شورى النهضة تدعو المشيشي الى تشكيل حكومة ''سياسية''    عدم ادراج مدرسة المهندسين في دليل التوجيه الجامعي: جامعة منوبة تُعلّق    النهضة تتمسك بتكوين حكومة وحدة وطنية سياسية تراعي الأوزان البرلمانية    تخفيض أم ترفيع.. اليوم الكشف عن الأسعار الجديدة للمحروقات؟    قتل بالرصاص وذبح امرأة.. مجزرة تطال فرنسيين في النيجر وماكرون يتحرك.    مصرع 43 شخصا جراء انهيار أرضي بمزرعة للشاي في الهند    رامي عياش ومنى أبو حمزة يرفضان منصبا وزاريا في الحكومة اللبنانية    أرباح أرامكو السعودية تراجعت بنسبة 73,4 بالمئة في الربع الثاني من 2020    أتلتيكو مدريد يعلن عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في صفوفه    الرابطة الأولى.. برنامج مباريات الجولة 19 والنقل التلفزي    بضربة ثابتة.. علي معلول يعزز تقدم الأهلي أمام إنبي    ارتفاع عدد حالات الغرق بشواطئ ولاية بنزرت إلى 10حالات وفاة    بداية من اليوم، درجات الحرارة في إستقرار    الكاف ... انتحار فتاة و الأسباب نفسية    في صفاقس والمنستير .. القبض على أحد منظمي عمليات حرقة وايقاف 11 حارقا    جندوبة ... كهل يضرم النار في منزل اهله ويحرقه بالكامل    بسبب كورونا، حافلات القصرين ممنوعة من التوقف بالقيروان    أخبار كورونا في تونس والعالم    بنزرت :السيطرة على حريق جبل الناظور    كورونا يحصد أرواح 731 ألفا حول العالم وعدد المصابين يقترب من 20 مليونا    منتدى أولويات تونس بعد كورونا    الاعتداء على عون مراقبة    اعتمادات لمتحف سليانة    ب"ملابس مدنية".. من يطلق النار على المحتجين في بيروت؟    بومبيو: نحو مزيد دعم تونس    مع الشروق.. كمامات للتقارب السياسي!    القيروان: 3 اصابات جديدة بالكوفيد 19    ترامب يدعو لبنان لإجراء تحقيق "شفاف" في انفجار المرفأ    كوريا الجنوبية.. 30 قتيلا حصيلة الفيضانات والانهيارات الأرضية    مصر.. وفاة بطل "حرافيش" نجيب محفوظ    مريم ...اصغر حافظة للقران تشرّف أهل الجريد (صورة)    جامعة منوبة مستاءة من عدم إدراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة في دليل التوجيه الجامعي    تم بعيدا عن دار الضيافة: أسرار لقاء «الشدّ والجذب» بين الغنوشي والمشيشي    المحترفة 1 لكرة القدم: النجم الساحلي ينتصر والنادي البنزرتي يعود بنقطة من صفاقس    ياسين العياري: تعرضت للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية    يحصل في البطولة الوطنية.. لاعبو اتحاد تطاوين يلجأون لأزياء حمام سوسة في مواجهة النجم    في صفاقس والمنستير ... إيقاف أحد منظمي عمليات الهجرة غير النظامية و11 مجتازا    وزيرة الثقافة:متحف العادات والتقاليد بكسرى هو مفخرة للبلاد التونسية ولجهة سليانة    مفاوضات بشأن مستقبل رونالدو؟    مهرجان بنزرت الدولي.. نجاح تنظيمي وجماهيري لعرض double face    حملة ''تنمر'' ضد حسين الجسمي بسبب لبنان    القبض على عصابة مروجي الزطلة    خبراء: الإقتصاد الجزائري يواجه الإفلاس بسبب كورونا    دورة ليكزينغتون.. انس جابر تستهل مشاركتها بمواجهة الامريكية كاتي ماكنالي    كورونا: خسائر السياحة في فرنسا تتجاوز ال40 مليار يورو    مهرجان بنزرت الدولي.. الغاء عرض 24 عطر    أيام إيقاع الألوان بالهوارية: موسيقى.. مسابقات وورشات على الشاطئ    تصرف "غير رياضي" لميسي تجاه مدافع نابولي    سهرة الإبداع والضحك ببنزرت للثنائي كريم الغربي وبسام الحمراوي في "double face "    تُبَّانُ يَقلِب المشهد    طقس اليوم..استقرار في درجات الحرارة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    وزير الفلاحة: معمل السكر بجندوبة مكسب وطني وجهوي والتفويت فيه امر غير مطروح    انطلاق معرض سوسة الدولي بمشاركة 200 عارض من مختلف الجهات والجنسيات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق النقد الدولي:"على تونس أن تتخذ تونس إجراءً حاسما في 2018 لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية"
نشر في المصدر يوم 30 - 05 - 2018

أكد صندوق النقد الدولي "ضرورة أن تتخذ تونس إجراءً حاسما هذه السنة (2018)، لمكافحة التضخم وتقليص العجز في المالية العمومية وحماية الفقراء، كشروط أساسية لتوفير مزيد من الفرص الإقتصادية أمام التونسيين وحماية الشباب من تحمّل عبء الدين المفرط في المستقبل".
