الهاروني: التيار وحركة الشعب يمارسان سياسة البيع المشروط والمقايضة    حركة الشعب تعاتب النهضة على تصويت قلب تونس للغنوشي    رجال أعمال من تونس يستكشفون السوق الكونغولية    هنا الهوارية : "برج الصالحي" تغرق في الظلام ومحتجون يفكرون في الزحف على قصر قرطاج    بنزرت : حجز أكثر من 1300 حاوية يشتبه في احتوائها على علامات مسرطنة    مخزون تونس من العملة الصعبة يُسجّل ارتفاعا    استقالة الحكومة الكويتية    متساكنو المنطقة العسكرية بجبل مغيلة يعانون ضيق الحال جرّاء المهن الموسمية    بسبب عائدات "أوريدو": لاعبو النادي الإفريقي يضربون عن التمارين؟    جربة .. القبض على شخصين من أجل السرقة    سيدي بوزيد: قافلة صحية للكشف المبكر عن مرض السكري    الفيفا تعين الفرنسي أرسين فينغر مسؤولا عن انشطة تطوير كرة القدم في العالم    الاتفاق حاصل بينهما.. سفيان الحيدوسي يعود لتدريب الشبيبة    قتلتهم قذائف العدوان الصهيوني وهم نيام ..8 شهداء من عائلة واحدة في قطاع غزّة    السعودية تحرم هذه الأسماء ولا تسمح بتسجيلها!    مرتجى محجوب يكتب لكم : "شفتو علاش قلنالكم بعدو الدين على السياسة"    سمير الوافي: كلمات الصافي سعيد تُشخّص وجع كلّ مواطن تونسيّ    نقابات شمس أف أم: ''هزّوا يديكم على شمس أف أم...وماناش مسَّلمين''    اعتقال فتاة انتقدت السيسي وإخفاؤها قسرياً ..    تسميات جديدة في رئاسة الحكومة والبرلمان    صوت الشارع ..أي تداعيات للترفيع في أسعار المحروقات العام القادم؟    ''غشّة'' في الزيت: زيت مدعّم يُباع على أساس انّه زيت نباتيّ    تصفيات "كان" الكاميرون ..قمة واعدة بين غانا وجنوب إفريقيا .. ومواجهة صعبة لبطل إفريقيا    إبراهيموفيتش يودع الولايات المتحدة: عودوا لمشاهدة البيسبول    تصفيات كاس امم افريقيا ( الكامرون( 2021) : المنتخب التونسي يبحث عن انطلاقة موفقة في افتتاح التصفيات    جماهير الإفريقي تزيح كابوس روزيكي    بطولة الكرة الطائرة..نتائج مباريات الجولة الخامسة    الباخرة السياحة للرحلات الكبري ''اميرة'' ترسو اليوم بميناء حلق الوادي    تفاصيل حجز 4 كلغ من الزطلة على متن سيارة “لواج” في الناظور..    سوسة: وفاة كهل إثر اصطدام دراجته النارية بحافلة تقل عملة    عروض اليوم    يوميات مواطن حر : يقتلوننا في غزة امام اعين العالم    شمس الدين العوني يكتب عن القصاص محمود بلعيد: شخصيات قصصية مأخوذة بحرقة المكان والذاكرة ... 22    «المشي على شفرة واحدة» للكاتب مراد ساسي 23....تعدّد الأصوات وتقنية الاسترجاع    تستحوذ على 39 % من إجمالي نفقات الدولة .. خبراء يحذرون من أزمة مع صندوق النقد بسبب كتلة الأجور    الهاروني: خذلنا من التيار وحركة الشعب فلا لوم علينا    الدكتور نادر الحمامي ل«الشروق»: معاداة دولة الاستقلال... محاولة يائسة ضد سير التاريخ!    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 14 نوفمبر 2019    يمينة الزغلامي ل"الصباح نيوز" :النهضة تختار اليوم رئيس الحكومة..وقبل الإعلان عن اسمه سنتشاور مع هذه الاطراف    وزارة الصحة تضع على ذمة مرضى السكري هذه التطبيقة    علماء بريطانيون يكتشفون طريقة جديدة لمكافحة السمنة    انتبهوا: العمل الليلي يقتل خلايا الدماغ    قفصة.. الإطاحة ب 12 مفتشا عنهم    قفصة.. يوهم شخصين بالحصول على تأشيرات عمل ويلهف منهم أموالا    "فايسبوك" يحذف ملايين الحسابات لهذا السبب    الصافي سعيد: لم أشعر بالغربة مثلما شعرت بها في البرلمان.. وجدت كل شيء إلا الوطن ونفسي    تطاوين.. على متن سيارة ليبية.. حجز 3779 غراما من الذهب المهرب    حالة الطقس يوم الخميس 14 نوفمبر 2019    حظك ليوم الخميس    سوسة: وحدات الحرس الديواني تحجز ملابس مستعملة وطيور من النوع النادر    كم يبلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين في أوروبا؟    اتهمت بالتلاعب بعقدي استغلال مطاري النفيضة والمنستير: شركة تاف تونس توضح    بوساطة مصرية.. بدء سريان التهدئة في غزة    نيويورك تايمز تكشف تفاصيل جديدة عن مقتل الأمريكية كايلا مولر.. البغدادي اغتصبها مرارا وزوجته ضربتها!    وزارة الصحة: احداث اربع لجان للبحث في سبل احكام التصرف في الادوية بالخط الاول    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    أيام قرطاج للفن المعاصر من 16 الى 22 نوفمبر بمشاركة فنانين من تونس والخارج    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحداث سوق جملة بالمرناقية على غرار بئر القصعة
نشر في المصدر يوم 09 - 11 - 2010

