المشيشي: نبحث عن "التوليفة" التي تستوعب الخلافات حتى تكون حكومة إنجاز    إثر لقائه بالمشيشي: كورشيد ينبّه من "الألغام" ويدعو إلى حوار وطني جامع    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة الترويج لتونس كمنشأ لزيت الزيتون المعلب ذو الجودة الرفيعة    الحكومة اللّبنانية تفرض الإقامة الجبرية على مسؤولي المرفأ    آخر تطورات إضراب لاعبي الإفريقي    رسمي: مديرة مهرجان بومخلوف بالكاف تلغي عرض لطفي العبدلي    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    وزيرة الثقافة توقع اتفاقية شراكة مع بلدية المرسى    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    القلم لم يصل إلى الورقة.. الصافي سعيّد يرد بخصوص سحب الثقة من الغنوشي    المهدية.. القبض على 5 أشخاص من أجل تكوين وفاق بغاية اجتياز الحدود البحرية خلسة    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    تراجع طفيف في نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2020 إلى مستوى 5،7 بالمائة    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    جومين.. حجز 840 علبة من الجعة    إصابة عاملة بمصنع بفيروس كورونا    مهرجان نابل الدولي: البرمجة يوم بيوم...نوال غشام نجمة الإفتتاح ولطفي العبدلي يشعل الجدل    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    التاس ترفض شكوى الامارات ضد قطر    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    تونس تحت خط الشُحّ المائي    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    اليوم: هذه الشواطئ لا يمكن السباحة فيها    رئيس لبنان: سننزل أشد العقوبات بالمسؤولين عن انفجار بيروت    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    بيروت.. انفجار أم تفجير؟    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    وزير الصحة: التراخي والتسيب قد يتسببان في عودة كورونا..    السفارة الأمريكيّة تحذّر من انبعاث غازات سامّة بسبب تفجيرات بيروت    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    صيف للمطالعة..كاتب وكتاب ..التداخل الأجناسي في الأدب العربي المعاصر لمحمد آيت ميهوب    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    مصطفى بن أحمد : نحن مع سحب الثقة من الغنوشي..وتصريح الشاهد قد يكون أخرج من سياقه    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    تسبب في انفجار بيروت: ماذا تعرف عن نترات الأمونيوم    من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    برمجة رحلة جويّة لاجلاء عدد من التونسيين العالقين في الجزائر    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    مهرجان صفاقس: الغاء الدورة 44 ..واقامة مهرجان قرمدة رغم الكورونا ؟    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    سيدي بوزيد: تعليق نشاط 14 رخصة لبيع التبغ والوقيد    كوفيد-19: اتفاقية شراكة لاعادة تنشيط القطاع السياحي    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 138 يوم توريد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بداية من اليوم.. في المطارات التونسية.. عزل المصابين..وكاميرات لرصد حالات الإصابة بفيروس ايبولا
نشر في الحوار نت يوم 27 - 08 - 2014

عقد ديوان الطيران المدني والمطارات صبيحة أمس الاثنين اجتماعا خاصّا باتّخاذ الإجراءات اللازمة للتوقّي من تسلّل فيروس إيبولا إلى تونس عبر مطاراتها. وترأس الاجتماع الرئيس المدير العام لديوان الطيران المدني والمطارات صالح غرس الله بمشاركة ممثّلين عن وزارة الصحة والمصالح الديوانية والأمنية.
واتّخذ المجتمعون قرارا بتشكيل لجنة للاشراف بداية من اليوم على الإجراءات الوقائية التي تمّ تحديدها والمتمثلة بالأساس في تخصيص غرف لعزل المصابين وتوفير كاميرات متخصّصة لرصد الأمراض والأوبئة وتوفير جميع معدّات الوقاية للأعوان سواء داخل الطائرات أو في المطارات.