وذكر الصندوق في بيان أصدره اليوم الأربعاء في ختام بعثات هذه المؤسسة المالية إلى تونس، أن فريق صندوق النقد الدولي اتفق مع البنك المركزي التونسي على أن "زيادة تشديد الشروط النقدية أمر ضروري لتقليص الفجوة بين أسعار الفائدة والتضخم".
وفي ما يتعلق بالميزانية، أشارت البعثة إلى وجود ثلاث أولويات على المدى القريب، لا سيما "المُضي في بذل الجهود لتخفيض دعم الطاقة الذي يعود بقدر أكبر من النفع على ميسوري الحال بشكل غير تناسبي" و"احتواء كتلة أجور القطاع العام التي تُعتبر من أعلى المستويات في العالم كنسبة من إجمالي الناتج المحلي".
وتتمثل الأولوية الثالثة في اعتماد مشروع قانون إصلاح نظام التقاعد من أجل تعزيز الإستدامة المالية لنظام الضمان الإجتماعي. وستقترن جهود الإصلاح بزيادة التحويلات إلى الأسر الأقل دخلا "لحمايتها من تأثير ارتفاع الأسعار".
واعتبر التقرير أن المخاطر على الإستقرار الإقتصادي أصبحت أشد وضوحا إذ بلغ التضخم نسبة 7ر7 بالمائة في شهر أفريل 2018، مسجلا أعلى مستوياته منذ سنة 1991. كما تواصل المؤشرات النقدية والإئتمانية النمو بسرعة بما سيفرض مزيدا من الضغوط التي تدفع إلى رفع الأسعار في الأشهر القادمة. واستمر التراجع في تغطية الإحتياطيات بالنقد الأجنبي للواردات، إضافة إلى ذلك أصبحت البيئة الخارجية في تونس أقل إيجابية في الأشهر الأخيرة نتيجة ارتفاع أسعار النفط الدولية وزيادة العزوف عن المخاطر في الأسواق المالية الدولية.
كما لاحظ صندوق النقد الدولي أن الإقتصاد التونسي أبدى بشائر التعافي في الربع الأول من هذا العام (2018) وكان معدل النمو الإقتصادي الذي بلغ 5ر2 بالمائة هو الأعلى منذ 2014، معتمدا على قوة الإنتاج الفلاحي والصادرات.
وسجل عجز الحساب الجاري تراجعا طفيفا بفضل زيادة المرونة في سعر الصرف. وازدادت كذلك التدفقات الواردة من الإستثمار الأجنبي المباشر. كما ستعمل"هيئة الإستثمار التونسية" على مواصلة الجهود لتحسين مناخ الأعمال.
يذكر أن فريق من خبراء صندوق النقد الدولي يقوده بيورن روتر، أدى زيارة إلى تونس في الفترة من17 إلى 30 ماي الجاري، لمناقشة خطط السلطات بشأن السياسات في ظل المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي التونسي الذي يدعمه الصندوق باتفاق مدته أربع سنوات في إطار "تسهيل الصندوق الممدد".
وقد عقدت السلطات التونسية مناقشات بناءة مع فريق صندوق النقد الدولي حول السياسات اللازمة لاستكمال المراجعة الثالثة لأداء الإقتصاد التونسي في ظل اتفاق "تسهيل الصندوق الممدد".
وأعربت السلطات التونسية عن التزامها التام بالعمل بسرعة على تنفيذ الإصلاحات الإقتصادية الملحة، تمهيدا لنظر المراجعة الثالثة للبرنامج في المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، والمقرر مبدئيا في مطلع شهر جويلية 2018.
وباستكمال المراجعة، يتاح لتونس الحصول على 177 مليون دينار (حوالي 257 مليون دولار أمريكي)، ليصل مجموع المبالغ في إطار "تسهيل الصندوق الممدد" إلى نحو 2ر1 مليار دولار أمريكي.
"وقد التقى فريق الصندوق مع رضا شلغوم، وزير المالية، وزياد العذاري، وزير الإستثمار، وتوفيق الراجحي الوزير المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى، ومروان العباسي محافظ البنك المركزي.
كما عقد الفريق مناقشات مع ممثلي الإتحاد العام التونسي للشغل والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومكونات المجتمع المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.