البرلمان: الغنوشي "يدين بشدة العنف اللفظي الصادر عن نائبي الكتلة الديمقراطية تجاه عدد من نواب إئتلاف الكرامة"    هل تسحب النهضة الثقة من رئيس الجمهورية؟    الكشف عن طريقة احتساب المعدل السنوي بعد دمج الثلاثيتين    وزير السياحة: نحن في حاجة لدعم أكبر من القطاع البنكي وأن يكونوا أكثر مرونة!    رسميا: تشيلسي يعين توخيل مدربا جديدا له    بطولة افريقيا للاعبين المحليين : المنتخب المغربي يتفوق على نظيره الاوغندي ويتاهل الى الدور ربع النهائي    قفصة: القبض على مفتش عنهما أحدهما محكوم بالسجن مدة 30 عاما    عبد اللطيف المكي يحذّر من تطوّر الوضع الوبائي    بداية من اليوم: الستاغ تطلق فاتورة جديدة    لخلاص الفواتير وغيرها: الصوناد تضع على ذمّة التونسيين فضاء جديدا    صندوق النقد يتوقع خسائرا ب22 تريليون دولار بسبب كورونا    تحت المجهر .. صناعة البؤس في سن اليأس !    رقم اليوم: 15    حدث اليوم...من أجل اكمال مسار الحل السياسي... ضغط أوروبي على حكومة الوفاق لإخراج المرتزقة    لإعادة الذين هجروه.. واتساب يختبر ميزة طال انتظارها!    واشنطن: بايدن سيعيد فتح البعثات الفلسطينية    من أصل فلسطيني.. تعيين بيطار مديرا لمخابرات "الأمن الأميركي"...    سبيطلة..تشييع جنازة الراشدي... احتقان ومواجهات    فتحي العيادي: أدعو الرئيس إلى أن يكون في مستوى الانتظارات ويقبل التحوير    الاولمبي الباجي: شاكر مفتاح يغادر رسميا الفريق    ‫خاص/ النادي الصفاقسي يستعد للتوقيع للاعب المغادر للترجي‬    ‫يوسف المساكني يعدّ لاستثمار رياضي جديد‬    ‫بوفون يواجه ورطة كبرى لتعديه على "الذات الإلهية"‬    الأستاذة منجية بالحاج عمر ل«الشروق»..قضية المكي بن عمار فضحت حقيقة التعذيب في السجون    عاجل: الاطاحة بمجرم خطير..وهذه التفاصيل..    ‫المنستير: القبض على «عزّام» استدرج عشرات الفتيات بحيلة «إخراج الجن»...ثم جرى ما جرى...‬    معرض Im-passe بسوسة ..حين تجتمع أربع رسامات تونسيات    منظمة الأعراف تدعو إلى تلقيح كل التونسيين ضد كورونا ومساندة القطاعات المتضررة    هل الكمامة القطنية صحية؟    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    غار الدماء ..خلاف بين الاخوة ينتهي بهلاك الأخ الأكبر    رغم جائحة الكورونا..تونس تأمل في تصدير قرابة 130 ألف طن من التمور    تشاهدون اليوم    أخبار النادي الصفاقسي: الانتخابات يوم 26 فيفري وتطورات جديدة في مشروع توسعة الملعب    جونسون عن وفاة 100 ألف بكورونا: آسف.. وأتحمل المسؤولية    هولندا: اندلاع أعمال شغب واحتجاجات لليوم الرابع على التوالي بسبب كورونا    هذا ما قاله المشيشي إثر نيل وزرائه ثقة البرلمان    بايدن يوقع 4 مراسيم بشأن مكافحة التمييز العنصري بأمريكا    جونسون: أتحمل مسؤولية ارتفاع أعداد الوفيات بكورونا    هزات أرضية متتالية تضرب مقاطعة غرناطة بجنوب إسبانيا    مصدر روسي: مناعة المتعافين من "كوفيد-19" قد تحميهم من الطفرة البريطانية    سجنان: وفاة كهل في