المشيشي : موقف تونس من القضية ثابت    سامي الطاهري: الشعب الفلسطيني في حاجة إلى الدعم السياسي والمعنوي أكثر من الدعم المادي    بايدن يُعبر عن دعمه '' لوقف إطلاق النار'' بين قوات الإحتلال والفلسطنيين    في حادث فظيع: وفاة رجل وسط "رابطة تبن" بقليبية    في محاولة حرقة بنابل .. مصدر أمني ينفي القبض على «إرهابي» عملية باردو    عريضة لإلغاء الحجر الاجباري    قصر بلدية صفاقس يتزين بالعلم الفلسطيني مساندة لفلسطين العزة    جيش البحر ينقذ 113 مهاجرا غير نظامي أبحروا من سواحل ليبيا    الترجي الرياضي: الشتي يمضي وثيقة الرحيل.. الشعباني يفرض الويكلو.. ونحو مواجهة المتلوي بالفريق الثالث    أخبار النجم الساحلي: خبراء للتدقيق في الحسابات المالية للجمعية    عدد المصابين بفيروس كورونا المتعهد بهم داخل المستشفيات يوم 16 ماي الجاري يبلغ 2211 مريضا منهم 352 بالمصحات الخاصة    سعيد يستهل زيارته الى باريس بمحادثة مع الرئيس الايفواري    عجز الميزانية يتقلص بنسبة 27 %    للعدل مع بورقيبة والمنستير: وديع الجريء يجهز لنقل نهائي كأس صالح بن يوسف إلى جزيرة جربة    من كان في استقبال قيس سعيد بباريس؟    "كتائب القسام" تدك قاعدة تل نوف الجوية الصهيونية برشقات صاروخية    باجة: ضبط 03 أشخاص بصدد سرقة أسلاك نحاسية    الكاف: إضراب مفتوح لتلاميذ المعهد النموذجي احتجاجا على قرار نقلتهم بداية من السنة المقبلة إلى الإعدادية النموذجية بالكاف    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر مستعملي الفايسبوك من حملة تصيد بصدد الانتشار    تواصل اضراب اعوان القباضات المالية لأجل غير مسمى..    في بلاغ رسمي: الداخلية تكشف تفاصيل عن العملية الاستباقية بالقصرين..وهذه حصيلة الارهابيين الذين تم القضاء عليهم..    القضاء ينظر في تدليس عقود بيع عقارات مصادرة والجراية من بين المتهمين    منذ انطلاق حملة التطعيم: حوالي 600 ألف شخص يتلقون تلقيح كورونا    صفاقس: تسجيل 11 حالة وفاة و21 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تواصل عملية تفريغ باخرة قادمة من روسيا محملة بالشعير في الميناء التجاري بجرجيس    تمضي مجموعة Visa قدما في تحسين خدماتها النقدية ومتابعة المستجدات التقنية . م Visa وشركة نقديات تونس والجمعية المهنية التونسية وفي هذا اإلطار، تنض للبنوك والمؤسسات المالية لتحفيز الدفع الالتالمسي في تونس    من المستشفى: المناضلة جميلة بوحيرد توجه رسالة مؤثرة للفلسطينيين    فوزي الزياني: "إمكانية الترفيع في أسعار الحليب واردة"    نفزة: الاحتفاظ ب4 أشخاص من أجل النبش على الكنوز    مديرة إدارة الصيدلة: لا مخاوف من لقاح استرازينكا    مستشار المشيشي: هذه قائمة المشاريع التي سيتم تمويلها بالهبة الأمريكية    وزير الاقتصاد: "تونس ستحظى بهبة أمريكية بقيمة 500 مليون دولار"    الداخلية تعلن القبض على متهمين بالمشاركة في معركة في حمام الأنف    انس جابر تتراجع مرتبة واحدة في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات    توخيل يؤكد أنّ خسارة كأس الاتحاد الانقيزي لم تهز ثقته بلاعبي تشيلسي    أحزاب و منظمات تشكل تنسيقية لدعم المقاومة الفلسطينية و تجريم التطبيع    إلقاء القبض على عنصر متشدد بالقصرين وإيداعه السجن    أحزاب و منظمات تعلن عن تشكيل تنسيقية لدعم المقاومة الفلسطينية و تجريم التطبيع و تدعو إلى التظاهر غدا أمام البرلمان    باريس سان جيرمان يتشبث بفرصته في اللقب بعد تعادل ليل المتصدر    شبيبة توزر ..تتويجات متعددة    أخبار الاتحاد المنستيري..اليوم تنطلق مغامرة الفريق في البطولة الإفريقية لكرة السلة    بنزرت .. اجلاء عائلة علقت بجزيرة «بيلاو» برفراف    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    أنور الشّعافي يقرأ الإنتاجات التلفزيونية في رمضان ... استبلاه وعي المشاهد سمة أغلب المسلسلات... و«حرقة» الاستثناء    مفوضيّة الأمم المتحدة لشؤون اللاّجئين باركت المشروع ..