البحيري: سنعود لمؤسسات النهضة لاتخاذ موقف بشأن خيار المشيشي تكوين حكومة كفاءات مستقلة    تنبيه: انقطاع الماء بعدد من أحياء تونس وأريانة    تفاصيل العثور على جثة في بناية مهجورة قرب الشاطئ ببنزرت    في تطاوين: إيقاف 4 مهربين وحجز سلع وسيارات    روسيا: 20 دولة طلبت مسبقا مليار جرعة من اللقاح ضدّ كورونا    المنتخب الوطني للأصاغر (مواليد 2004) في تربص جديد بالعاصمة    مستقبل المحمدية .. حلم الصعود إلى الرابطة الثانية يراود الجميع    مستقبل سليمان .. لا خيار غير الانتصار    البنك المركزي يعلن: عجز ميزانية الدولة يتعمّق    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    إحباط عمليتي حرقة وإيقاف 15 شخصا    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    رئيس الحكومة يوصي باتخاذ أقصى إجراءات اليقظة والحذر في نقل وخزن المواد الخطرة    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    في قبلي: يستدرج 3 أطفال من بينهم ابن شقيقه بالحيلة...ثم يغتصبهم...    إصابة 3 أشخاص في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي    منتخب الأصاغر يدخل في تربص جديد بالعاصمة    التونسة للملاحة تلغى سفرة « قرطاج » المبرمجة غدا الاربعاء في اتجاه ميناء مرسيليا    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    في العاصمة .. يخرب جسد صديقه بالطعنات بسبب دراجة نارية    انفراج في المكناسي وعودة العمل على خط الحديدي رقم 13 قفصة صفاقس    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    إجراءات وقائية جديدة، تغيير تصنيف فرنسا وبلجيكا وايسلندا    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    بالحاج حميدة حول مسرحية لطفى العبدلي: جزء من النخبة مصطفّ ويقْبل ربيّ يتسب وما يحبّش شخصيّة سياسية تتمس    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    خلاف بين 3 شبّان وسط العاصمة ينتهي بجريمة قتل.. وهذه التفاصيل    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    موقع "ميدل إيست أي" البريطاني يرصد محاولة قتل السعودي القادر على إسقاط "بن سلمان"    اليوم انطلاق مهرجان .بئر علي بن خليفة    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي طال مدنيين جنوب النيجر.    مرزوق: ألم نكن على حق منذ البداية؟ (صور)    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    التناحر داخل النهضة.. لن تستطيع المرأة أن تنتزع حظّها    32 تلميذا مكفوفا ينجحون في الباكالوريا    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    المدير الجهوي للصحة بالمنستير: مركز كوفيد 19 تجاوز طاقة استيعابه القصوى    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيمة صادرات تونس من زيت الزيتون في 2019 ستتجاوز 6ر1 مليار دينار
نشر في المصدر يوم 14 - 11 - 2018

ينتظر أن تبلغ صادرات تونس من زيت الزيتون خلال موسم 2018/2019 حوالي 170 ألف طن بمداخيل تتراوح بين 6ر1 و 8ر1 مليار دينار (حوالي 580 مليون اورو).
وقال الرئيس المدير العام للديوان الوطني للزيت شكري بيوض، الأربعاء في حوار مع (وات)، “إن هذه الكميات متاتية من الانتاج المتوقع لزيت الزيتون في الموسم المقبل والمقدر بحوالي 140 ألف طن اضافة الى مخزونات من الموسم المنقضي تتراوح بين 50 و60 ألف طن”.
وفسر المسؤول تراجع الصابة باكثر من النصف مقارنة بالموسم المنقضي (325 الف طن) يعود الى عامل الجفاف الذي ميز الموسم الفارط واثر على الإنتاج.
وأفاد أن صابة هذا الموسم متأتية في 40 بالمائة منها من القطاع المروي بعد أن قامت تونس بغراسات هامة في السنوات الفارطة ودخلت طور الإنتاج ما ساهم بشكل ملموس في التقليص من ظاهرة المعاومة.
وأنتجت تونس في الموسم الفارط 325 ألف طن من زيت الزيتون وبلغت الصادرات 215 ألف طن بقيمة جملية 146ر2 مليار دينار متجاوزة بذلك الأهداف المرسومة بتصدير 200 ألف طن بقيمة 2 مليار دينار، وفق المسؤول.
-السوق المحلية
وبالنسبة إلى الاستعدادات لتوفير كميات زيت الزيتون في السوق المحلية، أفاد بيوض ان تونس تصدر عموما بين 70 و80 بالمائة من إنتاجها من زيت الزيتون والبقية يتم استهلاكه في السوق المحلية أي بمعدل 30 ألف طن سنويا.
وقال “من حق التونسي استهلاك زيت الزيتون لذلك يتدخل الديوان سنويا لتوفير كميات للاستهلاك الداخلي عبر مراكزه الجهوية (7 مراكز) وفتحها للعموم بأسعار تفاضلية”.
ولاحظ انه في الموسم الفارط وضع الديوان كميات من زيت الزيتون بسعر 800ر8 د للتر الواحد أقل بكثير من الأسعار المتداولة في السوق المحلية مشيرا الى أن الديوان سيعيد هذه التجربة في الموسم الجديد “لكن اثر انتهاء المعاصر من عملها لتفادي مزاحمتها” مرجحا أن تنتهي المعاصر من عصر الزيتون في غضون موفى شهر فيفري 2019 ووضع الكميات على ذمة المواطنين في شهر مارس المقبل.