أذن الرئيس زين العابدين بن علي في خطابه بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين للتحول بتأهيل مسالك توزيع منتوجات الفلاحة والصيد البحري وتركيز قاعدة تجارية جديدة لإقليم تونس الكبرى بالمرناقية وبإحداث قواعد مماثلة بعدد من المدن الأخرى، هي عبارة عن أسواق جملة.

وكشفت مصادر بوزارة التجارة عن أن هذه القاعدة التجارية (سوق الجملة) سيقع إنجازها بالتحديد في منطقة الفجّة من معتمدية المرناقية (ولاية منوبة) على مساحة 40 هكتارا باعتبار توفر أراضي على ملك الدولة في هذه المنطقة، على أن تقع التوسعة لاحقا لتصل إلى 60 هكتارا وأن كلفة المرحلة الأولى من المشروع في حدود والي 30 مليون دينار.

القاعدة التجارية: ضرورة وليست خيارا

وبيّنت مصادرنا أن إحداث القاعدة التجارية لإقليم تونس الكبرى أضحى ضرورة وليس خيارا من منطلق أن هناك عديد الدواعي حتّمت إنجاز هذا المشروع وحصرها محدثنا في 3 أسباب رئيسية وهي:

أولا: هو أن سوق الجملة الحالي ببئر القصعة والتي تم إنشاؤها منذ سنة 1985 توفر في الوقت الراهن 15% من المنتوجات المُروّجة على المستوى الوطني (خضر وغلال وأسماك)، في حين أن إقليم تونس الكبرى يضم 25% من سكان البلاد وحاجياته أكثر من الطلبات العادية فضلا عن بروز طلبات نوعية جديدة وظهر جليا أن سوق بئر القصعة لا تفي بالحاجيات والطلبات المتزايدة.

ثانيا: اقتصار سوق الجملة ببئر القصعة على ترويج المنتوجات المتعارف عليها ألا وهي الخضر والغلال والأسماك في حين أن هناك منتوجات أخرى غير متداولة بالسوق لكنها فرضت نفسها في المشهد التجاري وأصبحت محل طلب كبير من المستهلك والمتعاملين الاقتصاديين على غرار البقول الجافة والفواكه الجافة والتوابل والورود والنباتات والحليب ومشتقاته واللحوم الحمراء والبيضاء.

ثالثا: بروز حاجيات نوعية وخدمات جديدة ستوفرها القاعدة التجارية الجديدة على غرار الخدمات المرتبطة بالتزويد والخدمات اللوجستية والحاجة الملحة إلى التصنيف واللف والتعليب والتأشير.

