تونس : الطبوبي : الإتحاد لن يدع البلاد تموت    الحكم بالبراءة على عماد الطرابلسي ابن اخ ليلى بن علي    تونس : إبنة راشد الغنوشي تخرج عن صمتها    وزارة التجارة: اليوم سيتمّ توزيع هذه المواد    'فايسبوك' يعلن عن تحديث جديد ب'ماسنجر' لتنبيهك عند التقاط 'سكرين شوت' لمحادثاتك    فظيع في تونس: أفارقة يحتجزون تونسيّا ويعذّبونه    الكبيّر وبن رمضان وبن حميدة يسافرون إلى غاروا للالتحاق بوفد المنتخب    أريانة: تفاصيل مرعبة...هكذا اختطف الأفارقة مواطنا وإمراة في قفص الاتّهام    تونس : القبض على سارق الدراجات النارية من أمام المساجد    بالفيديو: سقوط وفاء الكيلاني قبل بدء حفل Joy awards    يوسف الصدّيق: ''القرآن ليس مصحفا''    المغرب تقرر إعادة فتح مجالها الجوي ابتداء من 7 فيفري المقبل    إضراب جديد في البريد التونسي بداية من 22 مارس    قداس يحذر: منظومة التأمين على المرض 'لاباس"أخطر من "ايفاكس"..خبر_عاجل    عاجل: إيقاف مدير سابق وطبيب أشعة بمستشفى قفصة..وهذه التفاصيل..    الهوارية حادث اصطدام حافلة بشاحنة خفيفة (صور)    كأس افريقيا (ربع النهائي): التشكيل المحتمل للمنتخب التونسي ضد بوركينافاسو    الطّريق السّيّارة أ3: الداخلية تحذّر من ضباب كثيف يحجب الرّؤية    بطولة ايطاليا : نادي انتر ميلان يضم روبن غوزينس على سبيل الاعارة    وزير الرياضة يُهنئ الجريء ووفد المنتخب    أمريكا تحذر مواطنيها من السفر إلى الإمارات    بوجدارية: ''ذروة إنتشار أوميكرون لازالت متواصلة في تونس إلى 4 أسابيع أخرى''    سيف الإسلام القذافي يطلق مبادرة لإنهاء الأزمة في ليبيا    قضية شحنة المخدرات من الإكوادور إلى تونس: لا وثائق تؤكد توجيه الشحنة الى تونس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    ليفربول يعلن عن رحيل حارسه الاحتياطي على سبيل الإعارة لنهاية الموسم    كاتب وكتاب..«حمّالة صدر بعين واحدة» لفاطمة بن فضيلة    الفن التشكيلي التونسي يفقد آخر عمالقته ..وداعا عادل مقديش مبدع عليسة ويوغرطة    فلاحو الزراعات الكبرى..نريد استثمار الأمطار والمنظومة تنهار    شرح العفو الجبائي    22 ألف منزل مهددة بالهدم..جريمة صهيونية جديدة في القدس    وزارة الصحة: تسجيل 14 وفاة و8343 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وزارة الصحة: تطعيم 5144 شخصا ضد كورونا يوم 27 جانفي الجاري    اذكروني اذكركم    الإعدام شنقا لقاتل خباز ذبحا بسكين بالملاسين    القيروان .. بعد يوم فقط من استئناف عمله .. غرق عامل إفريقي في ماجل بمعصرة زيتون    المخدرات تدمر الإنسان    المخدرات أعظم المفاسد    المنتخب الوطني: اختلافات حول التشكيلة وعروض بالجملة للاعبين    دحمان: بروح الأبطال سنطيح ببوركينا فاسو    مخاطر زيادة الكتلة النقدية    قف: بلاد الفوضى والمزابل!    ارتفاع قائم الدين    مع الشروق.. التونسيّون و«الهروب» من الوطن !    جديد الكوفيد... 704 وفاة منذ بداية الجائحة في الكاف    سلسبيل القليبي تعلق على أرقام الاستشارة: فبحيث قُضي الأمر    بورصة تونس تقفل حصة الخميس على ارتفاع طفيف بنسبة 07ر0 بالمائة    ماذا في الاتفاق بين منظمة الأعراف والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة؟    خبير مالي: في تونس...أجور الموظّفين للأشهر القادمة مُهدّدة''    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنان التشكيلي الكبير عادل مڨديش    البنك المركزي قام بطباعة الأوراق النقدية لخلاص أجور شهر جانفي..    صاروخ تائه في طريقه للاصطدام بالقمر..    أوكرانيا.. جندي يقتل 5 من زملائه    الفيفا تدعم خزينة الجامعة بمبلغ 6 مليون دينار    تركيا: سجن صحفية بتهمة "اهانة الرئيس".. وأردوغان يصف تصريحاتها ب"الجريمة"    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية    في الدورة ال5 للملتقى الدولي "شكري بلعيد للفنون": رسم جداريات غرافيتي عملاقة وتركيز مجسم للشهيد    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عميد الأطباء التونسيين: الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد يصدر قريبا في الرائد الرسمي
نشر في المصدر يوم 06 - 12 - 2021

من المنتظر ان يصدر في الرائد الرسمي في غضون الأسبوعين القادمين مشروع الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد ومجالات تطبيقه، بعد ان أحالته وزارة الصحة الى رئاسة الحكومة لعرضه على مجلس الوزراء والمصادقة عليه، وفق ما أفاد به عميد الأطباء رضا الضاوي اليوم الاثنين وكالة تونس افريقيا للأنباء.