وتحفظ المسؤول عن ذكر السعر الذي سيتم بموجبه بيع زيت الزيتون للمواطنين من طرف الديوان تجنبا للمضاربات والاحتكار، وفق اعتقاده.
ودعا شكري بيوض المواطنين إلى التريث في اقتناء زيت الزيتون من منطلق أن الموسم انطلق منذ أسبوعين وان الأسعار المتداولة ليست مرجعية و لا تعكس حقيقة السوق مشيرا إلى أن ذروة الموسم ستتراوح بين الأسبوع الثاني من ديسمبر إلى موفى جانفي 2019.
وتوقع أن تظهر الأسعار الحقيقية في شهر ديسمبر المقبل عند بلوغ ذروة الموسم لا سيما على مستوى التحويل.
-تونس تطلب من الاتحاد الاوروبي الترفيع في حصتها
وبالنسبة إلى حصة تونس لتصدير زيت الزيتون إلى الاتحاد الأوروبي لفت المتحدث إلى أنها تبلغ 700ر56 ألف طن سنويا معفاة من المعاليم الجمركية.
وقال إن هذه الحصة لم تتغير لعدة سنوات كاشفا أن تونس تقدمت بطلب إلى الاتحاد الأوروبي للترفيع في الحصة في الموسم الفارط باعتبار الصابة الهامة لزيت الزيتون غير انه لم يتحقق تقدما هاما في الغرض.
وتعد السوق الأوروبية اكبر سوق لتونس في مادة زيت الزيتون وتستوعب لوحدها حوالي 60 بالمائة من الإنتاج العالمي لزيت الزيتون.
وقف توريد مشاتل الزيتون من الاتحاد الأوروبي
وعن تداعيات البكتيريا التي مست بعض غراسات الزيتون في ايطاليا ومدى التوقي منها في تونس، ابرز شكري بيوض أنها بكتيريا تؤثر على شجرة الزيتون و تسمى “اكزيليلا فاستيديوزا” ومست منطقة في ايطاليا على مساحة 30 ألف هكتار.
وبالنسبة إلى تونس تم اتخاذ إجراءات بعدم توريد مشاتل من هذه المناطق التي تشهد انتشارا لهذه البكتيريا وأساسا من الاتحاد الأوروبي.
كما قامت الإدارة العامة لحماية النباتات بوزارة الفلاحة بحملة مراقبة لغابة الزيتون لتقصي هذه البكتيريا مؤكدا سلامة غابة الزياتين في تونس من أي أمراض.
– التوسع في غراسات الزيتون
وأفاد بيوض، بخصوص الإستراتيجية الوطنية للتوسع في غراسات الزيتون والاستعداد للمنافسة من عدة دول مجاورة ومنافستها لتونس،أن غابة الزياتين تمتد على مساحة 9ر1 مليون هكتار (88 مليون شجرة زيتون) ليصل في غضون الثلاث سنوات القادمة إلى 100 مليون شجرة زيتون بفضل التوسع في الغراسات علاوة على التوسع في المساحة إلى حوالي 2 مليون هكتار بزيادة 18 ألف هكتار سنويا.
وقال إن الجهود تركزت في السنوات الفارطة على التقليص قدر الإمكان من ظاهرة المعاومة ( بين موسم وأخر يتغير الإنتاج بين 100 ألف طن و 300 ألف طن بفعل الجفاف) ما يطرح إشكاليات على مستوى الترويج وخاصة التصدير.
وتم في هذا الإطار تطوير الغراسات المروية قصد إحداث نواة صلبة من الغراسات المروية التي توفر إنتاجا مستقرا مهما كانت الظروف المناخية.
وقد مرت الغراسات المروية وفق المسؤول من حوالي 40 آلف هكتار إلى 100 ألف هكتار في غضون السبع سنوات الفارطة.
كما تم في ظرف الخمس سنوات الأخيرة غراسة أشجار الزيتون في مناطق الشمال من خلال غراسة 5 ملايين شجرة لان الظروف المناخية أفضل لافتا إلى أن غراسات الشمال ستدخل في الإنتاج خلال السنوات القليلة القادمة.
-تواضع صادرات زيت الزيتون المعلب
يجمع العديد من الخبراء والمتدخلين على تواضع صادرات زيت الزيتون المعلب ما يقلص من تثمين المنتوج التونسي، وفي هذا الصدد أوضح بيوض أن تونس صدرت الموسم الفارط حوالي 18400 طن من الزيت المعلب.
ولفت إلى أن هذه الكميات تطورت بالمقابل مع السبع سنوات الفارطة أين كانت تونس تصدر معدل 3 ألاف طن زيت زيتون معلب مقرا بان الكميات الحالية غير كافية من اجل حسن تثمين المنتوج والرفع من قيمته المضافة.
واقترح في هذا الصدد إعادة النظر في تدخلات صندوق تنمية صادرات الزيتون المعلب حتى يؤدي دورا أكثر فاعلية.
وتوقع أن ترتفع صادرات زيت الزيتون المعلب في قادم السنوات باعتبار مواصلة استكشاف أسواق واعدة على غرار الأسواق الأمريكية والكندية والأسيوية.
ومن المنتظر أن يقع تصدير في أفق 2020 حوالي 40 ألف طن من زيت الزيتون المعلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.