اصطدام دراجة نارية بشاحنة    تصنيف 6 معتمديات جديدة في بنزرت ذات «إنذار مرتفع جدا»    إحداهن حامل منه: يستدرج ضحاياه ويوهمهون بإستخراج الجن العاشق ثم يقوم بمواقعتهن جنسيا    حسونة الناصفي: يكفي من العبث بالدولة تعبنا    صدر اليوم في تونس: باكورة منشورات دار الشنفرى : "صائغ التبر الذي رأى" للكاتب السوري "أُبَيّ حَسَن"    الإهداء إلى روح القائد تشرشل: ابن خلدون «التشرشلي»!    بورصة تونس تقفل حصة الثلاثاء على تراجع بنسبة 53ر0 بالمائة    صالح العود يكتب لكم من فرنسا: حين قال جو بايدن....فَلْتُسَاعِدْنِي يا الله    الشاعر التونسي طاهر مشي يكتب: حتى لا تكون الثقافة العربية..شمعة في مهب الرّيح    في سيجومي: تفكيك عصابة اجرامية مختصة في سلب الأطفال    حرقة ... برج الرومي ... احكي يا وادي ... أضخم المسلسلات على الوطنية..هل يفتك المرفق العمومي نسب المشاهدة من القنوات الخاصة ؟    ملتقى بنعروس المغاربي للكتاب والمطالعة..المكتبات في عالم متغيّر    صلاح الدين المستاوي يكتب: تفاعل مع خبر الوعكة الصحية للدكتور أبو لبابة حسين الرئيس السابق لجامعة الزيتونة    ما حدث بين قيس سعيد والمشيشي لا يبشر بخير...    ظافر العابدين ''أحرص على تعليم ابنتي اللهجة التونسية''    إشراقات ... إلى أخ    في تدوينة مؤثّرة: مريم بن حسين تتحدّث عن ''كورونا'' الذي أصاب والدها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التيار الديمقراطي يساند الاحتجاجات القانونية والسلمية
نشر في الخبير يوم 27 - 11 - 2020

أكد حزب التيار الديمقراطي، مساء أمس الخميس، مساندته لما أسماها "الاحتجاجات القانونية والسلمية والمؤطّرة"، ودعمه حقّ المتظاهرين في الشغل والتنمية، دون تعطيل مرافق الدولة وسير عمل المؤسسات الاقتصادية منها والاجتماعية وتعطيل الانتاج أو قطع الطرقات، ودون الانزلاق في مربّع الفوضى والعنف واليأس والإحباط..
وحمّل الحزب (ممثل في البرلمان ب22 نائبا) في بيان أصدره على خلفية ما قال إنه "تفاقم للأزمة الاقتصادية وما تبعها من تزايد لحالة الاحتقان الاجتماعي وتفاقم الشعور بالإحباط واليأس والظلم والقهر"، الحكومة الحالية والائتلاف البرلماني الداعم لها مسؤولية تردّي هذه الأوضاع، "وخاصة بعد سوء إدارة رئيس الحكومة لملف الكامور، والتعاطي الشعبوي واللامسؤول مع المطلبية الجهوية".
ودعا حزب التيار، في هذا الصدد، إلى اتخاذ اجراءات عاجلة وسريعة للحدّ من حالة الاحتقان الاجتماعي ومن غلاء الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية للتونسيين.
في المقابل، جدد هذا الحزب الدعوة إلى إطلاق حوار وطني اقتصادي واجتماعي يجمع كل الفرقاء السياسيين والاجتماعيين والخبراء والأطراف الحكومية لوضع رؤية مشتركة تقطع مع "الاقتصاد الريعي وتؤسس لمنوال تنموي جدي" يضمن تنمية الثروة وتشجيع الاستثمار واستحداث مواطن الشغل ويبعث الأمل في أنّ تونس العدالة الاجتماعية والجهوية ممكنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.