لسعد اليعقوبي: لا تراجع عن قرار مقاطعة الامتحانات    تونس تحتل المرتبة الأولى مغاربيا في مؤشر التجارة الالكترونية    حالات من الحصبة في قسم الاطفال بصفاقس والمدير الجهوي للصحة يوضّح    روني الطرابلسي : 2019 ستكون سنة إقلاع القطاع السياحي    ماذا قرأ التوانسة ...وماهي الكتب الأكثر مبيعا في سنة 2018‎ ؟    رضا بالحاج على الإخبارية السعودية: حكومة الإخوان غير قادرة على إدارة الدولة وتحاول تهديد اتحاد الشغل    صفاقس :كل حيثيات إيقاف “ولية” على خلفية تهجمها على مربي ونعته بعبارات عنصرية    "بئر الحفي تقرأ" تنشط المدينة                                    حجز ذخيرة ومسدس ببنزرت    تفاصيل جديدة حول مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا    توقيع اتفاقية تعاون ثنائي بالأحرف الأولى في الطيران المدني بين تونس ونيجيريا    صفاقس: إصابة مواطنين في منزل شاكر من طلقات بنادق صيد أطلقها عليهما منحرفون مختصون في سرقة المواشي    قطر الخيرية تقدم مساعدات ب 300 ألف دولار لعدد من الولايات التونسية    عبير موسي: سنحتفل بمائوية الحزب الدستوري ونحن في الحكم    زيت الزيتون التونسي يحتل صدارة المبيعات في كندا    مدينة العلوم بتونس تنظم سهرة فلكية لمتابعة الخسوف الكلي للقمر فجر الاثنين    السليطي: إصدار 3 بطاقات إيداع بالسجن في حق محتفظ بهم إثر العملية الأمنية الإستباقية بسيدي بوزيد    أكَّدت أنَّ أصحاب برج "الدلو" أغنياء ومشاهير..دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك    حمام سوسة: ايقاف اجنبيين وحجز أدوية اعصاب بحوزتهما معدة للتهريب    جربة – مدنين :حجز 31870 علبة سيجارة مهربة من مختلف الأنواع    لماذا يلبس ترامب ربطات عنق طويلة جدا؟    6 الاف تذكرة لجماهير البنزرتي في مواجهة الترجي    الجامعة الوطنية للنقل تقرر تعليق إضراب 21 جانفي لوكلاء العبور في الموانئ التجارية    مقابل 100 ألف دولار للإفريقي..بلخيثر يصل السعودية للتوقيع للقادسيّة    سما المصري: "الصحافة تحت أقدامي.. موتوا بغيظكم"    مقتل 21 على الأقل في انفجار خط أنابيب بوسط المكسيك    سمير الطيب: الاستراتيجية الوطنية لتنمية القوارص ستنطلق سنة 2020    فيلم "بورتو فارينا" لإبراهيم اللطيف.. كوميديا تراجيدية حول الثقافة المجتمعية في تونس    قرعة كأس إسبانيا: مواجهة صعبة لبرشلونة وسهلة لريال مدريد    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز" : هذه العقوبات التي تنتظر الاسماعيلي..وكان بإمكان هيئة الإفريقي الاحتراز على الحكم    هام/بعد الاضراب العام: هكذا ستكون الخطوات التصعيديّة المرتقبة للاتحاد العام التونسي للشغل    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البنك الوطني الفلاحي : الناتج البنكي يتطور وزيادة في ودائع الحرفاء    مصطفى الدلّاجي: أغنيتي الجديدة موجّهة للسبسي    رسالة ليبيا:الجيش يصطاد رؤوس الإرهاب في الجنوب    صفاقس:استغلا حادث المرور لسرقة المصابين    السينما    مايا دياب تهاجم وائل كفوري: "ما زلت بدائياً"    قراءات أدبية وعروض فنية من الزريبة إلى الفحص:ليلة القراءة بزغوان    خسائر هائلة    أوروبا: برنامج أبرز مباريات السبت    خسوف كلي    أولا وأخيرا:الأنياب والنوّاب    صورة لابن سلمان ب"تحدي العشر سنوات" تشعل مواقع التواصل    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي(17)    الحمل الضعيف... مشكلة دقيقة تتطلب الحذر!    فوائد اليوغا الهوائية    طقس اليوم السبت    حظك اليوم    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكد أن الحكومة لم تتصل به بعد/الطبوبي يكشف آخر مستجدات مفاوضات الزيادة في أجور قطاع الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 11 - 11 - 2018

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الأحد “أن الحكومة لم تبادر الى حد الساعة بتقديم دعوة للحوار أو لعقد
جلسات تفاوضية لإيجاد الحلول الملائمة حول الزيادة في أجور قطاع الوظيفة العمومية الذي يعد شريان الاقتصاد الوطني” حسب تقديره.
و أوضح نور الدين الطبوبي في تصريح إعلامي على هامش إجتماع المكتب التنفيذي الموسع للإتحاد المنعقد حاليا بمقر المنظمة الشغيلة بالعاصمة أن الإتحاد يطالب بتعديل
المقدرة الشرائية لمنظوري قطاع الوظيفة العمومية الذي يشكو من عديد النقائص مؤكدا أن إضراب القطاع المزمع تنفيذه يوم 22 نوفمبر الجاري يبقى قائما طالما لم يتم
التوصل لحلول بخصوصه تلبي مطالب القطاع.
وبين في السياق ذاته أن تنفيذ قرار الإضراب في قطاع الوظيفة العمومية ليس “رغبة من الإتحاد أو شهوة أو إرادة وإنما هو حق دستوري للضغط والدفاع عن العاملين في
قطاع الوظيفة العمومية الذين يعانون من تدهور في المقدرة الشرائية ومن أجور ضعيفة”.
وأبرز في هذا الصدد أن الإتحاد العام التونسي للشغل “لا يطالب بالزيادة في الأجور بقدر ما يطالب بتعديل المقدرة الشرائية للقطاع التي تدهورت بشكل غير مسبوق”
حسب تقديره.
وعبر الأمين العام للمنظمة الشغيلة عن الأمل في إيجاد الحلول الملائمة لقطاع الوظيفة العمومية خلال الأسبوع القادم حتى يتم تفادي توترات اجتماعية أخرى تونس في
غنى عنها اليوم مضيفا أن قطاع الوظيفة العمومية هو “القلب النابض للإدارة ولابد من أن تكون الزيادة في الأجور مجزية تأخذ بعين الإعتبارتدهور المقدرة الشرائية “.
ولفت الطبوبي من جهة أخرى الى أن المكتب التنفيذي الموسع للإتحاد سينظر اليوم في ثلاث محاور أساسية تهتم أساسا بإختيار ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل (35 ممثلا
من المنظمة الشغيلة) في المجلس الوطني للحوار الإجتماعي الذي سيتم افتتاحه يوم 27 نوفمبر الجاري وبالإستعداد للتجمع العمالي الذي سينتظم يوم 17 نوفمبر الجاري
بساحة محمد علي بالعاصمة لدفع المفاوضات الإجتماعية في قطاع الوظيفة العمومية وبالتحضيرات لاحياء الذكرى 66 لإغتيال الزعيم النقابي والشهيد الوطني فرحات حشاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.