قابس : الحملة التشريعية في نسق تصاعدي    تحيين القائمة الوطنيّة للأفراد والتنظيمات والكيانات المرتبطة بالإرهاب    قيس سعيد يطرح رؤيته لمستقبل تونس.. و يرد على القروي    خرقت الصمت الانتخابي..تسليط خطايا مالية على عدد من وسائل الإعلام    المنستير: حملة أمنية تسفر عن إيقاف 10 أشخاص مفتش عنهم بالمكنين..    ارتفاع العائدات السياحية بنسبة 46.3 بالمائة    بورصة تونس تستهل حصة الجمعة على منحى إيجابي و”توننداكس” يرتفع بنسبة 23ر0 بالمائة    خفر السواحل الليبية ينقذ 500 "حارق"    بالفيديو .. هدف عالمي للخزري في شباك جينت البلجيكي    جماهير الريال تطالب بإقالة زيدان    بنزرت المدينة ..اصابة شابين في حادث مرور    في المروج: القبض على شخصين إرتكبا سلسلة من السرقات تحت طائلة التهديد بواسطة سلاح أبيض    الانتخابات الرئاسية : شمس الدين باشا يدعم قيس سعيّد ورئيس جمعية شمس يدعم نبيل القروي    ملتقى بئربورقبة .. جلسة لتنقيح القانون الأساسي.. ومردود مشجع أمام فريق بوفاريك الجزائري    الرابطة المحترفة 1 – النادي الصفاقسي : المالي “تشاتو” مؤهل لتعزيز صفوف الفريق امام شبيبة القيروان    كرة القدم : معلول يلاقي النقاز وساسي في كاس السوبر المصري    المنتخب التونسي يواجه الكاميرون وديا    القائمات المترشحة المقبولة نهائيا في دائرة قابس    بداية من اليوم: القضاة بكافة محاكم الجمهوريّة في إضراب عام حضوري    وحدات الحرس تحبط 5 عمليات "حرقة"    القيروان : ملثمون يقتحمون منزل شيخ في التسعين وينكلون به هو وزوجته    تونس: كميات الأمطار المسجّلة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    برج الوزير... يحولان منزلهما إلى وكر للدعارة    بن علي يترك تسجيلا صوتيّا موجّها للشعب التونسي: كادوريم يوضّح    قريبا في قاعات السينما ... يوم من زمن بن علي في «فتريّة» وليد الطائع    معرض مدير التصوير الراحل يوسف بن يوسف في مدينة الثقافة .. أشياء من ريح السد... وعصفور السطح    أيام قرطاج السينمائية : قائمة الأفلام الروائية التونسية في المسابقات الرسمية    الهادي الجيلاني : "مات يوم خميس وسيدفن يوم جمعة في مكة هذه هي حسن الخاتمة"    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    اسألوني .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    حالة الطقس ودرجات الحرارة الجمعة    بالصورة: هكذا علّق كادوريم على وفاة بن علي    حفيدة عادل إمام تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    رونيه الطرابلسي لا "يتمجلغ"    كريستين لاغارد تحذر من مخاطر تحيط بالاقتصاد العالمي    الدوري الأوروبي لكرة القدم : نتائج الجولة الاولى    مرتجى محجوب يكتب لكم : اذا لم تترحم عليه..على الاقل فلتصمت    "سد النهضة".. اثيوبيا ترفض اقتراح مصر    البنتاغون "واثق" من تحديد المسؤولين عن "هجوم أرامكو"    تعيين البدري مدربا لمنتخب مصر    حفتر يلتقي السفير الأمريكي لدى ليبيا في الإمارات...    واشنطن : قتيل وجرحى في إطلاق نار قرب البيت الأبيض    آية ومعنى : "إنك ميت وإنهم ميتون"    "الفرح بالأمر".. قرار يلزم سكان مدينة فرنسية بالسعادة    طبلبة: القبض على 05 أشخاص من أجل تكوين وفاق والاستيلاء على مبلغ مالي باستعمال القوة    صورة لكارول سماحة تشعل مواقع التواصل.. ورامي عياش يدعمها    السعودية تفوز بعضوية في مجلس المحافظين بوكالة الطاقة الذرية    بتهمة المساس بالأمن القومي: الولايات المتحدة تطرد دبلوماسيين من أراضيها    قفصة .. حجز 2600 كلغ من الخضر و الغلال بقيمة 5200 دينار    تونس : توننداكس يتراجع الخميس عند الاغلاق بنسبة 0،29 بالمائة في ظل تداولات ضعفية    هبة ب 20 مليون دينار لمشروع تهيئة الجذع المركزي للمترو ومحطة برشلونة    نقص في عنصر أساسي لدى الحوامل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد    حبوب منع الحمل تزيد خطر الإصابة بمرض مزمن    لصحتك : تجنبوا هذه الاطعمة في الليل للحصول على نوم جيد    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة    محول مطار قرطاج/بداية من اليوم: إفتتاح نفقين لتسهيل حركة المرور..    تحذير من وباء جديد يهدد بقتل 80 مليون شخص!    اليوم العالمي للقلب 2019 ..يوم الأبواب المفتوحة تحت شعار إحم قلبك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرار الإفطار على التمر
نشر في الوسط التونسية يوم 09 - 10 - 2011

عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتمرات ، فإن لم تكن تمرات فقطرات من الماء " رواه أبو داود والترمذي .
