أنغام في الذاكرة: عرض فني يختتم الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي ويعيد للذاكرة الطرب الأصيل والزمن الجميل    رئيس الدولة يقدّم تعازيه لنظيره الجزائري في وفاة عدد من المواطنين بسبب الحرائق في الجزائر    الخارجية اليابانية: تيكاد 8 فى تونس تركز على الاقتصاد والمجتمع والسلام    السفير الروسي في ضيافة نور الدين الطبوبي    وزير الاقتصاد: المسودة الأولى للمخطط التنموي 2023-2025 ستكون جاهزة منتصف سبتمبر    سيدي بوزيد: حجز طنين من الدواجن حجزا صوريا لدى مسلخ دواجن    ''ما تم تجميعه من الحبوب يكفي تونس فقط الى غاية ديسمبر'' ، حسب المانسي    مصرع 26 شخصا جراء حرائق الغابات في الجزائر    الحماية المدنية: السيطرة علي الحرائق المندلعة بستة ولايات    77 قتيلا ضحايا الأمطار والسيول وتأهب لمواجهة الجراد في اليمن    موريتانيا تدين تصريحات رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين    مباراة ودية بين تونس والبرازيل... إيريك فروسيو يؤكد الخبر    نادي الحد البحريني يتعاقد مع اللاعب التونسي يسري العرفاوي    بسبب الحرارة : درجة إنذار كبيرة ب 7 ولايات وإسناد اللون البرتقالي    تونس : درجات الحرارة تحافظ على مستوياتها المرتفعة    غدا الجمعة: جلسة 5+5 للتفاوض حول الزيادة في الأجور في القطاع العام و الوظيفة العمومية    لطفي العبدلي ينشر فيديو من فرنسا    لأول مرة.. رصد انتقال جدري القرود من إنسان إلى حيوان    عاجل: شبهة تبييض أموال تلاحق قناة حنّبعل.. وهذه التفاصيل    عاجل: هذا ما قرّره القضاء في حقّ رئيسة بلديّة طبرقة آمال العلوي    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية    صفاقس: 00 حالة وفاة و05 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    تفكيك وفاق إجرامي خطير ينشط وسط العاصمة    قيس اليعقوبي مدربا جديدا لهلال الشابة    الجزائر: إرتفاع عدد ضحايا الحرائق إلى 37 قتيلا    عزيز الجبالي يقدم مسرحيته هربة 2.0 على ركح مهرجان بنزرت الدولي    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية وتواصل عمليات التبريد    أنس جابر تواجه اليوم التشكية كفيتوفا في ثمن نهائي بطولة سينسيناتي    رصد 153 إصابة جديدة بكورونا بتاريخ 16 أوت 2022 بنسبة تحاليل إيجابية تبلغ 8,81 بالمائة    مرتضى منصور يهدد أحمد شوبير بفتح "الملف الأسود"    وزير الاقتصاد .. برنامج الإصلاحات سيعرض على مجلس ادارة صندوق النقد الشهر المقبل    الحماية المدنية: السيطرة على الحرائق بجندوبة بنسبة 70 %    دعوة إلى التوقّي    الدهماني .. ثأرا لخلاف قديم .. عامل بالخارج يقتل نديمه في حفل زفاف    استنفار... وتخصيص مراكز للإيواء .. النيران تلتهم منازل في طبرقة!    قبل أسابيع من انطلاقها...علاقة «تصادمية» بين جامعة الثانوي والوزارة والعودة المدرسية مهدّدة    أخبار الترجي الرياضي: التعزيزات متواصلة وصراع في الهجوم    مع الشروق.. المهرجانات الصيفية واستقالة وزارة الثقافة    قيدوم الثقافة عزالدين المولهي: تغيير صبغة العروض أذهلتني    نسمات صيفية: تدريب الخيول مورد رزق وعنوان الفرح !    أخبار أمل حمام سوسة : هزيمة جديدة والبديري يعود    أخبار الأولمبي الباجي: انتدابات واعدة وارتياح في صفوف الأحباء    سجنان .. وفاة طفل 11 سنة غرقا في الواد    قادمة من ميناء جرجيس .. حجز 14 كلغ من الكوكايين وكشف شبكة دولية    الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية محور جلسة عمل وزارية    بالصورة: أمين قارة يعود ببرنامج رياضي    إلى مستعملي الطريق الوطنية رقم 6: دعوة لتوخي الحذر بسبب الدخان الناجم عن الحرائق    وزير الاقتصاد: "لا نعارض الزيادة في الأجور لكن الإمكانيات لا تسمح"    الستاغ: موجة الحرارة الاستثنائية تتسبب في العديد من الانقطاعات الكهربائية وتوقع ذروة الاتسهلاك اليوم    وزارة الفلاحة: تسجيل حالات من مرض النزف الوبائي لدى الأبقار    اندلاع حريق هائل بمنطقة غابيّة بولاية القيروان    جامعة النفط: بداية الأسبوع القادم كل المواد البترولية ستكون متوفرة    مهرجان قرطاج الدولي 2022: جمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح ينتشي رقصا وغناءً في سهرة مميزة بإمضاء الفنان صابر الرباعي    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 46)..قصّة آدم وحوّاء    بشيرة بن مراد...رائدة الحركة النسائية    زردة وولي: الصالح سيدي عبد الله بالجمال بعين دراهم    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عاصفة صحراوية تضرب تونس وتخلف قتيلا وخسائر مادية فادحة: الرصد الجوي يحذر ويتوقع رياحا قوية قد تصل إلى 120 كلم في الساعة
نشر في الحوار نت يوم 23 - 05 - 2013

قتيل وثلاثة جرحى وتضرر عشرات السيارات وخسائر فادحة في الواجهات البلورية لعديد المحلات التجارية هي حصيلة العاصفة الهوجاء التي اجتاحت تونس يوم أمس من شمال البلاد إلى جنوبها.
