تأجيل خلاص المساهمات المحمولة على المؤجر بالنسبة لهذه القطاعات    تراجع المبادلات التجارية لتونس    ميناء حلق الوادي : القبض على 05 أشخاص من أجل محاولة اجتياز الحدود البحرية خلسة    سوسة: إيقاف أب بتهمة التحرش جنسيا بطفله ذي الثلاث سنوات    قبلي: تسجيل 5 حالات غش الكترونية منذ انطلاق امتحانات البكالوريا    تكريم هشام جعيط في معرض الكتٌاب التونسي    الدكتور بوجداريّة يؤكد انهيار المنظومة الصحيّة بالقيروان.. و هذه نسبة التحاليل الايجابيّة    وزارة الصحة: عدد التلاقيح ضد كوفيد-19 يفوق مليون والنصف منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح    اليوم.. افتتاح الاكتتاب في القرض الرقاعي الوطني 2021    مذكرات سمير صبري تكشف أسرارا حول وفاة سعاد حسني    قبلي: تواصل انجاز سلسلة من الدورات التكوينية لتطوير قدرات عدد من الحرفيين    الإصابة تبعد الفرنسي ديمبيلي عن باقي مباريات كأس أورويا للأمم    سليانة: التزام متفاوت في تطبيق مقتضيات الحجر الصحي الشامل    الغنّوشي يُهنّئ البطلين أنس جابر وأسامة الملّولي    انقطاع الكهرباء بالقيروان: "الستاغ" تعتذر    بزيادة قدرت ب 174 ٪: "تونس البلد الأكثر تصديرا للمهاجرين نحو ايطاليا"    عريضة لأساتذة الاعلامية: نقابة التعليم الثانوي تكشف وتوضّح..    بعد انقطاع الكهرباء بالقيروان: الستاغ توضح..    سمر صمود: فرضيّتان وراء الوضع الوبائي بالقيروان    في المرسى: القبض على شخص محل 06 مناشير تفتيش..    توزر: مركز الخدمة العسكرية يتعرض للسرقة    الستاغ تعتذر وتُوضّح أسباب الإنقطاع الفجئي للكهرباء في القيروان    إلغاء سفرات بين مدن من ولايات مختلفة    انس جابر تحافظ على مركزها 24 عالميا    جندوبة: رئيس مجلس الشباب التونسي يتعرض لاعتداء ومحاولة قتل    بنزرت: وزير السياحة يتفقد سير انجاز مجموعة من المشاريع    تكريم الدكتور الحبيب بيدة في معرض الكتاب التونسي    مدير إقليم الستاغ بالقيروان : هذا "الطير" تسبب في انقطاع التيار الكهربائي    لؤي الحشايشي موهبة قادمة على مهل    أخبار قوافل قفصة .. هل تستفيد هيئة المحمدي من أخطائها؟    مجهزة بأحدث التقنيات ووسائل الرفاهية: ليبيا تستعيد طائرة القذافي    بعد زيارة وزيرة الرياضة إلى قبلي ...احداث اكاديمية رياضية    جمعية الصيادين بنابل ...تألق لافت    أخبار شبيبة القيروان .. تواصل كبير مع الأحباء في الخارج وصفحة جديدة مع أندية الجهة    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 47 درجة    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    تقرير عسكري أمريكي..سيناريو حرب ضد الجزائر ؟    الناشطة السياسية و المحامية اللبنانية بشرى الخليل ل«الشروق»..كوندوليزا رايس قرّرت إعدام صدام    في سن ال37 أُسامة الملولي يتأهّل للألعاب الأولمبيّة طوكيو 2020 (+1)    في مباراة اوقفتها الشماريخ: النادي الصفاقسي ينهي مغامرة الاولمبي للنقل ويبلغ الدور النهائي    أنس جابر تتوّج بلقب بطولة برمينغهام الانجليزية للتنس    الثالث بالجهة: نشوب حريق بجبل حماد بالجديدة وتواصل تدخلات اطفائه    التهاني لأنس جابر    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    شبهة توريد شحنة من القمح الفاسد عبر ميناء سوسة: ديوان الحبوب يوضح    بنزرت الجنوبية: حريق يأتي على 12 هكتارا من القمح    رئاسة الحكومة تعتزم حذف 25 ترخيصا وتعويضها بكراسات شروط    تسجيل 11 حالة وفاة غرقا في الشواطئ التونسية خلال شهر جوان الجاري    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    كورونا..2449 وفاة جديدة بالبرازيل خلال 24 ساعة فضلا عن أكثر من 98 ألف إصابة    الأرمينيون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات التشريعية المبكرة    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    رجل تحت الفستان: فيديو لعروس في موقف محرج وطريف يوم زفافها    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجدد الاشتباكات بالعاصمة التشادية وديبي يرفض المغادرة

تجددت الاشتباكات حول القصر الرئاسي في العاصمة التشادية نجامينا الذي قال المتمردون إنهم يحاصرونه، فيما لا تزال الأنباء متضاربة حول مصير الرئيس إدريس ديبي الذي رفض عرضا فرنسيا لمساعدته على مغادرة البلاد.
