مجمع المخابز العصرية التابع لكوناكت يعلن عدم مشاركته في الاضراب    صدر في الرائد الرسمي: حركة في سلك القضاة العسكريين    قاصر تتعرض للإغتصاب والإعتداء بآلة حادة..#خبر_عاجل    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    كلفة الحرب الأوكرانية على قطاع الحبوب في تونس حوالي 250 مليون دولار    مساء اليوم الموعد مع مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وفرانكفورت    اليوم: إطلاق المنصة الإلكترونيّة لبرنامج "رائدات"    الغنوشي:"أغلبية الشعب التونسي ضدّ قيس سعيّد"    الزمالك يكتسح مصر المقاصة بخماسية وثنائية لسيف الدين الجزيري    عودة فيرنر مهاجم ألمانيا لصفوف لايبزيغ بعد رحيله عن تشيلسي    ليدز يتعاقد مع الحارس الإسباني روبلز في صفقة مجانية    سانشيز يتوصل لاتفاق مبدئي للانضمام إلى مرسيليا    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان حسان الدوس: حضور ركحي متفرّد وطاقة صوتية كبيرة في عرض فني متكامل    اختتام فعاليات الدورة الأولى لملتقى مدينة الثقافة للنحت على الرخام    قفصة ...كثرة السرقات تؤرق أهالي القصر    ساقية سيدي يوسف ..العثور على امرأة مشنوقة    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    المواطن محمد الهادي كنز (حمام سوسة): إبني ذهب ضحية إهمال صاحب الشركة وأملي كبير في وزيرة العدل    مستقبل قابس: رئيس الهيئة التسييرية يوضح الوضعية    حالة الطقس اليوم الأربعاء : تغييرات منتظرة..    منتدى الحقوق الاقتصادية .. غياب استراتيجية وطنية لمواجهة الحرائق    قف: طفيف أم «تفتيف»!    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    الداخلية توضح    أخبار النجم الساحلي: جنيح يدعم الشبان وبنور يغادر    أخبار النادي الصفاقسي: مظلمة في حق اللاعب الواعد بالوافي والجمهور غاضب    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    استراتيجية جديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. السنة المقبلة ... سنة القمح    مع الشروق.. «توجيه التوجيه...» !    أولا وأخيرا .. كٍسْ ، كسْ ، كسْ    حدث اليوم .. فيما غزة تلملم جراحها.. الضفة تشتعل    قيادي فلسطيني بكتب ل«الشروق» قبل أن تجف دماء الشهداء في غزة ونابلس    ماكرون يدعم سعيد... وباريس تريد العودة إلى المنطقة .. شمال إفريقيا تغري الغرب    يعيشون بمفردهم في ظروف غير مناسبة ... المسنون.. مآس في الزحام!    تونس: القبض على منحرف إعتدى على شاب بآلة حادة على مستوى رقبته    الهيئة المديرة لمهرجان قرطاج تدعو أصحاب تذاكر عرض 'درياسيات' لاسترجاع أسعار التذاكر المقتناة    فرنسا: إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص بسبب حرائق    القيروان: احتراق طفلين داخل منزلهما    سيدي بوزيد: التلاعب بمادة الإسمنت وحجز 9 أطنان    بالفيديو.. والدة إبراهيم النابلسي توجه رسالة مؤثرة بعد اغتياله    مهرجان قرطاج الدولي يعلن عن تأجيل عرض "درياسيات" إلى سنة 2023    الإيليزي يكشف فحوى المكالمة التي جمعت قيس سعيّد بإيمانويل ماكرون    هذا ما كشفته الأبحاث الأوليّة بخصوص المادة المحجوزة داخل شقّة الممثلة المتّهمة في قضيّة "زنا"    بورصة تونس تقفل معاملات الثلاثاء على شبه استقرار    وزيرة الشؤون الثقافية تؤكد على وجوب الإسراع بتنفيذ مشروع رقمنة أرشيف المسرح الوطني    وزارة الصحة: 66462 عدد الملقحين بالجرعة الرابعة ضدّ كورونا    نصر الله: "فلسطين هي القضية المركزية وأين من يدعون العروبة من الدماء المسفوكة ؟!"    الجزائر تؤكّد استعدادها لزيادة كميات الكهرباء المصدّرة نحو تونس    سليانة: رفع 223 مخالفة اقتصادية منذ بداية شهر جويلية المنقضي    قبلي: تسجيل حالة وفاة و55 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الفترة الممتدة بين 26 جويلية و8 اوت    مخزون تونس من العملة الصعبة يعادل 116 يوم توريد    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 37) تحريف التوراة    مدن وعواصم من العالم..نيسابور    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    اثارت جدلا كبير: فتوى جديدة بخصوص ايداع الاموال بالبنوك وأخذ الفوائض..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قبلي: توقف تام لحركة الحافلات بسبب الاضراب الجهوي للعاملين بقطاع النقل العمومي