وأوضح الضاوي، أن هذا الأمر يضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد ومجالات تطبيقه التي تخضع إلى أحكام القانون عدد 21 لسنة 1991 المتعلق بممارسة مهنتي الطب وطب الأسنان وتنظيمهما المؤرخ في 13 مارس 1991 وإلى أحكام مجلات واجبات الطبيب وطبيب الأسنان والصيدلي إضافة إلى أحكام هذا الأمر الجديد.
ولفت الى أن الأمر الرئاسي ينص على أن أعمال الطب عن بعد المتمثلة بالخصوص في العيادة والرعاية الطبية والمساعدة الطبية عن بعد والوصفة الطبية الالكترونية ومنصة الطب عن بعد، يتم إجراؤها في القطاعين العمومي والخاص في إطار منصة أو مشروع تعاون طبي بين الهياكل الصحية العمومية في ما بينها أو بين هيكل صحي عمومي وهيكل عمومي في مجال آخر أو بين هيكل صحي عمومي ومؤسسة صحية خاصة.
ويندرج القيام بأعمال الطب عن بعد في إطار اتفاقية تبرم بين الهياكل المعنية وتضبط طرق التعاون الطبي التي ينص عليها مشروع الأمر الرئاسي، وفق عميد الأطباء.
ويمكن ممارسة الطب عن بعد من قبل الأطباء وأطباء الأسنان المرخص لهم في ممارسة مهنتهم بتونس وفقا للتشريع والتراتيب الجاري بها العمل، حيث تضبط الشروط الخصوصية لإجراء أعمال الطب عن بعد بالنسبة لكل اختصاص طبي أو جراحي بمقتضى قرار من وزير الصحة، حسب تصريح رضا الضاوي.
كما يضبط الأمر الرئاسي الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد ومن بينها الحصول على ترخيص من الهياكل المعنية والشروط الفنية ومنها وجوب استجابة منصة الطب عن بعد ومشروع التعاون الطبي للجودة والسلامة المطلوبة، فضلا عن ضمانات ممارسة الطب عن بعد ومن بينها تحديد هوية المريض وإعلامه بهوية مهنيي الصحة المشاركين في العمل الطبي عن بعد والمحافظة على السر الطبي وإمكانية عدول المريض عن مواصلة العلاج عن بعد.
وتحدد طرق الخلاص وتأجير أعمال الطب عن بعد وتعريفاتها بقرار من وزير الصحة، وفق ما ينص عليه الأمر الرئاسي.
وثمن عميد الأطباء ما جاء في الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد ومجالات تطبيقه، قائلا إن "التطبيب عن بعد له عديد الايجابيات، لكن شريطة أن يكون مقننا ومراقبا حتى لا يكتسي طابعا تجاريا يتعارض مع نبل مهنة الطب".
ودعا الضاوي إلى خوض تجربة التطبيب عن بعد في تونس بطريقة تدريجية كأن تكون التجارب الأولى مجانية ليتم بعد ذلك تقييم هذه التجربة والتأكد من مدى فاعليتها ونجاعتها ومن مدى رضا المرضى عن خدماتها، ومن ثمة العمل على تعميمها وضبط تعاريف خاصة بها، لافتا إلى انه لا يجب التغاضي عن أنها وسيلة تكميلية وليست أساسية ولا يمكنها ان تعوض العيادات المباشرة.
وشدد الضاوي على أن "عمادة الأطباء ستقوم بدور الرقيب الصارم على مجال التطبيب عن بعد وعلى كل من يحاول خرق قوانينه وضوابطه"، وفق تعبيره.
جدير بالتذكير أن مشروع الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد، أعدته وزارة الصحة وشاركت في صياغته عديد الأطراف المتداخلة على غرار مصالح التشريع برئاسة الحكومة ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارتي الدفاع والداخلية والمحكمة الإدارية والهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية والهيئات الوطنية الممثلة للأطباء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.