حركة مشروع تونس تقاطع الانتخابات    حلقات تكوينية    صفاقس تراجع حاد في مبيعات اللحوم البيضاء    أسعار الدواجن تعود إلى مستوياتها الطبيعية..    إحياء ضيعة الصميدة    بسبب مسافر: هبوط اضطراري لطائرة تابعة للخطوط التونسية..    دورة الياسمين المفتوحة: أنس جابر تستهل المشوار بمواجهة المصنفة 62 عالميا    الأولمبي الباجي: حافظ القيطوني مدربا جديدا للفريق خلفا ل"محمد الكوكي"    نادي حمام الأنف: وليد عزيّز يستقيل من مهامه    قطر 2022: آمال كبيرة معلقة على المنتخب الارجنتيني الحالي    الجزائر: الفوز الاول لفوزي البنزرتي مع فريقه الجديد مولودية الجزائر    طقس اليوم: هدوء نسبي مرتقب وسماء قليلة السحب    قريبا من جامع الحنفية في المدينة العتيقة..«دار بديعة» مولود ثقافي جديد في سوسة    عميد المحامين الجديد يوجه رسالة هامة لرئيس الجمهورية..    أوكرانيا تنضم لملف إسبانيا والبرتغال المشترك لاستضافة مونديال 2030    أحداث عنف دامية داخل سجن ب"الإكوادور"..وهذه حصيلة القتلى..    بعد فرض عقلة على حسابات الشركة: محامي الخطوط التونسية يكشف ويوضح..#خبر_عاجل    رفع أكثر من 10 آلاف مخالفة اقتصادية    احصائية حول تحويلات التونسيين بالخارج    مع الشروق... بوتين والزّحف الغربي في أوكرانيا    عوسجة: حادث يخلّف 9 جرحى    حدث اليوم ... قطار نووي يتحرك واختفاء غواصة «يوم القيامة» ساعة النووي... اقتربت في أوكرانيا    دفاتر ... تونس في معرض الرياض الدولي للكتاب والديبلوماسية الثقافية    في كتاب المعلمة المتقاعدة حسيبة صنديد القنّوني «لم ينته الدرس»: التقاعد... لا ينهي العلاقة مع المدرسة والتلاميذ !    ليبيا.. 73 عضوا بمجلس الدولة يرفضون مذكرة التفاهم مع تركيا    الكاف: في بيان لهم...عمال التعليم العالي يطالبون بتحسين ظروف العمل    مدرسة لها تاريخ...مدرسة فلسطين بتالة    متّهم بالرشوة، بطاقة إيداع بالسجن ضدّ النقيب بالحرس    وفد عن مركز كارتر بتونس في هيئة الانتخابات    عاجل في تونس : حالة وفاة في حادث''حاسي الفريد''    مندوبية التربية بالقيروان تكذب خبر إقدام أحد المحتجين على إضرام النار في نفسه    تعليق جلسة المفاوضات بين جامعة التعليم والطرف الحكومي    من 23 أوت إلى 1 أكتوبر: مصالح المراقبة الاقتصادية ترفع 10911 مخالفة اقتصادية    هذه قيمة تحويلات التونسيين المقيمين في فرنسا    مسافر مخمور يتسبب في هبوط اضطراري لطائرة التونيسار في اليونان    "إكسير الصحة".. أدلة علمية حول فوائد إضافة زيت الزيتون إلى نظامنا الغذائي    بنزرت: استرجاع هاتف جوال إطار أجنبي اثر سرقته    متابعة للوضع الجوي لهذه الليلة..    انطلاق بطولة الرابطة المحترفة الاولى يوم 7 اكتوبر الجاري    "هرمون الحب" يصلح الخلايا التالفة بعد نوبة قلبية!    انتخاب أستاذ طب الأعصاب التونسي رياض قويدر عضوا بأكاديمية الطب الفرنسية    إيقاف 5 أشخاص بعد تهجمهم على الطاقم الطبي بقسم الاستعجالي بمستشفى الرابطة    أنس جابر تحافظ على المركز الثاني عالميا    انتشال 42 جثة مجهولة الهوية داخل مدرسة    فظيع في المنستير: يغتصب فتاة في منزله وبحضور زوجته    صابر الرباعي يتغزّل بالسعودية    تلقيح 'القريب' متوفر بالكميات المطلوبة وبهذا السعر    أسوأ من التدخين...''عوامل جديدة'' تسرع من الشيخوخة    منوبة: تقديرات بانتاج 8700 طن من زيت الزيتون وتراجع الصابة مقارنة بالموسم المنقضي    حديقة الثقافة: هل تتفتح مجَدّدًا في التلفزة التونسية ؟    عاجل: "فاجعة"..جريمة جديدة لداعش..اكتشاف 42 جثة تحت الارض في سرت..    لأول مرة على المسرح المصري.. درة في تجربة جديدة    معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 : احتفاء بتونس وإقبال كبير على جناح وزارة الشؤون الثقافية    انطلاق الاحتفالات بالمولد النّبوي الشّريف بالقيروان [فيديو]    "نرمين صفر" تعلن اعتزال الفن الاستعراضي..    دعاء    الاقتصار على خمسة نقاط لرصد هلال شهر رمضان هذه السنة (المعهد الوطني للرصد الجوّي)    التونسي عقله ما يجمّعش !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عبير موسي تؤكد "جدية" المعلومات بشأن وجود مخطط لاغتيالها
نشر في المصدر يوم 13 - 08 - 2022

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، اليوم السبت في تصريح ل(وات)، "جدية" المعلومات بشأن وجود مخطط لاغتيالها، وطالبت أجهزة الأمن بتحمل مسؤولياتها كاملة في حماية قيادة الحزب.
