آفاق تونس: سنحسم موقفنا من الحكومة خلال مجلسنا الوطني    تونس: 8 محاولات لبيع مواليد خارج اطار الزواج خلال 2019..    مشاركة تونس في الاجتماع التشاوري لدول جوار ليبيا المنعقد بالجزائر    الجزائر تكذّب: السراج لم يدع لاجتماع دول جوار ليبيا    رئيس الجمهورية يستقبل 6 أطفال تونسيين عائدين من ليبيا    الحالة الصحية للمواطن الذي اصيب في انفجار لغم بالشعانبي حرجة..    عروض اليوم    سيدي بوزيد: حجز إطارات مطاطية مهربة فاقت قيمتها 150 ألف دينار    تونس : غيابان بارزان للنجم الساحلي في مواجهة الأهلي المصري    50 عازفا على آلة القانون يستحضرون أعمال الراحل : صفاقس تحتفي بالجموسي    المهدية: القبض على أفراد شبكة تنشط في ميدان تهريب السيارات من بلد مجاور    قيس سعيد لوزير الداخلية: يجب توفير الحماية للمواطنين وبث الطمأنينة في نفوسهم    تونس: سيف الدّين مخلوف يكشف عن شرط ائتلاف الكرامة لمساندة حكومة الفخفاخ    تنبأ بموته قبل 18 ساعة: وفاة كاتب مصري شاب بشكل مفاجئ    يوميات مواطن حر:العبور عبر طرق الامان ايمان    سليم العزابي يكشف عن رؤية تحيا تونس للحكومة القادمة وموقفه من إقصاء قلب تونس    بين بنزرت ومنزل عبد الرحمان : تنفيذ 3 قرارات هدم وازالة    وزارة الصحة تدعو الى الالتزام بشروط حفظ الصحة للمسافرين نحو الصين والوافدين منها    الكاف: القبض على امرأة من أجل التحيل    نابل والحمامات.. تحسّن المؤشّرات السياحية وتسجيل ارتفاع عدد الليالي المقضاة بنسبة 8,6% سنة 2019    يهم الترجي و النجم.. “ا7لكاف” يوافق على استبدال اللاعبين في القائمة الافريقية للأندية    السعودية: تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا    سمير الطيب: تونس ستحطم الارقام القياسية في انتاج التمور بصابة تناهز 330 الف طن هذا الموسم    فتح باب الترشّح للمشاركة في الدّورة (56) لمهرجان قرطاج الدوليّ    مجموعة من أعوان المسرح الوطني يحتجون على المدير العام للمؤسسة    الباحث في علم الإجتماع يُفسّر ظاهرة ''يا ڨديم''    تقرير أممي يرجح استخدام السعودية برمجيات إسرائيلية لاختراق هاتف بيزوس    غدا انطلاق البطولة المتوسطية للمبارزة بالسيف أداني وأصاغر وأواسط.. تفاصيل المسابقات والمشاركة التونسية    الصين تؤكد إصابة 634 شخصا بفيروس كورونا بينهم 17 حالة وفاة    النادي الصفاقسي ..تأجيل اجتماع هيئة الدعم    سيدي بوزيد: القبض على شخص محل حكم بالسجن من أجل القتل العمد    اللجنة الفيدرالية للمسابقات بالجامعة تقرّر: منع نادي جبنيانة وشبيبة طبربة من المشاركة في الكأس    أوباميانغ يوافق على الانضمام لبرشلونة    الغاء رحلة سفينة “دانيال- كازانوفا” بين تونس ومرسيليا ليوم 26 جانفي 2020    موقف بية الزردي بعد الحكم بسجن كلاي 7 أشهر مع تاجيل التنفيذ    بسبب ''كورونا''، وقف كافة وسائط النقل إلى ''ووهان'' الصينية    المغرب: البرلمان يصادق بالإجماع على مشروع قانون لترسيم الحدود البحرية    مدرّب جوفنتوس: عليكم أن تشكروا والدة رونالدو    الإطلاق الرسمي للاتحاد الوطني للناشطين في القطاع البيولوجي    سليانة: