تقلص النشاط التجاري للخطوط التونسية خلال مارس 2019    خاص/ علاء الشابي يعلن «توبته» بعد عقد القران..وشقيقه عبد الرزاق يعلن عن سر خاص بنور شيبة (متابعة)    مريم الدباغ ترد على منال عمارة بصورة وتهاجمها بقوة...التفاصيل    خلال الساعات القادمة: تحذير من عاصمة رياح قوية ودواوير رملية بهذه الجهات    وزارة السياحة تعكف على اعداد مشروع جديد يحمل اسم "تونس وجهتنا"    بعد أنباء عن تعرضه للذبح من قبل إرهابيين : أهالي مفقود يقطعون الطريق في قفصة    توزر ..تسويغ 831 هكتارا لحاملي الشهائد العليا العاطلين عن العمل    البيت الأبيض: ترامب تحادث مع حفتر حول جهود مكافحة الإرهاب    بوجرة: وزارة التعليم العالي أخطأت في التفاوض مع اتحاد "اجابة''..وحقّ الطلبة في اجراء الإمتحانات دستوري    إيقاف جزائري حاول تهريب 100 ألف أورو    إلغاء مناظرة الكاباس و إحداث شهادة في التربية والتعليم، وزارة التعليم التعليم العالي توضح    وزير النقل: ''مطار النفيضة سيستقبل أكثر من مليون و800 ألف مسافر سنة 2019''    وزير النقل : موعد بداية اشغال انجاز ميناء المياه العميقة بالنفيضة لن يتعدى ديسمبر 2019    جوائز الدورة الأولى لمهرجان قابس سينما فن    السماح ل500 مشجع للهلال و150 للنجم لمتابعة مباراة اياب ربع نهائي كاس الكاف    شاب ال20 سنة يضرم النّار في جسد كهل خمسيني.. وهذه التفاصيل    وديع الجريء: النادي البنزرتي سيكون ثالث الاندية التونسية التي ستشارك في النسخة المقبلة للبطولة العربية    جندوبة: تعليق جلسات محاكم الجهة احتجاجا على اعتداء تعرض له رئيس الفرع الجهوي للمحامين    غازي الشواشي ل"الصباح نيوز": "تحيا تونس" و"النداء" وشقوقه لن يحضروا مؤتمرنا..وهذه أهم المحاور التي سنناقشها    رئيس الجمهورية يتسلم التقرير الثالث للهيئة االعليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري    الشاهد يتسلّم التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة    القبض على 5 أشخاص من أجل تحويل وجهة أجنبي باستعمال الحيلة والسرقة    هكذا ردّت بية الزردي على إشاعة وفاتها...    مجلس وزاري مرتقب للنظر في وضعية الخطوط التونسية؟    ديوان الزيت يواصل عرض زيتون الزيتون ب 7800 مليما    الرابطة 1.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة السابعة إيابا    قمة روسيّة كورية شمالية هذا الشهر    ابتداء من 24 أفريل.. التلقيح ضدّ المكوّرات الرّئويّة لكلّ الرّضع البالغين من العمر شهرين    الرئيس الجزائري يؤكد موقف بلاده لإقامة دولة مدنية يحكمها الدستور في ليبيا    بسبب رونالدو.. ليفربول يختار بديل صلاح    سعيا لتطويق الغضب الاجتماعي.. حكومة الشاهد تتحرك في أكثر من اتجاه    الممثلة سلوى محمد ل«الشروق» ..ما يؤسفني تنكر الجيل الجديد للفنانين القدامى    بعد حرب التصريحات، الطبوبي يتصالح مع السفير الفرنسي    تعطيل الأجهزة في فرحات حشاد من أجل عيون مصحة خاصة: مدير المستشفى يُوضّح    بالفيديو.. برلمانية جزائرية تبكي بحرقة بعد محاولة تعريتها في الشارع    القصرين..تأجيل امتحان «الباك سبور» بسبب الاحتجاجات في فريانة    إعادة فتح باب التسجيل عن بعد لتلاميذ السنة الأولى إبتدائي    الكاف..آثار مائدة يوغرطة بقلعة سنان تنهب بدون رقيب    فنانة تونسية تتعرض للتحرش في مصر ..ماذا حدث معها؟    