تونس (الشروق)
عديد المواطنين تساءلوا يوم أمس إن كانت العاصفة الهوجاء التي اجتاحت البلاد لها علاقة بما حدث في ولاية أوكلاهوما الأمريكية في بداية الأسبوع وهو ما أكده خبراء الرصد الجوي في فرنسا الذين توقعوا اضطرابات قوية في البحر الأبيض المتوسط حيث شهدت الجزائر فيضانات كارثية خاصة في المناطق الشرقية والغربية للبلاد خلفت خسائر مادية وبشرية ليستفيق التونسيون صباح أمس على رياح قوية لم تستثن أي جهة من جهات البلاد إلى ذلك قال المهندس أول بالمعهد الوطني للرّصد الجوي السيد عبد الرزاق الرحّال إن العاصفة تشكلت في الساعات الأولى ليوم الاربعاء في مناطق متقدمة بالصحراء التونسية قبل أن تتحرك باتجاه مدن الجنوب التونسي ثم الوسط فمناطق الشمال وبلغت سرعة الريح 100 كلم في الساعة بكل من ولاية مدنين وتطاوين وقبلي وقابس وصفاقس أما في الوسط والشمال فبلغت سرعة الريح في زغوان ونابل وتونس العاصمة 90 كلم في الساعة. وأدّت هذه العواصف إلى انقطاع حركة الجولان في عديد الطرقات الوطنية خاصة في مدن الوسط والجنوب ونصحت الإدارة العامة للحرس الوطني مستعملي الطرقات بتوخي الحذر نتيجة قيام زوابع رملية أدت إلى انعدام الرؤية وحجب العلامات المرورية على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين صفاقس ومدنين والطريق الوطنية رقم 16 لتتوقف حركة الجولان كليا على الطريق الوطنية الرابطة بين قفصة وقابس وقابس وبن قردان ودوز ومطماطة.
وخلّفت هذه العاصفة قتيلا و 3 جرحى في انقلاب سيارة على الطريق الرابطة بين دوز ومطماطة ويذكر أن القتيل هو جندي في الجيش الوطني.
وفي سياق متصل توقف «البطاح» عن العمل بين قرقنة وصفاقس وفي جزيرة جربة نتيجة قيام عواصف بحرية حيث بلغ إرتفاع الأمواج أكثر من ثمانية أمتار. ولتفادي الخسائر البشرية تم تعليق الدروس في عديد المدارس والمعاهد بجهات عديدة من البلاد كما تم إعلان حالة الطوارئ في المطارات والموانئ التونسية تحسبا لأي خطر يهدد الملاحة البحرية والجوية.
الإضطرابات الجوية التي شهدتها البلاد يوم أمس دفعت بوحدات الحرس البحري إلى تكثيف عملياتها لنجدة البحارة التونسيين العالقين في عرض البحر وتم إتخاذ كافة الإحتياطات لحماية أسطول الصيد البحري في كافة الموانئ وأدى إرتفاع الأمواج إلى انهيار سور الكورنيش في مدينة نابل كما شهدت قرية بير حليمة من ولاية زغوان رياحا قوية دفعت بالمواطنين إلى الاحتماء بمنازلهم.
أما في العاصمة تونس فقد أدت الرياح القوية إلى تهشيم الواجهات البلورية بعديد المحلات التجارية وسقوط عديد الجدران في بنايات آيلة إلى السقوط في لافايات وباب الخضراء والمدينة العتيقة وأجبر عديد المواطنين إلى الإحتماء بمنازلهم ومغادرة مقرات عملهم قبل نهاية الدوام الرسمي.
وحسب مصالح الرصد الجوي التونسي فإن هذه العاصفة ستؤدي إلى نزول أمطار غزيرة بمدن الشمال والمناطق الساحلية لتتحسن تدريجيا الظروف المناخية بداية من صباح الخميس على أن الرياح القوية التي بلغت في مدينة قابس 120 كلم في الساعة أدت إلى تحطيم عدد من السيارات بعد سقوط أشجار النخيل.
(لمزيد من التفاصيل شروق الجهات)
التعويض على الأضرار من طرف شركات التأمين
قال مصدر من شركة تأمين تونسية إن القانون يسمح بالتعويض على الأضرار التي لحقت السيارات بسبب عاصفة يوم أمس شريطة أن تكون السيارة مؤمّنة ضدّ مخاطر الكوارث الطبيعية أو إن كانت السيارة مؤمنة بعقد التأمين المسمى «كل الأخطار» (Tous risque).
كما يمكن للسيارات المؤمّنة على التجهيزات البلورية من نوافذ خلفية وجانبية وأمامية الحصول على التعويضات اللازمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.