الأمن الرئاسي يتدخل لفك اعتصام عبير موسي ونوابها؟    حسناء بن سليمان: هيئة الانتخابات لم تتلق إشعارا من البرلمان بخصوص الاستعداد لانتخابات مبكرة    الناقلة الوطنية توقع عقدا تمهيديا لبيع وإعادة تأجير خمس طائرات    التشكيلة المحتملة للترجي أمام شبيبة القبائل الخنيسي يتفهم قرار الشعباني والغاني بونسو يتحدى    النادي الافريقي: اليونسي يلتقي لاعبي كرة اليد وينهي الاضراب    جريمة قبلاط : الطفلة التي ادعت تعرضها للإغتصاب كشفت تفاصيل تهشيمها لرأس والدتها بحجز يزن 7 كلغ ثم تعنيف جدتها حتى الموت    روني الطرابلسي يعتذر    البحرين والسعودية في نهائي كأس الخليج    بعد نعيم السليتي أسامة الحدادي يساهم في المباراة الافتراضية للافريقي ضد الفيفا    القصرين: اتلاف 5 اطنان من الدجاج المصاب بجرثومة " السالمونيلا "كانت ستروج خلال احتفالات اخر السنة    حجز 27350 أورو و36 غرام من مخدّر القنب الهندي بمطار تونس قرطاج الدولي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: ثواب الإكثار من الصلاة على رسول الله ليلة الجمعة ويوم الجمعة    يوميات مواطن حر : يفيض الوادي في البحر فصلا ولا يهيج    نقابتا الملابس المستعملة تقرر إيقاف نشاط منظوريها    وزيرة الصحة بالنيابة تزور مستشفى الرابطة    هذه الليلة: الحرارة تتراوح بين 5 درجات و15 درجة مع ضباب محلي    الهوارية: من يوقف آفة التدخين داخل القاعة الرياضية المغطاة؟    شركة الطيران الجديدة " ياسمين للطيران" تتحصل على الموافقة الرسمية    الاتحاد المنستيري: انتداب إدريس المحيرصي لمدة موسم ونصف وأمريكي لكرة السلة    الديوان الوطني للزيت يتدخل لشراء كميات من زيت زيتون    الأكبر في تاريخ البلاد..إضراب عام في فرنسا بسبب نظام التقاعد الجديد    القلعة الكبرى: وفاة الشّاب الذي أحرق نفسه مطلع الأسبوع الماضي    لبنان..جدل حول تشكيل الحكومة وتواصل قطع الطرق    تونس/ زهيّر المغزاوي:”نحن غير معنيين بحكومة لا تكون فيها المشاكل الإجتماعية أولوية” [فيديو]    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 11.. وتعيينات الحكام    هذا ما دعا إليه حزب “قلب تونس” الحبيب الجملي    محمد الناصر: الوضع المتردي للبلاد لا يمكن الخروج منه الا بالذهاب الى هذا الحل    مصدر من الحماية المدنية يكشف حقيقة توقف السيارات الناقلة للجرحى والجثامين للاستراحة واحتساء القهاوي    حمة الهمامي باكيا : نعيش كابوسا منذ سنة ونصف..مرض راضية سببه «شارون» وهذه التفاصيل    الولايات المتحدة: "هواوي" تهديد للأمن القومي الأمريكي    بلغت 45 ملم بمنوبة.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    المكناسي: اتحاد الفلاحة والصيد البحري يعلن عن وقف جمع صابة الزيتون وإغلاق المعاصر    في رواق الفنون علي خوجة بالمهدية : معرض الفنان خالد عبيدة "خط الترحال2 و"شك ّ جميل" للشاعر كمال الغالي    فيديو/ رئيس الزمالك: حمدي النقاز خائن ونصّاب    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    باريس : ممثلة تونسية تشتم سائق تاكسي وتنعته ب"عربي وسخ"    الموسيقى نافذة سجينات منوبة على العالم الخارجي    متحيل أنشأ حدودا وهمية ووعد مهاجرين بتهريبهم    يوميات مواطن حر : طلاق بطلاق    القيروان: حجز 4000 لتر من المياه تروج بصفة عشوائية بواسطة خزانات بلاستيكية    حادث عمدون: القبض على شخص سرق مقتنيات الضحايا    الشاعر الفلسطيني منير مزيد ل«الشروق» : عندما يرفع السياسيون أيديهم عن الثقافة ستتحرّر الشعوب    رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 2)    بلغت قيمتها الجملية زهاء 800 الف دينار: حجز 54 الف علبة سجائر مهربة و معسل على متن 5 شاحنات بتطاوين    الشخير عند الطفل يقلل من ذكائه ومستواه الدراسي    اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والخطوط التونسية تمكن إطار التدريس الجامعي من أسعار تفاضلية على متن رحلات الناقلة الوطنية    صفاقس: حجز 3 أطنان من اللحوم البيضاء الفاسدة    السعودية تفتح باب التجنيس أمام هؤلاء    إشراقات..الفرقة الناجية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 05 ديسمبر 2019    بداية من مساء اليوم..جولان المترو رقم 4 على سكة واحدة بين محطتي بوشوشة والسعيدية    هند صبري عن شعبان عبدالرحيم: ''صاحب القلب الطيب''    بطولة الكرة الطائرة ..نتائج مقابلات الجولة العاشرة    حظك ليوم الخميس    البنتاغون: لن نرسل 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط    فتح باب المشاركة في الدورة الثانية لمهرجان ''قابس سينما فن''    الفوائد الصحية والغذائية لزيت القرفة    مشروبات ساخنة لدفء وصحة الحامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمادي الجبالي يدعو إلى "الخلافة السادسة" وحزب التحرير يرحب
نشر في المصدر يوم 15 - 11 - 2011

أثارت تصريحات حمادى الجبالى الأمين العام لحزب حركة النهضة الإسلامى ومرشحها لرئاسة الوزراء فى تونس، أشار فيها إلى "خلافة سادسة" جدلاً كبيرا بشأن "ازدواجية" خطاب الإسلاميين حيث خصص موقع الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي عدة صفحات للحديث عن هذه التصريحات كما خصصت صحيفة "المغرب" التونسية اليومية صفحتها الأولى وصفحتين داخليتين للحديث عن هذه التصريحات .