يد.. كأس تونس/ حكام الدور ربع النهائي    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    منظمة الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    الصحف الإسبانية «نصف نهائي ملتهب» بين ميسي وصلاح    في إطار المساعي لوقف إطلاق النار في ليبيا.. الجهيناوي يجري اتصالا هاتفيا مع حفتر    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    ملف الأسبوع.. كيف عالج الاسلام ظاهرة الغش    الغش يمحق البركة    الرابطة 1 : برنامج النقل التلفزي للجولة 20    أخبار النادي الصفاقسي .. الأحباء غاضبون واللاعبون يعتذرون    رادس: إحباط تهريب سجائر إلكترونية قيمتها 150 ألف دينار    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية ''تعترف وتقدم نصيحة مهمة ''    خبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيض    دولة عربية تتبرع لترميم كاتدرائية نوتردام    وزيرا التجارة والفلاحة ..المنتجات متوفرة لرمضان .. والأسعار في تراجع.. والمراقبة «مستنفرة»    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    مجلس الأمن يفشل فى إصدار قرار بشأن ليبيا    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس : نسبة الفائدة في السوق النقدية تصل الى 7 بالمائة وقد تتعمق الى 5ر7 بالمائة الشهر القادم
نشر في المصدر يوم 21 - 06 - 2018

بلغت نسبة الفائدة في السوق النقدية 7 بالمائة، امس الاربعاء، ويرجح ان تتعمق لتصل الى 5ر7 بالمائة، الشهر المقبل، اثر الترفيع في نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي التونسي، ب100 نقطة اساسية في حدود 75ر6 بالمائة، حسب ما اشار اليه الخبير الاقتصادي، عز الدين سعيدان، في تصريح لوكالة "وات".
وفسر سعيدان بقوله: "بالفعل ان ارتفاع كلفة اعادة تمويل البنوك من طرف البنك المركزي التونسي، كانت السبب في زيادة كلفة السيولة المتبادلة بين بنوك الساحة، لا سيما ان البلاد تمر بازمة سيولة جد خطيرة" مشيرا الى ان حجم اعادة تمويل البنوك من طرف البنك المركزي التونسي قدر ب15 مليار دينار، في بداية شهر جوان، في حين انه لم يتجاوز 10 مليارات من الدنانير في الصائفة المنقضية.
واضاف ان هذه الازمة تعود الى عدة عوامل منها تراجع مستوى الادخار ومن ثم انخفاض الايداعات لدى البنوك والتجاء المواطنين الى كنز الاموال خارج المسالك الاقتصادية والاحتفاظ بها عندهم، وخاصة، الى استيعاب جزء هام من السيولة من السوق الموازية.
واعتبر أنّ البنك المركزي التونسي، سيراجع مرة اخرى نسبته المديرية نحو الارتفاع باعتبار ان معدل التضخم ما فتئ يزداد ليبلغ 7ر7 بالمائة في ماي 2018، اي المستوى الارفع له منذ ثلاثة عقود.
واضاف "نتوقع ان يتجاوز معدل التضخم 8 بالمائة قبل موفى هذه السنة و9 بالمائة سنة 2019″، مؤكدا ان بقوله: "لقد دخلنا في دوّامة تضخمية، مع تضخم يتغذي بشكل ذاتي". ومن هذا المنطلق فان المراجعة في عدة مناسبات لنسبة الفائدة المديرية تؤدي اليا الى تزايد معدل الفائدة الجملي، والذي تتجلى انعكاساته الاولى في ارتفاع كلفة الانتاج ومن ثم زيادة الاسعار ليزيد تعمق التضخم.
وقال الخبير: ينضاف الى ذلك التضخم المستورد، الناجم عن انزلاق الدينار المتواصل. يشار الى انه تم تبادل الدينار يوم 20 جوان 2018، في حدود 095ر3 بالنسبة للاورو وبقيمة 620ر2 للدولار، وهو ما يمثل تراجعا بنسبة 12 بالمائة ازاء الاورو و37ر6 بالمائة ازاء الدولار، مقارنة بنفس الفترة من السنة المنقضية.
ومن هذا المنطلق، دعا الخبير الى التخلي عن الاجراءات المعزولة المقررة لفائدة قطاع او آخر والتوجه الى وضع مخطط تعديل هيكلي لانقاذ اقتصاد البلاد في الاجمال، والذي يجب ان يرتكز على تشخيص مفصل للوضعية.
وخلص الى القول: "هذا ما قمنا به، بالضبط، سنة 1986 واتاح لنا اعادة انعاش اقتصادنا، في تلك الفترة. هذا المسار يبقى قائما اليوم حتى وان بدت ازمتنا الحالية اكثر خطورة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.