فضيحة الجامعة الألمانية بتونس: جريمة.. تتبرأ منها الدولة وتكذب    الهاروني " حمادي الجبالي سيعود الى حركة النهضة"    فرنسا: لا دليل على وجود مخازن متفجرات لحزب الله    سحب عابرة بأغلب الجهات مع ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    الأول من نوعه.. كندا تطور اختبار "الغرغرة" لكشف كوفيد-19    الصحة العالمية: وفيات كورونا مرتفعة بشكل غير مقبول    ردًا على خطوات ترامب ضد "تيك توك"..الصين تتوعد بإجراءات ضد واشنطن    وفاة قاضية المحكمة العليا الأمريكية "جينسبيرغ" عن 87 عامًا    أخبار اتحاد تطاوين: الدعوة لجلسة انتخابية مرتقبة الأسبوع القادم    «التاس» تحسم النزاع...الترجي يكسب قضية ضد الوداد    أخبار الملعب التونسي: موريتاني يمضي و3 سنوات ليانيس الصغيّر    أخبار النجم الساحلي: لومار «ماندجار جينيرال» والنفطي مدربا    معلم رياضيات في الصين يعاقب تلميذته حتى الموت    فرنسا: على ساسة لبنان تشكيل حكومة فوراً    السودان: ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والسيول إلى 121 شخصا    عاصفة نادرة في البحر المتوسط تضرب غرب اليونان    هيئة الرقابة الروسية تكشف عن 22 طفرة ثابتة لفيروس كورونا    ليبيا.. القبض على مجموعة مسلحة تختطف المواطنين في طبرق    مسرحية "ضيعة الأسماك " للأطفال ..تنال إعجاب الجمهور والحضور يشيد بالمسرح التونسي    الرابطة ترفض إثارة شبيبة القيروان.. وتقر بنزوله إلى الرابطة الثانية    منوبة: تسجيل 31 إصابة جديدة بالكورونا، منها إصابة طبيب استعجالي بمعهد القصاب    الكاف .. حجز 15 ألف علبة دخان وسحب 26 رخصة    استئناف سير قطارات نقل المسافرين بين تونس وقابس بصفة عادية    «بعد استرجاع «درع حنبعل»: هل يأخذ مكانه في متحف سلقطة...أم باردو؟ (صور)    رابطة ابطال افريقيا 2019 - تاس تقر تتويج الترجي الرياضي التونسي باللقب القاري    يوميات مواطن حر: تقرير المصير بلا تغيير    مليشيا حفتر: إنهاء الإغلاق النفطي اتفاق ليبي ليبي    راج أنه قد نُهب: تونس تستعيد "درع حنبعل"    حلق الوادي: 26 شابا تسللوا إلى الميناء واستعدوا ل«حرقة» داخل باخرة    رئيس الجمهورية خلال لقائه نقيب الصحفيين: دور الأقلام الشريفة في كشف محاولات العبث بتونس هام جدا    مكتب البرلمان يستنكر: كتلة «الدستوري الحر» تمارس المغالطات    حجز 14 ألف كراس مدّعم بالمكتبات    سوسة: 54 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وصول الدفعة الاولى من القطع الاثرية إلى مطار تونس قرطاج الدولي    عدنان الشواشي يكتب لكم : سيّدي الوزير.... الحلول موجودة    إعادة فتح مطار توزر نفطة امام الرحلات الجوية مع تواصل تجديد بنيته التحتية    بنزرت: احباط محاولة اجتياز الحدود البحرية خلسة وحجز زورق بحري    تتضمن ردا على قائمة ال100 نهضاوي: لا صحة للرسالة المنسوبة لراشد لغنوشي    مهدية : طعن عوني أمن من قبل منحرفين    الكاف.. حجز مسدسين والتحقيق مع 3 أشخاص    وزارة التعليم العالي تحسمها وتكشف حقيقة الغاء المانيا مشروع إنشاء الجامعة التونسية الألمانية بتونس..    بسبب كورونا.. إلغاء بطولة العالم للأندية للكرة الطائرة هذا العام    عدد من الفلاحين يغلقون الطريق الرابط بين تونس والكاف    قائمة أبناء فوزي البنزرتي في مباراة السوبر    عناصرها طلبة و مهندسون وإطارات عليا .. صفحات فايسبوكية لنشر الإشاعات والفوضى    تراجع المبادلات التجارية مع الخارج بالاسعار القارة خلال الاشهر الثمانية الاولي من سنة 2020    بنزرت.. مزارعو البطاطا غاضبون    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    وقفة احتجاجيّة لأحباء هلال الشابة أمام مكتب الرابطة    ملف الأسبوع.. مكانة العلم والتعلم في الاسلام    الإسلام حث على طلب العلم    طلب العلم فريضة على كل مسلم    طقس الجمعة: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    هيفا وهبي تغنّي حافية القدمين وتؤدي دور امرأة عصرية في مسلسل أسود فاتح    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد بن صالح من سجاياه إزالة غبن تسلط على الزيتونيين...    الشاعر العراقي عامر الطيب ل«الشروق»..الشعر إستعادة للطفولة...ولحظة سقوط بغداد لن تمحى من ذاكرتي !    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول التجارب السريرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكشف عن معلومات جديدة في انفجار بيروت..

