بكالوريا 2021: موعد فتح باب التسجيل عن بعد للامتحان    قضية الكشك: الاستماع إلى والي القصرين السابق من قبل قاضي التحقيق    كأس رابطة الأبطال الأوروبية: نتائج مباريات اليوم    الهايكا تستنجد بنوّاب    المنستير: 5 حالات وفاة بكورونا و93 حالة شفاء في يوم واحد    علي الكعلي يستعرض مع سفير ألمانيا بتونس آفاق التعاون الثنائي    هنا تطاوين: عدد من الفنانين يلوحون بالدخول في إضراب جوع    انتخاب درّة ميلاد رئيس الجامعة التونسية للنزل    المهدية:احباط 8 عمليات هجرة غير نظامية وايقاف 111 مجتازا    رئيس الجمهورية يستقبل علي الحفصي    يوميات مواطن حر: القفا في الوجه تملق    هلال الشابة في ندوة صحفية: "وضعيتنا سليمة والخطأ يعود الى السلطة التأديبية للهياكل الرياضية"    عبد السلام السعيداني يستقيل من رئاسة النادي البنزرتي    نادي حمام الانف .. لقاء ثلاثي لرسم برنامج المرحلة القادمة    علي الكعلي: "من الضروري استعادة الثقة في الدولة"    توزر.. وباء "كورونا" يلقي بظلاله على النشاط السياحي والمهنيون لا امل لهم إلا في انتعاشة السياحة الداخلية    الإمارات تطلب من دولة الاحتلال فتح سفارتين في تل أبيب وأبو ظبي في أقرب وقت    اتحاد الشغل: توقيع تاريخي لاتفاق عمال الحضائر    أحمد صواب: الجريء إستشهد بتشرشل، أما أنا تفكرت ''عم صالح'' ولد حومتي    نبيل معلول يقترب من مغادرة المنتخب السوري    صفاقس: تسجيل 93 إصابة جديدة وارتفاع اجمالي الاصابات إلى 2343 حالة    القبض على شخص من أجل افتكاك متاع الغير تحت طائلة التهديد والاعتداء بالعنف    "عادت الخَطِيئة إلى مطبخي" لِأمِير عدنان مصطفى (*) : هل بِالإمكان كِتابَة السَرْد الرِوائيّ بِالشِعْر؟    أردوغان يتهم ماكرون بالتهجم على الإسلام "بغية تصفية حسابات"    الديوان الملكي ينعي أميرا سعوديا    كمامات أم زقوقو؟ الدفاع عن المستهلك تجيب    بعد نجاحها في إنقاذ صابة الزيتون.. وديع بن رحومة يطلق مبادرة "إنقاذ صابة التمور"    الزمالك يكشف عن تطور الحالة الصحية للفرجاني ساسي    لهفت الملايين.. الاطاحة بشبكة مختصة في تزوير عقود عمل بالخارج وتدليس تاشيرات سفر    القيروان: فتاة تدخل في أزمة نفسية...ثم ترحل في صمت    يعرض زوجته "العذراء" على صديقه.. الناطق باسم محكمة سوسة1 يوضح ل "الصباح نيوز"    انتحار زوجة مطرب عراقي رميا بالرصاص    كرشيد: المجلس أصبح موصوما بالارهاب دوليا...    تركيبة مجلس نواب الشعب للدورة الثانية من المدة النيابية الثانية    ديوان الإفتاء: ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر 2020    في اول تصريح له: صاحب المنزل الذي انفجر بحي الزهور يكشف تفاصيل الحادثة..    رسمي، ديوان الإفتاء يعلن عن موعد المولد النبوي الشريف    القصرين: ثبوت حمل متوفية لفيروس "كورونا" وارتفاع اجمالي الوفيات إلى 20 حالة    البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020    حركة تحيا تونس تدين تهجّم عبد اللطيف العلوي على مصطفى بن أحمد    بيان من عائلة صائب عريقات بخصوص حالته الصحية    مدافع النجم يتعافى من فيروس كورونا    قفصة: تسجيل 23 اصابة بفيروس كورونا وحالة وفاة تاسعة    رئيس جامعة وكالات الأسفار: خسائر القطاع تجاوزت المليار دينار    فنانون وسياسيون شيعوها أمس..تونس تودّع نعمة    سيناريوهات مطروحة وأفكار معروضة والتصوير مؤجل..كورونا تحاصر دراما رمضان 2021    الكاف: التلاقيح غير متوفرة والمربّون يطالبون بالتدخل    إصدار جديد حول تطوير تعليم الرياضيات وتعلمها بالمدرسة    صندوق النقد يتوقع تحقيق تونس نسبة نمو ب 4 % العام المقبل    فرنسا تعتقل 3 ناشطات ألصقن رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد    نواب الدستوري الحرّ يعتصمن في مجلس النواب    بسيّس: صدمت من القوة الاتصالية للجريئ وظهر انه "ولد صنعتي اتصاليا "    الرصد الجوي: رياح وبحر مضطرب بالشمال...    القبض على شخص صادرة في حقة 7 مناشير تفتيش    ترامب: على ال"أف بي آي" التحقيق مع بايدن    أولا وأخيرا..دار النجّار بلا باب    نوفل سلامة يكتب: على خلفية جريمة اغتيال مدرس مادة التاريخ الفرنسي «صامويل باتي»: هل المدرسة اللائكية الفرنسية في أزمة؟    القطيع و الكلاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النسبة العامة لإدماج خريجي التكوين المهني في سوق الشغل تتراوح بين 45 و50 بالمائة
نشر في المصدر يوم 25 - 09 - 2020

تترواح النسبة العامة لإدماج خريجي التكوين المهني في سوق الشغل بين 45 و50 بالمائة فيما تسعى الوكالة التونسية للتكوين المهني إلى بلوغ نسبة عامة تصل إلى 60 أو 70 بالمائة، بحسب ما كشفه اليوم الجمعة المدير العام للوكالة مصطفى كريم بوعمود.
