هيئة مكافحة الفساد تدعو الأحزاب والمنظمات لاحترام قانون التصريح بالمصالح والمكاسب    مهام رئيس الجمهورية التونسية كما ضبطها دستور 27 جانفي 2014    الحامدي: المجلس الوطني للتيار الديمقراطي يجتمع نهاية الأسبوع للتشاور بخصوص تشكيل الحكومة    تأجيل رحلة الخطوط التونسية القادمة من مطار باريس أورلي باتجاه جربة الى السادسة مساء    الحكم بالسجن على الشاب بشير    90 شخصية فرنسية لماكرون .. قل كفى للكراهية ضد مسلمي فرنسا    الجامعة تنقذ الإفريقي من جديد    جزّار سوسة يضع حدّا لحياته طعنا: شقيقه ووالده في قفص الاتّهام    الفنان التونسي أحمد الرباعي يطلق ''حكايتي أنا'' ويحضر لعمل مغربي    قضية رسمية ضد المحرضين على قتل مريم بلقاضي ولطفي العماري وغلق الحوار واتهام مباشر لجهات سياسية (متابعة)    الأسد: سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة    اتحاد الفلاحة: وثيقة قرطاج يمكن أن تكون برنامج عمل الحكومة الجديدة    محكمة التحكيم الرياضية تضفي مزيدا من التعقيد على مسلسل أزمة الوداد والترجي    موقع واب للاطلاع على المعطيات الشخصية المسجلة بمركزية معلومات البنك المركزي    سوسة: إحباط عملية هجرة سريّة نحو السواحل الايطالية انطلاق من سواحل شطّ مريم    أريانة : إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل نفس بشرية عمدا    قناة "الحوار التونسي" تطلب من الداخلية حماية مقراتها وصحفييها    فرج سليمان في أيام قرطاج الموسيقية: عازف على مفاتيح القلوب    اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة    هشام السنوسي: مؤسسات إعلامية جعلت الانتخابات غير نزيهة على مستوى التنافس    روني الطرابلسي: قمت باستغلال علاقاتي الشخصية واتصالاتي في الخارج من أجل إنجاح الموسم السياحي    اختتام الدورة الخامسة من مهرجان كتارا للرواية العربية..لتونس نصيب من الجوائز ومن الحضور الفاعل المتميز    أحكام بين 6 و20 سنة سجنا في حق شبكة دولية لترويج الكوكايين بين تركيا وتونس    جائزة الكريديف لأفضل مخرجة سينمائية تُسند لفيلم "بنت القمرة" لهبة الذوادي    إجراء تعديلات لأسعار بيع المحروقات للعموم في سنة 2020..وهذه التفاصيل..    مئات الآلاف ينزحون في شمال شرق سوريا.. و500 كردي يصلون إلى العراق    تصفيات “الشان”…المنتخب الوطني يشد الرحال إلى المغرب    في قصيبة المديوني : "دار الثقافة لمتنا"    رغم الصعوبات ..عبد السلام اليونسي ينجح في امتصاص غضب اللاعبين    برشلونة وريال مدريد يكشفان موقفهما من تغيير مكان الكلاسيكو    غلق جزئي للطريق الوطنية رقم 8على مستوى جسر ‘القرش الأكبر' لمدة شهر    الشرطة البلديّة تحجز كميات هامة من المواد الغذائية    الكاف : قوات الأمن تتصدي لعدد من المحتجين من العاطلين عن العمل حاولوا اجتياز الحدود التونسية الجزائرية    حرائق لبنان تنحسر وطائرات الهليكوبتر تواصل إخماد بعضها    بالصورة: محمد علي النهدي ينشر صورة من زفافه الأول ''عام 70''    النفيضة: إيقاف 4 أشخاص كانوا على متن سيارة محملة بكيلوغرامات من الزطلة    وزارة الصحة تعلن عن خطة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    وفاة شاب وإصابة والده في إصطدام شاحنة خفيفة بجرار فلاحي بسيدي بوزيد    بوغبا ودي خيا يغيبان عن مواجهة يونايتد ضد ليفربول بسبب الإصابة    بعد الاحتجاجات: قطار صباحيّ إضافي بين رادس وتونس    هند صبري تحصد جائزة ثانية عن بطولة فيلم تونسي بفرنسا    مجزرة بحق صحفي وزوجته وابنه بالعراق    منزل بورقيبة.. الاطاحة بعصابة السلب المسلح    يهمك شخصيا : أسهل وصفة للقضاء على رائحة الفم الكريهة    تعلم تدليك القدمين وعالج آلام الظهر و الانتفاخ    أطعمة «على الريق» لصحة جيدة    وفاة ملاكم أميركي بلكمة قاتلة داخل الحلبة    بطولة السلّة .. النتائج والترتيب بعد الجولة الثانية    مدنين: صابة الزيتون للموسم الحالي تقدر ب55 ألف طنا    فلسطين.. إصابة 51 شخصا في نابلس واعتقال 10 آخرين بالخليل    بعد التهديد بالاعتزال.. شيرين عبد الوهاب تحذف حساباتها على السوشيال ميديا!    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 17 اكتوبر 2019    طقس اليوم.. الحرارة بين 23 و30 درجة    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج    مقتل نجل نجم هوليود بالرصاص بعد إقدامه على قتل أمه    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يضع رئيس الجمهورية قيس سعيد إصبعه على الداء    حظك ليوم الاربعاء    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيمة صادرات تونس من زيت الزيتون في 2019 ستتجاوز 6ر1 مليار دينار
نشر في المصدر يوم 14 - 11 - 2018

ينتظر أن تبلغ صادرات تونس من زيت الزيتون خلال موسم 2018/2019 حوالي 170 ألف طن بمداخيل تتراوح بين 6ر1 و 8ر1 مليار دينار (حوالي 580 مليون اورو).