أعلنت السلطات اللبنانية أن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في ميناء بيروت منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة انفجرت يوم أمس، مما حمل الخبراء على الدهشة والتحذير.
نترات الأمونيوم، عبارة عن مادة كيميائية صناعية تستخدم في صناعة الأسمدة، وتستخدم كمتفجرات في المحاجر والمناجم، وأعجبت الزمر الإرهابية في اختيارها مكونا أساسيا في تجميع العبوات الناسفة، نظرا لتوفرها بشكل أو آخر في السوق.
وهي شديدة الخطورة لو طالها التلوث، أو تم خلطها بالبنزين أو جرى تخزينها بشكل غير آمن ويمكن أن يؤدي تعرض كمية كبيرة من نترات الأمونيوم لحرارة شديدة إلى حدوث انفجار قوي.
وقال رونالد الفورد المدير العام لشركة الفورد تكنولوجيز، وهي شركة بريطانية متخصصة في التخلص من المواد المتفجرة: "هذا الانفجار يصنف بأنه أقل من قنبلة نووية، وأقوى من قنبلة تقليدية. ربما يكون هذا من بين أكبر الانفجارات غير النووية على مر التاريخ".
وقال ستيوارت ووكر من كلية الكيمياء الجنائية والبيئية والتحليلية في جامعة فلندرز: "اللقطات المصورة للحادث تظهر في البداية دخانا أبيض ورماديا تلاه انفجار أطلق سحابة ضخمة من الدخان الأحمر الذي يميل للبني وسحابة فطر بيضاء كبيرة. هذا يشير إلى أن الغازات المنبعثة عبارة عن أبخرة نترات أمونيوم بيضاء وأكسيد نيتريك أحمر وبني سام وماء".
وأضاف: "لو صنعت متفجرات من نترات الأمونيوم، فلا يجب أن تظهر معك هذه السحابة بنية اللون. ظهورها يعني أن معدل الأوكسجين غير صحيح، بالتالي فهو لم يتم خلطه كمواد متفجرة. انفجار بيروت يبدو حادثا، ما لم يكن متعمدا".
وقال أندريا سيلا أستاذ الكيمياء غير العضوية في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس: "فكرة أن مثل هذه الكمية كانت متروكة دون مراقبة لمدة ست سنوات يصعب تصديقها، كانت عبارة عن قنبلة موقوتة".
ويمكن خلط نترات الأمونيوم، مع مواد أخرى لصنع قنابل وعبوات متفجرة وقد تم استخدامها في تفجيرات الجيش الجمهوري الإيرلندي بلندن في حقبة التسعينات، وتفجير عام 1995 الذي استهدف مبنى اتحاديا في أوكلاهوما سيتي بأمريكا والذي قتل فيه 168 شخصا، وفي تفجيرات عام 2002 في نواد ليلية في بالي بإندونيسيا قتل فيها أكثر من 200 شخص.
كما احتوت الكثير من القنابل البدائية أو يدوية الصنع التي استخدمت ضد القوات الأمريكية في أفغانستان على نترات الأمونيوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.