فرق المراقبة الاقتصادية ترفع 37 مخالفة خلال 1095 زيارة في الفترة الممتدة من 6 إلى 21 جانفي الجاري    توزر: اخماد حريق تسبب في حرق جزئي لنحو 350 من أصول النخيل    شاكر مفتاح ل”الشاهد” .. لا صحة لوجود عروض خارجية وخلاف بسيط وراء انسحابي من تدريب سليمان    عاجل/ اصدار حكم بالسجن في حق مغنّي الراب الذي حاول الاعتداء على عون أمن بسوسة    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الخميس 23 جانفي 2020    رمادة: تحركات مشبوهة بالمنطقة العسكرية العازلة وإصابة متسلل بطلق ناري    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    خليل الزاوية: بعض وسائل الاعلام الغير مسؤولة نسبت لي قولي أن التكتّل مسؤول على تشكيل الحكومة وسيكون له وزارات    تفاصيل فرار مختل عقلي من سيارة إسعاف في سوسة..    حجز كميات من البيض وعلب الياغورت منتهية الصلوحية في مخزن تابع لفضاء تجاري بسيدي بوزيد    330 عملية استثمار فلاحي خاص سنة 2019 بولاية قفصة    بعد القطيعة: نوفل الورتاني وفيصل الحضيري يتصالحان    ضباب كثيف، الإدارة العامة للحرس الوطني تحذر    بالفيديو: قتلى وجرحى بإطلاق نار في سياتل الأمريكية    ببرمجة ثرية و متنوعة...المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بتونس يحتضن تظاهرة اليوم المسرحي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 22 جانفي 2020    أبو ذاكرالصفايحي يكتب لكم: فيروس «كورونا» الصغير يزلزل اقتصاد العالم الكبير    الباحث معاذ بن نصير: ''بالعناق ترتفع مشاعر الثقة والأمان''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التمر سيد المائدة الرمضانية
نشر في الحوار نت يوم 15 - 08 - 2010

يلقى التمر في شهر رمضان رواجاً غير عادي وإقبالاً من كافة المستويات الأغنياء والفقراء فهو يتصدر المائدة الرمضانية بكل أنواعه جاف أو باللبن أو عجوة أو رطب ، نظراً لما يحتويه التمر علي نسبة عالية من الفيتامينات والأملاح المعدنية التي يحتاجها الجسم ، والتمور كنز من الفيتامينات والمعادن‏ التي يحتاجها‏ الجسم‏; إلا‏ أنها‏ في‏ -‏الوقت‏ نفسه‏- وهي وموجودة ومتاحة للجميع و متربعة علي عرش الموائد الرمضانية .
فوائد صحية عديدة
وقد‏ تناولت‏ التمور‏ دراسات‏ متعددة‏, وأصدر‏ علماء‏ كتبا‏ كثيرة‏ توضح‏ فوائدها‏ منها‏ كتاب‏ '‏التداوي‏ بالنبات‏ والطب‏ النبوي‏' للدكتور‏ عبدالباسط‏ محمد‏ سيد أستاذ‏ مادة‏ الجراثيم‏ والميكروبات‏ في‏ الجامعات‏ المصرية‏.‏
في‏ البداية‏ يعد‏ الدكتور‏ عبدالباسط‏ فوائد‏ التمر‏ قائلا‏: إنه‏ منجم‏ من‏ الفيتامينات‏ وذلك‏ لكثرة‏ ما‏ يحتويه‏ من‏ العناصر‏ المعدنية‏ مثل‏ الفسفور‏ والكالسيوم‏ والحديد‏ والمغنيسيوم‏ والصوديوم‏ والكبريت‏ والكلور‏ كما‏ يحتوي‏ التمر‏ أيضا‏ علي‏ فيتامينات‏ : أ‏ ب‏1 ‏ ب‏2 ‏ د‏ فضلا‏ عن‏ السكريات‏ السهلة‏ البسيطة‏ في‏ تركيبها‏ ويمتاز‏ التمر‏ بعدة‏ فوائد‏ صحية‏ من‏ أبرزها‏ أنه‏ مقو‏ للكبد‏ وملين‏ , كما‏ يعالج‏ خشونة‏ الحلق‏, وهو‏ من‏ أكثر‏ النباتات‏ تغذية‏ للبدن‏ .‏