وأفاد مراسل الجزيرة في العاصمة التشادية فضل عبد الرزاق أن مواجهات مسلحة اندلعت صباح اليوم في نجامينا بعد فترة هدوء سادت أثناء الليل حيث قال المتمردون الذين وصلوا العاصمة أمس إنهم يحجمون عن اقتحام القصر الرئاسي ليمنحوا الرئيس ديبي فرصة مغادرته.
وقد سمع دوي مدافع دبابات وكذلك إطلاق نار بالأسلحة الرشاشة انطلاقا من وسط نجامينا حيث يقع القصر الرئاسي.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر عسكرية أن مروحيات تابعة للجيش التشادي تمكنت من الإقلاع من قاعدة عسكرية تشادية في المطار حيث توجد أيضا القاعدة الفرنسية لعملية "إبيرفييه" (الصقر) وهاجمت رتلا من المتمردين كانوا يحاولون التقدم في جنوب شرق العاصمة.
وتعليقا على ذلك التطور قال الناطق باسم تحالف المتمردين عبد الرحمن كلام الله إن المتمردين لم يتوجهوا للاستيلاء على المطار من أجل عدم عرقلة حركة إجلاء الرعايا الأجانب ووجه اللوم للقوات الفرنسية قائلا إنها تسمح للمروحيات التشادية بالإقلاع ومهاجمة قواتهم.
من جهة أخرى أقلعت طائرات ميراج فرنسية صباح اليوم وبدأت التحليق فوق نجامينا بينما لم تتحرك أمس حين دخل المتمردون المدينة.
وكانت فرنسا قد أكدت أن قواتها المرابطة في تشاد ستقف على الحياد في الصراع الحالي، فيما كان يعتقد أن تلك القوات المقدر قوامها بنحو ألف جندي ساعدت الرئيس ديبي في صد محاولة انقلابية سابقة عام 2006.
مصير ديبي
وقد تضاربت الأنباء حتى الآن حول مصير الرئيس ديبي.
وقال مصدر مقرب من الرئاسة الفرنسية إن باريس عرضت منذ الجمعة على ديبي مغادرة تشاد إذا اعتبر أن حياته في خطر لكنه رفض ذلك.
في ظل ذلك الغموض قال اثنان من أعضاء الحكومة إن الرئيس ديبي لا يزال داخل القصر.
وأوضح وزير الدولة محمد علي عبد الله ناصر أن الرئيس ديبي يقود تحركات القوات النظامية من داخل القصر. وكان السفير التشادي في إثيوبيا قد أكد في وقت سابق أن الوضع تحت السيطرة وأن رئيس البلاد لا يزال في القصر.
وكان متحدث باسم القوات الفرنسية هو العقيد تييري بيركارد قال إن القوات النظامية تصد المتمردين عن القصر الرئاسي، وإنها بصدد إخراجهم من العاصمة نجامينا.
من جهتهم قال المتمردون في وقت سابق إنه لا يزالون يحاصرون القصر الرئاسي ونفوا ما أوردته وكالة الأنباء الليبية بأن الزعيم معمر القذافي توصل مع أحد قادتهم ويدعى محمد نوري إلى اتفاق لوقف النار مع القوات الحكومية.
وأوضح المتحدث باسم المتمردين هنشي أوردجو أن الطرفين لم يتوصلا لأي اتفاق، مشيرا إلى أن هذا الاتصال يأتي ضمن سلسلة اتصالات مكثفة يجريها القذافي في إطار مهمة لجنة كلفها الاتحاد الأفريقي بالعمل على احتواء الأزمة الراهنة في تشاد.
وكان الاتحاد الأفريقي كلف في ختام قمته السبت في أديس أبابا الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو والقذافي بمهمة "إيجاد حل تفاوضي للأزمة الراهنة" في تشاد.
إجلاء الأجانب
في غضون ذلك تواصلت اليوم عملية إجلاء الرعايا الأجانب حيث تم إجلاء موظفي السفارة الأميركية إلى القاعدة العسكرية الفرنسية على متن آليات على أمل مغادرة تشاد جوا إذا سمحت الظروف الأمنية.
كما بدأت الصين إجلاء رعاياها من تشاد. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن حوالي 210 صينيين وتايوانيين اثنين سيتم إجلاؤهم إلى الكاميرون.
وقد تم ليلة السبت إجلاء أول دفعة من الأجانب حيث نقل 75 مواطنا أجنبيا على متن طائرة إلى ليبرفيل في الغابون. وتعتزم هيئة الأركان بالجيش الفرنسي تنظيم عمليات إجلاء مئات الرعايا بعد أن وصلت أمس أربع طائرات عسكرية فرنسية إلى نجامينا.
وكانت الأمم المتحدة قد بدأت أمس عملية إجلاء موظفيها من تشاد بعد المعارك التي حصلت، وأدت إلى دخول قوات المتمردين العاصمة نجامينا صباح السبت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.