دفاع شكري بلعيد يصرخ في المحكمة: الشهيد يقتل... في كل جلسة ؟    حدث اليوم: تداعيات الاتفاقيات الأمنية بين المغرب والاحتلال.. الجزائر مستهدفة من الصهاينة    عاجل: الداخلية تكشف في بلاغ رسمي الحيثيات والتفاصيل الكاملة لعملية شارع الحبيب بورقيبة وهوية المنفذ..    سوسة .. احتقان في كندار بعد وفاة تلميذ في حادث مرور    القصرين: بعد الانتهاء من أشغالها .. سرقة أسلاك نحاس من 3 أقسام جديدة بالمستشفى الجهوي    المدرسون بصوت واحد: «لا لإقحام المؤسسة القضائية في الشأن التربوي»    تعيين ولاة    توننداكس ينهي معاملات الجمعة على ارتفاع طفيف بنسبة 1ر0 بالمائة    تونس تسجل 127 اصابة جديدة بكوفيد-19 و 4 وفايات بتاريخ 25 نوفمبر الجاري    توفّر الدواء    امطار متوقعة ليلا بالشمال ومناطق اخرى وشدة الرياح تحتاج الى اليقظة قرب السواحل    إطلاق النار على شخص حاول اقتحام وزارة الداخلية    لا لتقليد ملابس الزعيم: كوريا الشمالية تمنع معاطف الجلد    سوسة: عنّف تلميذا...هذا العقاب الذي ينتظر المعلّم    هذه أسباب الارتفاع ''الكبير'' في أسعار الأعلاف والمواد الأولية    يهمّ جميع التونسيين: الستاغ تُصدر إعلاما هامّا    المياه غير التقليدية في المناطق الحضرية: صعوبات على طريق تثمين هذه المياه وفوائد التكنولوجيات الجديدة وإضافاتها    نابل: شاب ال34 سنة يُفارق الحياة في حادث خطير    ّيحدث في تونس: يصور النساء عاريات في منازلهنّ و يبتزهن    وفاة عون حرس بطلق ناري    الحلقة الأخيرة من مسلسل الهيبة تورط نجومها وتيم حسن يعتذر    بالصور: إطلالة تونسية لزوج درّة زرّوق    الفاضل عبد الكافي: أحنا الخير تحت ساقينا في تونس    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    بين أطفال ونساء: إنقاذ 487 مهاجر غير شرعي في سواحل قرقنة    ما قصّة ''طريق الكباش'' في مصر الذي هزّ حفل افتتاحه العالم    إجتماع طارئ بسبب سلالة جديدة لفيروس ''كورونا''    زكرياء بوقرّة يُحذّر: ''نو'' هو حكاية فارغة قدّام ''الدلتا''    تونس تتسلم 400 ألف جرعة من التلاقيح ضدّ فيروس كورونا من فرنسا..    ال"كاف" يؤيد بالإجماع تنظيم كأس العالم كل عامين وإطلاق بطولة إفريقية جديدة    وزيرة التجارة: بداية من الشهر المقبل الزيت المدعم سيكون متوفرا    توزر: افتتاح الدورة 41 للمهرجان الدولي للشعر    سيارات ذاتية القيادة تصبح قيد الخدمة    اتحاد الشغل: الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي يسجل عجزا ب1200 مليون دينار    موتسيبي يؤكد إقامة كأس أمم إفريقيا في الكاميرون    فرنسا تعلن عن اجراءات جديدة لمجابهة كورونا    مصالح الحرس الديواني تحجز خلال يومين بضائع استهلاكية مهربة بقيمة ناهزت 800 ألف دينار    عائلة مارادونا تطلب إقامة ضريح عام لأسطورة الأرجنتين    الرابطة المحترفة الاولى – ذهاب المرحلة الاولى : الاقصر زمنيا والاشح من حيث الاهداف.. واتحاد المنستير الافضل    الكاف: منطقة جزة بتاجروين .. مربو الماشية يطالبون بزيادة حصة الجهة من الأعلاف    سوسة .. لإنعاش القطاع السياحي بعد كورونا .. الرقمنة والإقامات الريفية من أهم الحلول    النادي الافريقي يستعيد رسميا ملكية مغازة الحديقة    القضاء العسكري الليبي يطالب بتوقيف حفتر على خلفية 5 قضايا    الرابطة الثانية: تعيين حكام مقابلات الجولة الثالثة    الهجوم على محكمة تنظر في طعن يتعلق باستبعاد سيف الإسلام من الانتخابات    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    اذكروني اذكركم    أمل حمام سوسة الترجي الرياضي (0 1) ...الترجي ينتصر وينفرد بالصدارة    أولا وأخيرا.. «يا جبل ما يهزّك ريح»    مهرجان الوفاء للمسرح بقفصة: تتويج فرقة بلدية دوز للتمثيل    بن قدّور يدعو الى المحاسبة    مع الشروق.. عودة كورونا... و«حُريّة» التلقيح    بعد استبعاده من الانتخابات الرئاسية في ليبيا: أول تعليق من سيف الإسلام القذافي    الرابطة المحترفة الثانية : تعيين حكام مقابلات الجولة الثالثة    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    غدا بمدينة الثقافة: ندوة حول تحولات الرواية الفلسطينية    هاني شاكر يعاقب محمد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نمو قياسي جديد في الاستهلاك يضطر الستاغ إلى قطع دوري للكهرباء جراء التكييف والتبريد
نشر في المصدر يوم 13 - 07 - 2012

سجلت المصالح الفنية للشركة التونسية للكهرباء والغاز يوم الأربعاء 11 جويلية 2012 ذروة في استهلاك الكهرباء بلغت 3330 ميغاواط محققة بذلك تطورا بنسبة 10.2 بالمائة مقارنة بذروة الاستهلاك التي تم تسجيلها خلال صائفة 2011 (3024 ميغاوط). وذلك تزامنا مع موجة الحر التي تمر بها البلاد التونسية هذه الأيام.