وكان القيادي في الحزب، كريم كريفة، قال الخميس في ندوة صحفية، إنه "يوجد مُخطّط لاغتيال رئيسة الحزب عبير موسي"، وأضاف قوله "بلغتنا معلومة بشأن مخطط لاغتيال موسي، وتم سماع المبلّغ الذي قدم معلومته كتابيا".
ولم تقدم عبير موسي، في تصريحها ل(وات) على هامش إحياء حزبها بسوسة للذكرى 66 لصدور مجلة الأحوال الشخصية، تفاصيل إضافية بشأن هذا المخطط والتهديدات التي تستهدفها، مكتفية بالقول إنها "ما فتئت تتعرض كمرأة سياسية إلى هرسلة وعنف سياسي جسدي ومعنوي".
وفي ذات التصريح، اعتبرت موسي أن المرأة التونسية كانت في مقدمة ضحايا ما وصفته ب"العشرية السوداء"، التي شهدت تراجعا واضحا في دعم مكاسب المرأة، وفق تقديرها، مشيرة إلى تنامي مظاهر العنف المسلط على المرأة، وقالت إنه "بلغ أقصاه ووصل حد الاعتداء بالعنف العلني داخل البرلمان على رئيسة الحزب الدستوري الحر".
وأكدت أن حزبها يستنكر سياسة الإفلات من العقاب وأنه "سيتصدى لمنهج التطبيع مع العنف المسلط على المرأة السياسية".
واعتبرت موسي أن الفصل الخامس من "دستور 25 جويلية"، الذي ينص على اعتماد مقاصد الإسلام كمصدر للتشريع "يعد تهديدا فعليا لمكاسب المرأة التونسية ونفيا لمدنية الدولة ولن يكون إلا وبالا على المرأة"، وفق تقديرها.
ونصّ الفصل الخامس من الدستور الجديد على أن "تونس جزء من الأمة الإسلامية، وعلى الدولة وحدها أن تعمل، في ظل نظام ديمقراطي، على تحقيق مقاصد الإسلام الحنيف في الحفاظ على النّفس والعرض والمال والدين والحرية".
وحذرت رئيسة "الدستوري الحر"، في هذا السياق، من المساس بمضمون مجلة الأحوال الشخصية، مجددة التأكيد على أن حزبها سيظل مدافعا على هذا المكسب ولن يسمح بالتنازل عن أي حق مكتسب للمرأة التونسية.
ولاحظت أن المرأة التونسية لا تزال بعد 66 سنة من صدور مجلة الأحوال الشخصية ضحية عدم تكافؤ الفرص وضحية جملة أخرى من أشكال التمييز ضد النساء، وفق تعبيرها.
وأضافت أن حزبها يعتبر أن مجلة الأحوال الشخصية وبقية النصوص التشريعية في حاجة إلى تعديل بعض الفصول وذلك في اتجاه إقرار مزيد من الحقوق لفائدة المرأة.
كما اعتبرت أن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي تعيشها البلاد كان لها تأثير سلبي مباشر على النساء، ولاسيما منهن العاملات في القطاع الفلاحي، اللاتي كن في مقدمة الفئات الهشة الأكثر تضررا واللاتي يعانين بالخصوص من عدم المساواة في الأجر وفي التغطية الاجتماعية.
ووصفت عبير موسي، في كلمة أمام مناصريها، الاحتفالات بالعيد الوطني للمرأة ب"الباهتة"، وقالت إنها لا ترتقي إلى قيمة ورمزية تاريخ 13 أوت 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.