وقال بوعمود لوكالة تونس إفريقيا للأنباء على هامش زيارة وزير الشباب والرياضة والإدماج المهني كمال دقيش إلى المركز القطاعي للتكوين في البناء وتوابعه لمواكبة افتتاح السنة التكوينية، إن "نسبة إدماج خريجي التكوين المهني في سوق الشغل تصل في بعض القطاعات إلى 60 و70 بالمائة، في حين تنخفض أكثر في بعض القطاعات التي تواجه بعض التراجع".
وأشار المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني إلى أن اندماج خريجي التكوين المهني في سوق الشغل "يبقى رهين انتعاشة القطاعات في حد ذاتها"، مبينا أن مرور بعض القطاعات بركود على غرار قطاعات الجلود والأحذية والنسيج والإكساء "ينعس سلبا على تشغيلية المتكونين في مراكز التكوين المهني". وأكد أن الوكالة تسعى دوما إلى توجيه المتكونين إلى القطاعات ذات التشغيلية العالية.
وأوضح هذا المسؤول أن الاختصاصات الموجودة في قطاع التكوني المهني يتم تحديدها في نطاق الشراكة بين المهنيين والمؤسسات والوكالة التونسية للتكوين المهني، مؤكدا أنه يتم ترجمة كل الاختصاصات المطلوبة من قبل المهنيين والمؤسسات إلى برامج تكوين نظرية وتطبيقية في صلب المؤسسات الاقتصادية من أجل رفع كفاءة المتكونين قصد تسهيل عملية إدماجهم في سوق الشغل.
وبسؤاله حول أبرز قطاعات التكوين ذات القدرة أكثر على إدماج خريجي التكوين المهني في سوق الشغل، قال المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني إنها تتمثل في قطاع الكهرباء والالكترونيك، والبناء والأشغال العمومية وتوابعه، والآلية العامة واللحام والتركيب، في حين تنخفض نسبة إدماجهم في بعض القطاعات التي تمر بنوع من التراجع على غرار قطاع النسيج والاكساء، وقطاع الجلود والأحذية، والحرف الفنية والتقليدية.
ويستقطب قطاع الكهرباء والالكترونيك خلال السنة التكوينية الجديدة 2020-2021 نحو 6265 متكونا (من إجمالي حوالي 21 ألف متكون)، يليه النسيج والاكساء ب3470، ثم البناء والأشغال العمومية وتوابعه ب2804 متكون، فقطاع الآلية العامة واللحام والتركيب المعدني ب2358 متكونا.
في المقابل خصص التكوين في قطاع الفلاحة 83 موطن تكوين فقط، والصناعات الغذائية 85 متكونا، والجلود والأحذية 270 موطن تكوين، والحرف الفنية والتقليدية ب553 متكونا.
وبشأن الاختصاصات الجديدة التي سيتم إحداثها في مجال التكوين المهني، قال المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني مصطفى كريم بوعمود إن الوكالة تقدم نحو 300 اختصاص في 4 اختصاصات تكوينية (مؤهل التقني السامي، مؤهل التقني المهني، وشهادة الكفاءة المهنية، وشهادة المهارة)، مشيرا إلى أن جميع الاختصاصات موجودة ومتوفرة حاليا في التكوين المهني.
وبقطع النظر عن التكوين الأساسي الذي تقدمه الوكالة لفائدة المتكونين، قال مصطفى كريم بوعمود إن مراكز التكوين المهني الراجعة بالنظر للوكالة التونسية للتكوين المهني تقدم بعض الخدمات لفائدة المؤسسات والمهنيين في جميع الاختصاصات سواء على مستوى مركزي أو جهوي، موضحا أنها تتمثل في عمليات تكوين خاصة تدوم بين 150 أو 200 ساعة لتقديم مهارات إضافية لليد العاملة.
وتضم الوكالة التونسية للتكوين المهني 136 مؤسسة تكوينية منها 51 مركزا قطاعيا و62 مركزا للتكوين والتدريب المهني و14 مركزا للفتاة الريفية و9 مراكز تكوين وتدريب في الصناعات التقليدية، إلى جانب 1200 هيكلا خاصا في مجال للتكوين المهني الأساسي، و235 هيكلا خاصا يوفر شهادات منظرة، و2800 هيكلا يؤمن التكوين المستمر.
وبالنسبة إلى عروض التكوين المتوفرة في دورة 2020-2021 فقد بلغ عدد مواطن التكوين المتوفرة في مختلف الاختصاصات والمراكز التابعة للوكالة التونسية للتكوين المهني 20.982 موطن تكوين جديد منها 10.854 موطن تكوين متوفر بالمراكز القطاعية للتكوين المهني و7.219 موكن تكوين متوفر بمراكز التكوين والتدريب المهني.
كما تتوزع عروض التكوين حسب المستوى كما يلي 7.891 موطن تكوين في مستوى مؤهل التقني المهني و2.520 في مستوى مؤهل التقني السامي، و7.671 موطن تكوين في مستوى شهادة الكفاءة المهنية، و1729 في مستوى شهادة المهارة، و935 موكن تكوين في مستوى شهادة انتهاء تدريب، و236 موطن تكوين في مستوى شهادة تكوين مهني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.