وبيّن غرس الله في كلمته أنّ المطارات التونسية اتّخذت منذ فترة طويلة الإجراءات الروتينية المتعلّقة برصد جميع حالات الإصابة بالفيروسات بدءا بحمّى الخنازير مرورا بفيروس "كورونا" ووصولا إلى "إيبولا"وتمّ وضع إجراءات خاصّة بإيبولا من خلال تأمين الرحلات على مستوى الخطوط التونسية والتنسيق كذلك مع الخطوط الأجنبية مع التركيز على رحلات "الترانزيت" القادمة من البلدان الإفريقية التي تفد على المطارات التونسية بعد التوقّف في مطارات بلدان أخرى.
وقال غرس الله أنّ الديوان اتّخذ إجراءات منع نقل الحيوانات عبر الطائرة منذ فترة طويلة مشيرا إلى أنّ ذلك يستند إلى انتقال العدوى عبر الحيوانات هذا بالإضافة إلى أنّ الإجراءات التي اتّخذها الديوان كفيلة بالتوقّي من أي احتمال لتسلّل إيبولا عبر مستعملي المطارات التونسية.
ومن جهته قال المدير العام للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدّة الدكتور نور الدين عاشور في معرض تقديمه لتشخيص علمي للفيروس وانتشاره وطرق انتقاله أنّ هذا الفيروس هو مسبّب رئيسي لحمّى نزيفية وقد انطلق منذ مارس 2014 في غينيا وبعض بلدان إفريقيا ولكن إلى حدّ اليوم لم يقع نقل أيّ مصاب عبر الطائرة في العالم ما عدا المصابان الأمريكيان اللذان أخضعا للعلاج". وأضاف عاشور "ما نؤكّده اليوم هو أن تنقّل المرض عبر الطائرة لم يحصل علما وأنّ هذا المرض لا ينتقل إلاّ عبر الاحتكاك المباشر بين المصاب الذي بلغ حالة المرض وغيره من خلال التعرّق أو السوائل أو الحقن ولكنه لا ينتقل من خلال التنفّس".
وأوضح مدير المرصد الوطني أنّ الفحوصات والتحاليل أثبتت أنّ المصاب يبقى فترة تتراوح بين يومين وثلاثة أسابيع حتى يصل مرحلة المرض وهي المرحلة التي تتسبّب في العدوى كما إنّ المصاب لا ينقل العدوى طالما لم يدخل مرحلة المرض. وبيّن عاشور أنّ من علامات المرض الحرارة المرتفعة جدّا والإرهاق والأوجاع كغيره من الفيروسات ولكنّه يفوقها في كونه فيروسا يتسبّب في حمّى نزيفية حيث يصاحب حالة الحمّى نزيف دموي من مخارج الجسم.
وأكّد الدكتور نور الدين عاشور أنّ العدوى لا يمكنها الانتشار بسهولة بين المطارات لأنّ المريض عادة يعجز عن الانتقال بالطائرة ولكن تظلّ احتمالات انتقال حامل الفيروس قبل المرض واردة وهو ما يستوجب تعيين حالة الإصابة ونقله إلى العلاج بعد اتّخاذ الإجراءات الوقائية اللاّزمة من قفّازات وأقنعة وخصوصا عملية العزل. وقلّل عاشور من التخوّفات المفرطة من انتقال الفيروس مشيرا ّإلى أنّ الإجراءات هي نفسها على مستوى دولي.
أوضح مدير الخطوط التونسية في كلمته أنّه لا يجب تضخيم الخوف من الفيروس وانتقاله مشيرا إلى أنّ المطارات الأوروبية التي تستقبل يوميا آلاف المسافرين من البلدان الإفريقية اتّخذت إجراءات روتينية عادية ولم تبد أيّ تخوفات. وأضاف أنّ في كلّ طائرة توجد معدّات الوقاية الكاملة كما إنّ التنسيق بين المطارات يسهّل عملية معرفة حالات الإصابة والتدخّل. وأكّدت الأطراف المشاركة في الاجتماع والمكوّنة للجنة التوقّي بأنّ الخوف المفرط يؤدّي إلى حالة من الهلع النفسي غير المبرّر فيما لا تزال تونس سليمة من أيّة حالة إصابة بالفيروس وتوجد الاستعدادات والإجراءات الكفيلة بحمايتها من تسلّل العدوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.