحيفة "خصوصا في هذه المرحلة حيث تتعرض ميركل إلى حملة انتقادات واسعة داخل حزبها (الاتحاد الديمقراطي المسيحي)".
وتشير الصحيفة المحافظة "فرانكفورتر الغيماينا تسايتونج" إلى أن المستشارة ميركل لا تفكر بمنع المسلمين من المجيء للعيش في ألمانيا، ولكنها تريد من "القادمين الجدد بذل مزيد من الجهد للاندماج" وتضيف الصحيفة " تسير المستشارة بتوازن على حبال هذا الموضوع، فتقترب من أطروحات متشددة دون أن تتبناها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.