سيارة مفخّخة بحوزة ارهابيين بحي النصر: الداخلية تكشف    مشاورات تشكيل الحكومة.. المشيشي يلتقي مع عدد من الكفاءات الاقتصادية والشخصيات الثقافية والاعلامية    السجون والإصلاح تفرض على الوافدين إجبارية وضع الكمامات    بين جندوبة والقيروان.. إيقاف 26 شخصا مفتشا عنهم    الغنوشي: هناك دول عربية تقلقها الحرية والديمقراطية في تونس    بيروت 2020 / تكساس 1947.. الانفجار المتكرر "بحذافيره"    أضرار ماديّة جسيمة تعرّضت لها مؤسّسات عدّة جراء أنفجار مرفأ بيروت    فرنسا.. إصابات كورونا تقفز إلى 3 أمثالها قبل شهرين    التيار الشعبي يقدم رؤية الإنقاذ    الصافي سعيد يعلّق    وزارة الصحة اللبنانية تعلن أحدث حصيلة لضحايا انفجار بيروت    مع الشروق.. يا بيروت...!    مع الشروق.. يا بيروت...!    «الستاغ» تحذّر    طقس اليوم..الحرارة في استقرار    تعيينات في وزارة الفلاحة    4 سلالات جديدة للإنفلونزا تضاف خريفا إلى الفيروس التاجي...    عائلته استظهرت بتحاليل سلبية في المطار: اصابة طفل ال 9 سنوات بكورونا    البرازيل تسجل ارتفاع إصابات ووفيات كورونا اليومية    قيس سعيد من جبل عمدون: الحرائق عمل إجرامي مقصود في حق الدولة    رأي / لطفي العبدلي وركوب حمار "الوان مانشو" القصير.. عندما تحضر الموهبة وتغيب الثقافة    تراجع عائدات السياحة التونسية في نهاية شهر جويلية 2020    انفجار بيروت تم بقنبلة؟...البنتاغون يحسم..    اليونسي يفك إضراب لاعبي الإفريقي    وزارة الثقافة ستعمل على إنقاذ فرقة مدينة تونس    المنستير: شبهات فساد بمطار المنستير والمتهم اطار بالخطوط التونسية    الفخفاخ يدعو خلال مجلس وزاري مضيّق إلى تسريع اصلاح وهيكلة ميناء رادس وفق المعايير الدولية    منوبة: تجميع اكثر من 240 ألف قنطار من الحبوب بعد الانتهاء من عملية الحصاد    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة الترويج لتونس كمنشأ لزيت الزيتون المعلب ذو الجودة الرفيعة    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    لبنان: 113 قتيل و4000 جريح في انفجار بيروت    رسمي: مديرة مهرجان بومخلوف بالكاف تلغي عرض لطفي العبدلي    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    مهرجان سوسة الدولي: الغاء بقية عروض الدورة 62    تراجع طفيف في نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2020 إلى مستوى 5،7 بالمائة    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    التاس ترفض شكوى الامارات ضد قطر    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    تونس تحت خط الشُحّ المائي    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليبيا: حكومة الوفاق تعلق مشاركتها في محادثات جنيف بعد قصف قوات حفتر ميناء طرابلس

قررت حكومة الوفاق في وقت متأخر من ليل الثلاثاء وقف محادثات جنيف مع قوات حفتر التي ترعاها الأمم المتحدة. وجاء هذا القرار بعد تعرض ميناء طرابلس للقصف، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة خمسة آخرين، حسب ما نقلته وكالة رويترز عن حكومة الوفاق.
علقت حكومة الوفاق الوطني الليبية ليل الثلاثاء مشاركتها في مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة بينها وبين قوات المشير خليفة حفتر التي ترعاها المنظّمة الدولية في جنيف، متهمة قوات حفتر بانتهاك الهدنة بقصفها لميناء طرابلس.
وقتل في هذا القصف، حسب حكومة الوفاق، ثلاثة مدنيين وأصيب خمسة آخرون.
وقالت الحكومة في بيان: "نعلن تعليق مشاركتنا في المحادثات العسكرية التي تجري في جنيف حتى يتمّ اتّخاذ مواقف حازمة من المعتدي وانتهاكاته"، في إشارة إلى حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا والذي يشنّ منذ نيسان/أبريل هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقرّ حكومة الوفاق.
وأضافت حكومة الوفاق في بيانها أنّ الهدف "من القصف المبرمج للأحياء السكنية والمطار والميناء وإغلاق مواقع النفط هو خلق أزمات للمواطنين في كافة مسارات حياتهم"، من أجل "إيجاد حالة من الفوضى تهزّ الاستقرار بعد أن فشل (حفتر) عسكريا في تحقيق حلمه بالاستيلاء على السلطة".
وأكدت حكومة الوفاق أنه "بدون وقف إطلاق نار دائم يشمل عودة النازحين وضمان أمن العاصمة والمدن الأخرى من أي تهديد، فإنه لا معنى لأي مفاوضات، فلا سلام تحت القصف".
تبريرات قوات حفتر للقصف؟
وقصفت قوات حفتر ميناء طرابلس، وقالت في بادئ الأمر إنه استهدف سفينة تركية تنقل أسلحة، لكنها أوضحت لاحقا أنها قصفت مستودعا للذخيرة.
وجاء الهجوم تزامنا مع زيارة السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند لقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في أول زيارة لمبعوث أمريكي لشرق ليبيا منذ مقتل السفير الأمريكي في هجوم ألقي باللوم فيه على فصيل إسلامي في عام 2012.
واتفق طرفا النزاع، قوات الوفاق وقوات حفتر، على هدنة دخلت حيّز التنفيذ في 12 كانون الثاني/يناير الماضي بمبادرة من روسيا وتركيا، لكن معسكري النزاع يتبادلان الاتهامات بانتهاكها.
وتستضيف جنيف اجتماعات "اللجنة العسكرية المشتركة 5+5" التي تضمّ عشرة ضباط يمثّلون طرفي النزاع. وهذه اللجنة هي إحدى ثمار مؤتمر برلين الدولي الذي عقد في 19 كانون الثاني/يناير، للبحث في سبل إنهاء النزاع في ليبيا.
ومنذ بدء المعارك بين الطرفين قتل أكثر من ألف شخص ونزح 140 ألفا، بحسب الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.