مجمع المخابز العصرية التابع لكوناكت يعلن عدم مشاركته في الاضراب    صدر في الرائد الرسمي: حركة في سلك القضاة العسكريين    قاصر تتعرض للإغتصاب والإعتداء بآلة حادة..#خبر_عاجل    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    كلفة الحرب الأوكرانية على قطاع الحبوب في تونس حوالي 250 مليون دولار    مساء اليوم الموعد مع مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وفرانكفورت    اليوم: إطلاق المنصة الإلكترونيّة لبرنامج "رائدات"    الغنوشي:"أغلبية الشعب التونسي ضدّ قيس سعيّد"    الزمالك يكتسح مصر المقاصة بخماسية وثنائية لسيف الدين الجزيري    عودة فيرنر مهاجم ألمانيا لصفوف لايبزيغ بعد رحيله عن تشيلسي    ليدز يتعاقد مع الحارس الإسباني روبلز في صفقة مجانية    سانشيز يتوصل لاتفاق مبدئي للانضمام إلى مرسيليا    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان حسان الدوس: حضور ركحي متفرّد وطاقة صوتية كبيرة في عرض فني متكامل    اختتام فعاليات الدورة الأولى لملتقى مدينة الثقافة للنحت على الرخام    قفصة ...كثرة السرقات تؤرق أهالي القصر    ساقية سيدي يوسف ..العثور على امرأة مشنوقة    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    المواطن محمد الهادي كنز (حمام سوسة): إبني ذهب ضحية إهمال صاحب الشركة وأملي كبير في وزيرة العدل    مستقبل قابس: رئيس الهيئة التسييرية يوضح الوضعية    حالة الطقس اليوم الأربعاء : تغييرات منتظرة..    منتدى الحقوق الاقتصادية .. غياب استراتيجية وطنية لمواجهة الحرائق    قف: طفيف أم «تفتيف»!    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    الداخلية توضح    أخبار النجم الساحلي: جنيح يدعم الشبان وبنور يغادر    أخبار النادي الصفاقسي: مظلمة في حق اللاعب الواعد بالوافي والجمهور غاضب    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    استراتيجية جديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. السنة المقبلة ... سنة القمح    مع الشروق.. «توجيه التوجيه...» !    أولا وأخيرا .. كٍسْ ، كسْ ، كسْ    حدث اليوم .. فيما غزة تلملم جراحها.. الضفة تشتعل    قيادي فلسطيني بكتب ل«الشروق» قبل أن تجف دماء الشهداء في غزة ونابلس    ماكرون يدعم سعيد... وباريس تريد العودة إلى المنطقة .. شمال إفريقيا تغري الغرب    يعيشون بمفردهم في ظروف غير مناسبة ... المسنون.. مآس في الزحام!    تونس: القبض على منحرف إعتدى على شاب بآلة حادة على مستوى رقبته    الهيئة المديرة لمهرجان قرطاج تدعو أصحاب تذاكر عرض 'درياسيات' لاسترجاع أسعار التذاكر المقتناة    فرنسا: إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص بسبب حرائق    القيروان: احتراق طفلين داخل منزلهما    سيدي بوزيد: التلاعب بمادة الإسمنت وحجز 9 أطنان    بالفيديو.. والدة إبراهيم النابلسي توجه رسالة مؤثرة بعد اغتياله    مهرجان قرطاج الدولي يعلن عن تأجيل عرض "درياسيات" إلى سنة 2023    الإيليزي يكشف فحوى المكالمة التي جمعت قيس سعيّد بإيمانويل ماكرون    هذا ما كشفته الأبحاث الأوليّة بخصوص المادة المحجوزة داخل شقّة الممثلة المتّهمة في قضيّة "زنا"    بورصة تونس تقفل معاملات الثلاثاء على شبه استقرار    وزيرة الشؤون الثقافية تؤكد على وجوب الإسراع بتنفيذ مشروع رقمنة أرشيف المسرح الوطني    وزارة الصحة: 66462 عدد الملقحين بالجرعة الرابعة ضدّ كورونا    نصر الله: "فلسطين هي القضية المركزية وأين من يدعون العروبة من الدماء المسفوكة ؟!"    الجزائر تؤكّد استعدادها لزيادة كميات الكهرباء المصدّرة نحو تونس    سليانة: رفع 223 مخالفة اقتصادية منذ بداية شهر جويلية المنقضي    قبلي: تسجيل حالة وفاة و55 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الفترة الممتدة بين 26 جويلية و8 اوت    مخزون تونس من العملة الصعبة يعادل 116 يوم توريد    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 37) تحريف التوراة    مدن وعواصم من العالم..نيسابور    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    اثارت جدلا كبير: فتوى جديدة بخصوص ايداع الاموال بالبنوك وأخذ الفوائض..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سامي الطاهري: اتحاد الشغل يرفض المشاركة في حوار استشاري لا يفضي الى اتخاذ قرارات
نشر في المصدر يوم 25 - 05 - 2022

عللّ الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، مقاطعة الاتحاد للحوار الوطني الذي دعا اليه رئيس الدولة قيس سعيد، برفض المنظمة العمالية المشاركة في حوار استشاري لا يؤدي الى اتخاذ قرارات تمكن من اصلاح أوضاع البلاد.