وقال الرئيس المدير العام للديوان الوطني للزيت شكري بيوض، الأربعاء في حوار مع (وات)، “إن هذه الكميات متاتية من الانتاج المتوقع لزيت الزيتون في الموسم المقبل والمقدر بحوالي 140 ألف طن اضافة الى مخزونات من الموسم المنقضي تتراوح بين 50 و60 ألف طن”.
وفسر المسؤول تراجع الصابة باكثر من النصف مقارنة بالموسم المنقضي (325 الف طن) يعود الى عامل الجفاف الذي ميز الموسم الفارط واثر على الإنتاج.
وأفاد أن صابة هذا الموسم متأتية في 40 بالمائة منها من القطاع المروي بعد أن قامت تونس بغراسات هامة في السنوات الفارطة ودخلت طور الإنتاج ما ساهم بشكل ملموس في التقليص من ظاهرة المعاومة.
وأنتجت تونس في الموسم الفارط 325 ألف طن من زيت الزيتون وبلغت الصادرات 215 ألف طن بقيمة جملية 146ر2 مليار دينار متجاوزة بذلك الأهداف المرسومة بتصدير 200 ألف طن بقيمة 2 مليار دينار، وفق المسؤول.
-السوق المحلية
وبالنسبة إلى الاستعدادات لتوفير كميات زيت الزيتون في السوق المحلية، أفاد بيوض ان تونس تصدر عموما بين 70 و80 بالمائة من إنتاجها من زيت الزيتون والبقية يتم استهلاكه في السوق المحلية أي بمعدل 30 ألف طن سنويا.
وقال “من حق التونسي استهلاك زيت الزيتون لذلك يتدخل الديوان سنويا لتوفير كميات للاستهلاك الداخلي عبر مراكزه الجهوية (7 مراكز) وفتحها للعموم بأسعار تفاضلية”.
ولاحظ انه في الموسم الفارط وضع الديوان كميات من زيت الزيتون بسعر 800ر8 د للتر الواحد أقل بكثير من الأسعار المتداولة في السوق المحلية مشيرا الى أن الديوان سيعيد هذه التجربة في الموسم الجديد “لكن اثر انتهاء المعاصر من عملها لتفادي مزاحمتها” مرجحا أن تنتهي المعاصر من عصر الزيتون في غضون موفى شهر فيفري 2019 ووضع الكميات على ذمة المواطنين في شهر مارس المقبل.
وتحفظ المسؤول عن ذكر السعر الذي سيتم بموجبه بيع زيت الزيتون للمواطنين من طرف الديوان تجنبا للمضاربات والاحتكار، وفق اعتقاده.
ودعا شكري بيوض المواطنين إلى التريث في اقتناء زيت الزيتون من منطلق أن الموسم انطلق منذ أسبوعين وان الأسعار المتداولة ليست مرجعية و لا تعكس حقيقة السوق مشيرا إلى أن ذروة الموسم ستتراوح بين الأسبوع الثاني من ديسمبر إلى موفى جانفي 2019.
وتوقع أن تظهر الأسعار الحقيقية في شهر ديسمبر المقبل عند بلوغ ذروة الموسم لا سيما على مستوى التحويل.
