مجلس النواب: عياض اللومي رئيسا للجنة الخاصة للمالية    ضحايا الانتهاكات من 86 إلى 2005 أمام العدالة الانتقالية    الفلاّحون يدعون إلى تشريكهم في المشاورات المتعلّقة بتشكيل الحكومة الجديدة    يورو 2020 ..فان دايك يغيب عن مباراة هولندا وإستونيا لأسباب شخصية    مزاد علني تنظمه ديزني لاند لبيع 1500 من مقتنياتها في 7 ديسمبر القادم    إتحاد الفلاحة يدين “العدوان الصهيوني الآثم على الشعب الفلسطيني”    بالصور: الأمين النهدي و أبناؤه يكرّمون الفنّانة سعاد محاسن    الصافي سعيد:” سأطرد أي نائب يحمل جنسيّة أجنبيّة”    في باجة: إيقاف عنصر تكفيري محكوم عليه ب 30 سنة سجنا    اليوم انطلاق تقديم الترشحات للانتخابات البلدية الجزئية في بلديات البطان والدندان ونفزة وقصيبة الثريات ورقادة    رابطة نابل لكرة القدم .. الإمتياز لفريق ملتقي بئربورقبة    ماجل بالعباس: 8 جرحى 3 منهم حالتهم حرجة في اصطدام بين " لواج " و شاحنة خفيفة    الجزائر تتراجع عن إلغاء التربصات العلمية في تونس    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    تصفيات امم افريقيا 2021 : المنتخب التونسي من اجل الفوز الثاني على التوالي والبقاء في صدارة المجموعة العاشرة    البرازيل تتوّج بكأس العالم تحت 17 عاما    شبيبة القيروان.. إحداث لجنة فنية يترأسها محمد خليل    النادي الإفريقي.. ود ضد سكرة ..واليونسي يلوّح بالاستقالة    تصفيات امم افريقيا 2021- الجولة الثانية – النتائج الجزئية    في صورة على تويتر: الفنانة إليسا تظهر بعين واحدة؟!    جريمة تهز الرأي العام.. قتل شاب في نزل أثناء الاحتفال بعيد ميلاده    صفاقس: إمكانية نزول الأمطار صباح الغد    وفاة شاب ادم بوليفة: ايقاف 6 اعوان سلامة والمسؤول بالنزل    بوحجلة.. إطلاق حملة "دفيني" لجمع الملابس و الحشايا    مع بداية العام المقبل..السوق التونسية ستحتاج توريد كميّات من الحليب    موفى الشهر المقبل بدء استغلال حقل « نوّارة » لاستخراج الغاز الطبيعي بصحراء تطاوين    جوائز المعرض الوطني للكتاب التونسي الدورة الثانية: 19- 29 ديسمبر 2019    عيسى البكوش يكتب لكم : كلام في الحبّ نور الدين صمود وزبيدة بشير نموذجا    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019    إدراج التربية الجنسية في المناهج التربوية بداية من أقسام التحضيري    بعد عام بلا وظيفة.. مورينيو يحدد "المحطة المقبلة"    الصافي سعيد ل«الصباح الأسبوعي»: البرلمان والحكومة سيحاولان الالتفاف على رئيس الجمهورية.. ولكن    بين تعهّد الجملي ومُحاصصات الأحزاب .. .هل تتشكّل الحكومة على قاعدة النزاهة والكفاءة؟    المستاوي يكتب لكم : دار الافتاء في مصروالامانة العامة لهيئات الافتاء في العالم يتصديان لفوضى الفتاوى    تسخين السيارة قبل القيادة.. يفيد أم يؤذي محركها؟    سماء مغيمة جزئيا فتدريجيا كثيفة السحب أثناء الليل بالشمال والوسط    في الساحل: صائغي يقود عصابة تستهدف منازل الميسورين ثم يروج المجوهرات المسروقة    4 قتلى و6 جرحى في حصيلة أولية لحادث إطلاق نار في كاليفورنيا    بعد نزعها للحجاب.. صابرين ترد على منتقديها    الرياض: تذاكر الدخول لحفل الفنانة أحلام الأغلى ثمنا من كل الفنانين الذين غنوا في السعودية    هكذا بدت الفنانة صابرين بعد خلع الحجاب    المحكمة العليا في هونغ كونغ تقضي بعدم دستورية قرار منع المتظاهرين من ارتداء أقنعة    العراق.. قتيل وعشرات الجرحى وقذائف "هاون" بالمنطقة الخضراء    حظك ليوم الاثنين    مصر: خطوة قضائية لوضع أردوغان على قوائم الوصول    القبض على 12 شخصا بميناء حلق الوادي من أجل اجتياز الحدود البحرية بطريقة غير نظامية    كندار: قافلة خيرية صحية لاهالي البشاشمة    وزير السياحة روني الطرابلسي يؤكد أن السياحة البديلة هي المستقبل    دواء جديد لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية    روني الطرابلسي: النزل الجديد بتوزر سيستقطب الأسواق الاسيوية والأمريكية لنوعية جديدة من السياحة    حاتم بلحاج يكشف لأول مرة عن بعض كواليس سلسلة شوفلي حل    حملة توعوية بالعاصمة حول مرض السكري وتاثيراته الصحية    اتحاد الفلاحين يدعو رئيس الحكومة المكلّف الى تشريكه في اختيار وزير الفلاحة الجديد    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الطريقة القادرية البودشيشية تتحف المشاركين في الملتقى العالمي للتصوف    سوسة .. تُستعمل لمراقبة الحدود والغابات والسواحل ..تصنيع طائرات وتسويقها في أمريكا والصين    الملتقى المغاربي الرابع للتطعيم بتونس .. الإعلان عن تطعيم جديد للأطفال    تفاعلا مع السياسة، مطعم في صفاقس يقدم ''مقرونة كذابة'' و ''حمام محشي'' بسعر ''رخيص جدا ''    قفصة.. انطلاق الأيام الطبية محمود بن ناصر بمشاركة 100 طبيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السحور وجبة رئيسية أهم من وجبة الإفطار في شهر رمضان
نشر في المصدر يوم 08 - 08 - 2011