وأكد الطاهري خلال ندوة صحفية عقدها الاتحاد اليوم الاربعاء، رغبة المنظمة في أن يكون الحوار انطلاقة لحزمة اجراءات واصلاحات شاملة، مشددا على أنه من غير الممكن أن يقبل الاتحاد بحصر عضويته في اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية فقط والحال أن مكانه الطبيعي التواجد في كل اللجان المنبثقة عن الحوار، وفق قوله.
وبين أن من بين الشروط التي يجب أن تتوفر لانجاح الحوار الوطني مشاركة أوسع للطيف المدني والحقوقي والأحزاب، وألا ينطلق الحوار بنتائج مسبقة ولا يكون "حوار تزكية"، على حد تعبيره،
وفسّر المتحدث باسم الاتحاد، موقف المنظمة الرافض للمشاركة في الحوار بعدم مبادرة رئيس الدولة بالتشاور المسبق قبل اصدار المرسوم الرئاسي عدد 30 لسنة 2022 المتعلق بإحداث الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، ملاحظا أن الحوار يكون من خلال الدعوة المباشرة اليه وليس عبر اصدار مراسيم أو أوامر تقيد المشاركة.
ونفى في سياق آخر وجود أية صلة بين قرار الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد تنفيذ اضراب عام في الوظيفة العمومية والقطاع العام، وموقفها الرافض للحوار الذي دعا اليه رئيس الجمهورية، لافتا الى ان الاضراب بكلا القطاعين يأتي في اطار التزام المنظمة بالدفاع عن الاستحقاقات الاجتماعية.
وبيّن، أن اتحاد الشغل يفصل بين المسارين ذلك أن هاذين الاضرابين ليست لهما الصفة السياسية لأنهما يهمان الأجراء ويمثلان نتيجة لتعطل التفاوض في اطار لجنة 5 زائد 5 حول فتح جولة جديدة من المفاوضات في الأجور، منبها الى أن الاتحاد لا يتورع عن اعلان تحرك سياسي اذا اقتضت الحاجة الى ذلك مثلما شن سابقا اضرابات سياسية قبل 25 جويلية.
وأضاف الطاهري إن الهيئة الادارية الوطنية في حالة انعقاد دائم وكل السيناريوهات مطروحة على ضوء المستجدات السياسية، مؤكدا انفتاح الاتحاد على الحوار والتفاعل الايجابي مع مجمل القضايا.
وأعلن عن نية المنظمة عقد سلسلة من اللقاءات المقبلة مع شركائها من الطيف المدني لبلورة تقاطعات في المواقف قد تفضي الى اتخاذ قرارات موحدة حول مجمل المستجدات السياسية، مذكرا بأن للاتحاد رؤية مشتركة حول مجمل القضايا والاسحقاقات الوطنية، مع عديد المنظمات والجمعيات من بينها المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وجمعية النساء الديمقراطيات وائتلاف صمود، لكنه يحترم استقلاليتها، حسب تأكيده.
جدير بالذكر أن المرسوم الرئاسي عدد 30 قد نص على أن تجمع الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، ثلاث لجان وهي اللجنة الاستشارية للشؤون القانونية والاقتصادية (تضم ممثلين عن المنظمات الوطنية اتحاد الشغل، اتحاد المرأة، اتحاد الفلاحين ويرأسها عميد المحامين الذي يعين بأمر رئاسي) واللجنة الاستشارية للشؤون القانونية وتضم عمداء كليات الحقوق بتونس ولجنة الحوار الوطني وتضم أعضاء اللجنتين المشار إليهما آنفا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.