سليمان معصراني-صحف و مجلات-الوسط التونسية:
التمر فاكهة مباركة أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبدأ بها فطورنا في رمضان. فعن سلمان بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ، فإنه بركة ، فإن لم يجد تمرا فالماء ، فإنه طهور " رواه أبو داود والترمذي .
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتمرات ، فإن لم تكن تمرات فقطرات من الماء " رواه أبو داود والترمذي .
ولا شك أن وراء هذه السنة النبوية المطهرة إرشاد طبي وفوائد صحية ، وحكما نظيفة . فقد اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الأطعمة دون سواها لفوائدها الصحية الجمة ، وليس فقط لتوافرها في بيئته الصحراوية .
فعندما يبدأ الصائم في تناول إفطاره تتنبه الأجهزة ، ويبدأ الجهاز الهضمي في عمله ، وخصوصا المعدة التي تريد التلطف بها ، ومحاولة إيقاظها باللين . والصائم في تلك الحال بحاجة إلى مصدر سكري سريع ، يدفع عنه الجوع ، مثلما يكون في حاجة إلى الماء .
وأسرع المواد الغذائية التي يمكن امتصاصها ووصولها إلى الدم هي المواد السكرية ، وخاصة تلك التي تحتوي على السكريات الأحادية أو الثنائية (الجلوكوز أو السكروز ) لأن الجسم يستطيع امتصاصها بسهولة وسرعة خلال دقائق معدودة ولا سيما إذا كانت المعدة والأمعاء خالية كما هي عليه الحال في الصائم .
ولو بحثت عن أفضل ما يحقق هذين الهدفين معا ( القضاء على الجوع والعطش ) فلن تجد أفضل من السنة الشريفة ، حينما تحث الصائمين على أن يفتتحوا إفطارهم بمادة سكرية حلوى غنية بالماء مثل الرطب ، أو منقوع التمر في الماء .
وقد أظهرت التحاليل الكيميائية والبيولوجية أن الجزء المأكول من التمر يساوي 85 - 87 % من وزنه . وأنه يحتوي على 20 - 24 % ماء ، 70 – 75% سكريات ، 2 - 3 % بروتين ، 8,5 % ألياف ، وأثر زهيد جدا من المواد الدهنية .
كما أثبتت التحاليل أيضا أن الرطب يحتوي على 65 - 70 % ماء ، وذلك من وزنه الصافي ،24 58% مواد سكرية ، 2,1 - 2 % بروتين ، 5,2 % ألياف ، وأثر زهيد من المواد الدهنية .
ومن أهم النتائج التي استفد تها من خلال تناولي التمر والحليب طالما أنا امشي
1- 1- إن تناول الرطب أو التمر يزود الجسم بنسبة كبيرة من المواد السكرية فتزول أعراض نقص السكر وتنشط الجسم.
2- 2- إن خلو المعدة والأمعاء من الطعام يجعلهما قادرين على امتصاص هذه المواد السكرية البسيطة بسرعة كبيرة.
3- 3- إن احتواء التمر والرطب على المواد السكرية في صورة كيميائية بسيطة يجعل عملية هضمها سهلا جدا ، فإن ثلثي المادة السكرية الموجودة في التمر تكون على صورة كيميائية بسيطة ، وهكذا يرتفع مستوى سكر الدم في وقت وجيز .
4- 4- إن وجود التمر منقوعا بالماء ، واحتواء الرطب على نسبة مرتفعة من الماء ( 65 - 70 % ) يزود الجسم بنسبة لا بأس بها من الماء ، فلا يحتاج لشرب كمية كبيرة من الماء عند الإفطار .
ولهذه الأسباب والاستنتاجات أبين لكم أحبائي أني عندما بدأت برحلتي الانسانيه كان وزني 136 كيلوغرام وذلك بسبب الاعاقه السابقة وتناولي نسب كبيره من دواء الكوريتزون
وبعد أن نصحني الدكتور فؤاد حامد مجلد مستشار إقليم شرق المتوسط للعلاقات الدولية في منظمه الصحة العالمية نصحنني بان استغني عن الطعام والشراب وتناول التمر والحليب فقط طول فتره المشي وهذا ما فعلته وكانت النتيجة أن كافه السموم الموجودة بجسمي زالت وتخلصت من 65 كيلوغرام وزن زائد ودهون وكلسترول وما شابه والآن تعالوا نمضي قدما بتناول التمر والحليب ونجعله غذاء رئيسيا لأطفالنا لينموا على حب الله وطاعة رسوله الكريم ونعلم اطفالنا الصبر والاحتساب
المهندس سليمان معصراني
سفير المركز العربي لحقوق الإنسان والقانون الدولي
المصدر : مجلة روره النسائية
تمت اعادة النشر على الوسط بتاريخ 3 رمضان 1432 ه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.