مكّونات المشروع

وبخصوص مكونات القاعدة التجارية الجديدة بالمرناقية قالت مصادرنا إنها ستضمّ عدّة أجنحة مخصصة للخضر والغلال والأسماك والمنتوجات المجمدة، واشارت إلى غياب للمنتوجات المجمدة على غرار الدجاج والأسماك إلى جانب تخصيص جناح للحليب ومشتقاته واللحوم الحمراء والبيضاء وجناح آخر للمنتوجات نصف المحولة والتي تحتاجها النزل والمطاعم بالإضافة إلى أجنحة أخرى لوحدات اللف والتعليب والتغليف وكذلك برمجة مكاتب أعمال تونسية وأجنبية تتولى القيام بعمليات لتوريد وتصدير المنتوجات.

وأفادت المصادر بأن عمليات البيع ستتم بطريقة جديدة مغايرة لما هو معمول به في سوق بئر القصعة، إذ أن المعاملات تتم وفق عرض عينات ونماذج من المنتوج المعروض في حين أن التنفيذ يصير انطلاقا من الضيعة أو المستغلة الفلاحية.

طاقة تشغيلية هامة

وبخصوص مواطن الشغل التي سيوفرها المشروع أظهرت الدراسات أنه عند استكمال المشروع بالكامل والدخول في فترة استقرار النشاط بصفة نهائية فإن الطاقة التشغيلية ستصل إلى حوالي 3 آلاف موطن عمل مباشر وإضفاء حركية تجارية هامة على الإقليم من حيث توافد جيل جديد من العمال وتجار شركات الجملة وشركات الخدمات فضلا عن توفير مواطن شغل إضافية لمؤسسات الحراسة والصيانة والنظافة والعناية بالمحيط.

مراحل إنجاز المشروع

يتوزع إنجاز المشروع على ثلاث مراحل. وتتمثل المرحلة الأولى وكلفتها حوالي 30 مليون دينار، في بعث نواة المشروع من خلال إنجاز أجنحة صغيرة في كل اختصاص وبناية إدارية. وتتمثل المرحلة الثانية في القيام بتوسعة المشروع إلى حين وصوله إلى الحجم المطلوب. أما المرحلة الثالثة فتتمثل في إدراج مجالات أخرى تتجاوز المنتوجات الفلاحية. وتقول المصادر إنّ المرحلة الأولى من المشروع لن تتجاوز 3 سنوات. ومن المتوقع أن تنطلق الأشغال فور الانتهاء من مرحلة الدراسات التفصيلية نهاية هذا العام.

قواعد تجارية مماثلة

الجزء الثاني من القرار الرئاسي يتمثل في إحداث قواعد تجارية أخرى بعدد من المدن الأخرى داخل البلاد وفي هذا الجانب أظهرت المعطيات المتوفرة أن هناك مساع جارية لإحداث قاعدة تجارية بصفاقس باعتبار أن هذه الولاية تضم 10% من سكان البلاد (1 مليون نسمة) وأن سوق الجملة الحالي تمر به 30% فقط من جملة المنتوجات المروجة أي بنقص في تزويد الجهة بنسبة 70%.

وستشهد الجهة تركيز قاعدة تجارية ومسلخ موحّد. وستبلغ الكلفة الجملية للمشروع في حدود 25 مليون دينار.

وفي السياق ذاته، وفرت ولاية باجة قطعة أرض تمسح 10 هكتارات وانطلقت الدراسات لتركيز قاعدتها التجارية وتضم سوق جملة للمنتوجات وسوق إنتاج بقول جافة وسوق للدواب بكلفة تناهز 5 مليون دينار. كما ستشهد الجهة انتصاب القطاع الخاص من خلال إحداث مركب للحوم الحمراء بقيمة 4.5 مليون دينار.

وستعرف ولاية قابس بدورها إحداث قاعدة تجارية من خلال تحويل المنطقة التجارية للمواد الطازجة التي تحتوي على سوق جملة ومسلخ بلدي ومشروع لإنجاز سوق دواب وتُقدر كلفة هذه القاعدة التجارية بنحو 4 مليون دينار.

وفي مرحلة لاحقة سيقع تركيز قاعدة تجارية بالقيروان إذ أن المركب الحالي يضم سوق جملة وسوف يتم تدعيمه بسوق للدواب. ومن المنتظر أن تصل كلفة الإنجاز إلى 4 مليون دينار. علما وأن دراسات التهيئة قد بدأت في هذه المنطقة. هذا وسيتم إنجاز أسواق جملة جديدة بكل من قليبية وقربة ومنزل بورقيبة وسيدي عمر بوحجلة وستعمل هذه الأسواق وفق المواصفات والمعايير العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.