تعتبر وجبة السحور من الوجبات الرئيسة في شهر رمضان المبارك وذلك حسب مدونة صحتك في رمضان وقد أكد الأطباء على أنها أهم من وجبة الإفطار، لأنها تعين المرء على تحمل مشاق الصيام، ولذا أوصى رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم بالسحور وحث عليه في غير ما حديث فقال : { تسحروا فإن في السحور بركة } رواه البخاري و مسلم ، وسبب حصول البركة في السحور أن هذه الوجبة تقوي الصائم وتنشطه وتهون عليه الصيام، إضافة إلى ما فيها من الأجر والثواب بامتثال هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ولهذه الوجبة المباركة فوائد صحية تعود على الإنسان الصائم بالنفع وتعينه على قضاء نهاره بالصوم في نشاط والحيوية: من تلك الفوائد:
1- أن تناول هذه الوجبة المباركة يمنع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان.
2- أنها تساعد الإنسان على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد.
3- تمنع هذه الوجبة الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم .
4- الفوائد أن تناول وجبة السحور ينشط الجهاز الهضمي، ويحافظ على مستوى السكر في الدم فترة الصيام.
5- ومن الفوائد الروحية لهذه الوجبة أنها تعين العبد المؤمن على طاعة الله عز وجل في يومه.
ومن المستحسن أن تحتوي وجبة السحور على الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار، الأمر الذي يجعل الجسم يحتفظ بالماء لفترة طويلة، ويقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات والأملاح، كما يفضل أيضا أن تكون وجبة السحور من الأطعمة ذات السرعة المتوسطة في الهضم مثل الفول المدمس بزيت الزيتون أو الجبن والبيض.. فهذه الوجبة تستطيع أن تصمد في المعدة من 7 - 9 ساعات، فتساعد على تلافى الإحساس بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً كما تمده بحاجته من الطاقة.،، .كذلك يفضل ألا يحتوي السحور على كمية كبيرة من السكر أو الملح لأن السكر يبعث على الجوع، والملح يبعث على العطش.

ويحصل السحور بما تيسر من الطعام، ولو على تمر، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { نعم سحور المؤمن التمر } رواه أبو داوود ،،. فإن تعذر وجود التمر، فعلى المسلم أن يحرص على شرب الماء, لتحصل له بركة السحور.

كذلك من المهم تأخير هذه الوجبة قدر الإمكان إلى قبيل أذان الفجر حتى تساعد الجسم والجهاز العصبي على احتمال ساعات الصوم في النهار، كما أن ذلك هو السنة، وقد كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يؤخرون السحور، كما روى عمرو بن ميمون , قال: " كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أعجل الناس إفطاراً وأبطأهم سحورا " رواه البيهقي في السنن .

فعلى المؤمن أي يحرص كل الحرص على تناول هذه الوجبة المباركة والتي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى تعينه على العبادة في نهار رمضان وتشد من قوته ليتحمل مشاق الجوع والعطش .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.