أيضا‏ يفيد‏ التمر‏ كمقو‏ للعضلات‏ والأعصاب‏ ومؤخر‏ للشيخوخة‏, ويحارب‏ القلق‏ العصبي‏ وينشط‏ الغدة‏ الدرقية‏ ويلين‏ الأوعية‏ الدموية‏, كما‏ أنه‏ يرطب‏ الأمعاء‏ ويحفظها‏ من‏ الضعف‏ والالتهابات‏, ويقوي‏ حجرات‏ المخ‏ ويكافح‏ الدوار‏ وزوغان‏ البصر‏ والتراخي‏ والكسل‏ ويدر‏ البول‏ وينظف‏ الكبد‏ ويغسل‏ الكلي‏,
‏كما‏ يفيد‏ منقوعا‏ ضد‏ السعال‏ والتهاب‏ القصبات‏ الهوائية‏, فيما‏ تكافح‏ أليافه‏ الإمساك‏ وأملاحه‏ تعدل‏ حموضة‏ الدم‏ التي‏ تسبب‏ حصي‏ الكلي‏ والمرارة‏ والنقرس‏ والبواسير‏ وارتفاع‏ ضغط‏ الدم‏ ولا‏ يمنع‏ التمر‏ إلا‏ عن‏ البدينين‏ والمصابين‏ بالسكري‏ .‏
ويتركب‏ التمر‏ من‏ 21% ماء‏ , وعدد‏ كبير‏ من‏ الفيتامينات‏, 1.2% بروتين‏ , و‏18% دهونا‏ , و‏73%‏سكريات‏ , و‏3%‏ألياف‏.‏
غذاء ودواء
ويذكر‏ المؤلف‏ حسب مجلة " نصف الدنيا" فوائد‏ التمور‏ قائلا‏: التمور‏ من‏ أكثر‏ انواع‏ الفاكهة‏ انتشارا‏ وهي‏ غذاء‏ صحي‏ مركز‏ وطبيعي‏, وتتميز‏ التمور‏ عن‏ كثير‏ من‏ الأغذية‏ باحتوائها‏ علي‏ العناصر‏ الغذائية‏ المفيدة‏ لجسم‏ الإنسان‏ ويتغذي‏ علي‏ ثمارها‏ كثير‏ من‏ الناس‏ حول‏ العالم‏, فالتمور‏ غنية‏ بالمواد‏ السكرية‏ 65- 75% كما‏ أنها‏ غنية‏ بالأملاح‏ المعدنية‏ والعديد‏ من‏ الفيتامينات‏.‏
ويذكر‏ د‏.‏عبدالباسط‏ قائلا‏: إنه‏ من‏ المستحب‏ أن‏ يبدأ‏ الصائم‏ إفطاره‏ بتناول‏ التمر‏ حيث‏ تكون‏ معدته‏ هادئة‏ مسترخية‏ وتكون‏ مؤهلة‏ لامتصاص‏ العناصر‏ المهمة‏ التي‏ في‏ التمور‏, حيث‏ تتميز‏ أنواع‏ سكريات‏ التمور‏ بأنها‏ سريعة‏ الامتصاص‏ تذهب‏ مباشرة‏ الي‏ الدم‏ بعد‏ الامتصاص‏ ثم‏ بعد‏ ذلك‏ إلي‏ الخلايا‏ الجسمية‏ ولا‏ يحتاج‏ امتصاصها‏ إلي‏ عمليات‏ هضم‏ معقدة‏ كما‏ في‏ النشويات‏ والدهون‏, ولذلك‏ نري‏ ان‏ رسول‏ الله‏ صلي‏ الله‏ عليه‏ وسلم‏ كان‏ يفطر‏ قبل‏ أن‏ يصلي‏ علي‏ رطبات‏ فإن‏ لم‏ تكن‏ رطبات‏ فتميرات‏ فإن‏ لم‏ تكن‏ تميرات‏ حسا‏ حسوات‏ من‏ ماء‏, ولهذا‏ الامر‏ من‏ رسول‏ الهدى‏ عليه‏ أفضل‏ السلام‏ حكمة‏ حيث‏ إن‏ الصائم‏ يعتريه‏ نقص‏ بعض‏ أنواع‏ السكريات‏ والتي‏ تمده‏ بالطاقة‏.‏
وأهم‏ فوائد‏ التمور‏ هي‏:‏
‏* غذاء‏ سهل‏ الهضم‏ ولا‏ يرهق‏ المعدة‏.‏
‏* يحد‏ من‏ الشعور‏ بالجوع‏ الشديد‏ الذي‏ يشعر‏ به‏ الصائم‏.‏
‏* تهيئ‏ التمور‏ المعدة‏ لاستقبال‏ الطعام‏.‏
‏* تقي‏ من‏ الإصابة‏ بالقبض‏ (‏الامساك‏).‏
‏* مدرة‏ للبول‏ وتغسل‏ الكلي‏.‏
‏* تنظف‏ الكبد‏ من‏ السموم‏.‏
‏* تهدئ‏ من‏ التهيج‏ العصبي‏.‏



وقد‏ ورد‏ عن‏ رسول‏ الله‏ صلى الله‏ عليه‏ وسلم‏ بعض‏ الأحاديث‏ الشريفة‏, فقد‏ ثبت‏ في‏ الصحيح‏ عنه‏ صلى‏ الله‏ عليه‏ وسلم‏: (‏من‏ تصبح‏ بسبع‏ تمرات‏ لم‏ يضره‏ في‏ ذلك‏ اليوم‏ سم‏ ولا‏ سحر‏) وفي‏ لفظ‏: (‏‏ من‏ تصبح‏ بسبع‏ تمرات‏ من‏ تمر‏ العالية‏ لم‏ يضره‏ في‏ ذلك‏ اليوم‏ سم‏ ولا‏ سحر‏) وثبت‏ عنه‏ أنه‏ قال‏: (‏بيت‏ لا‏ تمر‏ فيه‏ جياع‏ أهله‏). وثبت‏ عنه‏ أنه‏ أكل‏ التمر‏ بالزبد‏, وأكل‏ التمر‏ بالخبز‏, وأكل‏ التمر‏ مفردا‏ والتمر‏ مقو‏ للكبد‏ ملين‏ للطبع‏ يزيد‏ في‏ الباه‏ وأكله‏ علي‏ الريق‏ يقتل‏ الدود‏ وأيضا‏ للتمر‏ بأنواعه‏ فوائد‏ عديدة.