-تونس تطلب من الاتحاد الاوروبي الترفيع في حصتها
وبالنسبة إلى حصة تونس لتصدير زيت الزيتون إلى الاتحاد الأوروبي لفت المتحدث إلى أنها تبلغ 700ر56 ألف طن سنويا معفاة من المعاليم الجمركية.
وقال إن هذه الحصة لم تتغير لعدة سنوات كاشفا أن تونس تقدمت بطلب إلى الاتحاد الأوروبي للترفيع في الحصة في الموسم الفارط باعتبار الصابة الهامة لزيت الزيتون غير انه لم يتحقق تقدما هاما في الغرض.
وتعد السوق الأوروبية اكبر سوق لتونس في مادة زيت الزيتون وتستوعب لوحدها حوالي 60 بالمائة من الإنتاج العالمي لزيت الزيتون.
وقف توريد مشاتل الزيتون من الاتحاد الأوروبي
وعن تداعيات البكتيريا التي مست بعض غراسات الزيتون في ايطاليا ومدى التوقي منها في تونس، ابرز شكري بيوض أنها بكتيريا تؤثر على شجرة الزيتون و تسمى “اكزيليلا فاستيديوزا” ومست منطقة في ايطاليا على مساحة 30 ألف هكتار.
وبالنسبة إلى تونس تم اتخاذ إجراءات بعدم توريد مشاتل من هذه المناطق التي تشهد انتشارا لهذه البكتيريا وأساسا من الاتحاد الأوروبي.
كما قامت الإدارة العامة لحماية النباتات بوزارة الفلاحة بحملة مراقبة لغابة الزيتون لتقصي هذه البكتيريا مؤكدا سلامة غابة الزياتين في تونس من أي أمراض.
– التوسع في غراسات الزيتون
وأفاد بيوض، بخصوص الإستراتيجية الوطنية للتوسع في غراسات الزيتون والاستعداد للمنافسة من عدة دول مجاورة ومنافستها لتونس،أن غابة الزياتين تمتد على مساحة 9ر1 مليون هكتار (88 مليون شجرة زيتون) ليصل في غضون الثلاث سنوات القادمة إلى 100 مليون شجرة زيتون بفضل التوسع في الغراسات علاوة على التوسع في المساحة إلى حوالي 2 مليون هكتار بزيادة 18 ألف هكتار سنويا.
وقال إن الجهود تركزت في السنوات الفارطة على التقليص قدر الإمكان من ظاهرة المعاومة ( بين موسم وأخر يتغير الإنتاج بين 100 ألف طن و 300 ألف طن بفعل الجفاف) ما يطرح إشكاليات على مستوى الترويج وخاصة التصدير.
وتم في هذا الإطار تطوير الغراسات المروية قصد إحداث نواة صلبة من الغراسات المروية التي توفر إنتاجا مستقرا مهما كانت الظروف المناخية.
وقد مرت الغراسات المروية وفق المسؤول من حوالي 40 آلف هكتار إلى 100 ألف هكتار في غضون السبع سنوات الفارطة.
كما تم في ظرف الخمس سنوات الأخيرة غراسة أشجار الزيتون في مناطق الشمال من خلال غراسة 5 ملايين شجرة لان الظروف المناخية أفضل لافتا إلى أن غراسات الشمال ستدخل في الإنتاج خلال السنوات القليلة القادمة.
-تواضع صادرات زيت الزيتون المعلب
يجمع العديد من الخبراء والمتدخلين على تواضع صادرات زيت الزيتون المعلب ما يقلص من تثمين المنتوج التونسي، وفي هذا الصدد أوضح بيوض أن تونس صدرت الموسم الفارط حوالي 18400 طن من الزيت المعلب.
ولفت إلى أن هذه الكميات تطورت بالمقابل مع السبع سنوات الفارطة أين كانت تونس تصدر معدل 3 ألاف طن زيت زيتون معلب مقرا بان الكميات الحالية غير كافية من اجل حسن تثمين المنتوج والرفع من قيمته المضافة.
واقترح في هذا الصدد إعادة النظر في تدخلات صندوق تنمية صادرات الزيتون المعلب حتى يؤدي دورا أكثر فاعلية.
وتوقع أن ترتفع صادرات زيت الزيتون المعلب في قادم السنوات باعتبار مواصلة استكشاف أسواق واعدة على غرار الأسواق الأمريكية والكندية والأسيوية.
ومن المنتظر أن يقع تصدير في أفق 2020 حوالي 40 ألف طن من زيت الزيتون المعلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.