ويمثل استهلاك الكهرباء مؤشرا هاما على تزايد لجوء المواطنين إلى المكيفات مع ارتفاع درجات الحرارة خاصة وأن أكثر من ثلث ذروة استهلاك الكهرباء المسجلة يوم الأربعاء 11 جويلية 2012 تم تسجيلها باستعمال المكيفات.

- القطع الدوري للكهرباء :
وأفاد مصدر مأذون من الستاغ أنه نظرا لما تشهده البلاد في الوقت الراهن من ارتفاع ملحوظ لدرجات الحرارة ولجوء المواطنين واستعمالهم المكثف لأجهزة التكييف الهوائي، الأمر الذي يفسر الارتفاع الملحوظ في استهلاك الكهرباء، ولمجابهة هذا الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية تلجأ الشركة التونسية للكهرباء والغاز إلى تشغيل كل وحداتها الإنتاجية (40 مولدا) بطاقتها القصوى، بما في ذلك هامش الاحتياطي المخصص للظروف الطارئة.

وأضاف ذات المصدر أنه رغم كل هذه المجهودات لم يف بالغرض ولا يمكن من مجابهة هذا الطلب الاستثنائي على الكهرباء مما اضطر الشركة بداية من الاثنين 09 جويلية 2012 إلى اللجوء إلى قطع الكهرباء بصفة دورية خلال فترة الذروة على بعض المناطق السكنية المنتشرة على تراب الجمهورية حفاظا على التوازن بين الطلب والإنتاج وحماية للمنظومة الكهربائية وتفاديا لحدوث اضطرابات كبرى على مستوى الشبكة الكهربائية.

وأشار إلى أن الشركة لا تستثني من هذا الإجراء الضروري إلا المناطق الحيوية والحساسة في البلاد على غرار المناطق الصناعية والمناطق السياحية والمؤسسات الاستشفائية والمرافق الحيوية.
وجدد هذا المسؤول اعتذار الستاغ لكافة حرفائها عن حدوث هذه الاضطرابات على مستوى استمرارية التزويد بالكهرباء وتؤكد تسخيرها لكافة طاقاتها البشرية وإمكانياتها اللوجستية في سبيل تأمين هذا المرفق العمومي في أفضل الظروف.

- ذروة استهلاك الكهرباء يوم الاثنين 09 جويلية 2012 :
وسجلت المصالح الفنية للشركة ذروة أولى في استهلاك في الكهرباء يوم الاثنين 09 جويلية 2012 بلغت 3250 ميغاواط، أي بتطور بلغ 7.5 بالمائة مقارنة بذروة الاستهلاك التي تم تسجيلها خلال صائفة 2011، وقد تزامن هذا الطلب المرتفع والمتزايد على الطاقة الكهربائية مع توقف ظرفي وفجئي لثلاثة مولدات كهربائية (فريانة وطينة وسوسة) ذات قدرة جملية تبلغ 360 ميغاوات، استخدمت الشركة التونسية للكهرباء والغاز كل وسائلها المتبقية لإنتاج الكهرباء (37 مولدا) بطاقتها القصوى.
- انقطاع الكهرباء يفضح هشاشة مظومة استغلال وتوزيع المياه
شدد هذا المسؤول على أنه لئن شملت عملية قطع الكهرباء بعض المناطق التي تحتوي محطات لضخّ ومعالجة، المياه الصالحة للشرب فانه من الضروري التأكيد بأنه خلافا لما أُشيع، فان الستاغ لا تتحمل أية مسؤولية عن انقطاع مياه الشرب عن المواطنين سيما وان محطات ضخ المياه والخزانات التابعة للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه تفتقر إلى مولدات كهربائية احتياطية مستقلة تشتغل بصفة آلية كلما انقطع عنها التيار الكهرباء المتأتي من الشبكة العادية خاصة وأن هذا الانقطاع يظل أمرا واردا في كل بلدان العالم.

- مؤسستان عموميتان تتبادل التهم

المتابع لقضية انقطاع الماء الصالح للشراب في عدد من مناطق البلاد أرجعته الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه إلى انقطاع التيار الكهربائي وهو ما أكده وزير الفلاحة الوزير المشرف على الصوناد بما يعني اتهاما مباشرا للستاغ التي قصرت في حقها ولم تقم بدورها على أكمل وجه لتفادي هذا المشكلة.

ومن جهتها بررت الستاغ موقفها عبر العديد من البلاغات الصحفية واللقاءات الإعلامية بخصوص أسباب انقطاع الماء في بعض جهات البلاد في مثل هذا الظرف.

وعوض تبادل التهم كان الأحرى والأجدى من هاتين المؤسستين العموميتين والعريقيتين الجلوس إلى طاولة الحوار والتنسيق في ما بينهما وإيجاد الحل بطريقة سريعة ومجدية وتطويق هذا الإشكال، غير أنه في بعض الأحيان يرى البعض أن " أفضل طريقة للدفاع هي الهجوم"!!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.