وتحت عنوان "حمادى الجبالى يتحدث عن خلافة سادسة" نشرت صحيفة "المغرب" التونسية نص الكلمة التي ألقاها أمين عام حزب النهضة فى سوسة مسقط رأسه قال فيها بالخصوص مخاطبا أنصار حزبه "يا إخوانى أنتم الآن أمام لحظة تاريخية، أمام لحظة ربانية فى دورة حضارية جديدة إن شاء الله فى الخلافة الراشدة السادسة إن شاء الله، مسؤولية كبيرة أمامنا والشعب قدم لنا ثقته، ليس لنحكم لكن لنخدمه ".
من جانب آخر علق الجبالى على حضور ضيفة فلسطينية الاجتماع الشعبى قائلا: "حضور الأخت من فلسطين هذه إشارة ربانية، من هنا ينطلق بعون الله فتح القدس إن شاء الله، من هنا بدأت الثورة العربية ومن هنا انتصر الشعب التونسى ومن هنا الفتح بعون الله، تاكدوا إخوانى"، بحسب نص كلمته الذى نشرته الصحيفة وحسب الفيديو الذي ينشر بصفة كبيرة على صفحات الفيسبوك والتويتر وغيرها
على خلفية هذه التصريحات التي أكد فيها حمادي الجبالي أن النهضة بفوزها في الانتخابات سترسى الخلافة الراشدة السادسة أكد رضا بلحاج الناطق الرسمي لحزب التحرير الغير مؤشر له تثمينه لدعوة حمادي الجبالي و اعتبارها " توبة سياسية "
واشار في السياق ذاته " أن مطلب الخلافة مطلب شرعي و على الجميع الدعوة إليه لتوحيد الخطاب الإسلامي" على حد تعبيره .
كما علقت صحيفة المغرب على هذه التصريحات أن خطاب الجبالى "كان تعبوياً دينياً مسجدياً ذكرنا بخطاب قيادات الحركة الإسلامية فى السبعينيات" من القرن الماضى .
وتساءلت "هل يمكن لمن يبشر بخلافة سادسة أن يؤتمن على الجمهورية الثانية؟ وأن يؤسس فعلا لنظام مدنى يسمح بالتداول السلمى على السلطة؟" مضيفة "لم يصوت التونسيون على خلافة راشدة سادسة أو سابعة ولا على تحرير القدس بل على مجلس تأسيسى لجمهورية ديمقراطية ".
لا شك أن تضارب قيادى النهضة لا يبعث على الطمأنينة وهذا ما أكدت عليه بعض الناشطات والحقوقيات التونسيات اللواتى ذهبن إلى حد القول، إن النهضة ارتدت فستان الديمقراطية أثناء العرس الانتخابى لتخلعه بعد فوزها، معربات عن قلقهن وخوفهن من ازدواجية خطاب النهضة
ويأتى هذا الجدل فى خضم احتدام المشاورات بشأن خارطة طريق ومناصب المرحلة الانتقالية الجديدة التى تنطلق الأسبوع القادم فى تونس مع أول جلسات المجلس الوطنى التأسيسى فى 22 من نوفمبر .
وفى حين لم يبد أى طرف سياسى رئيسى فى تونس اعتراضه على مقترح النهضة تعيين الجبالى رئيسا للوزراء، يتوقع أن يحسم حزبا المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات اليوم توزيع منصبى رئيس المجلس التأسيسى ورئيس الجمهورية بين زعيميهما منصف المرزوقى ومصطفى بن جعفر، بحسب العديد من المصادر الحزبية .
ويذكر ان المسلمون السنة يعتبرون أنه كان هناك أربعة خلفاء راشدين فى تاريخ الإسلام هم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلى بن أبى طالب ويضاف إليهم الخليفة الأموى عمر بن عبد العزيز .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.