نشر في المصدر يوم 10 - 05 - 2022

توقفت حركة جولان الحافلات بمختلف معتمديات ولاية قبلي بشكل تام، مما تسبب في شلل شبه كلي في تنقل المواطنين والتلاميذ الى المدينة التي تحتضن العدد الاكبر من المؤسسات التربوية والمرافق الادارية والصحية، وينتظر الاهالي في طوابير فرصة للحصول على مقعد في سيارات الاجرة او سيارات النقل الريفي للتوجه الى المدينة التى تنتصب بها السوق الاسبوعية، ذلك هو المشهد الذي تراه صباح اليوم الثلاثاء اينما تنقلت بين مختلف التجمعات السكانية بالجهة جراء الاضراب الجهوي الذي ينفذه العاملون بقطاع النقل العمومي
واوضح كاتب عام النقابة الاساسية للنقل العمومي بقبلي منجي التباسي ل"وات" ان هذا التحرك الاحتجاجي الذي نجح بنسبة تتجاوز 95 في المائة، وفق تقديره، مرده الوضع المتردي الذي يعانيه قطاع النقل بالجهة خاصة من حيث تهرم الحافلات التي تجاوزت اغلبها 25 سنة من العمل، وهو ما تسبب في تكرر الاعطاب اليومية للحافلات والاضطرار لالغاء الكثير من السفرات والخطوط، علاوة على القيام باكثر من 10 سفرات يومية لكل حافلة على اكثر من خط للتمكن من نقل التلاميذ والمواطنين.
وقال التباسي ان "مغالطة" ترتبط باسطول النقل العمومي من حيث العدد الجملي للحافلات الذي يضم على الورق 40 حافلة، في حين ان 15 حافلة فقط تعمل فعليا وتقبع البقية منها في ورشة الصيانة في انتظار اصلاحها في صورة توفر قطع الغيار ذلك ان الشركات المصنعة لعدد كبير من هذه الحافلات قد توقفت منذ زمن عن العمل وهو ما يضطر العاملين بورشة الصيانة في الكثير من الاحيان الى اصلاح الحافلات بعضها من بعض للتمكن من اعادة احداها للعمل ولو بصورة وقتية
واكد بالمناسبة ان القطاع يعاني نقصا حادا في عدد السائقين واعوان الصيانة والحراسة والتنظيف وهو ما يؤثر على جودة الخدمات ويتسبب في تاخر بعض السفرات نظرا للمجهود المضاعف الذي يبذله السائقون لتامين العمل على مختلف الخطوط في ظل توقف الانتدابات منذ مدة
ومن ناحيته، حمل الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل المسؤول عن المنشات والدواوين عبد الجليل بوعزة السلط الجهوية "المسؤولية الكاملة" في الاضراب والشلل في حركة النقل العمومي وتعطيل مصالح المواطنين والتلاميذ وذلك على خلفية "افشالها للجلسة الصلحية" التي كان من المبرمج عقدها يوم امس الاثنين بمقر الولاية من اجل البحث في بعض الحلول لاشكاليات قطاع النقل
واعتبر ان تغيب السلط الجهوية عن حضور هذه الجلسة يمثل "سابقة لم تشهدها الجهة قط" وهو ما قد يؤدي الى تضاعف التحركات الاحتجاجية مستقبلا في ظل الوضع المتردي لقطاع النقل العمومي بهذه الربوع وفق قوله.
وعبر كاتب عام نقابة اعوان النقل العمومي بمعتمدية سوق الاحد رؤوف بن علية ل"وات" عن اعتذاره من المواطنين على الاضراب الذي عطل مصالحهم، مؤكدا انهم وجدوا انفسهم مضطرين الى التحرك الاحتجاجي من اجل الدفاع عن القطاع الذي يعاني العديد من الاشكاليات التي تسببت في تدني الخدمات والغاء بعض الخطوط علاوة على عدم التوقف ببعض المحطات نظرا لامتلاء الحافلات المهترئة اصلا والتي باتت تخضع للصاينة بشكل متكرر بسبب كثرة الاعطاب ونقص قطع الغيار، داعيا الى العمل على ايجاد حل جذري لاشكاليات قطاع النقل العمومي من حيث تجديد الاسطول وتوفير العدد الكافي من الحافلات والاطارات البشرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.