التمر‏ لا‏ ينقل‏ الجراثيم‏ أو‏ الميكروبات‏ وأن‏ السوس‏ الذي‏ بداخل‏ التمر‏ يفتك‏ بالجراثيم‏ التي‏ قد‏ تصيب‏ الإنسان
إن‏ حبوب‏ اللقاح‏ ‏ النبات‏ ‏ تعالج‏ العقم‏ عند‏ النساء‏ والتمر‏ يفرح‏ القلب‏ الحزين‏ وأن‏ تمر‏ المدينة‏ المنورة‏ أكثر‏ من‏ ستين‏ صنفا‏ وهو‏ أفضل‏ تمر‏ في‏ العالم‏ والتمر‏ البرني‏ يعد إكسير‏ الشباب‏ وفيه‏ سر‏ عظيم‏ وهو‏ أنه‏ ينشط‏ الغدد‏ ويقوي‏ الأعصاب‏.‏
فاكهة وحلوى
والتمر‏ والرطب‏ يقويان‏ الرحم‏ عند‏ الولادة‏, ولذا‏ فقد‏ أشار‏ الله‏ به‏ علي‏ السيدة‏ الطاهرة‏ مريم‏, فقال‏: '‏وهزي‏ إليك‏ بجذع‏ النخلة‏ تساقط‏ عليك‏ رطبا‏ جنيا‏, فكلي‏ و‏ اشربي‏ وقري‏ عينا‏ (‏سورة‏ مريم‏: 25 ‏ 26), وفي‏ هذه‏ الآية‏ إشارة‏ إلى أن‏ الرطب‏ يغذيها‏, وكذلك‏ يزيد‏ من‏ انقباض‏ الرحم‏ بانتظام‏.‏
وللتمور‏ في‏ بلادنا‏ حكايات‏ وحكايات‏, فهناك‏ قري‏ كاملة‏ مشهورة‏ بالتمور‏, منها‏: المرازيق‏ جنوب‏ حلوان‏, وكذلك‏ نخيل‏ الواحات‏ المميز‏ والمشهور‏ بتصدره‏ أنواع‏ التمور‏ في‏ العالم‏.‏


وكما‏ أن‏ التمر‏ يتصدر‏ مائدة‏ الجميع‏ في‏ رمضان‏ فإنه‏ ‏ أيضا‏ ‏ فاكهة‏ وحلوي‏ الفقراء‏, ففي‏ آلاف‏ القري‏ المصرية‏ يقوم‏ أصحاب‏ النخيل‏ بتعبئة‏ المحصول‏ وبيعه‏, والإبقاء‏ علي‏ جزء‏ منه‏ تتم‏ تعبئته‏ بعد‏ تحميصه‏ ووضعه‏ في‏ صوامع‏ طينية‏ لحفظها‏ من‏ التلف‏, ليكون‏ هذا‏ التمر‏ زادا‏ وزوادا‏ لأهل‏ البيت‏ كله‏ خلال‏ العام‏ وحتي‏ طرح‏ محصول‏ جديد‏..‏
يقول‏ أحد‏ كبار‏ تجار‏ التمور‏ في‏ سوق‏ العبور‏: التمور‏ مطلوبة‏ في‏ كل‏ الأحوال‏ وعلي‏ مدي‏ العام‏ ,‏خصوصا‏ في‏ مواسم‏ جمع‏ محصول‏ البلح‏ الذي‏ يأتي‏ من‏ المناطق‏ الكثيفة‏ بزراعة‏ النخ يل‏,‏لكن‏ في‏ رمضان‏ له‏ طعم‏ خاص‏,‏حيث‏ يأتي‏ أغلب‏ مرتادي‏ السوق‏ لشراء‏ كميات‏ كبيرة‏ من‏ التمور‏ , وطبعا‏ تختلف‏ الأسعار‏ حسب‏ النوع‏ وحسب‏ إمكانات‏ المشترين‏..‏
لكن‏ في‏ كل‏ الأحوال‏ يشتد‏ الإقبال‏ علي‏ التمور‏ بأنواعها‏ في‏ موسم‏ الصيام‏,‏لأن‏ التمور‏ صنف‏ رئيسي‏ علي‏ كل‏ الموائد‏ الرمضانية‏ تقريبا‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.