«حرقة» من التلفزيون إلى السّينما بثلاث لغات    أولا وأخيرا ..مملكة النمل    رُؤى...حتى لا تفقد تونس مناعتها !    غدا انطلاق تجارب فنية للقطارات.. وتحذير من خطر كهربة الخط الحديدي ب3 مناطق    عين الهر... محمد بن سلمان تجرّأ وتبعه شيخ الأزهر...والزيتونة متى؟    العياري: تونس مطالبة بتوفير 700 مليار في ظرف يومين لتأمين أجور الموظفين    دول تعلن اليوم الجمعة عيد الفطر    وزارة الشؤون الثقافية تعلن امكانية استئناف التظاهرات مطلع الاسبوع المقبل    محمد الهنتاتي يجاهر بالإفطار في اخر يوم من شهر رمضان.    كشجر البرتقال والزيتون نحن باقون..    عيد الفطر المُبارك يوم الخميس 13 ماي 2021    تعذر رؤية هلال العيد في السعودية ودول أخرى    مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ينضم لمجلس أمناء جائزة السميط للتنمية الأفريقية    حاتم بلحاج: كان يا مكانش تفوّق على شوفلي حلّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيف جاء
الحدث
نشر في الصباح يوم 02 - 06 - 2008

يا مرحبا بالصيف.. يا أهلا وسهلا.. بالعروقات المتسالتة وبالكيران المغصورة بالأبدان.. يا مرحبا بالصيف وبالقوايل التي تنقب مخ العصفور.. مرحبا بالغبابر وروايح الزبلة المكدسّة في الكياسات.. مرحبا بالكراهب العافسة فينا طول وعرض من البولو للميغان للكات فوا كات للكات كات التي لا تعرف المترجل ولا موبيلات ولا حتى بسكلات..
مرحبا بالصيف وبحرو وخلاعاتو وسهرياتو وعروساتو.. ومزيوداتو.. وشاناتو.. وديسكواتو وربوخاتو وعركاتو وتشليطاتو ..
مرحبا بالصيف وناموسو..اللي هلّت علينا أنوارو على بكري.. فحضرنا صواريخ الفتاك والديبتوكس والفليتوكس وجميع المبيدات إستعدادا لاستقبال جحافل الناموس التي تعودت على لحمتنا الطرية ودماءنا الشهية وعروقنا الزكية وبدات تحضر في روحها للوليمة الملكية اللي باش تدخل بيها في موسوعة غينيس للارقام القياسية.. مادام عندما ألف ناموسة لكل مواطن بالغ عاقل و500 وشواشة لكل طفل رضيع وبالتالي حققنا الاكتفاء الذاتي من هذه المادة وموش غريب نوليوا نصدّروا فيها للدول الصديقة والشقيقة.
مرحبا بالصيف وخلاعاتو وبحوراتو ومصاريفو وسامحني خويا ميترو خليني نعوم.. مرحبا بالصيف وبالعراء والفراء وقلّة الحيا على الشطوط والبحورات وتحت التيندات والباراصولات..والخيمات والسيارات مرحبا بالصيف الفصل اللي تاكل، فيه البلديات على راسها من الزبل المفرتة في الشوارع وروايح المقلي والزيوت وقشور الخضرة من الطماطم للبطاطا وللغلل من الدلاع للبطيخ للخوخ للمشماش.
مرحبا بالصيف وبالكراهب الطايرة كي الصوارخ والفضل يرجع لعمالنا بالخارج اللي يجيونا يتفزعكوا بكراهبهم آخر صيحة في كيّاساتنا.. مرحبا بالصيف ومرحبا بسياحنا الميامين اللي يجيوا يعديوا جمعة في الوتلاوا متاعنا أرخص ماللي يعديه المواطن الزوالي اللي يشهق ما يلحق..
يجيونا بعراهم بشورطواتهم.. ببلالطهم.. بهبلتهم بفصعتهم..
مرحبا بالصيف كيف يجينا بغصراتو وإمتحاناتو.. وكاتريامو.. وسيزيامو.. وباكلورياتو ..وتوجيهاتو يجينا بفرحاتو وخيباتو.. نجاحاتو ودوبيلاتو وضحكاتو ودمعاتو ..مرحبا بالصيف يجينا كي العادة بكونجياتو.. وتكركيراتو.. وشهايدو الطبية وفصعاتو.. ويجينا بالسيارات الادارية التي تلقاها مرصفة على الشطوط مليانة بالباراسولات والقضية وحكك السردينة وكسكروتات الكفتاجي والتن وجراري النوم . جانا الصيف يا مرحبا بيه غير من توه حضّرو الصرمية والقروضات وإكبسوا السنتورة باش تعدو صيفية قمقومة قبل ما ترجعوا لندا الحومة آما على شرط ديما تحسب وديما معاك الورقة والبلومة قبل ما تلقى روحك تعيش في الناشح.
فيصل الصمعي

للتعليق على هذا الموضوع:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.